www.omferas.com
شبكة فرسان الثقافة

وَلِتكونَ آية للفلسطينيّين !/د.عيد دحادحة

0

ولا يزال الناس مختلفين ذي مشارب فكريّة شتى ما داموا على وجه هذه البسيطة ، وفي الوقت نفسه فكلّ مَن عنده مِسكة من عقل ، وبراءة من جهل يدرك أن الاختلاف بين الناس ليس بموجب لتدابرهم وتقاطعهم ، وانتصاب العداوة والبغضاء فيما بينهم ، فضلا عن أنه

وَلِتكونَ آية للفلسطينيّين !

ولا يزال الناس مختلفين ذي مشارب فكريّة شتى ما داموا على وجه هذه البسيطة ، وفي الوقت نفسه فكلّ مَن عنده مِسكة من عقل ، وبراءة من جهل يدرك أن الاختلاف بين الناس ليس بموجب لتدابرهم وتقاطعهم ، وانتصاب العداوة والبغضاء فيما بينهم ، فضلا عن أنه – أي الاختلاف – ليس بمسوّغ لأن يثبَ بعضهم على حرمات بعض ، فيستحلوا دماء بعضهم بعضا وأموالهم وحرماتهم ، اللهمّ إلا مَن بغى واعتدى فقد استجرّ على نفسه القصاص العادل ، فهذا ما تواطأت عليه الملل والنحل بنصوصها الصريحة ، وأطبقت عليه العقول السليمة الصحيحة ، فلا يَندّ عن ذلك ويبتعد إلا من استحكم فيه هواه ، وعندها فليس يُبالَى في أيّ وادٍ من وديان الضلالة والهلكة تردّى بما كسبته يداه!
وإذا كان ذلك كذلك : فبوسع الناس على اختلاف أديانهم وأجناسهم وأعراقهم وقضاياهم أن تنشأ فيما بينهم أواصر التعاون على ما تتقاطع فيه مصلحتهم ، وتلتقي عليه منفعتهم ، فكيف إذا كان هؤلاء المختلفون أهل عِرق واحد ووطن واحد وقضيّة واحدة بل وربما أهل دين واحد وملّة واحدة ؟!
وذلك مَثلُ أهل فلسطين القابعين جميعاً تحت نير الاحتلال ! فما نشب بينهم من اختلاف رؤى ، ليس بمدعاة لتشرذم حالهم ، وتفرّق صفهم ، وتشتت كلمتهم ، وانشغال بعضهم ببعض ما داموا أهل ولاء لقضاياهم الوطنية ، وما دامت بوصلتهم الوطنية في اتجاهها الصحيح !
وقد كانت لنا آية في فئات وطنية أسيرة التقت من خلف القضبان رؤاها ، وتوّحدت في وجه السجّان كلمتها ، على الرغم من تباين أيدولوجياتها وولاءاتها الحزبية ومشاربها التنظيمية ، فما كان منهم إلا وقفوا وقفة رجل واحد ، بقلب واحد ، وهدف واحد ، وهمّة واحدة ، وعزيمة واحدة ، ونَفَس جهاديّ واحد ، فأخضعوا سجّانهم لمطالبهم ، وحققوا انتصارات واعدة … غدت هذه الانتصارات حجّة دامغة للأشقاء الفرقاء المختصمين ، تتحطّم عليها كلّ التعلاّت والتذرّعات والتبريرات التي يتشدّق بها فئام هنا وفئام هناك لبقاء حالة التشرذم على ما هي عليه ! وستظل هذه الانتصارات – انتصارات أسرانا البواسل – آية للفلسطينيين ، وتهديهم صراطاً مستقيماً ؛ مفاد هذا الصراط وقوامه : بأنّه سيظل في ساحة خلافاتنا مساحة شاسعة لاتفاقنا على قضايا ، من أجل خدمتها في هذه الساحة نصول، وثمّ مساحة شاسعة لتوافقنا على أهداف ، من أجل تحقيقها بها نجول ، ليظل قمر عطائنا الوطنيّ ساطعاً بلا أفول !
وبعد : فمهما خيّم علينا معشر الفلسطينيين الاختلاف في مسائل قد تبدو فرعية أمام القضايا الاستراتيجية المصيريّة التي ينبغي أن لا يختلف عليها اثنان ، ولا يُنازع فيها مُنصفان ، فليس يخلو أمرأهل فلسطين من قضايا يُطبق عليها إجماعهم ، وتتوحّد لنصرتها كلمتهم ، وتتضافر لمؤازرتها جهودهم ، وما أكثر هذه القضايا ! : ففي مراغمة الاحتلال بوجهٍ عام بغية رفعه وإنهائه قضية ، بل هي أمّ القضايا ، وفي مواجهة تهويد القدس قضية ، وفي مواجهة تضييقه على أهلنا المقدسيين في أرزاقهم قضية ، وفي مواجهة هدمه لبيوتهم قضية ، وفي مواجهة الاستيطان الزاحف قضية ، وفي العمل على تحرير أسرانا البواسل قضية ، وفي العمل على تكريس حق العودة وترسيخه وتحقيقه قضيّة ، وفي مواجهة تحكّم الاحتلال بمواردنا المائية قضيّة ، وفي مناوأة تحكّمه ببرّنا وبحرنا وجوّنا قضية … ! وكأين من آية في واقعنا تستدعي وحدتنا نمرّ عليها ونحن عنها معرضون !
فإن لم توحّدنا آحادُ هذه القضايا فضلا عن مجموعها ، وأبينا إلا الفرقة والتنازع والشقاق ، فعندها يكون عَقدُ مصداقيتنا الوطنية قد انفرط انفراطاً ما له من فواق !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

sexo com idoso e novinha pussyboy.me porno com brasileiras fatalmolde rajwaphq.me bunduda sentando spankbang brasileiras sextubish.me video estupro 33 sexo anal com loira gostosa sexyxxx.me sexo com travesti sem camisinha nepali girl nude sikwap.fun pkrn hdpopcorns adultpornsexxx.site cute sex videos naughty sex freepornhunter.online house wife xvideos marwarisex wildxnxxtube.site 3x hindi picture aasai tamil songs wildindiantube.site tara alisha berry hd sex videos hot hqtube.site sleepingsex iporntv 3gpkings.site indean saxy video xvideose hdthaisex.site xvideoea bangladesh sex video movie liebelib.site pornvibe girls cheating arabysexy.site rohini actress xnxx indian teacher tubepatrol.site oso xossip