www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

صباح الخير يا غزة بعد عامين من الحصار /سحر حمزة

0

مضى عامين على الحصار على غزة ، ومضت كذلك 61عام على النكبة،،وما بين النكبة وحصار غزة ، قصص ومآسي لا حصر لها ولا عدة ،،فما زالت قناديل الحرية الحمراء مضاءة رغم الشدة رغم التحديات والهدم ونار اللظى التي تحرق عشرات الأحبة كل ساعة وكل يوم وكل لحظة في غزة ،يا سمفونية عشق زمنية ،مضت أيام وايام وشهر وشهرين على الحرب الأخيرة عليك غزة يا آسرة قلوب عذراء مقدسية ،ما زلت معتدة صلبة تواجهين الشدائد بالقوة ،ومع هذا وذاك ما زلنا نعيش الحدث،،يقصفون بيوتك الآمنة ،سكانك الصامتين ،،غارات يومية ووابل من

صباح الخير يا غزة بعد عامين من الحصار
بقلم سحر حمزة
مضى عامين  على  الحصار على غزة ، ومضت كذلك 61عام على النكبة،،وما بين النكبة وحصار غزة ، قصص ومآسي لا حصر لها ولا عدة ،،فما زالت قناديل الحرية الحمراء مضاءة رغم  الشدة رغم التحديات والهدم ونار اللظى التي تحرق عشرات الأحبة كل ساعة وكل يوم وكل لحظة في غزة ،يا سمفونية عشق زمنية ،مضت أيام وايام وشهر وشهرين على الحرب الأخيرة عليك غزة يا آسرة قلوب عذراء مقدسية ،ما زلت  معتدة صلبة تواجهين الشدائد بالقوة ،ومع هذا وذاك ما زلنا نعيش الحدث،،يقصفون بيوتك الآمنة ،سكانك الصامتين ،،غارات يومية ووابل من الصواريخ  والقنابل العنقودية،، لم تقابلي النار بالنار والدمار والإنكسار والإنفجار ورغم ذلك ما زلت تقاومين من وراء البحار وخلف الجدار ذلك السور الإسمنتي الذي يدعوه جدارالفاصل العنصري ، ها أنا معكم نحاول لملمة جراح المتلعثمن الصامتين ، نتسائل يومياً،،كيف ستصحو الضمائر والكمائم ملثمة والأفواه مغلقة  مثل محارة خليجية  ،كيف تستنهض الهمم وأفواه الجائعين تلتهم ما ياتي اليها ،،خوفاً من تفسير فاسد جبار ،،خوفاً ورهبة وهلعاً من نزوح جديد إلى دار غير غزة العزة ، كيف تجابه هامات الرجال الأعزة ،،عدواً متغطرساً يحمل أسلحة  وعتاد وعدة ،عدواًمدمراً متغطرساً مسيئاً لكل نبض حياة ، لطفولة  مسلوبة لبراءة  من ثوار أعزة ،،ولحق مكتسب أغتصب بغفوة   ،كيف نصرخ والصمت  يتعلثم في حناجرنا ،أحياناً  بوخزة من عدو يمقت غزة ،،صامدين بقوة كي لا تسقط خيام المقاومة وتفرق الصحبة ،نتحلى بالصبر  وقلوبنا تحقد على أهل الردة ،كيف لا  نستذكر مآسي فلسطينيين وسكان غزة الآمنين بعد حصار دامي طال عامين وزاد حرباً مستبدة ،،عامين  من التوسل والنداء لمن  لا يملك الرحمة لرضيع وأمهات ثكالى طلبوا العزة ، ،كيف لا نبكي الشهداء في غزة وآلاف غيرهم ماتوا في النكبة ،كيف ننسى الاسرى المعذبين بالأرض المنتظرين مطراً من  الإفراج و عشرات الأمهات تستهجن ما آلو غليه في  ظلمة  بفتنة ،،تعالوا نستصرخ الضمائر الحية ،القلوب المعذبة تطلب الرحمة ،كيف ننسى الأنفاق التي هدمت بين رفح وغزة ،،وذهب ضحيتها ابطال ثورة ،،،كي تهدم معاقل الثوار في عمق غزة ،كيف يريدوننا أن نحتسي قهوة ضيف دخل على أراضينا مستكشفاً بطون الأرض وقمم الجبال بخفية، ،كيف نقبل أن توزع على أطفالنا معونات مصادرها مجهولة الهوية ،،في ظروف غير آمنة ،،لا تنضوي تحت شروط السلامة والصحة  ،،كيف نلهث وراء رغيف خبز للنظر بعين مغمضة عما يجري في عمق غزة ،وما حول غزة وأمام حدود غزة ،،هل نسمي هذا حرية وعزة أم صمت متلعثم مكمم الأفواه في سماء  ملبدة بغيوم الغضب وبأوشحة الحزن على أهلنا الأحبة ،،مضى عامين وإحدى وستون عاماً  على النكبة ،،وما زال المسلسل الدامي يتكرر بنكبة لنزحة لحروب دامية وصولاً لغزة ،،هل سنبقى العرب الشرفاء الأحرار في ظل الظلام لعتمة ،،قولوا معي،استنهضوا الهمم النائمة ،،أصرخوا  أين ثوار الكلمة ،،أين الشعراء والكتاب الادباء الذين يجملون المعاني كي لا تفسر بثورة ،أين الشعراء وأي شعراء سياتون بمثل المرحوم محمود درويش حين صرخ وقال سجل أنا عربي  ورقم بطاقتي خمسون ألف وأولادي ثمانية وتاسعهم سيأتي بعد صيف ،،فهل تغضب ؟؟نحن نعلم أنهم سيغضبون إذا زادت أعداد شعبنا مدن فلسطين الحرة  ،يعتقدون  انهم أقوى  يؤكدون أن عددهم أكبر فلا بركة بهم ولا نظرة عطف لمن أراد لنا إبادة وذلة ,,محال أن تغفو العيون وتغلق الافواه  ،لأننا  في الداخل والخارج   ملايين من الثوار  من الأحرار الأعزة ،لأننا مسلمون وكل مسلم مثل  أهل غزة وفلسطين يتخذون من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة حين يقول “تناسلوا  فأني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة “يا نساء غزة لا تحدوا من النسل ولا تأخذوا موانع حمل فالرزاق هو الله وكل مخلوق على الأرض الله يتكفل به ,,أصبروا على الحصار والنار،على مدى الأيام  وكل هذه الاعوام  مسيرتكم تؤكد أنكم الأعلون وأنكم أعزة ،،أحبتي في صباحاتي هذه، أستذكر الكثير الذي لن تتسع له مداد قلمي ولا ملفات كمبيوتري لكن يبقى صوت الحق أعلى والحقائق أقوى وسوف نردد سوية،،لا للحصار نعم لنار الثوار  رغم ضيق ذات اليد والفقر وكل التحديات على اعداء الامة
مع تحياتي ومحبتي العميقة  الملونة بالعزة لأهلي في غزة 
سحر حمزة
 

 

 

Sahar Hamzeh
Journalist Editor
Akhbar AlArab – United Arab Emirates
www.akhbaralarab.ae

P.O. Box: 21912
Mobile: +971 – 50 5033779
Tel: +971 – 6 7468108
Fax: +971 – 67476102

 

 

 

Sahar Hamzeh
Journalist Editor
Akhbar AlArab – United Arab Emirates
www.akhbaralarab.ae

P.O. Box: 21912
Mobile: +971 – 50 5033779
Tel: +971 – 6 7468108
Fax: +971 – 67476102

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

bodrum escort bayan ankara escort bayan mobile porn wso shell