يا صاحِ هل تدري، وقد جمدتْ

يا صاحِ هل تدري، وقد جمدتْ

يا صاحِ هل تدري، وقد جمدتْ عَيْني بِمَا أَلْقَى مِنَ الوَجْدِ؟
لَمّا رَأَيْتُ دِيَارَها دَرَسَتْ وتبدلتْ أعلامها بعدي
وذكرتُ مجلسها ومجلسنا، ذَاتَ العِشَاءِ بِمَسْقِطِ النجْد
وَرِسَالَة ً مِنْها تُعَاتِبُني فرددتُ معتبة ً على هندِ
أنْ لا تلومي في الخروجِ، فما أَسْطيعُكُمْ إلاَّ عَلَى جَهْدِ
واللهِ، والبيتِ العتيقِ، لقد سَاوَيْتِ عِنْدي جَنَّة َ الخُلْدِ
فَاعْصي الوُشاة َ بِنَا فَإنَّ لَكُمْ عِنْدي مصافاة ً عَلَى عَمْدِ

عن admin

شاهد أيضاً

ربة الدولة والجاه المكين

ربة الدولة والجاه المكين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *