منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    الأسلوب العلمي لحل المشكلات

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ما هي المشكلة ؟

    نكون في مشكلة عندما نحس أننا في وضع صعب لا بد من الخروج منه ، أو أننا أمام عقبة لا بد أن نتجاوزها ، أو أننا أمام واقع لا نريده بل نريد غيره ولا بد من الوصول إلى هذا الذي نريده .

    هذه هي المشكلة ببساطة وهي تنطبق على أي مشكلة تواجهنا ، وأمثلتها كثيرة منها الواجب المدرسي الذي لا بد أن نؤديه ، وعمل لا بد أن ننجزه في وقت محدد ، وصديقة غاضبة لم تعد تهتم بنا وكيف نصالحها ، وزوجة لا تعرف كيف ترضي زوجها أو العكس ، ووجود أحدنا في بيت لا يقدر على الخروج منه ويبحث عن الوسيلة إلى ذلك ، أو في مصعد قد وقف فجأة ولا يدري ما يفعل ، أو ولد قد علِق في هذا المصعد ، وغير ذلك كثير . كل هذه الأمثلة تمثل صعوبات نحس بها في أنفسنا ونسعى إلى التخلص من هذه الصعوبات وتحقيق أمر معين .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كيف نواجه المشكلة ؟

    هناك خطوات بسيطة إذا فهمناها ومارسناها وطبقناها بشكل جيد ، فانه يمكن بعد ذلك أن نواجه أية مشكلة تعترض سبيلنا أو نقع فيها .
    تتلخص هذه الخطوات بما يلي : أن نشعر بوجود المشكلة ، ثم نتعرف عليها ونُحدد طبيعتها ، ثم نفكر في الحلول المتعددة لها ، ثم نطبق الحل الأمثل ، ونتأكد من ذلك ، ثم نتفكر فيما حصل . وهذا يتطلب بذل الجهد في التفكير من اجل تطبيق هذه الخطوات على المشكلة والتدرُّب والتمرُّس من اجل اكتساب المهارات المتعلقة بها . مع العلم أن المشاكل قد تكون بسيطة أو معقدة وقد تستغرق وقتا وقد نحل بسرعة فائقة جدا .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    تطبيق عملي : كيف واجهت أم المؤمنين عائشة حادثة الإفك ؟

    سنعرض هنا لحادثة الإفك التي تعرضت لها أمنا عائشة رضي الله عنها ، وسنأخذ فقط الجانب الذي تعرضت له عندما تركها الجيش وحيدة في الليل ، فماذا فعلت؟

    يمكن تصور الخطوات التي قامت بها أُم المؤمنين عائشة على النحو التالي:

    1. الشعور بوجود المشكلة والوقوع فيها . من المهم معرفة انه لا معنى للمشكلة ما لم يَحُس بها الشخص أو من له علاقة بها . فأُمُّنا عائشة أحسَّت أنها في مشكلة عندما عادت ولم تجد الجيش ، فقد واجهتها صعوبة أو وجدت نفسها أمام واقع لا تريده وتبحث عن المخرج لذلك .

    2. الحفاظ على التماسك النفسي وعدم التضعضع والخوف . فقد حافظت أُمُّنا على رباطة جأشها وتماسكت ، مع أن الموقف في غاية الشدة لأنها وحيدة وقد تركها الجيش ورحل . ويتحقق التماسك النفسي بالاستعانة بالله تعالى بالدعاء والصلاة والذكر ، وإحسان الظن بالله وبالمسلمين ممن لهم علاقة بالموضوع ، والتفاؤل بالخير . كما أن للجانب الإيماني العام تأثيره . ولا بد من الحفاظ على ذلك في كل مراحل حل المشكلة .

    3. تحديد ماهية المشكلة ومعرفة أبعادها . حددت أُمُّنا المشكلة في أن الجيش قد رحل وتركها فصارت وحيدة . وهذا يترتب عليه أن تخاف على نفسها من الموت أو الأسر أو الاعتداء .

    4. التفكير في حلول ممكنة للمشكلة .
    ماذا يمكن أن يكون جال بخاطر أمُّنا :

    • اللحاق بالجيش ، لكنها لم تجد الراحلة ، والظلام قد حل ، ولا يمكنها السير لوحدها .
    • البقاء في نفس المكان مع الاختباء .
    • الذهاب إلى مكان آخر .
    • الانتظار في نفس المكان في حالة عودة الجيش أو نفر منهم ، لأنهم إذا فقدوها فلا بد أن يعودوا أدراجهم إلى المكان ليبحثوا عنها .
    •البحث عن أحد قد تخلف مثلها من الجيش ، أو أحد يتعقب الجيش .

    5. تطبيق الحل الملائم من بين الحلول والبدائل المتاحة . ارتأت أمنا البقاء في مكان الجيش لعلهم يرجعون أو نفر منهم . وفعلا حضر صفوان ، ويبدو أنها ظنت أنه مُرسَل من قِبَل الجيش فركبت الجمل دون حتى أن تناقشه في الموضوع . ولهذا لم يخطر ببالها أن يقال ما قد قيل عنها فيما بعد ، لان هذا قد أرسله الجيش ليأخذها .

    6. التفكر في المشكلة ونتائجها وأبعادها . حيث تبين لأم المؤمنين أنها كانت على صواب فيما فكرت فيه واتخذته من قرارات . وخرجت من المشكلة أقوى مما كانت ، وترتب على ذلك الكثير من الأحكام والمعالجات ، فكان في ذلك الخير الكثير . كما أن مثل هذه المشاكل صار لها حل معلوم يمكن اتباعه في حالة وقوعها ، وهذا لم يكن الحال قبل وقوعها .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

    إرادة :

    وأعتقد أنه علينا ألا ننسى :
    عدم الاستسلام للمشكلة
    الإرادة في حل المشكلة
    وهي عوامل نفسية روحية تؤسس لبدء العقل بالتفكير في الحل
    شكرا"

  3. #3
    المشكلة اننا في خضم المعاناه نعجز عن حلها الا بعد وقت
    لي عودة موضوع شائق
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    موضوع رائع جدا
    واسلوب طرحه كان مشوق وجميل

    لك خالص شكري

  5. #5
    نعم اشكركم جميعا للاهتمام
    وفعلا بالنسبه للشباب اجدهم فعلا عاجزين امام مشكلاتهم فهنا يحتاجون من يدفعهم ولو قليلا
    شكرا من جديد
    رغد
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. عشر نصائح للتعامل مع بعض المشكلات الزوجية
    بواسطة سري سمّور في المنتدى فرسان الأم والطفل.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-28-2014, 03:30 PM
  2. المشكلات الهامة في كتابات ادب الاطفال
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى دراسات في أدب الأطفال
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-24-2013, 04:18 PM
  3. مهارة حل المشكلات واتخاذ القرار داخل فريق العمل:
    بواسطة شذى ميداني في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-28-2012, 12:28 AM
  4. الجوز لتجنّب المشكلات الصحية
    بواسطة ملده شويكاني في المنتدى فرسان الغذاء والدواء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-07-2009, 12:01 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •