النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إلياذة محرم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    697

    أوسمة العضو


    إلياذة محرم

    إلياذة محرم=1

    http://mogasaqr.com/?p=15040

    الإلياذة قصة شعرية يونانية طويلة جدا، عن بطولات بعض القادة المتقاتلين بجيوشهم الجرارة قبل مئات السنين من الميلاد، ربما نظم منها أحد الشعراء المعروفين أو المظنونين (هوميروس)، ولكنها أتيحت بعدئذ للشعراء الشعبيين الذين تغنوا بها للناس في مجتمعاتهم، وزادوا فيها شيئا فشيئا، حتى صار لها كيان شعري هائل، أغرى بترجمتها بعض أدباء العرب منذ أواخر القرن الميلادي التاسع عشر وأوائل العشرين؛ فافتتن سائر الأدباء، حتى ذكر سيد قطب -ت:1966- أن قارئها: "يحس بالعبادة للطبيعة، والفتنة بالجمال، والنشوة بالحركة، الحركة العنيفة التي لا تقر ولا تهدأ، في اللذة والألم وفي السعادة والشقاء والحب والبغضاء. ويعيش في ذلك الجو المرفرف الطليق الذي هو مزاج من العرائس والجنيات ومن المفاتن والشهوات ومن المكايد والمجازفات ومن الطبيعة الساحرة الفاتنة الحية الفائضة بالحياة المتجاوبة مع كل شيء في هذا الكون الكبير! إنها حياة تشوق وتعجب وتثير الحس والوجدان"، وتمنى أن لو كان في العربية مثلها؛ فأَذْكَرَنَا ما غَصَّ به محب الدين الخطيب -ت:1969- أحد دعاة الجامعة الإسلامية، حين وجد إكبارَ الشاهنامة الفارسية (شبيهة الإلياذة اليونانية)، على ما فيها من تمجيد الأباطيل، وغفلة شعراء العرب عن تمجيد سيرة رسول الله -صلى الله عليه، وسلم!- وصحبه -رضي الله عنهم!- الذين أقاموا بالحق والخير والجمال الدين والدنيا معا؛ فكلم في ذلك أحمد شوقي أمير الشعراء -ت:1932- فلم يزد على أن أخرج كتيبه "دول الإسلام وعظماء التاريخ"! ثم كلم أحمد محرم -ت:1945- فأجابه إلى ما سماه "ديوان مجد الإسلام"، أو "الإلياذة الإسلامية"، الذي جعله في 5185 بيت، ونشر منه في صحيفة الفتح ومجلة الأزهر، ثم جمعه وقدمه لينشر، فلم ينشر إلا بعد موته وقد تَصَرَّمَتْ منذ أنجزه ثلاثون عاما؛ فكأنما وجد الموت مرتين!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    697

    أوسمة العضو


    رد: إلياذة محرم



    إلياذة محرم=2http://mogasaqr.com/?p=15161
    في كلمته المنشورة 30/7/1945، بالعدد 630 من مجلة الرسالة المصرية الغراء، ذكر إبراهيم دسوقي أباظة -ت:1953- وزير المواصلات بحكومة محمود فهمي النقراشي -ت:1948- أن محمود سامي البارودي-ت:1904- لم يمت حتى ألقى مقاليد الشعر العربي إلى أحمد شوقي -ت:1932- وحافظ إبراهيم -ت:1932- وأحمد محرم -ت:1945- وخليل مطران -ت:1949- وأحمد الكاشف ، ت: 1948! وبرغم الأصول الشركسية والتركية التي تجمع أباظة وهؤلاء الشعراء جميعا معا إلا خليل مطران، ينبغي أن يبتهج كل عربي بلغته التي خلبت لبهم وملأت حياتهم فكانت شعارهم وبقيت مجدهم!لقد صنع بأحمد محرم أبوه خيرا إذن حين أبقاه في بيته الواسع الهادئ الصالح من مدينة الدلنجات بمديرية البحيرة (محافظة البحيرة) من شمال مصر، واستقدم له من علَّمه علوم العربية وآدابها وعلوم الإسلام وآدابه، حتى اختلطت بروحه وطموحه؛ فنشأ عروبيا إسلاميا لا يتأخر عما يخدم العروبة والإسلام، ولا يشغل عنه نفسه بأباطيل المعيشة، حتى لقد بقي بالمديرية نفسها بعد وفاة أبيه -وإن انتقل فيها إلى دمنهور- واصطنع لنفسه بها مجلسا جامعا يرتاده المتَثقفون، فيتنازعون الأفكار العربية الإسلامية فنيةً وعلميةً، ويتواصون بها شفاهيّةً وكتابيّةً، حتى تسامع بهم الناس، فوفد عليهم محب الدين الخطيب (داعية الجامعة الإسلامية)، داعيا إلى نظم ملحمة عربية إسلامية كالإلياذة اليونانية والشاهنامة الفارسية؛ فكانت الإلياذة الإسلامية (ديوان مجد الإسلام).لم نكن قد رأينا كتاب هذه الإلياذة الإسلامية التي اكتملت عام 1933 تقريبا، ولم تنشر إلا بعد ثلاثين عاما من اكتمالها، ولكننا سمعنا أنها قصيدة واحدة من عشرات آلاف الأبيات، وأن أصحاب أحمد محرم من الشعراء قد أعانوه عليها؛ فازدادت علينا غموضا وأسطورية، وازددنا لها هيبة وإكبارا!


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    697

    أوسمة العضو


    رد: إلياذة محرم

    إلياذة محرم=3
    ==============================
    لما كنت بمنقطع من مكتباتي الورقية المقصودة، طلبت كتاب الإلياذة الإسلامية (ديوان مجد الإسلام) رقميًّا، فعثرت له على نسخة مصورة عن نشرة مؤسسة هنداوي المصرية للتعليم والثقافة، عام ظ¢ظ*ظ،ظ¢، وإذا هي تسع وخمسون وأربعمئة صفحة (ظ¤ظ¥ظ©)، من القطع المتوسط الغالب، خمسٌ منها للغلاف وتكراراته وبيانات النشرة، ثم ستٌّ لفهرس عناوين القصائد، ثم ثمانٍ وأربعون وأربعُمئة للقصائد (ظ¤ظ¤ظ¨)، ثلاثٌ منها انفردت بها ثلاثة عناوين: "مطلع النور الأول من أفق الدعوة الإسلامية"، و"عام الوفود"، و"السرايا"، انقسم بها الديوان على ثلاثة أقسام- وسبعٌ وستون تَفرَّغتْ للفواصل؛ فخلصت للقصائد أنفسها ثمانٍ وسبعون وثلاثمئة صفحة (ظ£ظ§ظ¨)، تفاوت ما طُبع بالصفحة الواحدة منها، بين بيت واحد (ظ،)، وسبعة وعشرين (ظ¢ظ§).اشتمل قسم الديوان الأول (مطلع النور الأول من أفق الدعوة الإسلامية)، على إحدى عشرة ومئة قصيدة (ظ،ظ،ظ،)، بشطر بيت وخمسة وأربعين وثمانمئة وثلاثة آلاف بيت (3845.5)- وقسمه الثاني (عام الوفود)، على عشرين قصيدة (ظ¢ظ*)، بثمانية وتسعين وأربعمئة بيت (498)- وقسمه الثالث (السرايا)، على إحدى وثلاثين قصيدة (ظ£ظ،)، ببيتين وأربعين وثمانمئة بيت (842)؛ فاكتملت القصائد اثنتين وستين ومئة (ظ،ظ¦ظ¢)، بشطر وخمسة وثمانين ومئة وخمسة آلاف بيت (ظ¥ظ،ظ¨ظ¥.ظ¥)!فإن أكن أهملت قَبْلًا ذكر شطر البيت (0.5)، مع هذه الخمسة والثمانين والمئة والخمسة الآلاف (5185)- فإنما فعلت ذلك لحاجة ذكره إلى توجيهه، ولم يكن له عندئذ من مجال، فأما وقد اتسع له هنا المجال فقد لزم التنبيه على أن أربعة القصائد الحادية والثلاثين، والحادية والأربعين، والستين، والثالثة والثمانين (31، و41، و60، و83)، إنما هي من الشعر المشطَّر (المبني على أبيات مقطوعية، ذوات أشطر مهندسة هندسة داخلية وِتْرِيَّة)، لا العمودي الذي كانت منه سائر القصائد، وأنه لا سبيل إلى تعميم الكلام على أبيات القصائد إلا بقياس هذه الأبيات المشطرة المقطوعية بمقياس الأبيات العمودية؛ ومهما تكاملت أعداد الأشطار الوترية بين تلك القصائد، لم نعدم تفلُّت شطر لا يجد ما يُكامله، وقد كان!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    697

    أوسمة العضو


    رد: إلياذة محرم

    4
    http://mogasaqr.com/?p=15293
    إلياذة محرم=5/5


    هذه "فِي دَارِ الْأَرْقَمِ بْنِ أَبِي الْأَرْقَمِ"، أقصر قصائد الإلياذة الإسلامية (ديوان مجد الإسلام)، ذات الستة الأبيات الخفيفية الوزن الوافية الصحيحة العروض والضرب، الرائية القافية المفتوحة المردفة بواو المد أو يائه الموصولة بالألف:
    "وَدَعَا الْأَرْقَمُ اسْتَجِبْ تِلْكَ دَارِي تَسَعُ الدِّينَ مُحْرَجًا مَحْصُورَا
    وَافِهَا وَاجْمَعِ الْمُصَلِّينَ فِيهَا عُصْبَةً إِنْ أَرَدْتَ أَوْ جُمْهُورَا
    وَأَتَى ابْنُ الْخَطَّابِ يُؤْمِنُ بِاللهِ وَيَخْتَارُ دِينَهُ الْمَأْثُورَا
    قَالَ كَلَّا لَنْ يُعْبَدَ اللهُ سِرًّا وَيُرَى نُورُ دِينِهِ مَسْتُورَا
    اُخْرُجُوا فِي حِمَى الْكِتَابِ أُسُودًا وَاطْلُعُوا فِي سَنَا النَّبِيِّ بُدُورَا
    ذَلِكُمْ بَيْتُكُمْ فَصَلُّوا وَطُوفُوا لَا تَخَافُنَّ مُشْرِكًا أَوْ كَفُورَا"، محرم: 19.
    وهذه ستة أبيات كتلك، من أول "غَزْوَةُ الْحُدَيْبِيَةِ"، أطول قصائد الكتاب نفسه، ذات الخمسة والأربعين والمئة البيت الكاملي الوزن التام الصحيح العروض والضرب، الميمي القافية المضمومة المجردة الموصولة بالواو:
    مِنْكَ الْحَنِينُ وَمِنْهُ مَا هُوَ أَعْظَمُ لَوْ يَسْتَطِيعُ أَتَاكَ لَا يَتَلَوَّمُ
    اَلْبَيْتُ أَنْتَ بِهِ أَحَقُّ وَإِنْ أَبَى مِنْ أَهْلِ مَكَّةَ جَاهِلٌ لَا يَعْلَمُ
    مَا أَصْدَقَ الرُّؤْيَا وَأَقْرَبَ حِينَهَا فَاصْبِرْ عَلَى ثِقَةٍ وَرَبُّكَ أَكْرَمُ
    إِنْ يَخْلُ مِنْهَا الْيَوْمُ فَالْغَدُ بَعْدَهُ بِالْخَيْرِ وَالرِّضْوَانِ مِنْهَا مُفْعَمُ
    سِرْ يَا رَسُولَ اللهِ جُنْدُكَ بَاسِلٌ وَقُوَاكَ مُحْصَدَةٌ وَرَأْيُكَ مُحْكَمُ
    آثَرْتَ رَبَّكَ وَحْدَهُ لَا تَشْتَكِي فِيهِ مِنَ الْأَهْوَالِ مَا تَتَجَشَّمُ"، محرم: 203-210.
    ولا يخفى ما فيهما من طلاقة حفيٍّ بالحكي وسلاسة خبيرٍ بالنظم.
    نعم؛ فأما حفاوته بالحكي ففي اختيار الأحداث وتنسيق بعضها على بعض واصطناع الحوار ودقة توزيعه على أطرافه، حتى إنه كان إذا لم يجد غير طرف واحد نصب له من نفسه طرفا آخر يحاوره حوار صاحبه الذي لم يتخلف عنه قط. ولا يخلو من مراعاة ذلك اتصالُ الأحداث القائمة بأحداث سابقة ولاحقة اتصال حلقات السلسلة الواحدة، يتذكرها من يعرفها، ويتخيلها من يجهلها، ولاسيما أن يقترن مطلع القصيدة الأولى بواو عطف ليس فيها قبلها ما تعطف عليه!
    وأما خبرته بالنظم ففي المزاوجة بين الكلمات والتعبيرات، بحيث يجاوب بعضها بعضا، لتمتلئ بها أشطار الأبيات من غير إفراط ولا تفريط، ولاسيما كلمات أواخرها التي تُتوِّجها. فإن كان من شبهة في استدعاء "مَحْصُورَا" في الأولى لـ"مُحْرَجًا "، و"كَفُورَا" لـ"مُشْرِكًا"، و"لَا يَعْلَمُ" في الثانية لـ"جَاهِلٌ"- فَنَّدَها ما في الحَصْر من إحاطة خارجية تنضاف إلى ما في الحَرَج من ضيق داخلي، وما في الكُفْر من جُحود ينضاف إلى ما في الإشراك من ضلال، وما في عدم العلم من فِقدان ينضاف إلى ما في الجهل من طَيش.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •