النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: قصص تعليمية

  1. #1

    B9 قصص تعليمية

    من اجمل ما قرأت..........
    ‏يقول مدير ثانوية توجهت للمدرسة ، وإذا بي أتفاجأ بكتابة وتشويهات بالبخاخ على السور الخارجي للمدرسة !
    وبعد التحري وحصر المتغيبين في ذلك اليوم تم معرفة الفاعل” طالب في الصف اول ثانوي” ،،
    تم التواصل مع ولي أمر الطالب ..
    وبعد حضوره ومشاهدته للكتابة على سور المدرسة ومناقشة المشكلة معه ..
    طلب ولي الامر وبكل هدوء حضور ابنه .. وسمع اعترافه بهذا العمل ..
    فأخرج الجوال واتصل على (دهّان) وطلب منه الحضور للمدرسة بعد تحديد موقعها
    واتفق معه على إعادة دهان الجدار بنفس اللون ليعود أفضل مما كان ..
    ثم التفت لإبنه وقال له بكل بهدوء :
    ( ياولدي إذا ما تقدر ترفع رأسي لاتوطّيه) !!
    ثم إستأذن وانصرف ..
    يقول المدير : نظرت إلى الطالب و إذا هو واضع كفيه على وجهه ويبكي ..
    وأنا والمرشد الطلابي في قمة الذهول من أسلوب هذا الوالد وأثر هذا الأسلوب على ولده !
    فقال الطالب لنا وهو يبكي : ” ياليت أبوي ضربني ولا قال لي هذا الكلام ”
    ثم اعتذر الطالب وأبدى ندمه على ما قام به ..
    وبعدها صار من خيرة طلاب المدرسة
    ​المربي الناجح هو من يستثمر ” الخطأ والمشكلة​ ” لتعديل وتقويم السلوك​
    وقديماً قيل :
    ” الخطأ طريق الصواب ”
    ( العقاب ليس هدفاً )
    الهدف علاج المشكلة والخروج بنتائج إيجابية.
    إذا ماراح ترفع راس أبوك لاتوطيه

  2. رد: قصص تعليمية

    يحكى أن مدير مدرسة تزوج من أخت مستخدم يعمل عنده . وبحكم النسب أصبح يرعاه على حساب المصلحة؛
    فكلما كان يغيب معلم..يقول لنسيبه المستخدم: اذهب إلى الطلاب واعطهم حصة بدلا عنه..
    وبالوقت الضائع وبغياب الرقيب والحسيب ثبته معلم بالمدرسة..


    مرت الأيام ودارت الايام وارتقى مدير المدرسة وأصبح مديرا للتربية والتعلم..
    فرقى نسيبه المستخدم إلى مدير المدرسة .
    ودرات الايام ومرت الايام فأصبح مدير التربية وزيرا للتربية والتعليم، فرقى نسيبه المستخدم إلى مدير تربية وتعليم،
    طبعا مكتب فخم وسيارات وخدم وحشم ومفتشين ومدرسين حوله يمسحون له الجوخ ويتملقونه، والقهوة تدور والجرائد اليومية على مكتبه يتصفحها كل يوم.


    وأثناء تصفحه إحدى الصحف ذات يوم..وقع نظره على منشيت بخط عريض.. يقول بأن "وزير التربية والتعليم قرر تشكل لجان لتقييم شهادات العاملين والعاملات ، وإعادة النظر بمواقعهم الوظيفية بعد الاطلاع على مستوياتهم العلمية والثقافية بوزارة التربية"


    ارتبك الرجل وأصابه الذعر من القرار، وخشي على نفسه، فهو مستخدم كما تعلمون، ولا شهاده لديه تؤهله للمنصب الذي هو فيه ،،


    فقام على الفور بالاتصال بنسيبه وزير التربية والتعليم الموقر وقال مندهشاً:
    يا نسيبي هل أغضبتك بشيء؟؟!!
    رد عليه الوزير ضاحكاً: لا..
    قال : إذاً ما هذا القرار الذي سيدمر حياتي ويقلبها رأسا على عقب وانت تعلم أنه لا شهادة لدي؟؟!!
    فضحك الوزير وقال له:
    لا تخف يا اهبل لقد وضعتك رئيساً على لجان التقييم ...


    هكذا هي سياسة التنفيع المدمرة..
    فلن ننهض طالما تنسب الإدارة والمناصب لغير أهلها ..!!
    👍👍👍
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

    من مواضيع :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •