منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    اللغة أثمن ثروات الإنسان!!!

    .السلام عليكم
    مازن المبارك :
    اللغة أثمن ثروات الإنسان...لن يحلق مجمع اللغة العربية إلا بجانحين هما: المرجعية والمال
    شؤون ثقا فية
    الثلاثاء 11/7/2006
    حوار: ديب علي حسن
    (وان العقلاء والمفكرين وحملة الاقلام يجب ان يؤدوا لهذه الامة حقها من حصيلة عقولهم وافكارهم واقلامهم, ان لكل شيء زكاة, وزكاة العقل والفكر والقلم ان يقول كلمة الحق,وان عليه ان يظل مرابطاً يتصدى للباطل مهما يبلغ عتوه,
    رافعا راية الحق مهما يتنكر له الناس. اننا نرى الغزو يجتاحنا من كل مكان, فلقد غزينا في عقر دارنا, وغزينا في افكارنا, وغزينا في قلوبنا فمتى يكون الجهاد فرضا ان لم يكن الآن..? واذا جاهد من يستطع الجهاد بالنار والبارود, او بالمال والعتاد, افلا اقل من ان يجاهد صاحب الفكر والقلم بكلمة حق يقولها? وان نور الكلمة المخلصة وضياء الحق الذي تحمل وتناصر ليس بأضأل ولا اخفت من وهج الدماء المتدفقة من جروح الشهداء. ان من مبادىء وعي الامة لذاتها ان تعي لغتها, فكيف اذا كانت الامة كأمتنا العربية? كيف اذا كان بين المتكلم ولغته من الصلات ما بين العربي واللغة العربية من صلة هي معنى من معاني وجوده وكيانه..).‏
    لم اجد استهلالا ابدأ به خيرا من هذا الرأي الذي دونه د. مازن المبارك في مقدمة كتابه (نحو وعي لغوي) في ايلول عام 1970م وبعد ستة وثلاثين عاما على هذا الرأي كيف يرى صاحبه واقع لغتنا وثقافتنا, وما الذي فعله هو في سبيل نصرة هذه اللغة والدفاع عنها?.. وقبل هذا الرأي ومنذ منتصف القرن العشرين, ومازن المبارك في ساح العمل الفكري, يدرس ويؤلف وينشر آراءه هنا وهناك , مازن المبارك استاذ الجامعة والباحث اللغوي الذي تشعر وانت معه انك امام عالم زاده علمه وقاراً وتواضعاً وقدرة على التواصل, كل يوم لديه جديد, وكل مسألة في اللغة والنحو لها حل يجعلك مؤمنا ان لدينا من علماء اللغة والنحو من هم قادرون على ان يجذبوا الاجيال الى هذه اللغة بأساليب جميلة بعيدة عن اللغو والاطالة والاغراق في تفاصيل قد تنفر اكثرمما تشد..‏
    مازن المبارك, ربط القول بالعمل, وكان جهاده علماً في ساحة العلم والبحث العلمي, جهاده في سبيل خدمة اللغة العربية وتراثها, كيف لا ...? ومؤلفاته وطلابه هم خير شاهد على ذلك.. على يديه تخرج الآلاف من الطلاب بدءاً من جامعة دمشق ومروراً بالعديد من الجامعات العربية.. ولا نبالغ اذا قلنا: ان د.مازن المبارك هو العالم اللغوي الاول الآن على مستوى الوطن العربي, ومع ذلك تشعر انك امام رجل تعرفه منذ سنوات حتى لو لم تكن التقيته سابقاً.. يوم كنا طلابا في قسم اللغة العربية كنا مشدودين الى هذا الكتاب الاحمرالكبير الذي اطلقنا عليه اسم ( مفني اللبيب ) وهو من تحقيق د.مازن المبارك , ومع اننا نشعر ان الكثير الكثير من مسائل هذا الكتاب قد بسطت وقدمت بأسلوب شائق لكنها حالة النفور التي تعتري الطالب من اي مقرر دراسي, وحين تخرجنا في الجامعة صار ( المغني ) المرجع الاساس وعادت حالة الود التي انقطعت .. واسأل الاستاذ الدكتور مازن المبارك عن هذه الحالة فيرى انها حالة صحية وطبيعية..‏
    الدكتور مازن المبارك الذي انتخب وبالاجماع عضوا في مجمع اللغة العربية-وهو جدير بكل موقع علمي يبتوأه.‏
    ***‏
    مؤلفاته‏
    قدم مازن المبارك للمكتبة اكثر من عشرين كتابا اثرت بالدراسات اللغوية واصبحت مراجع لا غنى عنها في اي مكتبة جامعية,او لأي دارس للغة العربية ونحوها, نذكر من هذه المؤلفات:‏
    1-قواعد اللغة العربية-بالاشتراك‏
    2-الزجاجي, حياته وآثاره ومذهبه النحوي.‏
    3-الرماني النحوي في ضوء شرحه لكتاب سيبويه.‏
    4-النحو العربي, بحث في نشأة النحو وتاريخ العلة النحوي.‏
    5-الدليل في دراسة الادب العربي (بالاشتراك)‏
    6-النصوص اللغوية‏
    7-الموجز في تاريخ البلاغة.‏
    -نحو وعي لغوي.‏
    -اللغة العربية في التعليم العالي والبحث العلمي.‏
    -اللغة العربية لغير المختصين (بالاشتراك)‏
    -مقالات في العربية.‏
    - سعيد الأفغاني.‏
    -الايضاح في علل النحو للزجاجي(تحقيق) .‏
    -مغني اللبيب لإبن هشام (تحقيق).‏
    -اللامات /الزجاجي (تحقيق).‏
    -المباحث المرضية/لابن هشام (تحقيق).‏
    -رسالتان لابن جني (تحقيق).‏
    -المقتضب لابن جني (تحقيق).‏
    -الحدود الانيقة والتعريفات الدقيقة للانصاري/(تحقيق).‏
    -اشهر الامثال للشيخ طاهر الجزائري /(تحقيق).‏
    ***‏
    محطات ودروب..‏
    عن نشأته يقول د.مازن المبارك: نشأت في بيت علم ودين افعم جوه بحب الاسلام وحب العربية, وتقوم التربية فيه على الاهتمام بالجوهر والالتزام بالسلوك السوي دون الاهتمام بمظاهر النفاق الاجتماعي, وكان الفضل في تعليمي ما تعلمته مبكراً لوالدي الشيخ عبد القادر المبارك عضو مجمع اللغة العربية بدمشق واحفظ الناس في عصره للغة العرب, وسيرة النبي (ص) واعرفهم بتراجم الرجال,ولأخي الاستاذ محمد المبارك الذي كان ايضاً عضواً في مجمع اللغة العريبة وكان مرشدي واستاذي .‏
    اتممت تعليمي الابتدائي والثانوي والجامعي في دمشق وحصلت عن الاجازة في الاداب والدبلوم في التربية عام 1952م ومارست التدريس في المدارس الثانوية ودور المعلمين والمعلمات, ثم اوفدتني جامعة دمشق الى القاهرة لأنني كنت الناجح الاول على دفعتي, وحصلت من جامعة القاهرة على درجتي الماجستير والدكتوراة وكان موضوع رسالتي في الماجستير ( كتاب الايضاح في علل النحو) للزجاجي تحقيق دراسة وموضوع رسالة الدكتوراة (الرماني النحوي في ضوء شرحه لكتاب سيبويه).‏
    وقد حضرت دروس طه حسين ومصطفى السقا ولازمت الدكتور شوقي ضيف ست سنوات وحضرت بعض مجالس العقاد واحمد حسن الزيات وابراهيم مصطفى -صاحب إحياء النحو- وأفدت من العلامة محمود محمد شاكر وقرأت عليه في عام 1960م عينت مدرساً في قسم اللغة العربية بجامعة دمشق وافدت من اساتذتي الاستاذ سعيد الافغاني وشفيق جبري والدكتور امجد الطرابلسي, والاستاذ محمد المبارك ثم اصبحت استاذا مساعدا فاستاذا , درّست في جامعة الرياض ما بين 1965و1966م وفي الجامعة اللبنانية مابين 972و1973 وترأست قسم اللغة العربية في جامعة قطر والمسؤول ا لثقافي في الجامعة, وترأست قسم الحضارة العربية في الموسوعة العربية من 4/1/1987الى 1/7/1989م وترأست قسم اللغة العربية بكلية الدراسات الاسلامية والعربية بدبي من 1989 وحتى الآن وعملت استاذا زائرا في جامعات وهران وكلية الدعوة بطرابلس وشاركت في عدد كبير من الندوات والمؤتمرات المختصة باللغة العربية في دمشق وبيروت والجزائر والكويت وبغداد والبندقية في ايطاليا .‏
    ***‏
    أخطاء المذ يعين و المذيعات مخجلة‏
    لو كنت من مازن لم تستبح ابلي بنو اللقيطة من ذهل بن شيبانا.. وانت المازن والمبارك واعلم ان احد معنيي‏
    المازن الوجه المشرق .. ماذا يعني لك الاسم في البداية?‏
    (مازن) اسم عربي قديم حمله كثيرون من قدماء العرب في الجاهلية. منهم مازن الازدي الغساني الملقب بزاد السفر, ومنهم مازن بن ربيعة احد اجداد النحوي الاندلسي ابي بكر الزبيدي. ومنهم مازن شيبان جد ابي عثمان المازني النحوي استاذ المبرد.‏
    ومنهم جدابني تميم مازن بن عمرو, ومازن بن مالك الذي كان حكما وقاضيا في سوق عكاظ وهو جد قطري بن الفجاءة ومن الصحابة في عهد الرسول مازن العماني.‏
    واسم مازن من المزن وهو السحاب الممطر, وكذلك مزنة , وفي القرآن( أأنتم انزلتموه من المزن ام نحن المنزلون).‏
    وكأن العرب كانوا يرون فيه معنى الخير والنماء والكثرة كما يرون ذلك في السحاب الممطر, لذلك سموا بيض النمل ( المازن) بالتعريف.‏
    ويقولون تمزن فلان اي اشرق وجهه , والتمزن هو التفضل والتكرم .‏
    وعلى كل فهو اسم عربي حلو خفيف على اللسان .‏
    لو اتيح لك ان تعود الى بداية رحلة البحث والعطاء, هل كنت تختار الطريق ذاته, ولماذا ..? !‏
    انا راض كل الرضا عن اختصاصي علمياً وعن سيري سلوكياً, ولو عدت الى البداية لأعدت الطريق نفسه, لأنني ارى ان اللغة اثمن ثروات الانسان فبها تطلع على ما سبقك , وبها تتعرف الى ما يعاصرك. وباللغة تخدم امتك ورسالتك وعقيدتك وترسخ انتماء الاجيال الى امتهم.‏
    كيف يقضي د. مازن وقته , وماذا في الجعبة..?‏
    لم يتغير نظام حياتي بعد بلوغي سن التقاعد عما كان عليه قبله , فأنا الآن القي عددا قليلا من المحاضرات والدروس, ثم لاتسأل صديقاً للكتاب كيف يقضي وقته .. انني اتمنى ان تطول الساعة ساعتين واليوم يومين لأزداد قراءة ومطالعة.‏
    اذا سمحت لي ان انتقل الى الجانب الآخر, جانب العطاء وهو ثر وغزير , ولنبدأ من تحقيق ( مغني اللبيب) وقد قلتما في المقدمة : إن المغني كان اكثر اغناء لأهل عصره منه لنا اليوم فقد كانوا اصبر على العلم منا, وسؤالي: أين موقع مغني اللبيب اليوم بالنسبة لدارسي النحو, وقد كنا نسميه في الجامعة: (مفني اللبيب)‏
    مازال كتاب( مغني اللبيب) هو الكتاب المعتمد في كثير من المعاهد العليا والكليات الجامعية لما يتمتع به من خصائص في مضمونه ومنهجه . على ان ما ذكرته من نظرتكم اليه يعود الى وضعه بين ايدي الطلاب قبل وصولهم علمياً الى مستواه,فالمغني ليس لكل دارس ولا لكل طالب نحو, ورحم الله ابن هشام فقد سلك في مؤلفاته طريقة التدرج من شرح القطر الى شرح الشذور الى اوضح المسالك الى المغني . فمن قفز وتجاوز فلا بد ان يتعثر .‏
    لنعد الى قضية النحو, لماذا لما نصل بعد الى طريقة مثلى في تعليمه سواء في المدارس ام الجامعات...?‏
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    لا توجد في التدريس طريقة وحيدة هي المثلى, لأن الطريقة تختلف باختلاف الموضوع المدروس وطبيعته ومدى صعوبته او بساطته, وباختلاف عقلية المتلقي ومدى فهمه وادراكه, ومادامت موضوعات النحو مختلفة صعوبة وبساطة, وما دام الطلاب مختلفين في مستوياتهم الثقافية ومداركهم العقلية, فلا بد ان تختلف طريقة الشرح والعرض. لقد درست النحو في جامعات السعودية وقطر ولبنان ودمشق وفي كلية الدراسات بدبي ولم ألق الدرس ولم اشرح الموضوع الواحد نفسه بطريقة واحدة في كل تلك الجامعات بل كنت اعرض المادة العلمية عرضاً يناسب الوسط الذي انا فيه من جميع جوانبه.‏
    على ان هناك قاسماً مشتركاً يجب ان يكون في جميع الطرق وجميع الموضوعات وجميع الدروس , لقد كنت ابدأ بإبعاد شبح الخوف في النحو من نفوس الطلاب, وما أزال ارفق بهم حتى احبب اليهم اللغة وقواعدها ومتى احب الانسان شيئا ألفه , ولقد تخرج من طلابي عدد كبير من محبي العربية ومدرسي النحو الذين يدرسون الآن في تلك الجامعات .‏
    اذا كان عدد كبير من الطلاب ساقهم التنسيق الجامعي وسياسة القبول الى هذا القسم وهم لا يحبونه!! ثم ساقهم الاجبار الى تدريس النحو وهم لا يطيقونه فكيف يستطيعون جعل طلابهم يحبونه?‏
    إن تعليم العربية رسالة قبل ان يكون حرفه للارتزاق فمن احب رسالته واعطاها حقها من العناية اسلست له القياد ومنحته النجاح, ومن قام بها قسراً وعلمها قهرا انتهى الى الضيق والاخفاق .ان اصعب الاشياء على النفس ان تقوم بعمل لا تحبه .‏
    اذا تركنا النحو وانتقلنا الى جانب اعم واشمل هو اللغة.. تقول في مقدمة كتابك (نحو وعي لغوي): ليست حماية الامة بحماية ارضها فقط ولكنها - قبل ذلك - بحماية لغتها من الضعف والاضمحلال والضياع.. الآن بعد هذه التجربة الطويلة هل ترى ان لدينا من وسائل الممانعة بمختلف ألوانها واشكالها ما يحمي لغتنا ويصونها..?‏
    تسألني هل لدينا من الوسائل ما يحمي لغتنا ويصونها?‏
    واقول في الجواب اننا نملك الكثير من الوسائل النظرية سواء أكان ذلك فيما نص عليه الدستور اوصدرت به المراسيم والقرارات ولكننا لا نرى اثرا لذلك في التطبيق العملي.‏
    -من المراسيم التي صدرت منع استعمال الاسماء الاجنبية على لافتات المحلات , ومن اراد الكتابة بلغة اجنبية فيجب ان تكون بحروف أصغر وتحت الحروف العربية فهل ترى اثراً لهذا اليوم?!‏
    لقد رأيت في حارة قديمة لافتة كتب عليه ( ميني ماركت ابو علي ) !!‏
    وأما الاسواق والشوارع فقد امتلأت باللغة الاجنبية.. بشكل عجيب ومستفز للشعور احياناً!‏
    -وكان الرئيس الاسد اصدر توجيهاته بتعليم العربية في ساعتين اسبوعيتين في كل فصل دراسي في جميع الكليات الجامعية.‏
    ولم يلبث تطبيق ذلك بعد وفاته مدة حتى غير بحجة سوء النتيجة, ولا شك ان سوء النتيجة كان لسوء التطبيق فلجأنا عوض الاصلاح الى البتر !!‏
    -وكانت وسائل الاعلام تعنى باللغة فأصبحنا نراها تعنى بكل شيء الا اللغة, فأخطاء بعض المذيعات والمذيعين اخطاء مخجلة.. والعامية زحفت مع اللحن والخطأ على الصحف الاعلانية المجانية التي تخاطب الناس بلغة عامية وخطأ يتعلم منه اولادنا !! وبعض برامج الشاشة تتحدث الى اطفالنا بمثل ( شو ما كان, هات ايدك...)‏
    فكيف يجوز هذا وفي دمشق خاصة? وكيف يسمح المسؤولون في وزارات الدولة المعنيين ان يستمر هذا . وهو هدم لما تبنيه المدرسة?!‏
    اننا نفتقد الرقابة اللغوية. واذا كنا نؤمن حقا ان اللغة دعامة من دعائم الوحدة القومية فيجب ان نضع حداً لهذا الانهيار اللغوي. وان يقوم المسؤولون في الجهات المختصة, بما يكفل صيانة اللغة واحترامها, فكرامة اللغة من كرامة الامة.‏
    لماذا لا تضع مجامعنا اللغوية معجمات تواكب تطور اللغة, فأين معجم تطور دلالات اللفظ, بل اين معجم المصطلحات الموحدة..?‏
    ما زلنا بين الحين والحين نسمع اسئلة عن مجمع اللغة العربية والعمل المعجمي, وعن المجمع والتعريب , وعن غير ذلك.‏
    ونحن لا ننكر ان من حق الاعلاميين والصحفيين بل المواطنين عامة ان يسألوا عن نشاط مجمع اللغة العربية في ميادين اختصاصه ولكننا نرى في مقابل ذلك ان يسألنا المجمع عما قدمنا له وما اعطيناه .‏
    إن مجمع اللغة العربية في دمشق اقدم المجامع اللغوية العربية اذ يعود انشاؤه الى عام 1919م . وقد مرت به عصور ازدهار بلغ فيها اوج النشاط في خدمة العلم والتراث تأليفا وتحقيقا للكتب ونشراً للمقالات واقامة للندوات والمحاضرات,وعملاً في التعريب ووضع المصطلحات .‏
    وكانت امكاناته مناسبة لعصره فاستطاع ان يقوم بما قام به لما تحلى به من همة واخلاص. ونحن اليوم اذا اردنا من مجمعنا ان يجرد همته للقيام برسالته فعلينا ان نقدم له ما نعينه به على ذلك , وان نطلب من الدولة ان تؤهله للقيام بما ينبغي عليه القيام به, إن المجمع لا يستطيع التحليق الا بجناحين احدهما المال الذي يكفل للمجمعي التفرغ لرسالة المجمع ويكفل للمجمع الحركة والنشاط. واما الجناح الثاني فهواصدار مرسوم يجعل المجمع مرجعية لغوية لها سلطتها في القطر ,وبذلك يستطيع ان يكتب الى الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة والى وسائل الاعلام حول ما يراه في الشأن اللغوي. الا ترى معي ان كل شيء في بلدنا له مرجعيته حتى الفجل والبصل وسائر الخضروات والسلع الغذائية والتجارية لها مرجعيات في وزارات التموين والاقتصاد والتجارة, واما اللغة فليست لها مرجعية, وحماها مباح يستطيع كل مذيع ان يتحدث على هواه وكل حامل قلم بل كل صاحب اعلان ان يكتب ما يشاء ولا يقوى احد على تصحيح اعلانه ما دام يدفع اجره!‏
    إن المطلوب الآن ان تدعم الحكومة مجمع اللغة العربية بالمال والسلطة ليستطيع القيام بأعباء رسالته.‏
    لقد كانت للمجمع قديما رقابة لغوية على الكتب التعليمية, واذكر كما يذكر ابناء جيلي ان كتاب القراءة الذي كان مقررا علينا في الصف الخامس الابتدائي كتب على غلافه تحت اسماء المؤلفين, وهم من خيرة المعلمين,( راجعه فلان عضو المجمع العلمي العربي) وكذلك كان اسم المجمع آنذاك , لقد كان مقررا ألا يوضع كتاب في اللغة العربية بين ايدي الطلاب ما لم يراجعه عضو من اعضاء المجمع المختصين.‏
    في كتابك ( اللغة العربية في التعليم العالي والبحث العلمي) وضعت مجموعة شروط لانجاح التعريب, وتعريب المصطلحات خاصة, ودعوت الى ان تستثمر وسائل الاعلام في العالم العربي وتسهم بدورها في نشر اللغة العربية وتعميم الالفاظ المعربة, وذلك بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات المختصة كالمجامع اللغوية والجامعات. . وسؤالي : لماذا نجح الغرب في تعليمنا لغته واخفقنا نحن في شده الى لغتنا.. وأين دور مجامع اللغة العربية في البحث اللغوي.. ولم تخرج جامعاتنا طلابا اشبه بالأميين?‏
    يقول التجار والبائعون :ان السلعة الجيدة تعلن عن نفسها, واما غيرها فيحتاج الى دعاية واعلان . ولقد كانت الامم قديما تترجم وتنقل عن العربية ما يصدر في بغداد او القاهرة او قرطبة ثم تغيرت الحال واصبحنا في حاجة الى أن ننقل اليهم بأنفسنا, واصبح لنا من الاعداء من يريدون ان يطمسوا على كل اثر من آثارنا, ومع ذلك فقد حصلت اختراقات ونقلت الى كثير من اللغات الاجنبية في العصر الحديث كتب وقصص وآثار عربية,وان تكن غير كافية.‏
    ولعل مديريات الترجمة في وزارات الثقافة هي المؤهلة لتنقل وتترجم من العربية الى لغات العالم ما تراه ممثلا للفكر العربي النير وللأدب العربي المشرق. كما ان جمعيات الصداقة السورية-الاجنبية, وهي جمعيات كثيرة عندنا, ينبغي ان تقوم مع اصدقائها من الامم الاخرى او الدول الاخرى بتبادل الترجمات والنقل بين لغتيهما, فتنقل كل جمعية الى شعبها احسن واجمل ما عند ا لشعب الصديق, لتكون جمعية صداقة شعبية بحق,والا فما فائدة حصر الصداقة بعدد قليل من الاصدقاء هم اعضاء الجمعية?!‏
    على انني اتساءل الآن هل أردنا فعلاً وقبلاً ان ننقل تراثا او ثقافة او لغة جميلة الى اجيالنا نحن والى ابنائنا?‏
    واذا اردنا فهل فعلنا?? واذا فعلنا فهل نجحنا?? ان كثيرا مما نطالعه من كتاباتهم في الصحف والمجلات يعطينا الجواب عن ذلك .‏
    مستقبل اللغة العربية كما تراه.. ?‏
    اللغة مرآة الامة وصورة لقوتها وسلطانها, ولضعفها وانحسارها.‏
    وللأمم دورات ومواسم تعلو فيها وتهبط ( وتلك الايام نداولها بين الناس) فاذا رأينا العربية اليوم قليلة الحظوة مهملة فلأن الناطقين بها كذلك , ولأن العرب اليوم مستضعفون. ولكنني متفائل لأن امتنا امة ايمان وصبر فلكم صحت بعد غفلة , ولكم وقفت شامخة بعد كبوة,وستشرق شمسها ثانية-ان شاء الله - وسيعلو شأن لغتها, وبذلك حدثنا التاريخ.‏
    لقد جاءت على الشام ايام كانت دروس القواعد العربية فيها تلقى باللغة التركية! ثم مرت المحنة فكانت الجامعات وكان مجمع اللغة العربية, وكان التعليم بالعربية,وكان التعريب, وخفقت راية اللغة واشرقت شمسه, واصبح معلمو العربية الشاميون هم ذوي السمعة الحسنة يتميزون من غيرهم بمستوى لغتهم الجيد وبالثقافة العربية الواسعة.‏
    كلمة اخيرة تود ان تقولها..?‏
    اتمنى ان تقوم التربية في البلاد العربية عامة وفي سورية خاصة على دعامتين اثنتين:‏
    الاولى هي التقدم العلمي ومعرفة احدث ما وصلت اليه العلوم من تقنيات معرفة علم واستخدام لا معرفة استيراد .‏
    والثانية هي ألا يؤدي تقدمنا العلمي وتحررنا من التخلف الى انسلاخنا من هويتنا العربية والاسلامية.‏
    وبذلك نكون عربا ومسلمين, اصحاب حضارة عريقة, واصحاب مدنية حديثة.‏
    كما اتمنى واطالب باصدار قانون لحماية اللغة من المزاحمة والانحدار والاستهتار, وجعل مجمع اللغة العربية هو المرجعية اللغوية ذات السلطة لتنفيذ تلك الحماية.‏
    متفائل لأننا أمة إيمان وستشرق شمسها‏
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    اقتطف زبدة الموضوع بمعزل عن سيرة العلامة
    .السلام عليكم
    مازن المبارك :
    اللغة أثمن ثروات الإنسان...لن يحلق مجمع اللغة العربية إلا بجانحين هما: المرجعية والمال

    أخطاء المذ يعين و المذيعات مخجلة‏
    لو كنت من مازن لم تستبح ابلي بنو اللقيطة من ذهل بن شيبانا.. وانت المازن والمبارك واعلم ان احد معنيي‏
    المازن الوجه المشرق .. ماذا يعني لك الاسم في البداية?‏
    (مازن) اسم عربي قديم حمله كثيرون من قدماء العرب في الجاهلية. منهم مازن الازدي الغساني الملقب بزاد السفر, ومنهم مازن بن ربيعة احد اجداد النحوي الاندلسي ابي بكر الزبيدي. ومنهم مازن شيبان جد ابي عثمان المازني النحوي استاذ المبرد.‏
    ومنهم جدابني تميم مازن بن عمرو, ومازن بن مالك الذي كان حكما وقاضيا في سوق عكاظ وهو جد قطري بن الفجاءة ومن الصحابة في عهد الرسول مازن العماني.‏
    واسم مازن من المزن وهو السحاب الممطر, وكذلك مزنة , وفي القرآن( أأنتم انزلتموه من المزن ام نحن المنزلون).‏
    وكأن العرب كانوا يرون فيه معنى الخير والنماء والكثرة كما يرون ذلك في السحاب الممطر, لذلك سموا بيض النمل ( المازن) بالتعريف.‏
    ويقولون تمزن فلان اي اشرق وجهه , والتمزن هو التفضل والتكرم .‏
    وعلى كل فهو اسم عربي حلو خفيف على اللسان

    ومن الجزء الثاني
    لا توجد في التدريس طريقة وحيدة هي المثلى, لأن الطريقة تختلف باختلاف الموضوع المدروس وطبيعته ومدى صعوبته او بساطته, وباختلاف عقلية المتلقي ومدى فهمه وادراكه, ومادامت موضوعات النحو مختلفة صعوبة وبساطة, وما دام الطلاب مختلفين في مستوياتهم الثقافية ومداركهم العقلية, فلا بد ان تختلف طريقة الشرح والعرض. لقد درست النحو في جامعات السعودية وقطر ولبنان ودمشق وفي كلية الدراسات بدبي ولم ألق الدرس ولم اشرح الموضوع الواحد نفسه بطريقة واحدة في كل تلك الجامعات بل كنت اعرض المادة العلمية عرضاً يناسب الوسط الذي انا فيه من جميع جوانبه.‏
    على ان هناك قاسماً مشتركاً يجب ان يكون في جميع الطرق وجميع الموضوعات وجميع الدروس , لقد كنت ابدأ بإبعاد شبح الخوف في النحو من نفوس الطلاب, وما أزال ارفق بهم حتى احبب اليهم اللغة وقواعدها ومتى احب الانسان شيئا ألفه , ولقد تخرج من طلابي عدد كبير من محبي العربية ومدرسي النحو الذين يدرسون الآن في تلك الجامعات .‏
    اذا كان عدد كبير من الطلاب ساقهم التنسيق الجامعي وسياسة القبول الى هذا القسم وهم لا يحبونه!! ثم ساقهم الاجبار الى تدريس النحو وهم لا يطيقونه فكيف يستطيعون جعل طلابهم يحبونه?‏
    إن تعليم العربية رسالة قبل ان يكون حرفه للارتزاق فمن احب رسالته واعطاها حقها من العناية اسلست له القياد ومنحته النجاح, ومن قام بها قسراً وعلمها قهرا انتهى الى الضيق والاخفاق .ان اصعب الاشياء على النفس ان تقوم بعمل لا تحبه

    سلامي

  4. #4
    اقتطف زبدة الموضوع بمعزل عن سيرة العلامة
    .السلام عليكم
    مازن المبارك :
    اللغة أثمن ثروات الإنسان...لن يحلق مجمع اللغة العربية إلا بجانحين هما: المرجعية والمال

    أخطاء المذ يعين و المذيعات مخجلة‏
    لو كنت من مازن لم تستبح ابلي بنو اللقيطة من ذهل بن شيبانا.. وانت المازن والمبارك واعلم ان احد معنيي‏
    المازن الوجه المشرق .. ماذا يعني لك الاسم في البداية?‏
    (مازن) اسم عربي قديم حمله كثيرون من قدماء العرب في الجاهلية. منهم مازن الازدي الغساني الملقب بزاد السفر, ومنهم مازن بن ربيعة احد اجداد النحوي الاندلسي ابي بكر الزبيدي. ومنهم مازن شيبان جد ابي عثمان المازني النحوي استاذ المبرد.‏
    ومنهم جدابني تميم مازن بن عمرو, ومازن بن مالك الذي كان حكما وقاضيا في سوق عكاظ وهو جد قطري بن الفجاءة ومن الصحابة في عهد الرسول مازن العماني.‏
    واسم مازن من المزن وهو السحاب الممطر, وكذلك مزنة , وفي القرآن( أأنتم انزلتموه من المزن ام نحن المنزلون).‏
    وكأن العرب كانوا يرون فيه معنى الخير والنماء والكثرة كما يرون ذلك في السحاب الممطر, لذلك سموا بيض النمل ( المازن) بالتعريف.‏
    ويقولون تمزن فلان اي اشرق وجهه , والتمزن هو التفضل والتكرم .‏
    وعلى كل فهو اسم عربي حلو خفيف على اللسان

    ومن الجزء الثاني
    لا توجد في التدريس طريقة وحيدة هي المثلى, لأن الطريقة تختلف باختلاف الموضوع المدروس وطبيعته ومدى صعوبته او بساطته, وباختلاف عقلية المتلقي ومدى فهمه وادراكه, ومادامت موضوعات النحو مختلفة صعوبة وبساطة, وما دام الطلاب مختلفين في مستوياتهم الثقافية ومداركهم العقلية, فلا بد ان تختلف طريقة الشرح والعرض. لقد درست النحو في جامعات السعودية وقطر ولبنان ودمشق وفي كلية الدراسات بدبي ولم ألق الدرس ولم اشرح الموضوع الواحد نفسه بطريقة واحدة في كل تلك الجامعات بل كنت اعرض المادة العلمية عرضاً يناسب الوسط الذي انا فيه من جميع جوانبه.‏
    على ان هناك قاسماً مشتركاً يجب ان يكون في جميع الطرق وجميع الموضوعات وجميع الدروس , لقد كنت ابدأ بإبعاد شبح الخوف في النحو من نفوس الطلاب, وما أزال ارفق بهم حتى احبب اليهم اللغة وقواعدها ومتى احب الانسان شيئا ألفه , ولقد تخرج من طلابي عدد كبير من محبي العربية ومدرسي النحو الذين يدرسون الآن في تلك الجامعات .‏
    اذا كان عدد كبير من الطلاب ساقهم التنسيق الجامعي وسياسة القبول الى هذا القسم وهم لا يحبونه!! ثم ساقهم الاجبار الى تدريس النحو وهم لا يطيقونه فكيف يستطيعون جعل طلابهم يحبونه?‏
    إن تعليم العربية رسالة قبل ان يكون حرفه للارتزاق فمن احب رسالته واعطاها حقها من العناية اسلست له القياد ومنحته النجاح, ومن قام بها قسراً وعلمها قهرا انتهى الى الضيق والاخفاق .ان اصعب الاشياء على النفس ان تقوم بعمل لا تحبه

    سلامي

المواضيع المتشابهه

  1. ثروات 8 أشخاص تعادل ما يملكه نصف سكان الأرض
    بواسطة راما في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-17-2017, 02:26 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-08-2013, 05:57 AM
  3. تقتل الإنسان .. في الإنسان :أو العيش مع"القطيع"​مع الشعور بالحرية!!
    بواسطة محمود المختار الشنقيطي في المنتدى فرسان الأبحاث الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-21-2013, 09:20 AM
  4. ثروات آل مبارك في بنوك العالم 40 مليار دولار ... تفاصيل الثروة
    بواسطة عبد الرحمن سليمان في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-13-2011, 07:14 AM
  5. تفاصيل ثروات ملوك وأمراء العالم للعام2010
    بواسطة أبو فراس في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-30-2010, 11:08 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •