www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

يا ليتَ شعري، وقد أودى بك القدرُ،

0

يا ليتَ شعري، وقد أودى بك القدرُ،

يا ليتَ شعري، وقد أودى بك القدرُ، بأيّ عذرٍ إلى العلياءِ يعتذرُ
وكيفَ جارَ عليكَ الدهرُ معتدياً، أما تعلمَ منكَ العدلَ يا عمرُ
يا ابنَ الملوكِ الأُلى كان الزّمانِ لهم طَوعاً وأقبَلَ صرفُ الدّهرِ يأتَمِرُ
يا ناصرَ الدّينِ، يا مَن جودُ راحته بينَ الأنامِ على الأيامِ ينتصرُ
أنتَ الجَوادُ الذي لولا مكارِمُهُ، لأصبحَ الجودُ عيناً ما بها بصرُ
تعطي وتبسطُ بعدَ البذلِ معذرة ً، وعُذرُ غَيرِكَ دونَ البَذلِ يُبتَدَرُ
فقتَ الملوكَ جميعاً في عطاً وسطاً، فأنتَ كالبَحرِ فيه النّفعُ والضّرَرُ
وحزتَ أخلاقَ شمس الدينِ مكتسباً والشمسُ مكتسبٌ من نورِها القمرُ
خاطرتَ في طلبِ العلياءِ مجتهداً وما يُخاطِرُ إلاّ مَن له خَطَرُ
رفعتَ ذكركَ بالإنعام منتجداً، بهِ، وغَيرُكَ بالأموالِ يَفتَخِرُ
قد كانَ جودُك لي عينَ الحياة ِ إذا وَردتُه، وحَواني رَبعُكَ الخَضِرُ
أعزِزْ عليّ بأنْ أدعوكَ ذا أمَلٍ، فلا يُجابَ برِفدٍ منكَ يَنهَمِرُ
وأن يُحَثّ إلى مَغناكَ وفدُ ثَناً، وليسَ منكَ به عَينٌ ولا أثَرُ
طابتُ مَراثيكَ لي بعد المَديحِ، ومن بعد السرورِ براني الحزنُ والفكرُ
كأنّ حُزنَكَ من أسمائِهِ سَقَرٌ، فذاكَ في القلبِ لا يبقي، ولا يذرُ
سقى ضريحك صوبُ المزنِ منبجساً حتى يدبجَ أقصى تربِه الزهرُ
وكيفَ أسألُ صَوبَ المزنِ رَيّ ثرًى حللتَ فيه، وفيهِ البحرُ والمطرُ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

coroas gostosas x videos imhoporn.com sister sexo porno melancia hdporn.tech transando no chuveiro elas fodem porneff.com bundas gostosas de quatro videos surubas videolucah.fun gravida se masturbando mamando travesti iwank.website xvideo mulher maravilha branquinha gostosa dando redwap.website valeska popozuda transando porno doido ruivas redwap.site xoxota rosada fodas de famosas pornhdvideos.online porno novinha caseiro estreando ou estreiando kompoz.website porno famílias she male vipwank.fun video maniaco mia khalifa wiki anysex.website porno passione pornos travestis ixxx.tech selfie peladas baixa vidio pormo hdpornfree.online gp 1 sexo mulheres de peito de fora madthumbs.online ensinando a se masturbar baixar filme adulto cliphunter.space trepa comigo