النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هندســة الذات .. بآيات الغزوات .... غزوة الأحزاب (1)

  1. #1

    B6 هندســة الذات .. بآيات الغزوات .... غزوة الأحزاب (1)

    سلسلة :
    هندســة الذات .. بآيات الغزوات
    غزوة الأحزاب (1)
    ما ينزل بساحة أمّة الإسلام من أحداث جسام ، أحداث تشكّل واقعاً يشهد علوّ الباطل وأشياعه على الحق وأنصاره ، فاعلم بأنّ هذا الواقع هو الباطل الزائل الذي يوجد في الأرض لفترة تمحيصيّة وحكمة ربانيّة ، ثمّ تكون الغلبة لله ولرسوله ولجنده المؤمنين .
    ولربما قست الأحداث على المؤمنين حتى تبلغ بهم حدّ الفتـنة ، لكنها الفتنة المُمحصّة ؛ كفتنة الذهب الخالص الذي تزيل عنه الزّبد الزائف ليبقى الجوهر الأصيل ، وهكذا النفوس تبتـلى ليظهر فيها المعدن الصافي والقيم الأصيلة .
    ولتظلّ النفوس تتعرّى دوماً من كلّ ستار ودثار قد يقودها إلى عِـثار ، فما الأحداث الجسام التي تحيط بالمؤمنين إلا تربية ربانية ؛ تربية تجريبية واقعية ، تنضجها نضجاً صحيحياً ، تربية تُحفر في القلوب ، وتستقرّ في الجنان والوجدان !
    وهذا المقطع من سورة الأحزاب يتولى تشريح حدث من الأحداث الضخمة في تاريخ الجماعة المسلمة ، ألا وهو غزوة الأحزاب ، في السّنة الرّابعة أو الخامسة للهجرة.
    يستهلّ المقطع بقوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا ( (9)
    جاء هذا المقطع بهذا التذكير بمجريات غزوة الأحزاب في سورة الأحزاب بعد مطلع السّـورة الذي أمر المؤمنين بوجوب اتباع أمره ، ونزع يد الطاعة من الكافرين والمنافقين ، ودوام الاحتراس منهم ، وحجب الولاء عنهم ، وإن عظمت مشقـته ، وزادت حرقـته ، وتفاقمت ضريبته ، من غير ركون إلى مؤالف موافق ، ولا الرّهبة من مخالف مشاقـق ، عُـدّتهم في ذلك اعتمادهم على تدبيره سبحانه ، ووثوقهم بعظيم أمره في تقديره ( فذكّرهم بدليلٍ شهوديّ ، هو أعظم وقائعهم في حروبهم ، وأشدّ ما دهمهم من كروبهم ) .
    ذكّرهم بغزوة الأحزاب ، التي منخول القول فيها وخلاصته : إنّ في تدبير الله تعالى ما يغني عن الحِيَل ، وفي كرمه ما هو فوق الأمل ، وفي لطفه بأوليائه ما يسدّ الخلل ، فَـلْنعلّق رجاءنا إذن بربّ الأرباب ، مسبّب الأسباب ، هازم الأحزاب ، ولْنظـلّ أوفياء لمبادئنا وثوابتـنا ونهج ديننا الأصيل .

  2. رد: هندســة الذات .. بآيات الغزوات غزوة الأحزاب (1)

    جزاك الله خيرا دكتور الىن بات الموضوع مفهوما اكثر.
    وهذا رابط الموضوع السابق:
    http://omferas.com/vb/t62629/
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

    من مواضيع :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •