منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    ماذا تعنى كلمة المنطق؟

    ماذا تعنى كلمة "المنطق" ؟

    سوف أفتح المجال هنا بتلخيص موجز عن انواع المنطق المختلفة.


    أذا اتفقنا على معنى ما للعقل ، وهذا لم يحدث بعد، فالمنطق هو أحد أدوات العقل للتعامل مع الجمل اوالنصوص المنطوقة او المكتوبة بكلمات أو رموز فى لغة ما. وهناك عدة طرق للمنطق بينها إختلافات وتشابهات وهى:

    Sentential logic

    Predicate logic

    Traditional logic

    Symbolic logic

    Mathematical logic

    Inductive logic

    Epistemic logic

    Intuitive logic

    Modal logic

    Deontic logic

    Multivalent logic

    Fuzzy logic


    بالإضافة الى ذلك هناك موضوعات مرتبطة بالمنطق وهى:


    Logical fallacies

    Logical paradoxes



    والنتيجة الحاصلة من استعمال هذه الطرق مع جمل او نص يقال عليها:


    كاذبة... صادقة...سليمة.....صحيحة.....غير سليمة.. غير صحيحة أو

    محتملة الصحة بدرجة معينة من الإحتمال.


    وهذه الطرق تتعامل مع المجالات المتعددة للمعرفة الإنسانية... المعرفة العلمية و الفلسفية والإجتماعية والأخلاقية. هذه إفتتاحية للموضوع فقط ، والإضافة والتعديل والتصحيح مطلوبة.



    مع تحياتى.


    ع. ق. م.


    Dr-A-K-Mazhar
    من الواضح أن الكلمة مشتقة من النطق والكلام, وهي مشتقة في اللغات الأوربية من "لوغوس" أي الكلام والعقلانية(التعقل).







    وإذا كانت الكلمات تأخذ جزءاً من معناها مما يرتبط بها, وهي غالباً ما تترافق مع كلمة "السليم" في عبارة "المنطق السليم" أي الكلام المعقول الذي يخلو من الشطحات والأحلام والأوهام والتحيز والكذب أي باختصار يخلو من الخطأ .







    نظر إليه الفلاسفة القدماء بدءاً من أرسطو وحتى بداية القرن السابع عشر على أنه القانون الذي يوجه كلاً من العلم والعقل بالشكل الذي يجعله يتجه نحو طريق الصواب ويقيه من الزلل. إن الاكتشافات التي حققها العلم في القرن السابع عشر بمعزل عن تلك القوانين جعلت الفلاسفة الجدد( ديكارت وبيكون) يأتون بمنطق جديد يعتمد على الملاحظة والتجريب والرياضيات.







    وفي العصر الحديث هو "علم قوانين الفكر"



    وهو لذلك يعمل على بيان مواطن الزلل في التفكير وموقع ارتكاب الخطأ وأسبابه, ويزودنا بمهارات التفكير النقدي وبناء الشخصية التي لا تسلم بالأمور من دون دليلٍ أو برهان.



    ومن مفرداته: ضد, مع, إذاً, تناقض, تضاد, كل, جزء, صحيح, خطأ, عكسي, متوافق, استنتاج, مناسب, غير مناسب, قديم, جديد, تكامل, شمولية...



    وعلى صعيد العلوم فهو يدرس التشابه والاختلاف والروابط بين هذه العلوم ويُعنى بمناهج البحث فيها ويناقش الأسُس التي تقوم عليها هذه المناهج مطلقاً عليها ما سبق من أحكام و مستعملاً ما سبق من المفردات.





    أرسلت بتاريخ: 1/19 11:39:09

    لو أمكن ان تعطى نماذج تطبيقية من المنطق الصحيح والمنطق غير الصحيح فى حالات محددة سوف تزيد الإفادة. خذ مثلا هذا النموذج التقليدى والكلاسيكى:


    قال أحد المصريين العبارة التالية:


    كل المصريون يكذبون


    هذه العبارة غير سليمة ولا تفيد معرفة ولا يمكن الإعتماد عليها فى الإستنتاج. لأن قائل العبارة مصرى ويصف المصريين بالكذب... فهو إذا كاذب... ولانه كاذب فعبارته كاذبة ... أذن كل المصريين لا يكذبون .. ولأنه مصرى وهو لا يكذب فعبارت سليمة...أى ان كل المصريين كذبة... وهكذا فى حلقة لا تنتهى.... والنتيجه هى ان عبارة هذا الرجل لا يعتد بها.



    مثال أخر


    انا أحب ابنى

    أبنى يحب الشيكولاته


    النتيجه الخاطئة هى: انا احب الشيكولاته


    وشكرا


    ع. ق. م.





    الزملاء الأكارم:



    استجابةً لدعوة الدكتور عبد الرحمن السليمان لمناقشة القضايا التي طرحها الأستاذ الدكتور عبد الحميد مظهر,



    واستجابةً لدعوة الدكتور مظهر إلى تقديم أمثلة تطبيقية عن التفكير المنطقي والغير منطقي,



    واستجابةً لدعوة الأستاذ الكريم أبو صالح لاستخدام حواراتنا وكلامنا واستنتاجاتنا كعينات للدراسة والحكم شاكراً رجولته وشجاعته, حيث قال:








    4@5l@4@11@9@11@9@5xe" oنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيreferrelative="t" o:spt="75" coordsize="21600,21600">
    لكي تعم الفائدة ونستفيد جميعا، وبدل أن يكون كلامنا بصيغة الغائب، لم لا نتعلّم من أخطائنا؟
    لم لا نختار موضوع شارك به كل منّا من المواضيع التي حصل حوار بها في موقعنا
    ونضعها تحت البحث لم نجحنا في قسم ولم حصلت مناوشات في قسم ولم فشلت وأقفلت في قسم آخر؟ أليس بذلك تكون الفائدة أكثر؟







    انظر الرابط التالي









    [IMG]http://www.wataonline.net/site/modules/newbb/viewtopic.php?topic_id=3367&forum=43[/url]



    ورغبةً مني في التوصل إلى حل للإشكالية التي طرح من أجلها الدكتور مظهر كل هذه الأبواب في منتدى النقاش الحر وهي إشكالية الحوار,



    فإنني سأعرض نموذجاً من الحوارات التي دارت بيني وبين الأستاذ أبو صالح في المنتدى التالي



    http://www.wataonline.net/site/modul...=3329&forum=77







    كأمثلة عن الأحكام الصحيحة والأحكام الخاطئة.



    سأعرض فيما يلي كلامي أولاً ومن ثم كلام الأستاذ أبو صالح, ومن ثم سأذكر بعض الاستنتاجات التي توصل إليها الأستاذ أبو صالح بناءً على كلامي وبعض الاستنتاجات التي بنيتها على كلامه. والموضوع الأساسي هو المسابقة والجائزة التي أعلنها الأستاذ أبو صالح.



    قلت في المداخلة رقم(6) من المنتدى المذكور في الأعلى والذي ينتهي بالرقم77.







    الأخ والأستاذ الكريم أبو صالح

    أقدر فيك الإندفاع وحسن النية ولكن كنت أتمنى لو أنك عرضت الأمر على إدارة الجمعية ليصدر الإعلان عنها ومن ثم قد تقبل تبرعك بالجائزة بعد أن تعرف ما هي ولدفع الطابع الشخصي عن الإعلان
    فإذا كنا نحاجج الآخرين على أننا جمعية ولها صفة اعتبارية وقانونية ورئيس ومجلس إدارة فيجب أن نتصرف على هذا الأساس هناك على أي حال عدة مساهمات وبعضها لحضرتك تخرج قليلاً عن رسالة الجمعية ورؤيتها وسأتعرض لذلك لاحقاً
    أكرر شكري لك وارجو أن أفهم بشكل صحيح
    ودمتم أخاً وزميلاً عزيزاً







    المحاكمة رقم(1): إن استنتاج الأستاذ أبو صالح بأنني أحفزه على إعلان مسابقة أخرى من العربية إلى كل اللغات وجائزة عينية لأفضل ترجمة هو استنتاج خاطئ, ومقولته هذه خاطئة منطقياً وتفكيره لذلك هنا غير منطقي.



    انظر رد الأستاذ أبو صالح:



    عزيزي رامي
    في البداية أشكرك على تحفيزي لإعلان مسابقة أخرى من العربية إلى كل اللغات وجائزة عينية لأفضل ترجمة في كل لغة على حدة
    والموضوع ليس الجائزة كبرت أو صغرت من وجهة نظري بقدر ما هو التعلّم وتبادل الخبرات
    أنا من رأيي كل شيء قبل أن يتم اعتماده من قبل الجمعية يجب تجربته بشكل شخصي لمعرفة كل ما له علاقة بهذا الموضوع، حتى تكتمل الصورة لمعرفة الإيجابيات والسلبيات ويتم التفكير في كيفية البناء على الإيجابيات من جانب، والتفكير في إيجاد حلول لإمكانية تجاوز جميع السلبيات التي ظهرت على المستوى الشخصي من جانب آخر ، ففي هذه الحالة من وجهة نظري أفضل من أن تظهر السلبيات على مستوى الجمعية
    فما رأيكم دام فضلكم؟







    توضيح: إن انطلاق الأستاذ من مقدمة التقدير" أقدر فيك الإندفاع وحسن النية" والعتاب " ولكن كنت أتمنى لو أنك عرضت الأمر... " في الاستنتاج بأنني أحفزه هو استنتاج غير منطقي.



    استطراد: إنَّ ذكر الأستاذ لذلك (التحفيز) ذو دلالة قد تكون موضوع محاكمة عقلية أخرى ولكنني لن أذكرها(الآن على الأقل لأني لم آتي على ذكر نتائج استدلالي عليها في الحوار).







    المحاكمة رقم(2): إن استنتاجي بأنه يبدو على الأستاذ أبو صالح أنه غير ديمقراطي ولا تهمه أفكار الآخرين بالاعتماد على المقومات التالية:



    1_ عدم احتواء كلامي على أي تحفيز أو موافقة لإعلان مسابقة أخرى من العربية إلى اللغات الأخرى.



    2_ إعلانه عن المسابقة الثانية بدون الرجوع أو التشاور مع أحد في الجمعية بشكل رسمي بتصرف لا يشبه غير التحدي والوصاية على الآخرين.



    هو صحيح.



    ولذلك فإن تفكيري منطقي من النوع الترجيحي الذي تكلم عنه الدكتور مظهر والذي يحكم على القضايا بالصحة باحتمالٍ معين.







    لاحظ أنني في المداخلة التالية لم أطلق أي حكم على الأستاذ أبو صالح وإنما أكدت على1_ المبادرة الفردية المشكورة التي تنطلق من الشجون الخاصة



    2_ رفض قيام أي عضو بالإعلان عن مسابقة أو جائزة بصفة شخصية وقد بينت في تلك المداخلة بعضاً من الأسباب



    وهذه دعوة إلى الجدل في"هل ذلك التفكير منطقي أم لا ولماذا؟"







    أقصد "بالمحاكمة" المحاكمة العقلية طبعاً
    متابعة...



    مداخلة رقم(8)



    الأستاذ العزيز أبو صالح:



    أنا بالفعل أشجعك على كل ما فيه خير بشكلٍ عام وخيرٌ للجمعية على وجهٍ خاص...



    ولكن هذا سيزيد من جعلنا كلٌ يعمل في واد منطلقاً من رؤاه وأفكاره وشجونه الخاصة.



    أقصد أنه لو تم توجيه هذه المسابقة لتصب في أحد المشاريع المتوقفة ( ترجمة القصص إلى الانكليزية, ترجمة القصص إلى العربية) مثلاً أو أي مشروع جديد آخر (على أن تعمل الجمعية على توحيد الجهود لإنجازه) لعاد الأمر على الجميع بخيرٍ أعم حسب ما أرى.



    أردت في مشاركتي أن أؤكد فكرةً طرحتها في منتدى "قضية الإصلاح في العالم العربي" المشاركة رقم 35 وهي قضية التنسيق وتضافر الجهود والعمل على تحقيق الأهداف انطلاقاً من رؤى الجمعية ذاتها وليس من رؤانا الشخصية والتي قد تلتقي أو تفترق وأن تضيق أو تتسع...الخ



    على كل حال, مرحباً بك, وأنا أقرأ المقالة الآن وقد أقوم بترجمتها وأتمنى أن أجد وقتاً لذلك رغم أنني لا أوافق على أن يقوم أي منا بالإعلان عن مسابقة أو تقديمه لجائزة (بصفةٍ شخصية) لأنها ستضطرنا في المستقبل أن نقبل أشياءً شبيهة قد لا تكون سليمة النية وقد يكون الهدف من ورائها شراء المواقف والأصوات والأفكار والجهود وأنت تعرف كم للمال قدرة على ذلك.



    وقد قلت رأيي كما وفعلت أنت وأتمنى أن أكون أنا المخطئ



    ولك مني كل المودة







    أرسلت بتاريخ: 1/17 22:57:27

    رامي الإبراهيم
    الأستاذ أبو صالح:







    عزيزي رامي
    أنت بهذه الطريقة تعمل وفق مفهوم الدولة القطرية عندنا والذي يتعارض مع مفهوم الله ولذلك نبهت عليه في موضوع قضية الإصلاح في الوطن العربي في من يريد أن يعمل أي شيء لإصلاح الأوضاع يجب أن يجد حل لذلك
    المفروض ما دام مرجعيتنا واضحة وأهدافنا واضحة، على كل منّا أن يبادر فيما فيه الخير للمجتمع الذي أنت انتميت بإرادتك له، فأن رأيت أن هناك مواضيع ومنتديات متوقفة وكان المفروض أن تتحرك بشكل أفضللما لا تعلن عن مسابقة أو غيرها من الأفكار التي تعمل على تحريك المواضيع التي لك أنت اهتمام بها على الأقل؟ لماذا تنتظر إدارة الجمعية (الحكومة) أن تتحرك في كل شيء؟ إدارة الجمعية كما هي الحكومات مجموعة من الأفراد وقدراتهم محدودة مهما كان نشاطهم وجديتهم وإنتاجهم، وإن رأت في تحركك شيء مفيد لها ستدعمك بأن تصدر شهادة في هذا الموضوع بأسمها، كما في حال المسابقات في موضوع ترجمة المقال أو نص حوار البرنامج للفائز بأفضل ترجمة والتي هي من ستختاره أصلا ووفق موازينها، أما إن رأت في ذلك ما يتعارض مع أهداف الجمعية فحلها بسيط جدا، أولا هي الوحيدة التي لديها الصلاحية لأيقاف إضافة أي شيء للموضوع أو حتى حذف كامل للموضوع وشطب عضوية طارحه في الموقع إن لم يكن عضو كامل العضوية للجمعية إن كان به أي اساءة للجمعية
    يجب أن يكون كل منّا مبادر وديننا يدعونا للمبادرة فكلّكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته، بدون تفعيل كل فرد في المجتمع لن يمكن أن نتقدم، هناك فرق بين أن تكون فقط القيادة مسموح لها بالتفكيركما هو الحال في مفهوم الدولة القطرية وفق معاهدة سايكس بيكو، وجميع الأحزاب من كل التيارات الفكرية بلا استثناء التي نشأت وفق مفاهيمها ومن خلال قوانينها بغض النظر إن كانت إسلامية أو قومية أو أممية أو حتى قطريةوبين أن يكون كل أفراد المجتمع مساهم في عملية البناء والتطوير والإصلاح،
    ويكون دور القيادة في محاولة تجميع الطاقات وتجميع خبرات التجارب المطروحة والبناء عليها والتكامل فيما بينها، ولذلك من وجهة نظري أنت و أ.د. مظهر ما زلتم داخل الصندوق حسب المثل الذي أعطاه هو وسأعطي أمثلة أخرى على ذلك في موضوع الإصلاح في العالم العربي والإسلامي
    في انتظار مبادراتك أنت وبقية الأعضاء إن كانت مسابقة أو أي فكرة أخرى في كل المواضيع التي تظن إن هناك حاجة إلى زيادة النشاط بها
    مع تحياتي







    أرسلت بتاريخ: 1/18 8:32:14

    _________________أبو صالح




    المحاكمة رقم(3): إن استنتاج الأستاذ أبو صالح من هذه المداخلة والتي سبقتها بأنني أحصر مسألة التفكير بالجمعية وأنني أنتظر من الجمعية أن تتحرك في كل شيء هو استنتاج خاطئ فأين المقدمات التي بنى عليها رأيه(منطقه)....؟



    ثم أنه بنى استنتاجاً آخر يقوم على استنتاج خاطئ:" عزيزي رامي
    أنت بهذه الطريقة تعمل وفق مفهوم الدولة القطرية عندنا والذي يتعارض مع مفهوم الله"



    وأين هي المقومات التي بنى عليها هذا الرأي أيضاً



    هل هي:



    1_ الجمعية مؤسسة دينية وتنطلق من مفهوم الله



    2_ المقترحات من مفهوم قطري مرفوضة في الجمعية



    3_ الحجج التي قدمها رامي لا وزن لها



    4_ الحجج التي قدمها رامي تتعارض مع مفهوم الله



    5_ المفاهيم الديمقراطية قطرية



    6_ أنا(أبو صالح) عضو نشيط ولدي آلاف المساهمات



    7_ العمل المؤسساتي مرفوض.



    (طبعاً أنا لا أقول ولم أقل أياً من هذه الأشياء وإنما أنا أقلِّب الأمور منطقياً وأحرِّض محبي المشاركة على الجدل).





    أرسلت بتاريخ: 1/20 8:38:36
    _________________
    رامي الابراهيم



    مداخلة رقم(11)







    الأستاذ العزيز أبو صالح







    توضيح:







    أنا أنطلق في الحياة من مفهوم إنساني واسع جداً لا هو قطري ولا هو ديني, وأقف من جميع التيارات والأديان "ومفاهيمها" على مسافةٍ واحدة. لدي طبعاً معتقداتي وأفكاري ولكني غير متعصب لها وأعمل على تطويرها و"توسيعها" بشكل دائم وهي بلا شك أضيق مما ستكونه غداً أو بعد غد وشكراً لك.







    أما بالنسبة للعمل في الجمعية فأنا أعمل وأنطلق من مفهوم العمل المؤسساتي وأكثر ما جذبني إليها هو



    1_ إعلانها بأنها ذات صفة غير قطرية أو دينية أو عرقية...الخ



    2_ ما لمسته من ديمقراطية ومهنية وصدق في سير عملها







    إن هذا لا ينفي أن تأخذ الجمعية بأي اقتراح سواء صدر هذا الاقتراح عن مفهوم "قطري" أو "ديني" أو غير ذلك (إذا تمت الموافقة على ذلك) ولكنها لا تنطلق من أيٍ منهما أو أيٍ منهم.







    أنا لم أقل بأن التفكير حكرٌ على إدارة الجمعية (كما تقوِّلني أو كما فهمت) ولكن القرارات والإعلانات والمسابقات والجوائز هي شيءٌ من مسؤولياتها. أما مسؤولية الباقين فيما تفضلت بقوله نقلاً عن الرسول الكريم (كلكم راعٍ وكلكم مسؤولٌ عن رعيته) فتكمن في اقتراح هذه المسابقات أو الجوائز وعرض الأفكار والتصويت عليها والتنبيه على الخطأ ...الخ من جهة, وفي تقديم التبرعات أو الدعم المالي بالشكل الذي توافق عليه الجمعية من جهةٍ أخرى.



    وبكلماتٍ أخرى..







    أنت حرٌ في أن تُعمل فكرك وتصب طاقتك أينما شئت ولا قيود على ذلك, ولكن لا أن تأخذ قراراً بدلاً من الجمعية وهذا أمرٌ لا أظن بأنَّ رئيس الجمعية يقدم عليه دون عرضه على مجلس الإدارة.







    أكرر وأقول بأني أحيي فيك المبادرة والاندفاع ولست ضد المسابقة أو الجائزة أو موضوعها أو أي شيءٍ من هذا ولكن مأخذي الوحيد هو الطابع الشخصي واتخاذ القرار بدلاً من إدارة الجمعية, وكنت سأقول ما قلت لو تصرف أي أحد من أعضاء مجلس الإدارة على نحوٍ منفرد.







    أنا لم أشأ أن أخوض في الموضوع أكثر, وأنهيتُه على أنَّك قلتَ رأيكَ وقُلت رأيي وحرصت أن يكون انتقادي مسالماً وودياً (لعلمي لما في موروثنا من محاربة لمن ينتقد) فقلت بأني أقرأ المقالة وقد أقوم بترجمتها ولكني أراك بدأت تتحامل علي لمخالفتك في الرأي قليلاً وتزجني في خانة الدكتور عبد الحميد مظهر(الذي تقوم بالتحامل عليه أيضا لخلافٍ في الرأي أو ربما في التوجُّه والطريقة وتقوم بالإشارة إليه في أكثر من منتدى على أنه.... ما لا أعلم ولا تعلم).



    فإذا كان زجُّنا في خانة واحدة بالصدفة فلا عتب



    أمَّا إذا كان ذلك لوضعنا في خانة واحدة بحيث أُحسَب عليه ويُحسَب علي, فهذا تفكيرٌ ضيق ومرفوض..بل ومرفوضٌ جِدا.ً







    إنما نحن نتلقى أفكاراً واقتراحات ولنا الحق في التعبير عن رأينا سلباً أو إيجاباً, وإذا كنتُ وافقتُه على شيء وخالفتكَ على آخر فهذا لا يعني في حالٍ من الأحوال أنني معه أو أنني ضدك, وقد أخالفك في كل ما تأتي به من أفكار ولكنني لست ضِدَّك كشخص ولا أتمنى لك إلا كُلَّ الخير.



    قرأت في إحدى مداخلاتك أنك ضد الديمقراطية, وأنا أحترم رأيك وأفهم دوافعك إلى قول ذلك, ولا أريد الخوض في تعاريف و أنواعٍ للديمقراطية ولكن الجمعية تنحو في علاقاتها ومنتدياتها وسير العمل فيها منحاً ديمقراطياً(تشير إليه مساهمة الإدارة في الأعلى), فدعنا ننعم بذلك في هذه "الفسحة" من العالم ولا تحرمنا منها لأنهم كثرٌ من يفعلون.







    مع مودتي







    أرسلت بتاريخ: 1/18 21:59:36

    _________________رامي الإبراهيم







    محاكمة رقم(4):



    إن قولي : فإذا كان زجُّنا في خانة واحدة بالصدفة فلا عتب



    أمَّا إذا كان ذلك لوضعنا في خانة واحدة بحيث أُحسَب عليه ويُحسَب علي, فهذا تفكيرٌ ضيق ومرفوض..بل ومرفوضٌ جِدا.ً







    يدل على تفكير منطقي لأنه لا يجزم بالأمر لعدم كفاية الدلائل وعدم وضوحها تماماً.




































    رد الأستاذ أبو صالح:







    عزيزي رامي
    حمّلت كلماتي أكثر مما تحتمل،



    الذي أفهمه أنا أن الديمقراطية شيء وحرية الرأي شيء والاحساس بالانتماء شيء والديكتاتورية شيء
    كل منهم له مفهومه، ويصبح لكل منها تعريف من خلال المفهوم الآخر، يتميّز عن المفهوم نفسه، عندما يكون كل منها مستقل، كما هو الحال بكل المفردات والمفاهيم والمصطلحات، ويجب أن ننتبه لذلك خصوصا ونحن في موقع معني باللغة ومفرداتها
    وأنا تعرفت على الجميع هنا من خلال كلماتهم فقط،
    ولم أفكر في طرحي أي رأي في أي موضوع أكثر مما كان نتيجة لتفاعلي مع الكلمات التي قرأتها وقتها وجاءت نتيجة لذلك ردودي عليها،
    وأنت حر أن أعجبك رأي فلان هذا اليوم وغدا يعجبك رأي لي، كما هو الحال بي إن أعجبني رأي فلان هذا اليوم وغدا لا يعجبني رأيه في مسألة أخرى، ونصيحتي لك حاول أن تبعد عن القولبة قبل أن تفهم ما موجود على السطر أمامك ستستفيد أكثر
    أنا هنا لأستفيد من الجميع وأتفاعل مع الجميع
    والموضوع ليس شخصي بالنسبة لي ضد أي أحد إن كنت تظن أو حسبت ذلك
    مع تحياتي



    محاكمة رقم(5):







    استنتاجي بأن الأستاذ أبو صالح يمارس دور المربي والوصي هو صحيح للأسباب التالية:







    وهل هناك غير المربي أو الوصي(الأستاذ) من



    1_ يسدي النصائح دون أن تطلب منه



    2_ يرشد تلاميذه إلى كيف يحققون الاستفادة



    3_ يخاطب تلاميذه من دون ألقاب ولا يخاطبه تلاميذه بغير اللقب



    4_يأخذ القرارات بدلاً من الآخرين











    انظر النص الكامل في المداخلة رقم(14):







    الأستاذ المحترم أبو صالح:







    لا تعطِ نصيحةً لمن لم يسألك النصح فيضيع قدرها



    وأما استفادتي فأنا من يحدد أين وكيف تتم



    ولا تخاطبني "رامي" لأني لا أخاطبك "أبو صالح"







    ألست القائل بأنك لا تتعامل على أنك في مدرسة وترفض أن يلعب دور "الأستاذ" أحد



    أوليس اعتراضك على الدكتور مظهر هو إيحاءٌ منه بلعب دور "الاستاذ"







    وهل هناك غير المربي أو الوصي(الأستاذ) من



    1_ يسدي النصائح دون أن تطلب منه



    2_ يرشد تلاميذه إلى كيف يحققون الاستفادة



    3_ يخاطب تلاميذه من دون ألقاب ولا يخاطبه تلاميذه بغير اللقب



    4_يأخذ القرارات بدلاً من الآخرين







    أستاذي العزيز:







    أنا معني بما يصدر عنك أكثر مما هو في قلبك لا سيما وأن معرفتي بك حديثة ..



    أرجو أن تتذكر بأن موضوع هذا المنتدى هو المسابقة أو الجائزة التي قمت بالإعلان عنها, فإذا كان لديك ما تقوله بأمرها أرجو أن تتفضل به. أما إذا كنت تريد الرد علي مدافعاً عن وجهة نظر أو مصححاً أو غير ذلك فتفضل بإرساله إلى بريدي الخاص لأن لا شأن لباقي الأعضاء أو الزوار الكرام بفكرتك عني أو فكرتي عنك.



    وشكراً







    أرسلت بتاريخ: بالأمس 18:57:46

    _________________رامي الإبراهيم







    أرسلت بتاريخ: 1/20 8:41:07
    _________________
    رامي الابراهيم



    المحاكمة رقم(7):



    وإن اعتماد الأستاذ أبو صالح على المقدمات التالية



    1_ رامي يضع في خانة التوقيع عبارة "رامي الابراهيم"



    2_ نحن نخاطب العضو بحسب ما يضعه في خانة التوقيع







    للوصول إلى النتيجة:



    سأخاطب هذا العضو "رامي"



    هو قياس(استنتاج غير مباشر) خاطئ



    القضية رقم(8):







    إن عودة وإصرار الأستاذ المحترم أبو صالح على مخاطبتي "رامي" بعد ما تقدم ولفت عنايته الكريمة إلى حداثة معرفتنا ببعضنا وعدم قبولي لمخاطبته تلك( في هذه المرحلة على الأقل) قد تحمل في إحدى طياتها رغبةً منه في تصغير محاورِه.









    أرسلت بتاريخ: 1/20 23:05:31
    _________________
    رامي الابراهيم



    المحاكمة رقم(7):



    وإن اعتماد الأستاذ أبو صالح على المقدمات التالية



    1_ رامي يضع في خانة التوقيع عبارة "رامي الابراهيم"



    2_ نحن نخاطب العضو بحسب ما يضعه في خانة التوقيع







    للوصول إلى النتيجة:



    سأخاطب هذا العضو "رامي"



    هو قياس(استنتاج غير مباشر) خاطئ



    القضية رقم(8):







    إن عودة وإصرار الأستاذ المحترم أبو صالح على مخاطبتي "رامي" بعد ما تقدم ولفت عنايته الكريمة إلى حداثة معرفتنا ببعضنا وعدم قبولي لمخاطبته تلك( في هذه المرحلة على الأقل) قد تحمل في إحدى طياتها رغبةً منه في تصغير محاورِه.









    أرسلت بتاريخ: 1/20 23:05:31
    _________________
    رامي الابراهيم
    عزيزتى المشارك معنا فى هذا الموضوع


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أنا قصدت فصل عدة موضوعات خاصة بالفكر والعقل والمنطق والإستنتاج لعدة أسباب سوف أشرحها مستقبلا ، منها مثلا ان نعرف الإختلافات والتشابه بين هذه القضايا، وان نحترس عندما نكتب عنها حتى لا تختلط الأمور ، وحتى يمكننا فهم الفروق فى فهم من يستعملونها لتأييد قضية أو لتثبيت رأى بإستعمال نفس الكلمات. أنها دعوة للدقة والإحتراز والحرص على الوضوح. والأن عودة لموضوع المنطق. وإليك الأسئلة الأتية:


    - هل المنطق الذى نتعامل به مع النصوص المكتوبة والمسموعة هو نفسه المنطق الذى نتعامل به مع الظواهر الطبيعية الجامدة؟


    - وهل هو نفسه هو المنطق الذى نتعامل به مع الظواهرالحيوية من نبات وحيوان؟


    - وهل هو نفسه هو المنطق الذى نتعامل به مع الظواهر الإجتماعية؟ (لاحظ تكرار هو)



    ملحوظات:


    لقد فصلت موضوع المنطق عن موضوع طرق التأكد من صحة الإستنتاجات لعدة أسباب منها:


    1) لأن قضايا المنطق وطرقه المتعددة أسهل من قضايا الإستنتاج المعقدة والمتشابكة والتى تتضمن عدة مجالات متشابكة للمعرفة الإنسانية


    2) إجادة الطرق المنطقية تسبق إستعمالها معا فى قضايا الظواهر المعقدة فى الإجتماع البشرى


    3) لكى يحرص كل كاتب حرصا شديدا فى إختيار كلماتة وجمله عندما يكتب حتى يخرج ما يقوله واضحا بأقل الأخطاء المنطقية ، وحتى لا يسبب مشاكل فى فهم المتحاورين الأخرين.


    وانتظروا منى العديد من الأمثلة فى الإستخدامات المتعددة للمنطق فى موضوع صحة الإستنتاج ( وليس موضوعنا هنا: المنطق) حتى يمكنكم الحكم على الكثير من الأفكار والأراء التى طرحها المفكرون والفلاسفة وعلماء الإجتماع الغربيون.... وهذا بدوره يساعدنا فى إختيار البدائل الفكرية والإقتصادية والتعليمية والسياسية إذا كنا لا نريد تقليد الغرب تقليدا كاملا فى مشروع الإصلاح والنهضة.



    مع تحياتى.


    ع. ق. م.



    أرسلت بتاريخ: 1/21 2:08:25





    أخي الفاضل الدكتور مظهر






    بالنسبة لي نحن لا يمكن أن نكون غير شاكرين لك لأنك أثرت قضايا إذا اتفقنا عليها فإننا لن نختلف بعدها وسنعطي مثالاً للآخرين عن الحوار واحترام الآراء ونؤسس أول هيئة ديمقراطية في العالم العربي وتتحول الشعارات الموجودة في رسالة الجمعية إلى حقيقة يلمسها الجميع ويتدافعون للالتحاق بركبها على اختلاف تياراتهم ومذاهبهم.



    إن المسألة(المشكلة) التي نتصدى لها أنا والأستاذ العزيز والشجاع أبو صالح هي واحدة من عدة مشاكل أو عيوب خافية لكنها موجودة ولكن لم يكن هناك من يثيرها بمن فيهم أنا رغم ملاحظتي لها وعجزي عن إقناع آخرين للالتحاق بالجمعية بسببها. وهناك الكثير من الأعضاء ممن يستخدم الحرية الموجودة في المنتديات انطلاقاً من هواجسه فقط دون وعي برسالة الجمعية ويطلق التعميمات والأفكار الأحادية في ظل غياب النقد وشبه سيطرة للمجاملات وغياب الاستراتيجة وضعف الحوار بين الأعضاء ومركزيتها أي هي بين الأعضاء والإدارة في معظمها. إن غياب النقد وحده مؤشر كبير, وترك الأعضاء المسجلين للموقع مؤشر, وتركك لنا مؤشرٌ آخر وربما حدث هذا من قبل لولا تدخلي أنا والدكتور عبد الرحمن السليمان في المرحلة الأخيرة والدكتور السليمان برأيي من أكثر الموضوعيين في هذه الجمعية ومن عادته ربما إنقاذ الجمعية وليس إنقاذ موقف (ولا يقل عنه في ذلك الدكتور أحمد الليثي وغيرهم من الموضوعيين والواعين لكبر المشروع وآليات إنجازه و لكن من ملاحظاتي حتى الآن ليسوا كثيرين).






    أستاذي العزيز:






    في الحوار مع الأستاذ العزيز أبو صالح نحن لم نخرج عن آدابه كحدٍ أدنى وإن التزم بأصوله أحدنا أكثر من الآخر, وبالنسبة لي فهناك نتيجة تحققت ورسالة وصلت من خلال حوارنا في المنتدى المخصص للإعلان عن الجائزة وقد انتهى ذاك الحوار بطريقة جيدة أيضاً.



    أنا لم أنقل الحوار إلى هذا المنتدى إلا بعد أن قرأت دعوته إلى استخدام كلامنا كعينة ندرس فيها خطأنا وصوابنا, وبعد استئذانه في ذلك أيضاً.



    أنا لا أجد مبرراً لعتب الأعضاء علينا وإنما قد نكون عاتبين لعدم مشاركتهم إيانا في جدالنا.



    أقول وأكرر بأن عائقاً كبيراً يرزح في طريقنا ما لم نصل إلى الحوار الموضوعي الحق وهو ما يزال هدفنا وما نزال كما قلت سابقاً عند أجزائه أو أطرافه ليس في الجمعية فحسب وإنما في العالم العربي ككل ولكنني مؤمنٌ بالجمعية وإمكانية تحقيق ذلك بل وأكثر بكثير.



    لا مشكلة يا دكتور مظهر, قد ننهي النقاش في هذا الآن ولكننا بذلك نكون قد استسلمنا قبل أن نبدأ.



    أنا مستعد لإنهاء النقاش إذا رضي الأستاذ أبو صالح بذلك ولكن في هذه الحالة لن أتحاور معه بعد الآن لأنه لم يقنعني بإمكانية التحاور معه ولا سيما وأن الكرة في ملعبه وهو يقوِّلني كلاماً لم أقله في سبيل بيان حجته.



    أطلب من الأستاذ العزيز(إنهاءً لهذا النقاش) أن يجيبني عن واحدة أو اثنتين من المسائل التي طرحتها على شكل محاكمات أو قضايا ولا سيما تلك التي يستخدم فيها كلاماً لم أقله ويقنعني بأنني أخطأت أو أخطأ هو ويمكنه إرسال ذلك إلى بريدي الخاص وقد سبق وتمنيت أن أكون أنا المخطئ وعند شعوري بذلك لن أتردد في قول ذلك.



    باختصار أنا مستعد إنهاء النقاش إذا رضي الأستاذ أبو صالح بذلك أو طلبته الإدارة منا.






    محبتي للجميع





    أرسلت بتاريخ: 1/21 5:29:15
    رامي الابراهيم
    بسم الله الرحمن الرحيم


    عزيزى الأخ ابو صالح



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اولا: لم أفهم مما قلته شيئا. لقد فسرت الماء بعد الجهد بالماء



    لقد جاء فى مداخلتك الأتى:


    ((


    أنا أفهم لكي يكون هناك حكم أو نتيجة أو رأي أو تصريح منطقي
    يجب أن يكون مبني على فهم منطقي
    ولكي يكون الفهم منطقي يجب أن يكون مبني على قراءة منطقية،
    ولكي يكون كل شيء منطقي يجب أن يكون مبني على مرجعية منطقية


    ))



    لقد ذكرت كلمة منطقى كثيرا ولم تقل ماذا تعنى بها وهذا هو لب الموضوع.


    لقد درت فى حلقة مفرغة لا نستفيد منها شيئا.


    ما هو المنطق الذى ذكرتة فى العبارات السابقة؟ وما معانى كل من


    حكم .... نتيجه ..... رأى...فهم ...تصريح...مرجعية....


    وخصوصا كلمة....فهم... فهم..... حتى أستطيع ان افهمك من خلال ما تكتب وليس....أقول ليس من خلال تصورى عنك؟


    هل كل مفردات اللغة العربية لها نفس المعنى؟


    ثانيا: بالنسبة لى أفضل ان تطرح الأراء هنا هنا مباشرة ، ولا أحب ان أذهب لمواقع أخرى بها مداخلات طويلة تفقد التركيز على نقطة النقاش. ولعل المشارك عندما يعيد صياغة ما كتبه سابقا يراجعه مرة أخرى. المراجعة للفهم السابق ضرورة ، وإعادة كتابتة تزيد وضوح عرضه


    ثالثا: الرجاء قراءة المداخلة رقم 7 بقلم الأستاذ عبد القادر حول معايير الحوار والنقاش الناجح

    وهذه دعوة إختيارية لك ان تقبلها أو لا تقبلها ، ولكننى أستفدت منها.


    رابعا: الرجاء...الرجاء... ان ترد على ما أكتبه وليس على تصورك عنى كأنسان يعيش فى أمريكا.


    والسلام



    أرسلت بتاريخ: 1/21 18:16:27
    عزيزتى الأستاذ رامى


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لأنك مشارك نشيط معنا هنا فى التحليل المنطقى للجمل ، فأنا أحب مساعدتك فى التحليل المنطقى للأتى:


    ****************


    1) عبدالحميد مظهر يعيش فى الغرب

    2) الغرب لا دينى ، علمانى ، مادى

    .................


    اذن


    3) عبد الحميد تغريبى علمانى مادى.


    *************


    او فى صياغة أخرى


    1) عبد الحميد مظهر يسكن ولاية ألاباما

    2) ولاية ألاباما فى أمريكا

    3) أمريكا علمانية مادية

    4) امريكا من الغرب

    .........................


    ا5) الإستنتاج المنطقى: عبد الحميد بن مظهر تغريبى علمانى مادى


    ******


    وما رأيك فى هذه:


    1) عبد الحميد يعيش فى أمريكا

    2) امريكا ضد العرب

    3) امريكا بنت...و....وبنت....(لعنات)


    .........................


    4) الإستنتاج: عبد الحميد عميل أمريكى وأبن...وابن.....



    ما هو تحليلك المنطقى للأمثلة السابقة؟


    والسلام





    أرسلت بتاريخ: 1/21 20:41:26
    عزيزى الأخ الفاضل ابو صالح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    <>
    فى محاولة منى لفهم ما قلته عن المنطق أطلب مساعدتك فى التحليل المنطقى للجملة الأتية:

    الكل أكبر من الجزء


    ما رأيك فى الصحة المنطقية لهذه العبارة؟


    مع تحياتى.


    إبن مظهر


    أرسلت بتاريخ: 1/21 21:28:32
    عزيزى الأخ الفاضل ابو صالح


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فى محاولة ثالثة لمعرفة ما تريد قوله عن المنطق أطلب مساعدتك فى الأتى:


    هنا نتقابل مع ملحدين كثر ، وأحيانا يشتد الجدل حول الله... والعبارة المنطقية التالية يستعملها الكثير من الملحدين.. ولقد نجحت كثيرا فى تفنيدها منطقيا ، وانا أطلب منك المساعدة بالمزيد من خبرتك و الذى يمكن ان يزيد من قوتى المنطقية فى تفنيدها فى الظروف التى أتـجادل بها مع الملاحدة. والعبارة هى:



    1) الأله يستطيع ان يخلق أى شىء


    2) الإستنتاج: الأله يستطيع ان يخلق حجر لا يستطيع الأله حمله !!!!


    و المطلوب هو المساعدة فى تفنيد هذه العبارة منطقيا


    مع تحياتى.


    إبن مظهر

    عزيزى الأخ ابو صالح



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لقد جاء فى مداخلتك رقم 16 الأتى:


    ((

    وهنا اتساءل عندما تكون معاني المفاهيم عندنا متداخلة بطريقة مشوشة وضبابية وغير محددة، هل يمكن أن يكون لنا منطق واضح؟ أو فكر واضح؟ أو عقل واضح؟ أو علم واضح؟ أو الاستنتاج الواضح؟ أو غيرها من المصطلحات التي وضعها للنقاش أ.د.مظهر؟ وهل في تلك الحالة نستطيع قياسه أو حتى تحديده؟ ومن بعد ذلك هل ما سنبني عليه ونخرج بنتائج سيكون بالمحصلة صحيح؟

    ))



    ولأنك دائما تتكلم على اللغة والمفاهيم والخلط والتحديد والضبابية و... و...وغيرها من كلمات أصبحت مألوفة لديك ولكننى لا أفهمها، لا أفهمها ربما...اقول ربما...هذا تخمين وليس إستنتاج... ربما لأن لك قاموسا خاصا لا يعرفه الجميع.


    لذلك أطلب منك ان توضح ما تقصد بالكلمات المذكورة فى مداخلتك وهى الأتية:



    1) مفاهيم...يعنى إيه مفاهيم؟ و ماهى المفاهيم التى تقصدها؟


    2) فكر...وماذا عن معنى الفكر?ما هو وخصوصا عندما نربطه بالعقل والمنطق والعلم والإستنتاج؟ أفيدنى...


    2) منطق....ماذا تقصد من هذه الكلمة؟ الرجاء شرح ما عرضته انا سابقا حول كلمة المنطق


    3) علم...ما هو العلم عندك؟ لم أقرأ لك شيئا تحت هذه القضية... وما هى الفروق بين المدركات الحسية والمدركات العقلية والحقائق و المعلومات والمعرفة والعلم حتى تتضح الصورة؟


    4) عقل... وما أدراك ما العقل...كلنا لنا عقول فما هو هذا الشىء المحير الذى أسمه عقل؟ ولماذا نختلف فى الفهم وكلنا يستعمل نفس الشىء...العقل؟


    5)إستنتاج...الرجاء قراءة الأمثلة التى أعطيتها تحت هذه القضية...قضية الإستنتاج الصحيح ، وسوف أزيد من الأمثلة من مختلف مجالات المعرفة أن شاء الله ، حتى نفهم ما هو الإستنتاج.


    6) قياس....ماهو معنى القياس عندك؟ تقيس اى شىء على أى شىء، وهل القياس يختلف من شخص لأخر؟ اعطنا أمثلة يا سيدى للقياس لكى نتعلم ما عندك ونستعمل الكلمة بمعنى موحد.


    7) صحيح...ما هو الصحيح؟ وما هى معايير قياس صحة القول... أفدنا جزاك الله كل خير عنا. فى علم مصطلح الحديث ( مثلا كتاب ابن كثير) وعلم الجرح والتعديل وعلم الرجال تعريفات لصحة الحديث..فهل عندك شىء مماثل لمعرفة معنى الصحيح.


    8) واضح.... الوضوح قضية شائكة ، فهل الواضح عندك هو هو الواضح عندى هو هو الواضح عند الأخ رامى.. وضح لنا من فضلك الواضح من الغامض والضبابى والمخلط منهما..


    ومع السلامة








    أرسلت بتاريخ: 1/21 22:44:31

    ما هى فى رأيك مواصفات الحوار والنقاش الناجح؟

    http://www.wataonline.net/site/modul...=3367&forum=43

    مناقشة القواميس العربية ـ الألمانية المتوفرة على الإنترنت

    http://www.wataonline.net/site/modul...=3396&forum=34
    وجدت الكتاب التالي في موقع مكتبة النيل والفرات
    http://www.neelwafurat.com/itempage....6&search=books

    إصلاح المنطق؛ أقدم معجم يضبط اللغة بالصيغ
    islah almntk; a'kdm ma'jm idhbt allghah balsigh
    تأليف: ابن السكيت يعقوب بن إسحاق
    ترجمة، تحقيق: فخر الدين قباوة
    [url]http://www.neelwafurat.com/images/lb/abookstore/covers/hard/146/146487.gif[/IMG]

    ردمك: 9953337055
    النوع: تجليد فني، 24×17، 821 صفحة الطبعة: 1 مجلدات: 1

    الناشر: مكتبة لبنان ناشرون تاريخ النشر: 01/07/2006


    اللغة: عربي




    الناشر:
    إن معجم "إصلاح المنطق" لابن السكيت، هو أقدم معجم يضبط اللغة بالصيغ، وهو أحد "مصادر التراث" ويشكل في الوقت نفسه نموذجاً لغوياً للمصنفات القديمة التي تعالج ما استشرى من اللحن والخطأ.

    ولأن "إصلاح المنطق" وصل إلى القراء عبر عدة نماذج وبصور مختلفة، فقد تحمل المحقق الدكتور "فخر الدين قباوة" مشقة العودة إلى نسخ الكتاب المتفرقة في المكتبات والمتفاوتة الزمن بدءاً من نسخة قديمة موجودة بالمدينة المنورة، مروراً بنسخة من القرن الرابع في مدينة المنصورة... وثماني نسخ من القرن الخامس، وعشر نسخ من القرن السادس، وأربع نسخ من القرن السابع... وصولاً إلى سبع نسخ من القرن الثامن وإلى القرن الرابع عشر...

    وقد بذل الدكتور قباوة جهداً مضنياً لإعادة نص ابن السكيت إلى ما كان عليه بدون إضافة أو تشويه أو تحريف أو تصحيف...

    وعمد إلى تفسير المفردات الغريبة، والتراكيب الدقيقة المعنى، وعرف بالأعلام: أناساً وأماكن وحيوانات وكتباً...

    عين مواطن الآيات، وخرج الشواهد الشعرية.. أحال على المصادر والمراجع التي استقيت منها المعلومات...

    أثبت مضمون الحواشي والطرر التي جاءت في النسخ، مختصره وملحقة بما يناسبها، لبيان أقوال العلماء والمعلقين على النص وجزئياته المختلفة...

    وزود الكتاب بفهارس للآيات الكريمة، والأحاديث الشريفة، والأمثال والحكم، والقوافي الشعرية، ومسائل العربية، والأعلام، والمفردات... ناهيك بالمقدمة- -الدراسة، والخاتمة القيمة...

    هذا غيض من فيض... ولسنا نبالغ إذا قلنا، إن "إصلاح المنطق" أصبح بعد تحقيق الدكتور قباوة أجدر بأن يسمى "إصلاح إصلاح المنطق".



    أرسلت بتاريخ: 1/31 10:17:18
    _________________
    أبو صالح

  2. #2
    لقد شدني موضوعك معنىالمنطق وكل ما قيل عنه من قبلكم ومن قبل الفلاسفه كلهم ويأتي رب العزه جل في علاه يعطينا معنى المنطق في آيه واحده بقوله في قصه سيدنا سليمان حين قال ( علمنا منطق الطير ) ومنطق الطير اي كلام الطير -- والمنطق مأخوذه من نطق والنطق هو الكلام - اقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم

المواضيع المتشابهه

  1. ماذا تعني كلمة عرب؟
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان التصويب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-29-2018, 04:23 AM
  2. ما تعني كلمة (مرتي)
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان التصويب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2016, 09:43 AM
  3. ماذا تعني؟
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى foreign languages.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-14-2013, 12:20 AM
  4. ماذا تعني كلمة انترنت بالأجنبية ؟
    بواسطة أوس الحكيم في المنتدى الشبكات والشهادات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-17-2012, 05:10 PM
  5. مبروك ... ماذا تعني .. ؟!
    بواسطة (( نـــدى )) في المنتدى فرسان العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-31-2007, 11:00 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •