النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حبال الفساد السياسي وكذبة المواطنه

  1. حبال الفساد السياسي وكذبة المواطنه

    تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حالة والهروب حالة ,العديد من الحالات التي تعرفها ونعرفها في الحياة هي حالات لذا هي ليست من الضروريات الا أذا أستحقها وضع ما أو فرضتها الضرورة والضرورة هي ايضا وجوب الحاله !! والسياسين العراقيين هم سياسين الحالة وسياسين الوضع الوضع الذي يستوجب أن يكون فالثبات على المبادىء والثبات على المنطق والثبات على الأبجديات والمنطق الأنساني ألأجتماعي غير ضروري لسياسين العراق فكل شيء أعدوه حالة !
    لذا فهم يعتبرون من حقهم التسويق ! والتغيير ! والتبديل ! لزوم الحال ! فمثلا العداء المتطرف للسعوديه العربية ضد العراق يمكن في حالة المصالح السياسية الأنتخابية أو الدبلوماسية أن يتعبر حالة ويتم تغيير معالجتها وأعتبارها نزوة أخوة وغفلة يمكن أعتبارنا ذووساعة قلب فتعبر كل ماتقد هو سوا فتجد مبرر للتعامل مع العدو واالصديق والشعب ودول الجوار على أنها حالة لذا هم يبرورون افعالهم ويعبرونها طبيعة كما غهمنا الموقف أنهم في صراع مع عدو من خيالتهم عدو أفتراضي هم السنه والبعثية وأمريكا هي الصديقه الوفية أليست هي من جاءت بالسلة ومنحتها لرجال السلطة الحالية فأعتبروها ملكهم الشرعي! وأعتراض الشعب ورغبة الشعب بالأصلاح تتعتبر في نظره الساادة نزوة وأعتبروها حالة لامبرر لها وأن تم التلاعب أو التغيير أو الخلط مادام هناك عدو أفتراضي هو الشعب فلاباس في قتله كما تفعل أسرائيل بالشعب العربي الفلسطيني بعد أن أباحة النظام العالمي الأمريكي ذو المصالح ذلك .لذا فنحن نتوقع كل شيء ومن التجارب السابقة أخذنا البرهان لذلك ترى اللعبه في العراق اليوم لسياسين الغفلة والمراوغه والعائم المتأمركين

    ..يلعبون هذا اللعبه والتي قربت نهايتهم وتقارب سقوطهم الا أنهم يحظون برعاية وحماية أمريكا أيرانية مشتركه لدوام بقاء مصالح العدوان والأحتلال
    ليس بدعا أن يكتب الشعر حرّ** قد أرته الأيام نار لظاها
    وأطاحت به صريع الأماني**يمضغ العود كي يبل صداه
    شاعر عارك الحياة بعزم ** كي ينال العلا فنال رداها
    ****
    قد أذاع الأثير آهات نفس ** داميات مجرحات الهموم
    لم يكن طبعها نسيما صبوحا**أنما شواظ قلب كليم
    قد شدى باسما بوجه المآسي **ذائدا عن حياضه كالغريمِ
    لم تمت جذوة الحياة بنفس**كمنت ذاتها بسر عظيمِ

    يعقوب الحمداني

    من مواضيع :


  2. رد: حبال الفساد السياسي وكذبة المواطنه

    والله اخي حسين الموضوع متشعب وقد ذكرته حضرتك في عجالة تستحق التروي والحديث عنها اكثر، ولكن باختصار لادين للسياسة، ودينهم المصلحة ولو على حساب امهم.. ودمتم بخير

  3. رد: حبال الفساد السياسي وكذبة المواطنه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامه الحموي مشاهدة المشاركة
    والله اخي حسين الموضوع متشعب وقد ذكرته حضرتك في عجالة تستحق التروي والحديث عنها اكثر، ولكن باختصار لادين للسياسة، ودينهم المصلحة ولو على حساب امهم.. ودمتم بخير


    السيد أسامة الحموي ..نعم أنه مختصر للمختصر فهو مختصر لخمسة عشر من التثعلب والتولن والتقلب والمشكلة أننا قد وصل ألينا تهديد من قبل وهذا وتبعة تهديد آخر ولقد هجموا على بيوتنا في بغداد ثلاث مرات أثنين منها قبل وفات والدنا في 2006-2007 ثم تبعه رمي رصاص على البت وأرسال منشورات ترمى الى داخل الدار وأخيرا أعتداء مفبرك على الدار في العالم 2016 نعم أنا حاليا خارج العراق ولكن أهلنا اغلبهم في بغداد الآن . فعذرا
    ليس بدعا أن يكتب الشعر حرّ** قد أرته الأيام نار لظاها
    وأطاحت به صريع الأماني**يمضغ العود كي يبل صداه
    شاعر عارك الحياة بعزم ** كي ينال العلا فنال رداها
    ****
    قد أذاع الأثير آهات نفس ** داميات مجرحات الهموم
    لم يكن طبعها نسيما صبوحا**أنما شواظ قلب كليم
    قد شدى باسما بوجه المآسي **ذائدا عن حياضه كالغريمِ
    لم تمت جذوة الحياة بنفس**كمنت ذاتها بسر عظيمِ

    يعقوب الحمداني

    من مواضيع :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •