منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    الفساد والبنزين

    #الفساد_و_البانزين

    بطبيعتنا كشعب عاطفي ننساق خلف الشعارات والكلام المعسول و قد تميزنا دائماً بسرعة النسيان الهائلة ، وجد الفاسدون الأرضية الخصبة لنفث سمومهم واشغالنا بقضايا جانبية حسب ماخططوا مدركين تماما أننا لن نستطيع فصل العاطفة عن العقل والتفكير بهدوء ، وكان آخرها قضية أزمة البانزين التي تفاقمت وشكلت الشغل الشاغل لكامل أطياف الشعب ..حتى وسائل الإعلام صدقت و نشت مع الشعب كالقطيع بمقولة : أن هناك أزمة بانزين خانقة.

    بقليل من العقلانية نصل الى حقيقة أنه لايوجد اي نقص في مادة البانزين .
    ما حدث هو جوع حيتان المال وشراهتهم للمزيد و هذه المرة "قانونياً"

    الجميع يعلم أن شركة تكامل المانحة للبطاقات الذكية ليست جمعية خيرية بل شركة خاصة هدفها الأول هوالربح.

    عل ى ما يبدو أن نفوذ أصحاب هذه الشركة كبير جدا وخصوصا في وزارة النفط لذلك تمت تلك الأزمة المفتعلة من قبل الوزارة نفسها .

    نحن لانتهم احداً ، ولكن سنتكلم بلغة الواقع أو ماهو اقرب الى الواقع و لأصحاب الشأن الحق في تفنيد الكلام والرد الرسمي عليه.

    المعلوم أن شركة تكامل تأخذ من وزارة النفط عن كل عملية تعبئة مبلغ معين من المال ولنفترض جدلا أنه10ليرات سورية.
    ولما كانت الكمية المخصصة شهريا للسيارات بشكل عام هي 200ليتر شهريا وكان باستطاعتك أن تعبئ 40 ليتر كحد اقصى كل يومين ..بمعنى انك تستطيع استهلاك مخصصاتك شهريا خلال 5استخدامات البطاقة اي تحصل شركة تكامل على مبلغ 50ليرة .

    بينما في القرارالجديد هو 20 ليتر كل 48 ساعة اي انك ستستخدم البطاقة 10مرات في الشهر كحد ادنى وهذا يعطي شركة تكامل مبلغ 100ليرة سورية أي ضعف المبلغ السابق ولنفس الكمية.

    وهنا يكمن الفساد الأخلاقي الوقح قبل الفساد المالي وعلى حساب الشعب واذلاله دون أي وازع من ضمير أو اخلاق.

    وبرأيي هذه هي حقيقة مايجري وهي الأقرب إلى الواقع وكل التصريحات واللقاءات هي عبارة عن فقاعات من الصابون لإعماءالعيون وإلهاء العقول.
    فكل القضية هي " مافيات شبه حكومية " يحميها القانون .

    #الصفحة_المركزية

  2. #2
    مدير المحروقات مصطفى حصوية: 4 ليتر لا تكفي المواطنين يوميا وهي كمية قليلة ولكن هذه الكميات المتوافرة بين أيدينا ويجري توزيعها بعدالة

    - العقود الحالية لو بيتم تنفيذ 25% فقط منها لما كنا الآن في أزمة

    - من 10 أيام لنهاية الشهر سنشهد نوع من الانفراج

    - عقوبات خانقة فُرضت على القطر ومن 20 تشرين الأول التوريدات منقطعة بشكل شبه كامل

    - استيراد المحروقات من قبل القطاع الخاص يجب دراسته عن طريق مجلس الوزراء

    - سيتم استيراد بنزين خاص من لبنان السعر ممكن يكون فوق الـ 500 ليتر الدولة ستقوم ببيعه

    - تجري دراسة لسعر الليتر الواحد من مادة البنزين اوكتان ظ©ظ¥ ومن المتوقع أن يصل إلى فوق ظ¥ظ*ظ* ليرة سورية

    - احتمال وصول البنزين اوكتان ظ©ظ¥ إلى الأسواق غدا مساء

    - خلال 48 ساعة سيكون البنزين الحر متوافر في محطات الوقود

    - قرار الـ "20 ليتر خلال 5 أيام " هو اجراء مؤقت لتخفيف من حدة الازدحام وسيلغى بمجرد تجاوز الأزمة

    - أماكن تواجد المحطات المتنقلة ستكون بالقرب من جامع الأكرم ونهاية اوتستراد العدوي

    - السعر النهائي لليتر الواحد من البنزين الحر لم يقرر وتجري دراسته حسب السعر العالمي يضاف اليها النفقات الادارية واجرة الشحن

    مدير المحروقات: الخزينة كانت ممتلئة وكانت كافية لأكثر من 4 شهور ولكننا منذ 6 أشهر لم تصلنا توريدات ولو أننا لم نقم بخطط احتياطية لظهرت الأزمة من ثلاثة أشهر
    دمشق الآن

  3. #3
    مضى أكثر من أسبوع على أزمة البنزين
    وفي كل يوم أغدو فيه صباحاً نحو عملي منذ اï»·زمة ، وأنا أقول : ربما اليوم أرى شوارع دمشق خالية من السيارات بسبب عدم توفر الوقود ... وعندما أصل إلى مكتبتي أنشر على صفحتي ، أقول فيها : أن شوارع دمشق خالية من السيارات بسبب عدم توفر مادة البنزين !!!
    وفي كل يثبت الواقع أنني متوهم ، وما أتخيله هو غير واقع ، وإنما هو مجرد وساوس في رأسي فحسب !!!
    ربما بعد أيام تتوفر مادة البنزين ، وكأن شيئاً لم يكن ، وشوارع دمشق لن تخلى من السيارات ، وستبقى مزدحمة !!!
    في مجلس الشاي الذي ينعقد يومياً في مكتبي ظهراً ، قلت للحاضرين - وبما أنني ï»» أشاهد التلفزيون - قلت لهم : إن كان خبر انقطاع مادة البنزين صحيحاً فكان علينا أن نجد شوارع دمشق خالية من السيارات بسبب عدم توفر الوقود !!!
    قال لي أحد الحاضرين : من قال لك أن مادة البنزين غير متوفرة في البلد ، وإنما اï»·صح أنها غير متوفرة فقط في (كازيات) محطات وقود الدولة ، أما في السوق السودة متوفرة ، حتى إذا كنت بحاجة إلى مليون ليتر فهو متوفر ، ولكن بسعر مضاعف !!!
    نحنا أهم شي عنا السيادة الوطنية
    فليذهب الغاز والبنزين والمازوت ، ومعه المواطن إلى الجحيم .

    Bahoz Mzry


  4. #4
    رحله الى الكازيه .... ..
    (موضوع تعبير)
    قررت مديرة المدرسه تنظيم رحله الى الكازيه ليتعرف الاطفال على المعالم السياحيه فاصطحب كل طفل "بيدون 10 ل" ووصلوا ليلا الى كازيه حاميش ... حيث فرح الاولاد بمنظر الميتورات والشاحنات . وحيث كانت الفراشات الجميله تطير حول "نبريش البنزين" و العصافير تزقزق حول السائقين
    واستمرت الاحاديث الشيقه حتى الخيوط الاولى من الصباح.. اذ لاح في الأفق صهريج قادم من الشرق يختلط لمعانه مع اشعه الشمس الذهبيه فصاح الرجال الله اكبر جاء البنزين. و بدأت النساء يزغردن..و يتمايلن على ايقاع اغنيه البنزين الشعبيه..و افسح الجميع الطريق للصهريج المبجل...و عندما وصل الصهريج الى الكازيه ترجل سائق الصهريج .. وسأل صاحب الكازية إن كان عنده وقود للصهريج !!
    فضحك الجميع و عادوا الى منازلهم فرحين مسرورين بتلك الرحلة التي لم يستمتعوا بمثلها من قبل ...

  5. #5
    بعد دراسة معمقة لخبراء اقتصاديين وعلماء اجتماعيين بعد أزمة البنزين التي طرأت على البلاد لوحظ مايلي :
    1 - الاقبال الشديد على الاحذية الرياضية والديدوران ومرهم التسليخ ( ب.ب هامول )
    2 - بعد اجراء فحصوصات طبية على بعض الاشخاص لوحظ انخفاض ملحوظ في نسب الكوليسترول والشحوم الثلاثية نتيجة المشي لمسافات طويلة
    3 - انخفاض كبير لحالات الطلاق في اروقة
    القصر العدلي بسبب عدم النق عالمشاوير
    4 - انخفاض نسبة العنوسة بسبب سهولة الزواج الثاني عند الرجل لوجود حجة غياب قوية لدى الرجال
    ( وين كنت نايم بالسيارة عالكازية ناطر البنزين )
    5 - توطيد العلاقات الاجتماعية والتآلف بسبب الاجتماع على محطات البنزين لمدة طويلة
    6 - اقبال كبير على الزواج بسبب استخدام السيارات بشكل جماعي في الطلبات وحالات الحب الناتجة بسبب الاجتماعات في السيارات
    7 - انخفاض حالات الحمل والولادة بسبب غياب الرجال مساءاً عن البيت والانتظار في طوابير المحطات
    8 - توفير قدر كبير من المال نتيجة انخفاض المشاوير المسائية يعني مافي شاورما الزين وسلطة فواكه من عند ابو عبده
    9 - التآلف بين العائلات بسبب كثرة التواجد في المنزل والزيارات ضمن الحارة الوحدة او البناية

    لذلك بعد ان تبين لحكومتنا الرشيدة ان قلة البنزين لها نتائج ايجابية قررت منع هذه المادة اللعينة الفتاكة للصحة والمدمرة للعلاقات الاجتماعية.
    منقول

المواضيع المتشابهه

  1. الشعر والبنزين
    بواسطة جريح فلسطين في المنتدى من روائع الشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-18-2019, 02:31 PM
  2. (( علم إبنك الفساد !! ))
    بواسطة ميساء حلواني في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-12-2017, 07:09 PM
  3. الفساد فى الأرض
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2014, 01:57 PM
  4. بقلم : كاشف الفساد
    بواسطة مصطفى الطنطاوى في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-02-2013, 05:46 PM
  5. عرض كتاب: لغة الفساد في إسرائيل
    بواسطة جريح فلسطين في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-02-2011, 06:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •