www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

الاتفاق في الرؤية بين محمود عباس وخالد مشعل !!/سميح خلف

0

بداية لا أدري ما هو التوافق أو الاتفاق في الرؤية التكتيكية بين مواقف المهزوم عباس والممتشق البندقية من خلال كتائب القسام خالد مشعل

الاتفاق في الرؤية بين محمود عباس وخالد مشعل !!

 

 

بداية لا أدري ما هو التوافق أو الاتفاق في الرؤية التكتيكية بين مواقف المهزوم عباس والممتشق البندقية من خلال كتائب القسام خالد مشعل .

 

منذ اسبوع تحدث مشعل في دمشق أن من الصعب أن يقوم الشعب الفلسطيني بانتفاضة جديدة ؟؟!!

 

وفي نفس السياق قال مشعل :” من الصعب استئناف المقاومة في الوقت الحاضر ؟؟!!!

 

أما عباس وفي الأرجنتين وفي العاصمة بوينس ايرس يقول ” ان الشعب الفلسطيني لن يقوم بانتفاضة ويؤكد ذلك ؟؟!!”

 

وفي نفس السياق ايضا ً يقول ” لقد عانينا كثيرا ً من الانتفاضة الأولى ؟؟!!!

 

أولا: ما هو وجه التوافق والحكم بين الاثنين باتفاقهما بأن الشعب الفلسطيني لن يقوم بانتفاضة جديدة ؟ وعلى ماذا يعول هؤلاء الزعيمين اللذان يمثلان قادة فصائلهما؟ ، اقصد فتح أوسلو وحماس .

 

ربما يعول عباس على قدرة الاجهزة الأمنية في الضفة الغربية والقيمة المعلوماتية المتشابكة بين أجهزته وبين أجهزة الاحتلال وتنسيقها الأمني وقدرات دايتون والسي أي ايه على خمد أي تحرك شعبي في الضفة الغربية ،رغم ان كثير من الأوساط تنادي الآن بالبدء في الانتفاضة الثالثة لاحداث متغيرات أمنية قادرة على وقف الاستيطان واحداث خلل أمني لدى العدو الصهيوني ، فلطالما رهن عباس رجوعه عن عدم ترشحه لرئاسة السلطة بوقف الاستيطان وعدم استجابة أمريكا وإسرائيل لهذا المطلب ، اذاً على ماذا يعول عباس على تنفيذ خطته للسلام ؟

 

بلا شك أن عباس مازال يلعب دور الحارس الأمين لأسيادة في تل أبيب فهو يعتبر الدم الاسرائيلي خط أحمر ويعتبر المقاومة عبثية وهمجية ، عباس يريد دولة في الضفة الغربية حارسة للاحتلال ولكن بشكل تجميلي دولة على حدود 67 تتبع أمنيا  واقتصاديا  للعدو الصهيوني وهذا يضمن رؤية الدولة اليهودية واستقرارها الأمني ، فكثير من المفكرين الصهاينة والأمريكيين نادوا باقامة تلك الدولة حفاظا ً على امن الدولة اليهودية المزعومة .

 

أما عن معاناة عباس لا مدري ما الذي عاناه عباس في حياته الاروستقراطية هو وعائلته وفريق أوسلو أيضا ً ويكفي أن نفتح أجندة ياسر عباس ومقاولاته وصفقاته ، يكفي أن نعرف أن أبناء عباس لا يعانون الحصار ولا يعانون أزمة المعابر فهم يتجولون بين كندا والامارات وهل أبناء عباس وعباس ذاته مثل أي انسان فلسطيني معذب في المخيمات الفلسطينية …؟!؟!! فكى مغالطات ولعب على صفحة الشعب الفلسطيني المعذب بقياداته ومن وسائل الاحتلال المختلفة وسنذكر هنا بعضاً من ما يسميه عذابات ومعاناة لفريق أوسلو ومعاونيه

 

” أليست السرقة سنة في فتح أوسلو  وعصابتها  ? اين تبخرت اموال صامد ومشاريعها الوهمية بافريقيا .؟ هل نسيت الملايين التي هربها الشوبكي .؟ هل نسيت الاموال التي عبث بها محمد رشيد .؟ هل نسيت ان كثيرا من ممثلينا في الخارج ـ ومنهم مؤسسون كالشيخ الوقور الاريب ابو الاديب ـ باعوا مقرات وعقارات م ت ف في اماكن عملهم ؟ هل تعلم سيادتك ان خط الفقر عند قيادات الصف الثاني بفتح الميرزا عباس هو ما دون الثلاثة ملايين دولار؟ هل بلغك ان السيد الفرا مسؤول الصندوق بتونس “يكرك” على اكثر من ١٠٠ مليون دولار …… هل بلغك ان حارس القائد غنيم وصهره الجنرال الدي لم يكمل الاعدادي يمتلك الملايين .؟ هل سمعت ان جل سفرائنا يسطون على اموال المتبرعين وانهم يطبعون وصولا وهميه يقدمونها للتضليل….. هل تعلم ان السيد ياسر محمود ميرزا يقف وراء كل الصفقات التي تبرمها السلطه وينال منها حصة الاسد.؟ وانه يمتلك شركات عابره وان اول واهم شرط يشترط في سفراء والده هو الاستعداد التام للسهر على شركات السيد ياسر ….. وهل تعلم ان احد سفرائنا الجدد من خدام ياسر زوج ابته البكر لتونسي قبل مدة فاهدر اموالا طائلة وسقى الناس ووزع عليهم اثمن انواع الخمور المعتقة “للذكرى ” ثم اكترى لابنته وزوجها طائرة خاصه كبيرة حملتهما الى كوبا لقضاء شهر العسل وقد تكرم الميرزا بدفع نفقات الرحلة كاملة … ثم تكرم فعين العروس في منصب وهمي سام بباريس اثر عودتها مطلقة من شهر العسل؟ …. هل تعلم ان ابنة المستشار النمر تمتلك كازينو فخما بروما مناصفة مع ابن مسؤول اسرائيلي كبير؟ مادا اذكر لك ؟؟؟….اختم بالقول متذكرا قول الامام البخاري ” ما من رجل الا وله عندي قصة “فاقول بحسرة والم شديدين: لقد اعيتني الحيلة في التفتيش عن واحد فرد نظيف من كبار منسوبي السلطة . لكن دونما جدوى … ولله ذر من قال : “ادا كان رب البيت بالدف ضارب ٭٭٭٭٭ فما شيمة اهل البيت إلا الرقص ” وقول من قال : “اذا كان الغراب دليل قوم ٭٭٭٭٭ مر بهم على جيف الكلاب والسلام

 

طبعا ً أخذت بعض المعلومات من تعليقات أحد الاخوة المناضلين القدماء الملامسين بشكل مباشر لانحرافات فريق أوسلو .

 

اذا ً عن أي معاناة يتحدث عباس ؟ الذي يتباهى ويقول ” يجب أن يكون أبنائي مثل أبناء الرؤساء العرب الأخرين “

 

وصدق عباس انه رئيس بلدية من قبل الاحتلال

 

أما خالد مشعل ربما عول خالد مشعل على حكمه بأن لا انتفاضة جديدة للشعب الفلسطيني وحكمه عن عدم ممارسة المقاومة بمقدرة حماس وحكمها في غزة القادرة على السيطرة أمنيا ً على فصائل المقاومة الأخرى وكبت أي تحرك جماهيري في اتجاه انتفاضة جديدة يترجم فعلها كأداة لتحريك العمل الأمني والسياسي المهدد للكيان الصهيوني في ظل المطالبة بتهدئة وبدولة مؤقتة !

 

اذا ً على ماذا الخلاف مادام التصور واحد وهو تصور اجهاظي لأي فكرة لتعديل موازين القوى السياسية والامنية مع العدو الصهيوني ؟

 

لقد انطلقت الانتفاضة الثانية والأولى بدون اذن أو استشارة من قائد أو رئيس لفصيل وكان الشعب وتضحياته أكبر من كل الفصائل وجميع الفصائل لحقت بتحركات شباب الانتفاضة وأطفالها وركبوا الموجة سياسيا ً وأذكر انتفاضة 87 التي فجرها الشعب الفلسطيني ثم لحقت به الفصائل ولولا تدخلات الفصائل ومراكز القوى فيها مثل فتح لجنت الانتفاضة مكاسب سياسية أكثر مما حققها تيار أوسلو ، قامت الانتفاضة الأولى وانقذت منظمة التحرير وقيادتها من حصارها في الخارج ومحاولة تمزيق ورقة منظمة التحرير وتمثيلها للشعب الفلسطيني في كثير من العواصم الاوروبية والعربية .

 

اذا ً الشعب الفلسطيني أكبر من الفصائل وأكبر من قيادات الفصائل وأكبر من عباس ونفسه واذا قرر الشعب الفلسطيني الانتفاضة الثالثة وهي آتية لا محالة فلن تخمدها عناصر التشكيلات الأمنية في الضفة ولا قوى حماس وسطوتها في قطاع غزة .

 

بقلم/ سميح خلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell