النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عن عبد المجيد همو

  1. عن عبد المجيد همو

    عبد المجيد همو هو ضحيه اغتيال للموساد السوري او الاسرائيلي قبل 10 اعوام من الان...اغتيل ببيته على عمر يناهز الستين... اقرء بعض ما ناقشه عبد المجيد همو..و ما هو منهجه و ما هي نتائج ابحاثه...و لك ان تستنتج لماذا اغتيل و هو رجل مسن باخر الستينات...و هو رجل اكاديمي...


    لماذا اغتالته الصهيونيه؟


    حوار مع الباحث السوري الراحل عبد المجيد همو


    تاريخ النشر: 16/10/2010 - 01:51 م



    "التوراة متأثرة بالبابليين والعبرية هي الآرامية"


    أجرى اللقاء: وحيد تاجا


    دمشق – خاص مؤسسة فلسطين للثقافة


    عبد المجيد ه م و باحث سوري متخصص في الدراسات التوراتية, أصدر العديد من الكتب في هذا المجال منها "بلقيس بين الحقيقة والأسطورة"، "هاجر بين الحرية والعبودية"، " بابل ولصوص اليهود"، "الجذور اليهودية أمام النقد التاريخي"، "التوراة تحريف وتزوير" (في أربعة أجزاء) .


    كنا قد التقيناه قبيل رحيله المفاجئ وأجرينا معه هذا الحوار الذي لم ينشر بعد.


    س) ما المنهج الذي اتبعته لدراسة التوراة؟


    ج) بدأت حياتي الثقافية على يدي والدي -رحمه الله- وكنت أقرأ القرآن أمامه ويفسر لي بعض المصطلحات التي تحتاج إلى تفسير، كما أنه كان مهتماً بكتب التراث القديمة ولما أصبحت شابًّا وقرأت القرآن بإمعان مع ملاحظة التفاسير الكثيرة رأيت أن اليهود قد دسوا في التفاسير تحت أسماء وهب بن منبه وكعب الأحبار وابن جريح وعبد الله بن سلام، فرأيت أنه لا بد من دراسة التوراة لمعرفة النقاط التي أدخلها اليهود في تفاسيرنا، وقد هالني ما رأيت فيها من تناقضات لا يقبلها العقل ولا يرتضيها المنطق، خصوصًا أن الصراع بيننا وبين الصهيونية قائم، ولا زالت فوق أرضنا
    تحتلها وتعيث فيها فساداً، فرأيت أن أنشر هذه التناقضات وما حرفته التوراة، وانصرفت عن هدفي الأول - وهو إنقاذ التفاسير من الإسرائيليات - إلى كشف زيف ادعاءات الصهيونية ومزاعمها التي لا يملكون لها دليلاً.


    ولما أردت أن أبحث تناقضات التوراة وزيف كتبتها وتزويرها للحقائق، وجدت أنه لا بد من مصادر للاعتماد عليها لمعرفة هذا التزوير.


    مصدري الأول هو القرآن، ثم التوراة ثانيا، وبعدها الدراسات التي تناولت التوراة مثل كتاب الهندي العثماني -رحمه الله - "إظهار الحق" والكُتَّاب الغربيين الذين درسوا التوراة دراسة شاملة أذكر منهم على سبيل المثال الأب اسطغان شربنية في كتابه "دليل إلى قراءة الكتاب المقدس".


    أما المصدر الرابع والمهم فهو ما صدر من دراسات حول الآثار في منطقتنا العربية سواء كان في العراق, أم في سوريا (بلاد الشام) أم في الجزيرة العربية.


    س) ما الهدف من هذه الأبحاث والدراسات؟


    ج) لا شك أن العدو الصهيوني هو الذي احتل أرضنا حاليا ولا زال يقبع فيها ويدنس مقدساتنا ويدعي أنها ملك له وقد أقنع العالم بكذبه وتزويره للحقائق وإذا ما أردنا محاربته فعلينا أن نعرف سلاحه وأن نجابهه بسلاحه وندافع عن أنفسنا بذلك.


    لقد استطاع الصهاينة إقناع العالم بحقوقهم في فلسطين، كيف لا والكتاب المقدس لديهم حسبما ارضوا فيه وزوروا وحرفوا شهادة رسمية له حتى قال كيسنجر وزير خارجية أمريكا السابق إني أتحدى معشر الحكام العرب أن يثبتوا لهم الحق التاريخي في فلسطين فقد دخلوها غزاة وخرجوا منها مدحورين.


    هذه الكلمة هزت كياني آنذاك وأصابتني في الصميم, نحن العرب الكنعانيون قبل الإسلام في بلاد الشام ليس لنا حق تاريخي؟، نحن العرب المسلمون الذين حرروا بلاد الشام من الحكم الروماني والين ظلوا في فلسطين منذ تلك الأيام وإلى أن غدرت الصهيونية بنا بمؤازرة الغرب. أقول نحن ليس لنا حق تاريخي؟ فمن إذاً له الحق التاريخي؟ أي حق تاريخي لهم؟ وهم الذين زوروا التاريخ سابقاً وزورا حالياً وبنوا حياتهم على الكذب والتزوير والزيف. فقد زعموا أن فلسطين أرض لهم فمن أين أتى هذا الحق؟ لقد دخلوا فلسطين بوعد قطعه كورش ونفذه ارتح ش شتا، هذا الوعد ليس وعداً
    إلهياً كما يزعمون وإنما هو وعد أشبه بوعد بلفور ليكونوا عملاء للدولة الفارسية القديمة على مصر وبلاد الشام، ثم لليونان والرومان رغم أنهم حاولوا التمرد على اليد التي أحسنت إليهم فكان مصيرهم الطرد من فلسطين نهائياً.


    أما الفترة منذ القرن الرابع 392 ق.م. / زمن عزرا ودخلوهم فلسطين إلى زمن 70 م / فهي من القصر في التاريخ الإنساني بحيث لا تُمَلِّك شعباً من الشعوب هذه الأرض، وإلا فإننا نتساءل: هل لنا حق تاريخي في إسبانيا وقد ملكناها أكثر من ثمانمائة عام ولنا الحق في بلاد ما وراء النهر في قازاغستان وطاجيكستان وجرجان وأذربيجان وطقشند وبخارى. ألنا الحق التاريخي في باكستان وبلاد التبت وإيران وأفغانستان ؟ وقد عشنا في هذه البلاد وأسسنا حضارة عربية مزدهرة مشرقة لا زال العلماء منها في لغتنا العربية من ألمع العلماء في عصرهم.


    س) و ماذا حول الإسرائيليات في القرآن الكريم؟


    ج) أخذت الإسرائيليات في تفسير القرآن حيزاً كبيراً عند المفسرين ولقد اتبعوا ما قالته التور ا ة حرفاً بحرف وكلمة بكلمة، معتمدين أقوالها من خلال بعض اليهود الذين أعلنوا إسلامهم كوهب بن منبه وكعب الأحبار وابن جريح وعبد الله بن سلام. فقد نقلوا ما في التوراة إلى العلماء ليفسروا الإسرائيليات واعتمدها العلماء المسلمون لأنهم عَدُّوا اليهود أهل كتاب مع الاعتراف بأن هذا الكتاب محرف ومزور ولكن العجب من أنهم نقلوا عن اليهود أشياء لا يقبلها العقل ولا يقرها المنطق نذكر من ذلك هذه نقطة التي وردت في سفر الخروج إن بني إسرائيل حينما خرجوا كان
    عدد المحاربين ستمائة ألف مقاتل نقلها الجميع دون نقاش مع العلم أن المنطق يقول أن عدد المقاتلين - كما قال ابن خلدون - لا يزيد عن 2100 مقاتل ورأيت شيئاً كثيراً من هذا رددت عليه في كتبي.


    س) في كتابك "بابل ولصوص اليهود" بينت ما أخذ اليهود عن بابل , هل يمكن توضيح هذه النقطة؟


    ج) في كتابي "بابل ولصوص اليهود" حاولت أن أكشف ما سرقه اليهود من تراث بابل وضموه إلى توراتهم. إن التوراة التي بين أيدينا كتبها العزير، وقد كان ذلك بعد الأسر البابلي، ومن البَدَهي أن يأخذ الكثير عن الفكر البابلي، وهذا ما بينته في الكتاب المذكور.


    س) موضوع الطوفان ورد في القرآن الكريم بشكل مغاير عما ورد في أساطير بابل وفي ملحمة جلجامش بشكل خاص وقد تطرقتم في أبحاثكم إلى هذه النقطة فما الذي وصلتم إليه ؟


    ج) إن الباحث في الطوفان يحار في أمره فهل غمر الطوفان الأرض بشكل كامل أم بشكل جزئي؟ إن الله - سبحانه وتعالى - قص علينا قصَّة الطوفان في القرآن فبين لنا أن سببه هو المعاصي الكثيرة التي وقع فيها قوم نوح ورغم أن نوحاً ظل مدة طويلة يهديهم لكنهم لم يستجب منهم إلا القليل, هذه القلة نجت مع نوح في سفينة وقت الطوفان.


    والذي اعتقده ومن خلال فهمي للقرآن الكريم أن الطوفان كان في الأرض المأهولة آنذاك في الشرق الأوسط بدءاً من الجزيرة العربية وحتى بلاد الأناضول ويشير الأستاذ غنيم إلى أن أرض ليبيا ومصر قد شملها الطوفان. إن نوحاً حينما دعا على قومه "رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا" (نوح:ظ¢ظ¦) إنما قصد الأرض التي يسكن بها قومه. والسؤال الذي يتبادر إلى الذهن هو: أي ديارٍ ديارُ نوح هذه؟ أستطيع أن أعطي مواصفاتها من خلال القرآن الكريم:


    1 – كانت خصبة وتحولت إلى صحراء


    2- كانت ممطرة وأصابها الجدب


    3- كانت الأنهار تجري فيها وقد جفت.


    هذه النقاط الثلاثة التي حددها القرآن الكريم.


    وبعد أن طالعت ملحمة جلجامش والطوفان فيه والتوراة والطوفان فيها رأيت بينهما قاسماً مشتركاً أكثر مما هو موجود بينهما وبين القرآن، ولما كانت التوراة بعد ملحمة جلجامش فمن الطبيعي أن التوراة أخذت عن ملحمة جلجامش وإليك النقاط المتشابهة:


    1- فساد الناس وندم الله على خلق البشر .


    2- إفناء البشر كلهم ما عدا شخص واحد وزوجته (أوتنا بشتيم في الملحمة ونوح في التوراة).


    3- رضي الله في الأسطورتين حينما ذبح نوح أوتنا بشتيم الذبيحة وشمَّ الإله رائحة اللحم فرضي عن الإنسان.


    4- وصف السفينة في كلتا الأسطورتين واحد.


    5- كلتاهما تقول إنَّ السفينة رست شمال العراق ولكن التوراة أبعدتها إلى جبال أرارات، أما بحسب القرآن فقد رست السفينة في جبل الجودي.


    هذه بعض النقاط المشتركة بين التوراة وملحمة جلجامش. أما القرآن فقد قال بنجاة أناس أمنوا بدعوة نوح. ومن هنا أستطيع أن أقول أن بني إسرائيل حصروا السلالة في نوح ليكونوا من نسله، وبأنهم الشعب الذي اصطفاه الله، لكن الحقيقة غير ذلك فقد تبين لي أن إسرائيل من نسل من حُملوا مع نوح وليس من نسل نوح.


    س) في كتابك " هاجر بين الحرية والعبودية " أشرت إلى أحقية العرب في فلسطين فهل يمكن إيضاح هذا ؟


    ج) كتابي " هاجر بين الحرية والعبودية " رد على كلمة كيسنجر من أجل حق العرب. وقد أوردت كلمته سابقاً والكتاب يقوم على ثلاث أفكار أساسية:


    1- ليست هاجر أمة وإنما هي عربية ولهذا سكنت الحجاز مع ابنها إسماعيل وعاشت في مكة بدلالة الآية القرآنية " ربنا إني سكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فأجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وأرزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون "


    2- حق الإرث إذا استطاع الصهاينة أن يثبتوا أنهم أبناء يعقوب وهو ابن اسحق فإن الإرث يجب أن يكون على التالي: حق البكورية لإسماعيل وحق البكورية حصتان ولإسحق حصة. 2/3 من فلسطين لإسماعيل وأبنائه و1/3 من فلسطين لإسحق.


    هذا الثلث يوزع على النحو التالي 2/3 × 1/3 = 9/2 لعيسو وهو الابن


    البكر لإسحق. و1/9 ليعقوب وإذا ما أثبتوا أنهم أبناء يعقوب فإن لهم التسع إذا ثبت أن الله أعطى العهد لإبراهيم بهذه الأرض وهذا ما لم يكن.


    إن يعقوب ليس إسرائيل وقد أثبتُّه في كتابي " الجذور أمام النقد التاريخي ".


    3- إذا كان ابن الأَمَة لا يرث حسب الكلمة المنسوبة لسارة فإنني أقول إنَّ أبناء يعقوب ليسوا أبناء حرات بل فيهم أربعة أبناء لأماء أبناء بلهة وزلفة وإنَّني أطلب منهم أمام العالم أن يفرزوا أبناء الإماء منهم فلا يرثون.


    س) في كتابك " الجذور اليهودية أمام النقد التاريخي " توصلت إلى إن بني إسرائيل ليسوا من نسل نوح وبذلك أسقطت النظرية السامية هل يمكن إيضاح ذلك ؟


    ج) لقد سمعنا عن سام كثيراً ولكن ضمن التوراة ومنه تمسكت الصهيونية بكلمة سام والسامية وعدَّ اليهود أنفسهم أبناء سام الوحيدون وكل إنسان يقف ضدهم فإنَّه يقف ضد سام , الابن البكر لنوح ولما راجعت الآثار التي كشفت رأيت أنَّ الأسماء وردت خالية من كلمة سامي أو سامية فهناك بابليون وكنعانيون وكلدانيون وآشوريون وهكسوس ولم نلحظ هذه التسمية. ثم رجعت من جديد إلى التوراة فرأيت أنها حصرت النجاة في نوح وأولاده , ورجعت إلى القرآن الكريم فرأيت أن الذين نجوا مع نوح لم يكونوا أبناءه فقط وإنما هنالك أناس قد آمنوا بنوح وركبوا في سفينته ونجوا , كما في
    الآية 36 هود "وَأُوحِيَ إِلَى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤْمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ" والآية 40 من هود وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ" ورأيت الآيات , الإسراء 3 , القائلة عن بين إسرائيل "ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا". والآية 58 من سورة مريم "وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ" هذه الآية تدل على أن بني إسرائيل من ذرية من حمل الله مع نوح. وقد أشارت الآية 48 من سورة هود إلى أن الذين نجوا مع نوح سيشكلون أمما مختلفة "قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ
    بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ", فالذين نجوا مع نوح تشكلت منهم أمم , والآية 3 من سورة الإسراء تشكل لنا حداً فاصلاً في سلالة إسرائيل "ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ". فإذا لم ينتسبوا إلى نوح فإنهم لن يكونوا حصراً من سلالة أولاد نوح وما الأسماء: سام وحام ويافث إلا من وهم بني إسرائيل ومن خرافات اليهود لا غير. وبهذا لا تكون النظرية السامية إلا هراء لا صحة لها.


    س) توصلت خلال أبحاثك إلى أن اليهودية لا علاقة لها بديانة موسى وبني إسرائيل , كيف توصلت إلى هذا وما الذي تريد قوله تحديداً ؟


    ج) تدعي الصهيونية أنها تنتمي إلى بني إسرائيل والتوراة تدعي أن بني إسرائيل أقاموا حضارة قوية في فلسطين ولهذا لها الحق في العودة وأخذ فلسطين. ولكن من خلال بحثي رأيت أن بني إسرائيل لا علاقة لهم باليهود، ومن خلال بحثي في التوراة وجدت فيها تيارين:


    1- اليهودي وهو التيار الذي أضافه جماعة اليهود المؤمنين بيهوه إلهاً.


    2- الإيلي وهو التيار الذي يؤمن بإيل إلهاً.


    ولما أمعنت النظر في هاذين التيارين وجدت الإلهين مختلفين تمام الاختلاف. إن النص القرآني بآياته التي تكلم فيها عن بني إسرائيل وموسى لم تشر إلى كلمة اليهود واليهودية لكنها أشارت إلى رسالة إسلامية ودعوة إسلامية ودعوة إلى الإسلام والإيمان بالله بينما الآيات التي أشارت إلى اليهود لم يذكر فيها بنو إسرائيل إطلاقاً. إن التوراة التي نزلت إلى موسى قد ضاعت قبل أيام طالوت حينما هرب الإسرائيليون من المعركة وقد خسروا التابوت وعاد في عهد طالوت إذ كان لهم دلالة على ملكية طالوت " إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت وفيه سكينة وبقية مما ترك آل موسى
    وهارون".


    وقد أشار العهد القديم إلى فقدان التوراة والتابوت ولكنه قال بعودة التوراة، لكني لا أقول هذا لأن داود - عليه السلام - قد بشر بكتاب جديد هو الزبور الذي حرفه اليهود فجعلوه المزامير , إن إرسال رسول جديد برسالة جديدة دلالة أكيدة على انتهاء الكتاب السابق وحتى في عهد داود لم تكن اليهودية معروفة فقد قال الله – تعالى - "لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ" (المائدة:78).


    إذاً جاءت اليهودية في مرحلة متأخرة جداً عن ديانة موسى وديانة داود، واليهود جاءوا بدعوى العزير مخالفين رسالة موسى ورسالة داود، وهذه الدعوى هي دعوى وضعية لا تمت إلى وحي السماء بصلة، وكل ادعاء يقول إن اليهودية والنصرانية والإسلام أديان سماوية هو قول باطل فاليهودية ديانة وضعية أما النصرانية والإسلامية فهما ديانتان سماويتان.


    س) أشرت إلى أن اللغة العبرية ليست لغة اليهود إنما هي لغة آرامية وقد سرقها اليهود وجعلوها لغة لهم فعلى ماذا اعتمدت للوصول إلى هذا ؟


    ج) إذا كانت التوراة التي نزلت على موسى هي الكتاب الذي يُعِدُّونه فإنني أتساءل بأية لغة نزلت؟ إن وجود موسى كان في القرن الرابع عشر قبل الميلاد وهو في صحراء سيناء وقد خرج اليهود من مصر فكيف تنزل عليهم التوراة بلغة لا يفهموها؟ ومن المفروض أن تكون لغة التوراة مكتوبة بلغة الناس الذين كانوا في ذلك العهد اي المصرية أو الكنعانية إذا استطاعوا أن يثبتوا أن إسرائيل كان في فلسطين وإسرائيل بالطبع غير يعقوب.


    أما أن تكون اللغة الآرامية التي وجدت فيها مدونات قمران والتوراة التي ادُّعي أنها بالعبرية, فإنني أسأل متى ظهرت اللغة الآرامية واستولت على لغة الحضارة ؟ للإجابة عن هذا فإنني أقول إن اللغة الآرامية بدأت في الانتشار في القرن التاسع ق. م وسيطرت على الشرق وصارت أم الحضارة في القرن السادس ق. م وظلت حتى بعد سيطرة الفرس على بابل ولهذا لما ظهرت الدعوة اليهودية كانوا منتشرين في أرجاء العراق وفارس وكانت اللغة الآرامية هي اللغة المسيطرة فسجلوا ما سجلوا منها باللغة الآرامية ومن ثم حينما تراجعت اللغة الآرامية أمام اللغة اليونانية
    والرومانية ظل اليهود محتفظين بكتابهم في هذه اللغة، ولم يبق من يقول إن هذه اللغة هي آرامية ادَّعَوا أنهم العبريون وأن هذه اللغة هي اللغة العبرية ومن يراجع كتاب (مدخل الى اللغة الآرامية) للدكتور محمد محفل وما كتبه الدكتور كمال صليبي عن اللغة العبرية في دراساته او ماقدمه خلال محاضراته يلحظ أنهما يتحدثان عن لغة واحدة ولكن باسمين مختلفين.


    والملاحظ أن اللغة العبرية الحديثة تضم أصولاً آرامية وألمانية وروسية وإنكليزية وأشياء كثيرة غيرها.( منقوووول)


    ساقوم بوضع روابط كتب عبد المجيد همو -ما توفر منها- مع اني مع اكرام هذا الرجل بشراء كتبه اللتي هي وقف في هذا الوقت...و علم ينتفع به.. و اسال الله لخ الاجر العظيم لما في كتبه من حقائق دوت في اذان اتلعدو الصهيوي حتى لم يقر و لم يرتح لهم بال حتى نال الشهاده عند ربه... رحمه الله عليه!


    ***************
    بالنسببه للكاتب عبد المجيد همو... بصراحه كشف(و اعتقد بتمكين من الله) عن الاف الحقائق و التناقضات بالتوراه لم ينتبه لها حتى صاحب كتاب اظهار الحق (رحمه الله الهندي العثماني رحمه الله و اسكنه فسيح جناته...و هومن مجددي السلف و السنه بالهند و من اعلام الهند.. اللذين نلتجئ لكتبهم بزماننا هذا...مبدع اخر لا نعرف الكثير عن افضاله,,... هندي من اصل عثماني...).. الكاتب تذهل لاسلوبه النقدي و العلمي بنفس الوقت سبحان من اودع بين جنبيه من لغه و فهم و منطق و اسلوب كاللذي تراه... صدقا كل سطر اقراه بكتابه.. يجعلني اذهل من دقت و اعجاز القران قبل كل شيء لان الرجل يعرض كل شيء للقران و صحيح الحديث ثم بلجاء للتوراه و موسوعه سرابها و تناقضاتها.... فياتي لك بالحق ابلجا ابيضا ناصعا اللذي تراه في هذه المقابله......و كيف لا ننتبه لبعض الحقائق و نحن نقرؤها كل يوم... هذا الرجل رحمه الله كان معجزه القرن العشرين ..لكن لم ينتبه له احد و لم يزن كلامه وزنا صحياحا الا... اليهود... للاسف...و لذلك اغتالوه بعمق سوريا و هو ليس محاربا و لا عسكريا... انما مدرس و مفكر...




    بالنسبه لمخطوطات قمران... كما اشار اخي ابو فتحي فهي مقسسومه جزئين.. جزء نقلته الحكومه الاردنيه للمتحف الفلسطيني بعمان عندما كانت القدس تحت سيطره الجيش الاردني وبقي بالاردن بعد احتلال القدس.. ...ما بقي بمتحف التراث الوطني الفلسطيني استولت عليه عصابات الاحتلال...,كان اول ما تم تامينه عندما احتل اليهود مدينه القدس مخرجين الجيش الاردني شرقا... بقيت بتل ابيب حتى عام 2003.. ثم بيعت بالمزاد العلني و من فاز بها هو الكنيسه البروتستانتيه باميركا..باخر سومه كانت 230مليون دولار....و هي الان باميركا...و لا يضطلع عليها احد الا بعد تدقيق شديد.


    ما بقي بالاردن من مخطوطات ما زال بعضها معروض للعامه لكن لا يوجد بها اي اختلاف عن باقي الاناجيل بالنصوص و الروايات و حيثياتها و شخصياتها.. لذلك هي معروضه للعامه..... و ما فيه اسرار و اختلافات عن الاناجيل المتداوله....مخبئ و غير معروض...اضطلع عليها بابا الفاتيكان بولوص و غيره من البابوات..علاوه على عرضهم شراؤها عام 1993 ...


    بالاضافه هنالك مخطوطات اكتشفت بطبقه فحل بالجانب الاردني من البحر الميت سنه 1995.و تقع شمال شرق البحر الميت...و هو مكان تجمع اليهود قبل سبيهم لبابل(اي ان جنود بابل جمعوهم هناك على شكل تجمعات بشريه تساق للعراق شمالا لسوريا ثم شرقا لبابل).. و هذه كانت قاصمه بالنسبه لدوله الفاتيكان... حيث هرع بولص مره اخرى للاردن بشكل مفاجئ على وقع انباء اكتشاف الاردن لاناجيل تعود لحقبه ابعد من اناجيل البحر الميت.... هذه المره باصرار على الملك حسين بان تكون تراثا مسيحيا اردنيا.و يحمله معه على طائرته اللتي حطت بشكل مفاجئ على مطار ماركا العسكري سنه 1995.....لكن من بين محتوياتها كانت كتب اخرى يهوديه و ليست بتراثا مسيحيا فحسب... .., تم نقل الجميع لايطاليا بناءا على صفقه مفادها:


    1- ان يتم الاعتراف بان مغطس المسيح يقع بالحد الاردني بطبقه فحل و ليس باسرائيل... لانه يوجد مكان تدعي اسؤائيل انه ممان تعميد المسيح... هذا له اهميه سياحيه...
    2-الاعتراف بالبتراء كعجيبه من عجائب الدنيا السبع,,,و هذه دعم للاردن
    3-ثلاث شركات تنقيب عن النفط مملوكه لدوله الاتيكان تقوم بالتنقيب عن النفط بصحراء الاردن بدون مقابل... الدعم و المعدات من شركات التنقيب التابعه لدوله الفاتيكان...و قد تم ذلك
    4- مساعدات و هبات للاردن بقيمه 600 مليون دولار.على 10 سنين مقدمه من الفاتيكان و اميركا..بالمقابل ترميم الاماكن السياحيه المسيحيه بمادبا و الكرك و السلط و ما الى ذلك... لدعم الحجيج المسيحيين قبل عام الفين... الالفيه...
    لم انته بعد و ساكمل...


    المهم.. مخطوطات قمران ليست كلها تم عرضها و لم يضطلع كثير من الناس على محتواها... انصحك بكتاب مخطوطات البحر الميت (قصه الاكتشاف ) ل اسامه العيسه و تحقيق زياد منى. و هو الان بجانبي و انا اكتب هذه الردود..لكني اريد الاستحمام لاني راجع بعد يوم عمل مضني!! و ساكمل ان شاء الله عن كثير من الحقائق اللتي تناولها عبد المجيد و غيره.... هذا غيض من فيض!!! و بعض من كل و قليل من كثير مما تناوله هذا الرجل المبدع... صاحب منهج السلف رحمهم الله...

  2. رد: عن عبد المجيد همو

    بعض الاستنتاجات الاخرى لعبد المجيد همو:


    1- ابراهيم تحدث بلغه عربيه قديمه.. كانت لغه العالم القديم ..و هي لغه الشرق الاوسط كاملا... بدليل انه هاجر من العراق و دعى للاسلام بسوريا و فلسطين و هاجر لمصر مع زوجته هاجر و التقى مع ابي مالك(و هو حاكم عربي بدوي بسيناء...و له قصه مع فرعون مصر عندما اراد فتنته و فتنه زوجته ساره...و كانت سببا لزواجه بهاجر العربيه و ليس القبطيه... هذا كما توضحالتوراه من خلال تناقضاتها ...) فكيف تحدث معهم لو كان عبريا مثلا...


    2- ابراهيم كان رجلا مثقفا و مدنيا جدا... و لم يكن راعيا خرج من العراق عاريا بدون حذاء جائعا و جاهلا بالحياه كما توحي به التوراه...
    3-اليهود ليس لهم صله ب ابراهيم نهائيا... بني يعقوب هم من لهم صله
    4- شخصيه يعقوب غير اسرائيل...
    5- موسى كان مسلما موحدا كما توحي به التوراه... لكنهم يتهمونه بانه اغضب الرب اثناء تواجده بالاردن...و حاكمه الرب بان لا يدخل فلسطين... لكي يبرؤوو انفسم من مقوله اذهب انت و ربك فقاتلا... عندما اشار لهم بدخول الفريه.... القدس عندما شاهدوها من جبال الاردن جبال مادبا و الكرك...
    6-التوراه الحاليه و كل المخطوطات الكتداوله لا تمت لموسى بصله و مؤلفها عزرا ... بالعراق...
    7- التوراه ضاعت ثلاث مرات
    8-التوراه لم تنزل على موسى... ما انزل على موسى بينات و هدى و فرقان و ايات ..هذا ما يقوله القران...التوراه هي مسمى اطلقوه هم على الكتب... لكن التوراه الحقيقيه دثرت...و لم يصلنا الا بعض معانيها النبيله لا تسرق لا تزن لا تؤذ جارك؟؟؟


    9- ان ديانه العراق القديم(قبل ابراهيم و نوح) كانت توحيديه بحته..و حكامها كان لهم اسماء اسلاميه ك عبد الله العلي و خادم الله..و اغلبها اسماء ايليه توحد الله اللذي يتجسد بالاحلام فقط و لا يرى و لا يدرك و ليس لقدرته حدود... هذا من وحي التوراه نفسها اللتي تناقض نفسها بمواضع اخرى ان اهل العراق كانو وثنيين...و القران يؤكد هذه المقوله لكنه يشير لضلاله قوم نوح سابقا..


    10-ان موسى عليه السلام هاجر -فرارا من فرعون و جنده- الى مدين و شعيب احتضنه و ناسبه...و كانت قصه النسب بينهما خلافا لما يراه محرفو و كتبه التوراه بزمن عزرا و نحميا و محاولاتهم التنصل من عروبه زوجه موسى كونها ابنه شعيب و هو بدوي و عربي و ابن اصول و عالم من شمال الحجاز... و التوراه تشير الى نباله شعيب لكن على استحياء... و تخفي علاقه النسب بينه و بين موسى لاخفاء الصله بالجزيره العربيه و انبيائها...من شعيب الى صالح و هود و كلهم عرب..






    11- اليهود كان لديهم عقده الحقد على العرب قديما و حاضرا...بل كادو على بني اسماعيل كلهم بدون استثناء و بلا سبب منذ الازل و اعتبروهم سحره و اصحاب العاب سحريه و العاب خفه يضربون النساء و انهم قوم جبارين و قتله... لماذا قديما؟ لان العرب استوطنوهم و احسنو لهم بكل نكباتهم.... و لاحقا عارض العرب بناء الهيكل الاول باحتجاجهم لدى الرومان.. هذا كله قبل الاسلام.. و من بين سطور التوراه... اللتي لم تصلها ايدي المدقيين و ايدي كتبه التوراه و محررريها...بل انهم طعنو بابراهيم و ب عرضه..و القران براه و رفع قدره... هم حاولو ربط انفسهم ب ابراهيم لكرامته... ثم تخلو عن هذا النسب بمواضع اخرى محاولين توريه تلك العلاقه و التبرؤ منها بالطعن بعرض ابراهيم عليه السلام و هو اكرم و اشهم نبي نعرفه كمسلمين...


    12-التوراه اللتي بين ايدينا غير التوراه اللتي تداولها اليهود قبل السبي (قبل 540ق م) اي ان هنالك توراه محرفه اخرى غير اللتي ترجمه للرومانيه عام 17 ب م و غير التوراه العبريه اللتي نراها بايدي اليهود...و غير التوراه السامريه و غير توراه بابل( توراه عزرا) و غير توراه الاسكندريه و غير توراه فلسطين... السبب انها دثرت ان نبوخذ نصر لما سباهم لبابل... لم يعطهم فرصه لحمل اي شيء غير الطعام و اولادهم خصوصا المتدينين اعدمهم بارضهم... البعض منهم فر بجلده و دفن ما بحوزته بالارض و علمها ب جرون ك الجرون اللتي تشاهدها بالمنتدى...وهذه مكتوبه حرفيا بالتوراه البابليه و الفلسطينيه ان عمليه تخبئه الكتب كانت تعلم ب جرون... و الله اعلم ان رجعو لها و متى و اين...


    13- ان ام يعقوب عليه السلام بدويه و عربيه..و ابوها لابان كان رجلا شهما!! و كان صاحب خلق و مبدء... اوى يعقوب ابن اخته و شغله معه و اعطاه رزقا و حلالا... و زوجه ابنته ليئه... لكن يعقوب-بذكائه كيهودي-غدر بخاله و الب بناته الاثنتين ليئه و راحيل-ام يوسف-على والدهما و سرق حلاله و اصنامه و بناته و فر بها ليلا اسبوعا واحدا قبل عرسه المنتظر... و لابان لحقه و ترجاه معاتبا... ان يرجع... بلغه نعرفها كلنا عن اي رجل جرح بكرامته بان يلاقى اساءه على احسانه... لابان ناداه من جبل و هو بجبل.. بلهجه رجل شهم.. جرحت كرامته ... ان ارجع يا ابن اختي.. غدا عرسك.. و انا اعددت لك الكثير فكيف تجرحني و تهرب... و الغريب ان التوراه توحي بان يعقوب ان ساحرا... غسل دماغ بنات خاله و اوحى لهم و اوهمهم بان ابوهم يريد بهم سوءا... فكيف يصدر عن اكبر شخصيه يهوديه و اكبر كبراء اليهود ان صجت يهوديته بزعمهم...؟هل هذه اخلاق الانبياء.. حسب الروايه اليهوديه و حسب ذوق مؤلفو التوراه...


    15- لابان اسم عربي... و دم العرب باجداد اليهود....ف من هو السامي؟؟؟؟ مع ان التوراه لا تخبرنا من هي ام يعقوب و ما دورها بكل تلك الاحداث بين يعقوب ابو اليهود و خاله-شقيقها-.... نجد غياب تام و مجفل لتلك الامراه العربيه اللتي انجبت اكبر بطريارك كان جد اليهود هو و ابنه يهوذا واضع مبادئ اليهوديه بزعمهم؟؟فمن هي تلك الامراه... و لم السكوت عنها بصمت مطبق لا نكاد لانسمع و لا نرى عنها شيئا.... ام ان محرفو التوراه و محرريها ارادو اخفاء دورها و نسبها بلابان العربي الشهم ...عم ولدها يعقوب...؟؟؟


    16-عزرا و نحميا و استير اكبر شخصيات متامره بالقدم...و اكثر شخصيات اثاره للجد حتى بالنسبه لليهود انفسهم... فقد كتبو التوراه و نحلوها و ايما نحل ..و لم يذكرو انفسهم بالتوراه الا اسطرا معدوده...


    17- اليهود دخلو بابل عراه حفاه جاهلون...و خرجو من العراق مثقفين و باكبر مخطوطات للتوراه و بلفائف موثقه و مزينه لدينهم الجديد...لانهم حقدو على الله و على بابل... فجددو ولائهم للاله اهورامزدا...اله قورش محررهم من بابل... اله الفرس... بل انهم اعتبرو كورش ملك فارس نبيا و مسيا... ثم انقلبو عليه...


    لم انتهي...هذا غيض من فيض ساقوم بتحديثه يوميا...و ليس الا اليسير من اعمال هذا المفكر النابغه... عبد المجيد همو... رحمه الله عليه...




    هذا بعض من كل...










    استنتاجات اخرى:


    - حسب الروايه التوراتيه و حسب اهواء كتبه التوراه و محرريها:


    ا-يهوذا جد اليهود و مؤسس اليهوديه زنى بكنته ثامار اللتي اغوته بعد ان لبست خمارا.و لم تريه وجهها بعد ان لاقته غلى قارعه الطريق..وقالت هلم الي!!!.. و اعطاها عصاه و عمامته كرهن ان يدفع لها معزه و كبش مسلوخ مساء نفس اليوم...و عندما علم انها حبلت اراد رجمها..’,و عندما فاجئته بانه هو اب الطفل... سامحها..,وولدت منه مارع و مارح...و مارع هو جد داوود..فبذلك يكون كل اليهود ابناء سفاح حسب التوراه. حاشى لانبياء الله من كل كيدهم و ظلمهم!!






    2- لم ينج اي نبي و لا احد من ابناء الانبياء من قدح و لمع و وخز كتبه التوراه... كان بهم حقدا عليهم بدءا ب ابراهيم و انتهاءا بموسى عليه السلام...و لا حتى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم سلم من شرهم و اذاهم.






    3-اليهوديه ديانه غير توحيديه بدليل عبادتهم للاصنام و الترافيم(التماثيل) و التوراه تذكر ان اكبر كبرائهم كانت لديهم ترافيم و اصنام.. فما بالك بالرعيه و عامه الناس؟ ازد على ذلك ان عزرا و نحميا الخصي(المخصي: لانه كان خمارا و ساقيا ل قورش ملك فارس) قد احلا الاله يهوه مكان الاله ايل اثناء اعادتهما لجمع و تحرير و تاليف التوراه من فحوى خيالهم و اهوائهم متاثرين بذلك بملحمه جلجميش و بالتراث و الديانه الفارسيه... فيهوه هو الاله اهورامازدا...اله الديانه الميثرانيه...الديانه المجوسيه القديمه...و هذا سر التعاطف اللذي نراه اليوم بين المجوس و اليهود!!!
    4-اهل فلسطين عامه من كنعانيين و غيرهم كانو موحدين و سادت ديانه مسلمه في فلسطين لكن اهلها انحرفو كما انحرفت بقيه الامم المحيطه بزعم انما يعبدون الاوثان الا لتقربهم لله زلفى!!و مع ذلك اليهود لم يختلفو عن غيرهم بان حافظو على عقيدتهم...كما يزعمون..بل كانو اكثر وثنيه و اكثر انحرافا و بعدا عن الطريق القويم...و كانو اول المنحرفين للوثنيه و اكثر امعانا من غيرهم..كما تشير التوراه...اللتي بين ايدينا!!


    5-الاله يهوه اله خاص باليهود و حكرا عليهم... اله يختلف عن الاله ايل .. الاله ايل هو الاله اللذي بالسماء و لا يدرك و لا تدركه الابصار..و انما يتجلى بالمنام و بالوحي.. هذا نجده موجود بالتوراه خصيصا الاسفار القديمه اللتي تسبق السبي...و الاسفار اللتي تلت السبي من ناحيه التاريخ..تجد الاله يهوه يبتلع الاله ايل ابتلاعا و يحل محله... هذا من ناحيه تاريخيه يعني ان اليهود اتبعو و اختلقو دينا جديدا غير موحدا و لا يؤمن بالله خالق السموات ..اله الكون... الههم اصبح يهوه... الاله اللذي يسكر و يعربد و ينزل معهم و يعتذر لهم و يسامحهم و يقتل كل من يعاديهم و يستبيح البشريه و دمائها و يحتقرها كرامه لليهود... هذا هو دينهم الجديد بعد السبي... كما تشير الاخطاء التحريريه اللتي لم تطالها ايدي المحرررين و المدققيين و الكتبه!


    6-الاله يهوه..ذلك العربيد اللذي تصارع مع يعقوب و يعقوب طرحه ارضا... اله متزلف و مخادع و مداهن... يجامل اليهود ليرضو عنه...و ينسى و ينام..و دعاء و صلاه اليهود تيقظه... فهو بهيئه يرثى لها... نراه بمسلسلات الكرتون بشكل رجل مسن يلبس ثوبا ابيضا له ذقن طويله..و يجلس على كرسي.و بيده عصى.....وذلك هو ما يعبده اليهود بعد السبي..و هذا ما تعلقت به جباههم و قلوبهم.. فاي اله هذا الذي يتسم بالغباء...و هذا يخرجهم من دائره التوحيد الى الابد..و من يقول انهم اهل كتاب.. فليسو بذلك!!


    7-اليهود اول امه تتعلم السحر و تتداوله و تشتغل به..


    8-حاول اليهود نسخ قدرات الملك النبي سليمان بعد وفاته بيومين ..وذلك بمحاولتهم فتح قبره...لكنهم عجزو... فاشار عليهم الشيطان بوحي ان يقسمو على الله ان يعلمهم مما علم... فاجابت الشياطين عليهم بتلاوات حفظوها..و كانت نوات السحر و اساسه على الارض ...و اول عهد للبشر بالتعامل بالسحر ...تعلموه و كتبوه و قدموه للبشريه..... فقبحهم الله بكل ما قدموه من بؤس و كفر!!!
    المصدر:
    http://knoz1.mosw3a.com/showthread.php?t=41559

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •