تَولّى سيبويهِ، وجاشَ سَيبٌ

تَولّى سيبويهِ، وجاشَ سَيبٌ

تَولّى سيبويهِ، وجاشَ سَيبٌ من الأيّامِ، فاختلَّ الخَليلُ
ويونُسُ أوحَشَتْ منهُ المَغاني، وغيرُ مُصابهِ النّبأُ الجَليل
أتَتْ عِلَلُ المَنونِ، فما بكاهمْ، من اللّفظِ، الصّحيحُ ولا العَليل
ولو أنّ الكَلامَ يُحسِ شَيئاً لكانَ له، وراءهمُ، أليل
ودَلّتْهُمْ، إلى حُفَرٍ، أيادٍ، لنا بُورودِها وَضُحَ الدّليل

عن admin

شاهد أيضاً

يا تاجرَ المِصرِ! ما أنصَفتَ سائمَةً،

يا تاجرَ المِصرِ! ما أنصَفتَ سائمَةً،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *