النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بداية أولومبياد 2018

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    835

    بداية أولومبياد 2018

    من صد جازيته بصده وصديـت** ومن يتبع المقفي يقل احترامـه
    وكانك نويت تذل هالراس اخطيت** والله لتبطي مانزل مـن مقامـه
    انا ترى لاقفيت000 ياهيه اقفيت** ماعاد ارجع لو تقـوم القيامـه
    انا بشموخي عن غرامك تعليـت ***ولاخيرفي حـبٍ يـذل بغرامـه

    من مواضيع :


  2. #2

    رد: بداية أولومبياد 2018

    المنتخب المصري اول من يودع

    في كتاب فن الحرب لصن تزو

    اظهر الضعف حينما تكون قويا واظهر القوة حينما تكون ضعيفا

    الروس لم يظهروا قوتهم بالمباريات الودية ولم يتباهوا في اعلامهم وحتى جمهورهم لم يكن متفائلا حتى حانت ساعه الصفر هذا اعطاهم افضلية عدم كشف الاوراق وكان الهجوم قاسيا والهدوء النفسي والحضور الذهني واضح. والثقه من اول مباراة وفي كل جمله تكتيكية وكان اللعب على المضمون ودون فلسفه
    وهذا هو اسلوب المباغتة الذي تحدث عنه صن تزو
    تصنيفهم كان الاخير لكنهم باغتوا السعودية ومصر لان تركيز السعودية ومصر على مايبدو كان منصبا على مباراة الأوروغواي وكأن مباراة روسيا ستكون متوسطة الشدة واظن والله اعلم لم يعملوا حتى الآن حسابا لبعضهم

    هل تعلمون ان منتخب الاورغواي يدرس حاليا الفريق الذي سيلعب معه في دور السته عشرة ويدرس مسأله هل الافضل يكون متصدر المجموعه ام الثاني كي يواجه المنتخب الاسهل في دور السته عشرة ( هذه الاستراتيجية عملها في كاس عالم سابقة )

    مشكله المنتخبات العربية هي في لشحن النفسي الكبير يجعل اللاعبين لايركزون ..مثال ذلك هجمات اتت لصلاح لو كانت مع ليفربول لكان صلاح تلاعب بالدفاع وسجل اهداف خيالية لكن ايضا تسرع في التسديد واضاع فرصتين هي تشبه ( نصف فرصة) هذه النصف فرصه مع روما وليفربول كانت شبه محققه والكل شاهد ذلك ولطالما تغنى بذلك محبوه
    واليوم لم يستطع السيطرة على بعض الكرات بمنطقه الجزاء يبدو انه اصيب بعدوى المنظومة العربية اللعب تحت التشنج والضغط والتوتر رغم انه من اكثر اللاعبين الذين يتميزون بحضور ذهني وهدوء

    ماعلينا
    المفروض المنتخبات العربية تلعب بذهنية المنتخب السنغالي
    يلعب بطريقة الفريق الذي ليس لديه مايخسره وهي ان يلعب اللاعب كرة قدم هادئة ومضمونة مع قليل من المغامرة والمشاكسة المضمونة

    السنغال لعبت بهذه الطريقه امام فرنسا عام 2002
    وتاهلت لدور الثمانية

    ايسلندة لعبت بهذه الطريقة وتعادلت مع الارجنتين

    كرة القدم لعبة ذهنية وليست عضلات ولياقه
    هي تحسم في العقل أولا قبل كل شي

    وأعتقد والله اعلم سيظل المنتخب الجزائري هو المنتخب الوحيد الذي استطاع ان يلعب كاس عالم مشرفة بالنسبة للمنتخبات العربية

    ملاحظة كتاب فن الحرب واستراتيجاته يطبق بكل شي في الحرب في السياسة والاقتصاد وايضا بكل الرياضات
    ليس فقط في كرة القدم

    ولن اطيل عليكم كرة القدم لعبة ذهنية ولا تظنوا ان المنتخبات الاوربية واللاتينية تفوقت بالمهارات والقوة الجسمانية هي مدارس كروية وأساليب لعب وقدرة لتغيير الاسلوب حسب ظروف ووضع كل مباراة وهذا غاية الاحتراف .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •