www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ،

0

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ،

حملتنا بالمنّ حملاً ثقيلْ، فحسبنا اللهث، ونعمَ الوكيلْ
وقلتَ: إني محسنٌ مجملٌ، ولم تكن من أهلِ هذا القَبيلْ
وإنما كانَ اتفاقً جرَى ، وسوفَ أجزيكَ بهِ عن قَليلْ
وإن أمت من قبلِ فوزي به فَفي سَبيلِ اللَّهِ خَيرُ السّبيلْ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell