النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    416

    حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية

    اصدر مشايخ المجلس الاسلامي الأعلى فتوى مطولة بوجوب الجهاد ضد (القوات الكردية) في عفرين
    وتنص الفتوى على استباحة دماء قوات سوريا الديمقراطية وحق المجاهدين في اغتنام امتعتهم واموالهم ولم تشر الى سبي نسائهم
    من المؤلم ان يتصدر الشيوخ لفتوى الدم ويكررون ما يفعله مفتو النظام باستباحة دم مخالفيهم
    أيها المشايخ الإجلاء
    اذا كان دور العسكر والسياسات في الحروب القتال فدور المشايخ ورجال الدين الإصلاح والدعوة الى حقن الدماء
    لقد بت ازداد اعتقادا انه لا شرف لبندقية وها هو السلاح الذي تسولناه من دول العالم ينقلب علينا نارا وشرار وفتنة
    كم تمنيت ان يكون خطابكم في ضوء قول الله تعالى: لين بسطت الي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك أني اخاف الله رب العالمين
    ........
    حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية
    26 فبراير,2018
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الفتوى رقم: 11
    السؤال: من الفصائل المسلحة التي ظهرت في الثورة السورية ميليشيات (قوات سوريا الديمقراطية)، والتي تسمى (قسد)، وسارت بسياسات تخالف الثورة وتطلعات الشعب السوري، وحاربت أهلنا وشعبنا، مما جعل الثوار وبمؤازرة تركيا يعلنون الحرب عليها؛ فما حكم قتالها؟ وما حكم أموالها وأسراها؟ وما هو حكم السلاح المأخوذ منهم قتالاً أو دون قتال كالعثور عليه في مستودعاته؟ وكيف نتعامل مع الأسرى منهم من الرجال والنساء والأطفال وكبار السن؟الجواب: الحمد لله رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وبعد: فإنَّ ميليشات (قسد) من المجموعات المفسدة في الأرض التي يجب جهادها حماية للأنفس والأموال والبلاد، وتفصيل ذلك كما يلي:أولاً: ميلشيات (سوريا الديمقراطية) الانفصالية والتي يشار إليها بـ “قسد”، هي تحالف متعدد الأعراق والأديان، و ذات تحالفات مشبوهة مع النظام، والقوات الأمريكية، ولها أهداف في تقسيم البلاد والإضرار بالثورة السورية، وقد وقفت في وجه الثوار بل وقاتلتهم وناصرت النظام عليهم كما ظهر من هذا الفصيل أعمال إجرامية ضد الثوار واعتدت ميليشياته على الآمنين من العرب والتركمان وإخواننا الأكراد الذين لا يتفقون معهم، وظهر منهم محاربة الجمعيات والمؤسسات الخيرية، والدعوية، وظهر من بعض أفرادهم الإلحاد والاستهزاء بالدين، مما يؤكد أن هذا الفصيل إنما هو مشروع انفصالي معادٍ للشعب وهويته وتطلعاته، وسبق أن أصدر المجلس الاسلامي السوري بيانًا حول ممارسات مجموعات (قسد) الإجرامية بحق شعبنا السوري.ثانياً: بناء على حقيقة هذا الفصيل وما يقوم به فإن قتاله هو من الجهاد في سبيل الله، قال تعالى: ï´؟وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَï´¾ [البقرة: 190]، وقال: ï´؟وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَï´¾ [البقرة: 193]، وهؤلاء أصحاب فتنة للناس في دينهم ودنياهم، لا فرق بينهم وبين قتال النظام لأنهم حلفه ويحققون ما يريده أعداء الله في سوريا من التقسيم والقضاء على الثورة، وفي جهادهم حماية للبلاد والعباد، قال رسول الله ï·؛: « مَنْ قُتلَ دُونَ مالهِ فهو شهيد، ومَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فهو شهيد، ومن قتلَ دون دِينه فهو شهيد، ومن قُتلَ دُونَ أهْلهِ فِهو شهيد» أخرجه أبو داود، والترمذي، كما أن فيه نصرة للمستضعفين، قال تعالى: ï´؟وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُï´¾ [الأنفال: 72]، وعندما نقرر مشروعية قتال هذا الفصيل فإن مشروعية قتاله تبقى قائمة ما داموا محاربين للثورة مناصرين للنظام و حلفائه، فإن تابوا قبل القدرة عليهم فهم آمنون وتقبل توبتهم ونكف عنهم، وكذا من ألقى سلاحه من المقاتلين واستسلم فهو آمن .ثالثاً: أما حكم سلاحهم فهو غنيمة مشروعة، سواء كان السلاح معهم مما يقاتلون به أو كان في مستودعاتهم فإنه يؤخذ وينفق في مصالح القتال ضد أعداء الثورة، وينبغي أن يكون التصرف في الغنائم محصوراً بالقادة وغرف العمليات، ولا يجوز للأفراد التصرف فيها دون الرجوع للقادة.رابعاً: وأما أسراهم: فالمجاهدون مخيرون في ذلك كما قال تعالى: ï´؟فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءًï´¾ [محمد: 4]، ويُغلَّب جانب المصلحة في ذلك، وأما النساء غير المحاربات، والأطفال والشيوخ فهؤلاء إن لم يقاتلوا فينبغي الإحسان إليهم وعدم التعرض لهم بقتل وما شابه ذلك وهم إخوة لنا في العقيدة دمهم كدمنا ولا خلاف معهم، إنما الخلاف مع أولئك المجرمين المحاربين.خامساً: وأما الجرحى في ساحات القتال والمعركة قائمة فلهم حكم المقاتلين إن كانت لهم القدرة على القتال، وخاصة عند خشية هروبهم، أو محاولة الاعتداء على المجاهدين، فإن لم تعد لهم قدرة على القتال يعاملون معاملة الأسرى فإذا وضعت الحرب أوزارها فُيعاملون معاملة تليق بآدميتهم حتى ينظر القضاء في أمرهم.سادساً: وأما متاعهم وممتلكاتهم وطعامهم وشرابهم مما يستخدمونه في الاستعانة به على القتال فهذا يؤخذ ويتموّله المجاهدون ويستعينون به في قتالهم، أما ما يوجد في القرى والمنازل من الأثاث والممتلكات مما هو لعامة الناس من أكراد وغيرهم فلا يجوز الاعتداء عليه ولا المساس به بحال.سابعاً: لا نرى مانعاً شرعياً من التعاون مع الحكومة التركية في مقاتلة المجرمين من الدواعش وميليشات (قسد) الانفصالية؛ لما في ذلك من المصلحة العامة للثورة السورية، وهو من باب التعاون على البر والتقوى، قال تعالى: ï´؟وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِï´¾ [المائدة: 2].وأخيراً: فإن الحكم في الأموال والأسرى يجب أن يكون بمشورةٍ جماعية من القادة العسكريين والشرعيين، ولا يجوز أن ينفرد به شخص واحد كائناً من كان، كما هو الحال عند عدم الدولة والحاكم الواحد، نسأل الله تعالى أن ينصرنا على كل عدو لنا ولثورتنا وأن يجمع قلوب المقاتلين على الحق والحمد لله رب العالمين.وقد وقع على الفتوى من أعضاء المجلس السادة العلماء
    1- الشيخ أحمد حوى
    2- الشيخ أسامة الرفاع
    ي
    3- الشيخ أيمن هاروش
    4- الشيخ عبد الرحمن بكور
    5- الشيخ عبد العزيز الخطيب
    6- الشيخ عبد العليم عبد الله
    7- الشيخ عبد المجيد البيانوني
    8- الشيخ عماد الدين خيتي
    9- الشيخ عمار العيسى
    10- الشيخ علي نايف شحود
    11- الشيخ فايز الصلاح
    12- الشيخ مجد مكي
    13- الشيخ محمد معاذ الخن
    14- الشيخ موفق العمر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    416

    رد: حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية


    غاية المقال هي رفض فتاوى الدم والتدخل في الحروب، كل فريق سياسي لديه حججه وبراهينه، ولديه مآسيه وأحزانه، ولديه مظالمه وشهداؤه، والحديد لا يفل الحديد والنار لا تطف
    ئ النار ....
    ولكن المشايخ لديهم دور آخر وهو الدعوة للمصالحة بين الناس وحقن دمائهم...
    نحن ننتظر من المجلس الإسلامي مفاجآت... مثلا أن يدعو الى لقاء حوار ومصالحة بين مشايخ الكرد والعرب، فهناك الآن مئات المنابر في عفرين ومنبج والرقة والحسكة والدير يخطب فيها خطباء كرد مشايخ وأتقياء وفقهاء، بعضهم أساتذة لنا وبعضهم من طلابنا... وهم مؤيدون للقوات الكردية ومعارضون للحرب على عفرين، ويفتون بالأدلة نفسها عكس الفتاوى التي تفتون بها....
    من المؤسف ان تبنى الفتوى على ان قوات سوريا الديمقراطية قوات ملحدة، وهذا بحد ذاته منطق محاكم التفتيش، ومنطق إخراج الناس من دين الله أفواجاً....... وغالب الكرد كما غالب العرب مؤمنون محبون لله ولرسوله

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    416

    رد: حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية

    رد:
    عمار سارية الرفاعي
    شيخنا الجليل .. هناك مجموعة موجودة حاليا في الامارات تعتزم الانفصال بالجزء الشمالي من دولة الامارات لتؤسس لنفسها دولة أليفةً مسالمة تعيش فيها بسلام و أمان مع الاطفال و العجائز و النساء ، و هي جماعة ذات فكرٍ حرٍ و رأي حكيم ، و لا يحبون الشر لأحد ، و يحبون الخير لكل أحد (فقط يرغبون بالاستقلال بارك الله فيكم )
    فهل يجوز صدهم و التصدي لهم ؟
    أم نكتفي بالدعاء لهم بالهداية



    اخي الاستاذ عمار... هذا هو بالضبط منطق النظام الذي يحارب به كل الشعب السوري، والان الثوار منفصلون عن الدولة السورية في درعا وفي الرستن وفي ادلب وفي الغوطة وهو يستبيح قتالهم بنفس هذه الطريقة، جماعات خارحة على الدولة وتريد الانفصال، ومشايخه يقومون بما نقوم به من تبرير قتالهم بدعوى ما ذكرته أنهم انفصاليون مرتبطون بالخارج ولا يرضى ابدا ان يساله الناس لماذا انفصلوا عنك وحملوا السلاح في وجهك...
    ...............
    انا لا اريد الدخول في السياسة ... اعتراضي الاساسي هو ان المشايخ لا يجب ان يكونوا طرفا في هكذا حروب.. افتوا بقتال النظام وقتال الايرانيين وقتال حزب الله وقتال داعش وقتال النصرة وقتال هيئة تحرير الشام والان قتال القوات الكردية... قناعتي ان هذا يتناقض بالمطلق مع رسالتهم في الدعوة الى الصلح وحقن الدماء... الا ترى غياب المشايخ الذين لا يقيمون في تركيا عن التوقيع على الفتوى: مثلا راتب
    النابلسي وكريم راجح ومعاذ الخطيب وعبد الاله بكار، والقائمة تطول
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    416

    رد: حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية

    فتيح عيون السود:

    شيخ محمد حبش مع احترامي و تقديري لشخصكم و لتوجهاتكم الوسطية المعتدلة و التي أقرها فيكم فإني أتوسل إليك أن لا تثير فتن قومية شوفينية بقولك بأن الفتوى ضد اخوتنا الأكراد مغالطة كبيرة للحقيقة فيجب أن تحدد أن الفتوى ضد تيار سياسي ( قسد ) ملحد معتدي .
    مع توا
    فقي مع فضيلتكم على أن دور العلماء هو حقن الدماء و لكن هل امتثلت قسد لتوجهاتكم النبيلة أو تعتقد أنها ستمتثل لمجرد اجماع كل علماء العالم الإسلامي لوقف بغيهم ضد كل من يقف ضدهم من كرد أو عرب؟

    انسوا الفتوى و مشايخها فهم لا يعنوني بشيئ . المهم هل نحن مع قسد و تصرفاتها أم مع سوريا موحدة لجميع أبنائها من كل العروق و الأديان و المذاهب و الطوائف .
    هل نحن مع تصعيد التوتر بين أخوتنا الأكراد أم مع إشعال الحرب بين العرب و الأكراد ؟

    شيخ محمد حبش مع احترامي و تقديري لشخصكم و لتوجهاتكم الوسطية المعتدلة و التي أقرها فيكم فإني أتوسل إليك أن لا تثير فتن قومية شوفينية بقولك بأن الفتوى ضد اخوتنا الأكراد مغالطة كبيرة للحقيقة فيجب أن تحدد أن الفتوى ضد تيار سياسي ( قسد ) ملحد معتدي .


    مع توافقي مع فضيلتكم على أن دور العلماء هو حقن الدماء و لكن هل امتثلت قسد لتوجهاتكم النبيلة أو تعتقد أنها ستمتثل لمجرد اجماع كل علماء العالم الإسلامي لوقف بغيهم ضد كل من يقف ضدهم من كرد أو عرب؟



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    المشاركات
    416

    رد: حكم قتال قوات سوريا الديمقراطية

    طائرات النظام تقصف حارم على الحدود التركية وسقوط 30* شهيدا
    لماذا؟.....هناك مسلحون!!
    المسلحون موجودون بدءا من مورك وخان. شيخون على امتداد ظ،ظ*ظ* كم قبل الوصول الى حارم
    الهدف الحقيقي هو إثبات السيادة السورية!!!
    لعن الله زمانا لا يبقى فيه من السيادة الوطنية الا القدرة على قصف الناس!!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •