الرئيسية / موسوعة فرسان الثقافة الشعرية / مشاركات الزوار / لو كنتَ يعقوبَ طيرٍ كنتَ أرشدَ، في

لو كنتَ يعقوبَ طيرٍ كنتَ أرشدَ، في

لو كنتَ يعقوبَ طيرٍ كنتَ أرشدَ، في

لو كنتَ يعقوبَ طيرٍ كنتَ أرشدَ، في مسعاكَ، من أمَمٍ تُنمى ليعقوبا
ضلّوا بعجلٍ مصوغٍ من شُنوفهمُ، فاستنكروا مِسمعاً للشنَّفِ مثقوبا
ولن يقومَ مسيحٌ يُجمَعونَ لهُ، وخلتَ واعدَهم مِ الخُلفِ عُرقوبا
وإنّ دنياكَ هذا مثلُ قائبةٍ، وسوفَ يقطعُ منها ربُّها القوبا
يُغنيكَ منسوجُ باريٍّ تُصانُ به، عن بُسْطِ مُحْكَمةٍ، من نسج قُرقوبا
فاحذرْ لصوص الأماني فهي سارقةٌ ردّت عن الدِّينِ قلبَ المرءِ منقوبا

عن admin

شاهد أيضاً

غُبِقنا الأذى، والجاشريّةُ همُّنا،

غُبِقنا الأذى، والجاشريّةُ همُّنا،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *