www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

مختارات للاديبة سحر حمزة

0

يا قدس لا تبك بآهات سحر حمزة لا تبك يا قدس ،لا تحزني لا تيأسي لا تذرفي الدموع وتبكي يا قدس ،، بالأسى لا تتوشحي ،،أفتخري بطهرك بصخرتك الشامخة بعزتك بسماءك بفضاءك بإنسانك العاشق كوني واثقة الخطى ،كخطى أنبياء الأرض بنصرتك

يا قدس لا تبك
بآهات  سحر حمزة 
لا  تبك يا قدس ،لا تحزني لا تيأسي لا تذرفي الدموع وتبكي  
يا قدس ،، بالأسى لا تتوشحي ،،أفتخري بطهرك بصخرتك  الشامخة بعزتك بسماءك بفضاءك بإنسانك العاشق 
 كوني واثقة الخطى ،كخطى أنبياء الأرض  بنصرتك  
 لا تبك   فما يجري  مدون في صحائف  الكتب 
لا تيأسِ يا قدس  من حال عرب متقلب
ففي الأفق أمل رغم الفرقة والنفاق والحسد،
،رغم إنزلاق  الأنفس رغم الدنس
لا تبك يا قدس فطفلك ما زال يحبو على الارض  ،،يكبرُ يكبُر  كي يأتي يوماً يافعاً لينصرنك 
يذكرك الشيب والشباب وراء الأفق، وفي العلى لك منزلة أعلى  يزداد علواها شاهقاً فوق أعالي القمم
و  كلما أشتد خناق الأسر يا قدس أصبري
رغم أغتصابك رغم غربة  الأهل والدار والقرطاس والقلم 
لا تبك يا قدس فشيوخ كثر معك ،وقادة  وراء معاقل الثوار
وكل  يتنظر النصر،،فالنصر  آت لا محال  وأن طالة غربة المكان 
لا تبك يا قدس فنحن عصبة  وأن كنا قلة في المؤازرة
 لكننا قوة لظى على العدو ملتهب
لا تبك يا قدس فالعين دمت مقلتها والرؤى خبى نورها والقلب أنفطر لفراقك والشعر شاب لبعادك والقلب يأن متألم
لا تبك يا قدس فالحقد عليك  متوارث منذ عصور مضت  وما زال  الغرب يحتدم صراعات  لصمتك المؤزر
لا تبك يا قدس فالأقصى منك ومثلك صامد رغم  سياج المغتصب
والأقصى مقدس رغم أنوفهم والقِبلة مُثبًتة بصحائف الكتب
لا تيأسي يا قدس فعرسك قادم وأطيافه ليست أوهام ولا حلم
والوعد حق ووعد الله لا يخلف
لا تبك يا طريق الأحزان
ويا ذاكرة لا يشوبها الزمان
يا أيقونة المدن والبلدان
يا بسمة دائمة
يا قصة حاضرة
يا بصمة زمان دائمة يا شاهدة عصر مفتخرة
 في كل بقعة و فوق كل شجرة رمان وشموخ السنديان
يا حلوة يا عذبة يا قدسية طاهرة
لا تبك يا قدس فداك أمي وأبي
ومولودي في المهد وفلذة كبدي
فداك روحي وكل نقطة من دمي
لا تبك يا قدس هذه مدن حبيبتنا   فلسطين تجاورك 
وأخوة في المهجر يدعون لك  و خلق الله  في  كل فضاءات الكون المتلعثم، يبتهلون لله  يسجدون له يتوسلون  لحمايتك
يستنصرون لك بكلمة بنظرة بأضعف إيمان
 فأنت  كل الرموز للفرح  والأمل
نحبك كلمة غير كافية
نعشقك  لا لأ لألأ لن تنصفك
يا من  تنافسين  المدن بعظمتك
فأنت فوق  الروايات والقصص
وفوق كل الحكايات  هذا وذاك
أنت حورية  أجمل من حواري الأساطير
 أنت عذبة  كمياه الكوثر وتسنيم  وعطرك فواح  ساحر مثل شذى  الرياحيين في بيسان وجبل الثوري والعيزيرية وباب الأسباط وحدائق المُطًلع وأكثر من هذا بكثير
 حتى النخيل الشامخ يغار من جمال زيتونك المقدس
ومن قمحك وفطرك المشروم في حقول ربيعية
أنت فوق الوصف الذي يلوثه الغرباء 
فوق كل المكائد والأحقاد وحسد الغاصبين
ستبقين  يا قدس الاقداس
حاضرة زمان فوق الزلازل الآدمية والأعاصيرالهمجية
 فقري عيناً وأهنأي فمهما حاولوا أن يزيدوا  حراسك
أنت حرة
أنت درة
أنت قوة
كلنا وكل  الكون معك ،،  يردد يا مدينة السلام
 في صوامعك سأصلي  وأركع للرحمان
  ستبقين مدينة  الأكوان بعد مكة ومدينة سيد الأكوان  
ستبقي يا مدينة الحب والوئام  ،مدينة الصلاة والعبادة
  وكلنا سنردد بالروح والدم   نفديك يا قدس
يا عروس مدن فلسطين 
أن خفق القلب حزناً  بالأسى عليك  ودمعت العين لفراقك  
ستبقى الأذن تسمع واللسان يصمت والصوت يصدع
 يقاوم  ليس بمدفع ،يرد عنك  الحراب وعناقيد الغضب والسوط وسيف بلا غمد يهجع
في سماءك الآذان سيبقى  يصدع يصدع
يدوي النداء مع صبح خمس مرات  ليخشع
لصوتك الكافروكل من يحرف عن الحق ويظلم
اما صوتي  المختنق سيقى  يبتهل يركع 
ينادي يأعلى صوت يصرخ  
يا قدس الأقداس،،، يا قدس الاقداس   يا قدس لا تبك
بآهات  سحر حمزة 
لا  تبك يا قدس ،لا تذرفِ دموعكِ هدراً
و بالأسى لا تتوشحي وأفتخري بطهر أرضك الشامخة
 بخطى أنبياء الأرض   الشرفاء   
 لا تبك   فما يجري  مدون في سنام الكتب 
لا تيأسِ يا قدس  من حال عرب متقلب
ففي الأفق أمل رغم الفرقة والنفاق والحسد،
،رغم إنزلاق  الأنفس رغم الدنس
لا تبك يا قدس فطفلك ما زال يحبو على الارض  ،،يكبرُ يكبُر  كي يأتي يوماً يافعاً لينصرنك 
يذكرك الشيب والشباب وراء الأفق، وفي العلى لك منزلة أعلى  يزداد علواها شاهقاً فوق أعالي القمم
و  كلما أشتد خناق الأسر يا قدس أصبري
رغم أغتصابك رغم غربة  الأهل والدار والقرطاس والقلم 
لا تبك يا قدس فشيوخ كثر معك ،وقادة  وراء معاقل الثوار
وكل  يتنظر النصر،،فالنصر  آت لا محال  وأن طالة غربة المكان 
لا تبك يا قدس فنحن عصبة  وأن كنا قلة في المؤازرة
 لكننا قوة لظى على العدو ملتهب
لا تبك يا قدس فالعين دمت مقلتها والرؤى خبى نورها والقلب أنفطر لفراقك والشعر شاب لبعادك والقلب يأن متألم
لا تبك يا قدس فالحقد عليك  متوارث منذ عصور مضت  وما زال  الغرب يحتدم صراعات  لصمتك المؤزر
لا تبك يا قدس فالأقصى منك ومثلك صامد رغم  سياج المغتصب
والأقصى مقدس رغم أنوفهم والقِبلة مُثبًتة بصحائف الكتب
لا تيأسي يا قدس فعرسك قادم وأطيافه ليست أوهام ولا حلم
والوعد حق ووعد الله لا يخلف
لا تبك يا طريق الأحزان
ويا ذاكرة لا يشوبها الزمان
يا أيقونة المدن والبلدان
يا بسمة دائمة
يا قصة حاضرة
يا بصمة زمان دائمة يا شاهدة عصر مفتخرة
 في كل بقعة و فوق كل شجرة رمان وشموخ السنديان
يا حلوة يا عذبة يا قدسية طاهرة
لا تبك يا قدس فداك أمي وأبي
ومولودي في المهد وفلذة كبدي
فداك روحي وكل نقطة من دمي
لا تبك يا قدس هذه مدن حبيبتنا   فلسطين تجاورك 
وأخوة في المهجر يدعون لك  و خلق الله  في  كل فضاءات الكون المتلعثم، يبتهلون لله  يسجدون له يتوسلون  لحمايتك
يستنصرون لك بكلمة بنظرة بأضعف إيمان
 فأنت  كل الرموز للفرح  والأمل
نحبك كلمة غير كافية
نعشقك  لا لأ لألأ لن تنصفك
يا من  تنافسين  المدن بعظمتك
فأنت فوق  الروايات والقصص
وفوق كل الحكايات،،  وفوق  هذا وذاك
أنت حورية  أجمل من حواري الأساطير
 أنت عذبة  كمياه الكوثر وتسنيم  وعطرك فواح  ساحر مثل شذى  الرياحيين في بيسان وجبل الثوري والعيزيرية وباب الأسباط وحدائق المُطًلع وأكثر من هذا بكثير
 حتى النخيل الشامخ يغار من جمال زيتونك المقدس
ومن قمحك وفطرك المشروم في حقول ربيعية
أنت فوق الوصف الذي يلوثه الغرباء 
فوق كل المكائد والأحقاد وحسد الغاصبين
ستبقين  يا قدس الاقداس
حاضرة زمان فوق الزلازل الآدمية والأعاصيرالهمجية
 فقري عيناً وأهنأي فمهما حاولوا أن يزيدوا  حراسك
أنت حرة
أنت درة
أنت قوة
كلنا وكل  الكون معك ،،  يردد يا مدينة السلام
 في صوامعك سأصلي  وأركع للرحمان
  ستبقين مدينة  الأكوان بعد مكة ومدينة سيد الأكوان  
ستبقي يا مدينة الحب والوئام  ،مدينة الصلاة والعبادة
  وكلنا سنردد بالروح والدم   نفديك يا قدس
يا عروس مدن فلسطين 
أن خفق القلب حزناً  بالأسى عليك  ودمعت العين لفراقك  
ستبقى الأذن تسمع واللسان يصمت والصوت يصدع
 يقاوم  ليس بمدفع ،يرد عنك  الحراب وعناقيد الغضب والسوط وسيف بلا غمد يهجع
في سماءك الآذان سيبقى  يصدع يصدع
يدوي النداء مع صبح خمس مرات  ليخشع
لصوتك الكافروكل من يحرف عن الحق ويظلم
اما صوتي  المختنق سيقى  يبتهل يركع 
ينادي يأعلى صوت يصرخ  
يا قدس الأقداس،،، يا قدس الاقداس 
بالله عليك لا تبك
لا تبك لا تبك،،
فالنصر آت النصر آت ووعد الحق سيوفى يلبى وسيقطع دابرهم
ويقتلعهم  من جذورهم
بصمودك بصمتك بقوتك بدموعك كلنا سنركع
سنركع للرحمن فهو شاهد ويسمع 
بالله عليك لا تبك
لا تبك لا تبك،،
فالنصر آت النصر آت ووعد الحق سيوفى يلبى وسيقطع دابرهم
ويقتلعهم  من جذورهم
بصمودك بصمتك بقوتك بدموعك كلنا سنركع
سنركع للرحمن فهو شاهد ويسمع نداء الحرمان   

*********
أعلنت الحب عليكم أيها الأوروبيون
  هانحن صامدون رابضون لأجلكم
أعلنت أني منكم وإليكم
أعلنت أني من أجلكم
سأبقى  أنقل صوتكم
سأكون نبض قلبكم
إيقاع وجدانكم
قلب معطاء بلاحدود
صوت سلاسل وقيود حب  للفرح بكل الوجود
أني بكم قصيدة وقافلة للخير الموجود
أني منكم ومن فكركم أقاوم حصار النسور 
من إيمانكم بقضيتي ومن حبكم تكبر عزيمتي
يوم  لقاءكم سأكون بكم أعتز بذاتي
فلا ترحلوا  ولا تهابو يهودا وحروب  
لا تتغيبو ا عن يوم موعود 
لا تهجروا إبحاركم إلى غزة هاشم
وحصار التلمود كونوا مثلنا كما في داخل الحدود 
نستصرخ الحرية نطلب فك القيود
نبتهل للحي القيوم لاهثين قائلين نحبكم إذا نجحتم في إقتحام الحدود  
أننا كالفينيق نجدد الأمل وننتظر كسر الحصار المقيت
فرحين لغزيمتكم  
 
 
وأن  صباحاتكم عرس أكيد 
وأيقونة حرية فوق رؤوس العبيد  
كونوا  القافية والقصيدة وملمحة تاريخية  
مع شروق شمس أسطولكم تجددت أمنياتي
فصباحكم جميل وعبوركم غزة أكبر طموحاتي  
ولكم كل تحياتي
 
سحر حمزة

**************

القمر والعيد سحر حمزة

إلى قمري في العيد
سحرحمزة
إليك يا قمري
ورود عمري وتناهيد قلبي
إشتقت لطيفك الحاضر الغائب في فناء بيتي
فوق الشجر كعصفور مهاجر
وفوق سطح البحر كموج مائج
وعلى روابي نهرنا الهادر
إشتقت إليك يا قمري
يا ساكناً في وجداني
أتذكر ثوب العيد
والفرح بمراجيح من حديد
أتذكر حلوى وطننا السليب
ورصاصات أخي الصغير
وهو يصيد العصافير
ويحلق كي يطير 
أتذكر لهونا ولعبنا
حين خالفنا اهلنا
وهربنا سوية إلى حديقة بالجوار
وتلاقينا مع عصبة أولاد الجيران
جمعنا دراهماً وبعض دنانير
عيدية جدي وابي
وكعكة أمي
وثوب من خام وحرير
لعبنا سوية
 
ما زلت استذكر لهونا
حتى كبرنا يعاودنا العيد
وأنت ما زلت بعيد
إشتقت لك يا قافية قصيدتي
يا لحن أغنيتي
يا عرساً دائماً في موطني
آلن تعاود لتنير الطريق
ألن تأتي لتزين نافذتي 
حين يأتي الصغار يوم العيد
بفرح جديد
حاملين بالونات وقناديل
 
يسالوني عنك  بعتاب عنيد
ألم تحن لبستاني
وليلك فستاني 
أشتاق إليك يا قمري
لكنك لا تجاري إشتياقي
لا تعرف آهاتي
ولا حجم حزني خلف جداري 
رسائلي لم ترد عليها
وأنت تعلم أن اليوم عيد 
وفرسك الابيض ما زال بعيد
وقلبك ما زال كالحديد
تعال  يا قمري  لا لا تغيب
فالقلب حزين
والشوق كبير
وما زلت تتناسى العيد
لا عليك سأهدهد  أفكاري
كي لا تستذكر أحلامي
أوطيف إلهامي
الأهم أن تأتي 
وإن رحل العيد
فأنت أجمل أعيادي
وعذابي وحزني برؤيتك بدراً أمامي
أكبر عيد
سيدة الليلك

*********

show details 8:29 AM (3 hours ago)

 

فلسطين تحترق فمن ينقذ الأمة
سحر حمزة
يا ايتها الأمم الغافية 
الناعسة الساهية اللاهية
ايها القابعون في قبور زائلة
تنعمون بالنوم في قوارير فارغة
ألم تستنهضوا الههمم
وتنقذوا الهدم والرمم
ايها الأعراب في الديار الراقدة
ويا أمة الإسلام في ديار غير عامرة
آلا تعلقون الجرس
آلآ تمتطون حصان وفرس
أودابة أو تقنية من فولاذ وقوس نشاب وسهم وترس   
آلا تقذفون العدو بالحمم
لتطفئوا لهيب التشرد والدنس 
آلا تقرعون الطبول القادمة
لنصرة الأهل في الكرمل وأريحا والناصرة 
اين الهمة واين الكثرة
إنكم كغثاء مثل زبد بحر
يجمعكم الطبل وتفرقكم العصا
كونوا  أمطاراً سوداء على الأعداء
ولا تحرقوا الاشجار الواقفة
ولا مساكن آمنة 
ألم تلبوا نداء النبي المختار
وقد أوصاكم بعدم قطع الأشجار
وأوصاكم بالدفاع عن الأخيار
وهدم الجدار وبناء الأسوار 
ودعاكم لإطفاء نيران الفتنة والدمار
 ونادى للسلام في بيوت آمنة
أين أنتم ايها الأمم الشمم 
ايها الراقدون في فراش من حرير
ألم تشاهدوا حريق الخمائر والخيام
لم تحرق فلسطين
ولم تشرد أمًةٌ وطفلٌُ نائمٌ في السرير
لم يشتد الحصار
وأهل غزة شم وأبرار
ألم تروا بطش عزرائيل
يتوعد الأمة ويفتك بفاعل شرير
إنها النقمة والنصرى يا أمتي بفلسطين
وإن كان من  أحرقها العدو بإسرائيل
إنه القدر يثأر للمساكين
إنه الله لهم بالمرصاد والوعيد
فلسطين تحترق فهل من نصير
فلسطين تبكي فهل من وقف لدمع هدير
لنهر تلوث بالنقمة ومرارة المصير
يا أهل القمة
أنصروا تلك الأمة
إنها فلسطين
تطلب الإغاثة بسيف وسكين
بحجارة من سجيل
بمطر غزير ونهر خرير
أطفئوا النيران
قبل إحتراق ما تبقى من فلسطين
 
أيها الأمة
عباس يصحو من النشوة
وهنية يشحذ الهمم من الأمة
وينادي أهم الذمة
أنقذوا شعباً بلا هوية
وأناس بلا حرية
ونيام غفوا عن نصرة السُنٌة
فلسطين تحترق
فهل من ينصرها
وغزة محاصرة فهل من ينقذها
وأنا وراء النهر أصرخ مستنجدة بقوة
أمسحوا دموع الاطفال
وأنقذوا شعاب أهل حيفا من الابرار
وأنقذوا خياماً جمعتهم في اللجوء اسفار
يا أهل القمة
فلسطين تحترق فهل من لديه ذمة
وينقذ ما تبقى من  الأمة
فلسطين مفتاح النزاع والصراع
 وفلسطين كل القضية 
إنها تحترق بنار الطبيعة نار الفتنة والخيانة
بين فصائل واطياف منصب تدعي الحرية
فلسطين لا تحزني فالحريق زائل 
والنصر قادم
فكفكفي دموعك فأنا عائم دائم
لنصرتك بكل المحافل
ديسمبر 5/2010  ،،،  
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell