منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 51

الموضوع: شاميات

  1. #11

    رد: شاميات

    شامي عتيق يشرح لأحد علماء الآثار أسماء الآلهة عند السوريين القدامی.. فقال له:

    آلهة الرعب : بعبع
    آلهة الوسخ : کخ
    آلهة الأکل : هم هم
    آلهة الشرب : اِمبو
    آلهة المرض : وا وا
    آلهة القرف : إيع
    آلهة الطيور : كوكو
    آله الحرب : دِده
    آلهة البرد : حو حو
    آلهة الفرح : دَح
    آلهة الحرارة : أُح
    آلهة النهاية : بَح
    آلهة القواص : طخ
    آلهة البذخ : جخ
    آلهة الصمت : هس
    آلهة المرح : تش
    آلهة النوم : أُوُ أُوُ
    آلهة الغواية : سَخ سَخ
    آلهة السجون : تخ تخ
    آلهة التطبيس : جق جق
    آلهة الري الخفيف : بخ بخ
    آلهتا الإلحاح : سق و نق
    آلهة البصاق : تف
    آلهة المخاط : نف
    آلهة الوقوع : دبُّو
    آلهة التغاضي و العفو : لفّوها بقى..


    مفردات من الآرامية السورية القديمة..لا زالت متداولة..
    ومابظن في حدا يفهم هذه اللغة او الشيفرة غير السوريين وبسسسسسسسس.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #12

    رد: شاميات

    🌷الحيلة والفتيلة🌷


    من أكثر المصطلحات الشعبية المتداولة ، فتقول المرأة عن شيء ثمين عندها وليس عندها سواه " هذا الحيلة والفتيلة " حتى أنها تطلق هذا القول على ابنها الوحيد ..
    أما قصة هذا القول أنه قديما كانت العروس تحضر جهازها إلى بيت عريسها في صندوق خشبي يسمّى "سَبَت".. وكانت تضع في الصندوق بالإضافة إلى الألبسة الخارجية ( البقجة ) التي تضع فيها الألبسة الداخلية ..
    و(الصبّوبة) وهي كيس من الحرير المطرز يحتوي على الحلي والنقود ورزمة من الفتائل ورزمة من الدكك .
    ومنذ وصولها إلى بيت عريسها في المساء عليها تغيير فتيل سراج بيت زوجها بفتيل جديد وتضع مكانها فتيلة جديدة عادة تجلبها مع جهازها وتشعلها بنفسها رمزاً لنور عهد جديد وحياة مشرقة بالأمل.
    وكان على العريس أن يتجالد فلا يقترب من عروسه حتى ينتهي احتراق الفتيلة و ينطفىء الضوء، و كلما كانت الفتيلة طويلة كان على العريس أن ينتظر ولذلك يُقال عن المرأة إذا كانت تتأخر في تحضير نفسها ( أف شو فتيلتها طويلة )


    وكانت التقاليد توجب على العروس أن تضع دكة من الحرير ل"شنتيانها" مع رزمة دكك احتياطية في "صبّوبتها" . كما كانت وبإرشاد من والدتها أو آحدى نسيباتها تحتال في عقد دكتها بحيث يصعب فكها ولا يجوز قطعها ..
    وكان على العريس أن يستعين بأظافره وأسنانه ليتمكن من حل العقدة التي كانوا يسمونها " حيلة " .
    وكلما تأخر العريس في حل حيلة العروس كان ذلك رمزاً لتعففها، ولذلك كان يقال عن المرأة المستهترة " الله يلعنها دكتها رخوة ".


    وهكذا تبدو أهمية " الحيلة والفتيلة " في حياة امرأة ذلك الزمان ،
    فالتقاليد لم تكن تسمح أن تأتي بدون الحيلة والفتيلة ولذلك كانت تقول عن أثمن ما عندها : هذه الحيلة والفتيلة ..

  3. #13

    رد: شاميات

    http://omferas.com/vb/t58423/
    امثال شامية حلوة مثلكم.
    تابعونا والسلام
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  4. #14

    رد: شاميات

    صحيح اني لسه عايش بالشام
    بس انا بصراحة


    اشتقت للوجوه الشامية ..
    اشتقت للوجوه يلي كلا رحمانية ..


    اشتقت لناس ما بعرفا بتبتسملي و بتسلم علي ..
    اشتقت لناس اذا شافتني حأوئع بتقلي الله ..
    واذا ما معي فراطة بتئلي يسامحك الله
    واذا كنت مهموم بيسألو خير ان شالله
    واذا فرحان بيشاركوني الفرحة


    اشتقت للوجوه الشامية
    أصحاب القلوب الندية
    يلي بيخافو الله
    و للقرش الحرام بيقولو يبعدو الله


    اشتقت للوجوه الشامية
    يلي منشوفا بالصالحية و بالحميدية
    ويوم الجمعة بعد الصلاة بتجتمع فيا ببلودان والزبداني، بمورة و أبو وحيد.


    اشتقت
    للوجوه الشامية يلي كلا براءة و بساطة
    يلي اذا شافو صبي حلو
    بيسألو عندك اخت بتشبهك للخطيبة


    اشتقت للوجوه الشامية المتواضعة ويلي كلا أكابرية


    هاد بلددددي 😔😔
    هاد البيت طابخ ملوخّية ..
    وهاد البيت عم يقلي بيتنجان ..
    وريحة الخيار يعني سلطة ..
    والسمك شارح حالو لحالو ..
    ودبح البطيخة فضيحة ..
    وبتوصل ريحتها لاخر الدنيا؟


    أنا من بلد كان القمر فيه بالصيف
    يعني سيران ..
    وكل عرس يعني تلبيسة ..
    وكتب الكتاب يعني ملبس.


    انا من بلد كانت أمي تقول :
    يا أبني “
    غسل وجهك لأنك ما بتعرف مين بيبوسو
    ، و كّنس بيتك لأنك ما بتعرف مين بيدوسو”


    وأبي يقول : “جارك أخاك ..
    إذا ما شاف وجهك بيشوف قفاك”


    انا من بلد لما بيندق فيه الباب منتحذر بين بعضنا مين وبنقول: يا ترى مين إجانا؟


    هي نقرة الجارة .. سريعة وقصيرة،
    هي دقة عمتي .. ناعمة وخفيفة ..
    هي خبطة ابن الجيران ببوز صباطو ع الباب ..
    وهي خشخشة المفاتيح ..
    وبابا عم ينادي: يالله .. ليتغّطوا النسوان


    انا من بلد .. الأساور الرفيعة والمبرومة والحيّة.


    انا من بلد كاسات الليمون الجامد،
    والتمر الهندي، و”الكاظوظة” الأورانج والكولا والقمر دين.


    بلد الفول المقّألى بأيام الفول،
    والمدّمس كل أيام الجمعة،
    والتسقّية والسوس عافطار رمضان.


    بلد كل شي بيصير فيه بيستاهل يكون خبريّة ..
    ولدت القطة،
    فتّحت الفلّة،
    نزلت العوجة،
    فّتح زهر نيسان.


    بلد حتى حبال الغسيل فيه بتحكي قصص، ولقّاطات الغسيل بتنقل رسائل الغرام،
    ونشر الغسيل إله أصوله
    مشان ما يقوله عن الست شرنه أو عفشه.


    بلد كانت الست تقول: “
    لو كانت أسوارتي وقيّة
    ما لي عن جارتي غنيّة”


    بيت الجيران أول باب بيندق لما بيخلص الخبز على غفلة،
    ولّما ما بيلتقى ليمونة.


    بيت الجيران مصدر قالب البوظ بالصيف
    لما بيجوا الضيوف فجأة
    والبيت ما فيه بوظ.


    بيت الجيران أول بيت بنزوره بالعيد
    لناخد أول عيدية


    والبيت يلي بيتحمل ولدنتنا
    وقت ندق على سقّاطته وبنهرب.
    ومنرش عتبته بالمي لما بندير البربيش
    لنرش الحارة بالصيف


    والبيت يللي بنوقف قدامه
    لنوصّله سكبة اليوم ..
    كل مغرب برمضان.


    ببلدي ما فيه قطّة جوعانة ..
    وكلاب الشوارع شبعانة


    وبكل أرض ديار ..
    بحرة ونافورة وفّلة ودالية وكّبادة ونارنجة وياسمينة عراتلية
    بكل مطبخ قطرميز مكدوس وتنكة جبنة ونملّية.


    ببلدي .. كانت ايام الشتا ..
    ياعيني على أيامها ..
    كانت الصوبيا .. ولهبها ..
    عم يقمر الخبزات ويشوي الكستنا ..
    وكاسة الشاي يلي عم تتنقل من إيد ﻷيد بجلسة فيها طنة ورنة..


    ببلدنا الغيرة بتشعل فينا
    مو بس اذا حدا اطلع أو لطش اختنا ..
    كل بنات الحارة إخواتنا.


    نسيت خبركن ..
    أنه بعد كل سيران
    لازم نتحمم قبل ما نطلع ع التخت
    ﻷن الشراشف نظيفة
    و وجوه المخدات مغيرين.


    وين هديك الايام ..
    ياترى رح ترجع المحبة والوئام
    ولا رح ترجع الغوطة وريحتها الندية


    انا متاكد اننا لو صرنا ايد وحدة
    رح نعمرها لسورية ونساويها
    الجنه السورية
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #15

    رد: شاميات

    عمو تشتري محارم ؟ .. العلبة بليرتين بس
    - حبيبتي لسا من كم يوم اشتريت منك .. خلصنا عمو !!


    راجع عالبيت بكير من الشغل
    قاعد عالفايسبوك عمقلب و اتفرج عالصراع الجديد
    حرب من نوع مبتكر
    حرب الصحون و الطناجر
    حرب المطابخ


    مدري شو صاير
    كيف الناس فجأة بيتفقو يكونو على نفس الموجة ؟
    ايمت اتفقو انو تاني يوم يتركو كل شي بالحياة و يركزو مين اكلو اطيب ؟
    يعني كنت نايم انا وقت انعقاد الاجتماع المصيري يلي اتقرر فيو موضوع الغد ؟


    - عمو بتشتري محارم ..


    المطبخ الشامي و المطبخ الحلبي
    صراع اليوم جميل و غني بالمفردات
    كبة و محشي و يبرق و لبنية
    و حراق باصبعو و الشيشبرك و الكوارع و غيرو من الاسماء المرعبة
    كوارع ؟؟؟ هاي جمع ؟؟ يعني اذا بدك تطلب وحدة بتطلب كورع ؟؟
    شيخ المحشي و داوود باشا .. تحسون اسماء مخاتير صالحين قدمو عمرن للبلد .. توفو من فترة و تخلدو باسماء اكلات
    داوود باشا .. يلي عمر مستشفى توليد الاطفال المجاني
    شيخ المحشي ، يلي تبرع بكل املاكو لتويسع مدارس الصم و البكم
    بحسا اسماء ناس عظيمة كانت .. قبل ما تتحول لكوساية مقورة و مدحوش فيا رز و لحمة ..


    - حبيبي .. لسا من كم يوم اشتريت منك ..


    بصراحة انا اشتقت للاكلRicard ليش الكذب
    بغض النظر عن اي جيش بنتمي ( الشامي او الحلبي قصدي )
    كلو الو نكهة خاصة ،، و بلشت انساها
    اول ما جيت لتركيا كنت ما اقدر اكل اي شي هون و بحس كل شي طعمتو زفت و استغرب كيف الاتراك عمياكلو هالامور
    هلق بعد كم سنة صرت عمبتقبل اكلن و في اكلات عمحبا و ما عدت استغرب .. صرت متلن يعني .. اي شي بيدخل عمعدتي منيح
    اكيد نسيان طعمة اكل بلدنا لعمبقدر حب اكل هالبلاد
    اكلنا كان طيب و كان رخيص
    ب ٣٥ ليرة كنت تشتري اطيب صندويشة
    ب ٥٠٠ ليرة كنت تفرش احلى سفرة


    - العلبة بليرتين بس ..


    بليرتين .. شو ممكن تشتري بتركيا بليرتين ؟؟
    فعليا ولا شي ..
    و اساسا مو ليرتين .. اذا بدا ترجع تشتري علبة محارم بدالا مشان تبيعا .. رح تدفع حقا يمكن ليرة و نص .. يعني ربحانة بعلبتا نص ليرة بالكتير
    بنص ليرة شو ممكن تشتري ؟
    فعليا اكيد ولا شي ..
    بس اشلح بنطلوني و اشلفو عالغسيل ، بتهر من جيبتو نص ليرة ، ما بعذب حالي انحني لما من الارض ..


    بشو عمفكر ؟؟؟ ليش عمتنط هالبنت الصغيرة ببالي ؟
    هي و علب المحارم ؟؟
    دايما بشوفا جنب شارع الشغل


    - خلصنا عمو !!!


    بنت تركية بتحكي عربي ، مدري سورية بتحكي تركي
    بهالعمر الصغير و بهالدرجة من الفقر ما ممكن تميز الشخص
    شو جنسيتو .. و شو لغتو الاصلية ..
    الفقير جنسيتو فقير .. و لغتو الفقر .. و معالمو تعتير .. بأيا بلد كان


    فعلا اشتريت منها من كم يوم .. فما بصير كون مزعوج


    كفيت قراية بوستات حرب المطابخ ..
    عمبقرا .. بدون ما اقرا شي ..
    سهيان بالملوخية و التبولة و المشاوي و انا عمفكر


    ليش ما رجعت اشتريت محارم ؟؟
    اذا النص ليرة بجيبتي اذا وقعت عالارض ما بلما
    ليش ما عطيتا ياها ؟
    معقول لانو كان كتير برد ؟ و ما بدي طالع ايدي من جيبتي ؟؟
    بس هي اديا كانو برا .. شايلين طرد محارم قديم … يعني ما كانت بردانة اظن
    معقول ما بدي شوفا و قضي معها ثانية زيادة ؟؟
    لو كانت عمتشحد بلا ما تبيع شي ، كنت طرقتا محاضرة انو روحي اشتغلي و ارتحت
    بس ما عافتلي هالمجال .. معقول مشان هيك انزعجت ؟
    من كم يوم اشتريت منك ؟؟
    شو يعني ؟؟
    متوقع شوفا فتحت معمل محارم بهالليرتين يلي عطيتل ياهن ؟؟
    معمل هائل على مستوى الارض ؟؟ و حاطة اسمي علوحة كبيرة عمدخل المعمل امتنانا لهالعلبة يلي اشتريتا منها و يلي مستغرب كيف عمتسترجي تجي تبيعني وحدة تانية بعد كم يوم ؟


    لو كنت محلا كنت جاوبتني فورا :
    - حضرتك ما قبضت راتبك هداك الشهر ؟؟ ما في داعي تقبضو هالشهر لكن .. من كم يوم دفعولك .. خلصنا !!
    الحمدالله ماني محلا و ما اضطريت اسمع فجارتي ..
    مع انو حاليا عمبسمعا جواتي ..


    ليرتين .. ليرتين
    صندويشة بطاطا .. اظن بتشتري صندويشة بطاطا
    اذا كان هالاختراع موجود بتركيا ..
    كان موجود بسوريا ..
    مدري وين تماما .. يمكن بحلب يمكن بالشام ؟
    عجب صندويشة البطاطا حلبية ولا شامية ؟ عجب وين اطيب ؟
    اظن نفس الشي .. و نفس الطعمة ..


    ما اظن الدراويش يوما ما رح يعلقو بين بعضن مين شقفة الخبزة اليابسة كانت عندو اطيب .. بالشام ولا بحلب ..


    اكل الفقرا .. متل الفقرا نفسن ..
    ما ممكن تميز شو جنسو و شو اصلو و دينو ..
    اكل الفقير .. مانو مطبخ اصلا ..
    اكلو بقايا مطبخ لناس طبخت زيادة خوفا انو ما تشبع
    اكلو خضرة ملمسا لين اكتر من اللازم ..
    معلبات كان مبارح اخر يوم صلاحية الها ..
    قشور فواكه مالنا خبر انو قشرا بيتاكل ..


    - عمو تشتري محارم ؟ .. العلبة بليرتين بس .. ناقصني ليرتين مشان طبخة الارمان بلبن
    - تكرمي حبيبتي ..
    - تفضل تغدا معنا عمو .. اكلات شامية عكيفك
    - صحة حبيبي .. انا حلبي .. اذا عاملين كباب بكرز خبروني ..


    ريكاردو بصوص

  6. #16

    رد: شاميات

    من حياة أهل الشام
    مـطـعـم صَـلِّـح . . .
    كان بسوق الخيل ( سوق العتيق ) بائعاً متجولاً على عربة صغيرة يبيع فيها أطباق الفول المدمس لأصحاب البطون الجائعه يتنقل بها بين زوايا السوق منذ عام 1907 م ، عُرف باسم مجيد الفوال (أبو رياح) ، إلا أن تجارته لم تكن تجر عليه أرباحاً كبيرة ، ممايضطره إلى إيصال بعض الأغراض لمنازل زبائنه . ومن هؤلاء كان التاجر الدمشقي، عبد الرزاق بوكا ، الذي استخدم أبو رياح في إحدى المرات لتوصيل بعض الأغراض لبيته في حارة العبيد ، فتكلم أبو رياح مع زوجة عبد الرزاق بوكا ، لتتوسط لدى زوجها في مساعدته بفتح محل لبيع الفول بدلاً من العربة التي يتنقل بها بين الشوارع والحارات ، وهو على اسـتعداد لسـد هذا الدين بالتقسيط . وفعلا استجاب التاجر الدمشقي لهذا الطلب لحبه فعل الخير ومساعدة الناس ، فاشترى له محلاً صغيراً في سوق العتيق .
    وفتح الله على عبد المجيد من واسع نعيمه ، فسـدَّ دينه ووَّسع محله وضم جواره اليه وبلغت مساحته 70 متراً مربعاً ، وجعل يبيع بكرم فائق وسخاء لا مثيل له بدمشق ، يزيد بالصحن من الفول حتى الشبع مجاناً حتى عرف بمحل باسم " صَلّح " .
    ثم انتقل من بعده إلى الجهة المقابلة من سوق الأرماني بنفس المساحة ونفس النظام ، واشتغل معه ولداه ومن بعدهم أحفاده ، فطاب مطعمه ، ووسع رزقه ، وزادت بركته ، فكان يضع قدر الفول ليلاً في بيت نار حمام الأرماني ، وعند الصباح يكون الفول قد نضج على مهله واسـتوى طعمه ، وتميز بخلطته الخاصة وسخاء يده الكريمة . . كان لا يبيع إلاّ الفول ، وكان يحضّره بطريقتين تلقيان إقبالا كبيراً عند الدمشقيين .
    الأولى الفول المدمس بالبندوة والبقدونس والحمض والثوم وزيت الزيتون .
    والطريقة الثانية بإضافة اللبن الممزوج بالطحينة والحمض والثوم وزيت الزيتون .
    وذاع صيته بدمشق كلها ، وأصبح كبار الشخصيات والمشهورين يتعمدون تناول صحن الفول المميز عنده ، ومنهم الرئيس جمال عبد الناصر وشكري القوتلي وفارس الخوري وخالد العظم والكثير من الوزراء في ذلك الزمن ، كما زار الفنان عبد الحليم الحافظ والملحن عبد الوهاب محل مجيد الفوال وتناولا وجبة الفول المدمس ، ومن رواده الدائمين الشاعر سليمان العيسى الذي كتب له أبياتاً من الشعر قال فيها :
    فولي أصبح زاكياً . . . والقلب منه راضياً
    فولي أصبح قائلاً . . . مني تدور العافية
    انظر إليَّ يا بديع . . . إني وقت الصبح أطيع
    الزيت والخل المنيع . . . يجلي الصدأ والغاشية
    اسمع كلامي يافهيم . . . وقم بزيارة عبد المجيد
    القلب يبقى منك يهين . . . تبقى بعيشة راضية
    ومن زبائنه المداومين حاكم الجنايات بالمحكمة العادلية بالمرجة القاضي/ عبد الرزاق عابدين . وفي أحد الأيام أحبَّ القاضي أن يمزح مع مجيد الفوال فقال له : فولاتك اليوم مو كتير .! فهبَّ مجيد الفوال غاضباً وحاول أن يخيف القاضي بمغرفة الزيت والحمض ، فارتعشت يده ، فوقع الزيت على الطقم الأبيض للقاضي عبدالرزاق دون قصد . .هنا ارتبك مجيد الفوال وهرع يتأسف للقاضي ، واجتمع الحرس الخاص يريدون تأديب عبد المجيد ، لكن المستشار عبدالرزاق وبكل نفسٍ رضيَّة وبروح مرحة قال له مازحاً : غداً سآكل عندك ببلاش .
    وأخذ الشرطى المرافق الجاكيت وغسله عند حمام الأرماني ، ولم يترك الحادث أيّ أثر في هذه النفوس الطيبة .
    من كتاب (مذكرات فارس الخوري )
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  7. #17

    رد: شاميات

    حكاية_دمشقية
    ميشيل نصر الله
    من سنة و نص تقريباً كنت عم اركض لتحضيرات العرس المعتادة..حجوزات و حفلة و موسيقى و اضاءة و معازيم و غيرو و غيراتو من هالقصص يلي ما بتخلص و كفيلة لتخلي أي عرسان يعصبوا و يطوش حجرون.
    من بين القصص يلي كان علينا تحضيرها كان في الكروت يلي طبعاً أنا ما بقتنع فيون لأنو آخرتون عالزبالة.. المهم بعد ما اخترعنا شكل الكرت و الكتابة و خلصوا طباعة بقيت مرحلة وحدة هي مرحلة تخطيط اسماء المعازيم على الكرت.. و بوقتها جبت رقم خطاط ليقوم بهالمهمة.
    دقيتلو للخطاط.. اسمو أبو عيسى.. بيجاوبني صوت وقور و رخيم.. فدغري استنتجت أنو عمو.. دلني على عنوان بيتو و اتفقت معو الساعة ١٠ الصبح..
    - بتمشي بالقيمرية لاخرتها.. بتلف عاليسار كأنك رايح على مكتب عنبر.. قبل مكتب عنبر في دخلة عاليمين فيها سبيل مي.. بيتي تالت باب بعد السبيل عاليسار.
    ما احتاج يعيد العنوان مرة تانية.. الشام القديمة حافظها حارة حارة و نارنجة نارنجة.
    كان يوم ربيعي بأذار.. سما صافية و شجر بلش يرجع يخضر.. الناس رجعت تلبس الوان فاتحة.. الخضرجي شال اغطية النايلون عن الخضرة و الفواكي.. محل الشالات بالقيمرية رجع فردهون عالواجهة.. و الحلاق عند حمام البكري عم ينشر مناشفو برا.. الشام حلوة بيلبقلها الألوان و الفرح و الحياة.. هيك فكرت انا و عالطريق لعندو.. و نسيت الوقت ماحسيت اني تأخرت.
    عديت باب تنين تلاتة.. باب بني عتيق كتير عليه جرس مكتوب عليه أبو عيسى.. عتيق لدرجة لسا عليه مدقتين.. الصغيرة للنسوان و الكبيرة للرجال.. هيك كانو أيام زمان ليعرفو إذا يلي عم يدق رجال ولا مرة ليعرفو مين يبعتو يفتح.. استهوتني الفكرة و دقيت بالمسكة الكبيرة.
    نطرت شوي.. سمعت صوت حدا جاية و عم يسعل.. فتح الباب رجال كبير بالعمر لأول وهلة حسيتو جدي.. شعر أبيض مسرح على جنب.. نضارة عضم بنية.. عيون عسلية غامقة فيها طيبة كتير.. ابتسملي و قلي تفضل يا ابني يا ميشيل.
    فتت من دهليز قصير معتم بآخرتو ضاوية أرض الديار..
    -وين بتحب نقعد
    -أكيد هون عمو غير إذا بتبرد..
    -لا الطقس حلو اليوم.. بس لا تواخذني الديار مكركبة شوي بس أنا وحداني و ما اجت البنت يلي بترتب هالاسبوع.
    -ولا يهمك عمو..
    -لح اعمل فنجان قهوة و ارجعلك
    قعدت على كرسي هو أخد صينية كانت على جنب البحرة فيها فنجانين قهوة.. واحد فاضي و واحد مليان.. استغربت بس ما عطيت الموضوع أهمية..و صرت أتأمل البيت..الدار ما كانت كبيرة ابداً.. بس بحرتها الصغيرة و الياسمينة على جنب و قطتين صغار عم يركضوا مع بعض كانوا كافيين ليرسموا نفس الضحكة لما فوت عبيت ستي.. ضحكة مو على وجي بس.. ضحكة على روحي.
    رجع معو صينية صغيرة عليها الفنجانين و كاسة المي و عرق ياسمين.. و علبة برازق.
    -هي البرازق العريس يلي قبلك من حمص جبلي ياها.
    هيك خبرني هو عم يناولني كاسة المي بإيد يمين عم ترجف.. استغربت كيف بدو يخطط فيا.. حسيت إني بعرفو مع زمان مع أني اول مرة بشوفو.
    -طمني عنك.. كيف التحضيرات لعرسك.
    -منيحة عمو.. انت طمني عنك.
    و عرفت عنو اشيا كتير.. ابو عيسى ختيار عمرو ٨٣ سنة كان يشتغل بدائرة التخطيط بالدولة يعني يرسم مخططات.. و دارس أدب عربي و خطوط عربية.. مرتو توفت من زمان.. عندو صبي متزوج بأميركا و بنت كمان متزوجة بالسويد.. بس طلع عالتقاعد ما كان يقديه الراتب و ما بدو ياخود من ولادو فصار يشتغل بتخطيط الكروت أو لما يجي أي شغل براني يشتغلو و بيعيش على قد ما بيطلع.. كل الحارة بيحبو و بيحترمو.. متعلم يعمل اكل لحالو بحكم الوحدة.. بوقت فراغو بيروح عالنوفرة و مرات بيلعب طاولة مع رفيق واحد بقيان عايش من رفقاتو ما بيسمع ولا بيشوف منيح بصير بيعيطلو.. “جهار و يك”.. ما سمعت.. “ لك جهار و يك جهار و يك”..
    اتفقت أنا وياه على كلشي و سلمتو الكروت و قائمة المعازيم و ودعتو.
    و بمتل كل عرس بيضل بيطلع مفاجئات و قصص بتطلعو عن دينو للواحد مشان هيك كل تنين قبل العرس بيضوجوا و بيتخانقوا.. و بعد يومين صار في تغيير بالمعازيم.. دقيت لأبو عيسى و اتفقت معو على وقت و رجعت زرتو.
    هالمرة كان برد.. ففوتني عالغرفة يلي بيشتغل فيها.. متل يلي فات على متحف أو مرسم.. ريحة حبر بكل مطرح.. وراق ملفوفة و خرايط و كتب محطوطة عالطاولات.. ريش رسم و أقلام كتير..
    حط نضارتو و قعدني جنبو.. قبل ما اشرحلو شي اطلع فيني و قلي..
    -انت اليوم مانك منيح.. مضغوط؟
    -يمكن
    هو ما كمل حديث.. بلش يخطط عالكروت بإيدو اليسار.. كان فنان بكل معنى الكلمة.. بقلم اسود تخطيط عادي عم تطلع معو الأسماء متل اللوحة.. و هو عم يخطط من دون ما يحرك عينو حاكاني..
    -عمو.. اتطلع على ارض الديار.. جنب البحرة.. شو بتشوف.
    -في كرسيين.. في فنجانين قهوة على حفة البحرة واحد فاضي و واحد مليان.. ليش ؟
    -مرتي كانت كل يوم تعملي قهوة الصبح و تحطلي بالصينية عرق ياسمين و تكون طالعة فيروز عالراديو.. كانت تحب الياسمين لأنو بتحس الشام إذا كانت وردة فلح تكون ياسمينة.. هيك كانت تقول… كانت تحب الشام كتير.. و من وقت ما تجوزنا و هي بتقلي ايمتى هيك بدي فيق شي يوم لاقيك انت مساويلي القهوة و جاية و جايبلي ياها.. و نضحك.. مرتي ما كانت تطلب كتير.. اي شي كان بيخليها تضحك..
    سكت شوي عم يجمع كلماتو..
    -من ١٠ سنين فقت الصبح كانت هي قاعدة بأرض الديار.. قررت فاجئها و حققلها هالحلم و أعمل لأول مرة فنجان القهوة أنا.. فيروز كانت عم تغني "و تشرب من فنجانك و اشرب من عينيك".. فتت عالمطبخ و عملت القهوة و رتبتها مع كاسة المي و عرق الياسمين متل ما بتحب.. و طلعت لعندا حطيت القهوة قدامها و قلتلها تفضلي.. هي صار متل ما بدك..
    إيدو صارت ترجف .. نزلت دمعة عالكرت و مح الحبر شوي.. و بصوت مخنوق قلي..
    -انا عملتلها القهوة بس هي ما شربتها.. كانت ميتة عالكرسي.
    لقيت دموعي عم تنزل لحالها.. و هو كان صلب بصوتو الأجش هو و عم يقلي..
    -عمو ميشيل انتو عم تعيشوا احلى ايامكون.. حبها من قلبك.. ما تخلي قوة بالدنيا تاخدكون من بعض.
    ورفع راسو شوي و اطلع بعيونو التعبانة من الحب و البكي و العمر و قلي..
    -ولا تنسى.. عملها فنجان قهوة.
    انا بوقتها حسيت بخنقة.. حسيت لازم ابكي بس مو قدامو.. طلعت من عندو.. و أنا راجع عالبيت لقيت محمصة بأول باب توما.. ضحكت و قلت.. ما رح انطر لهي تطلب مني.. و جبت بن.


    بآخر يوم نزلت لجيب الكروت.. كان أبو عيسى مجهزلي ياهون بكياس.. و عطاني بظرف لحالو كرتونة مستطيلة أكبر من ورقة ال a4.. كان مخططلي بخط إيدو كرت عرسي عكبير و قلي هي ذكرى إلك مني.. أنت فتت لقلبي.. عزمتو على عرسي ودعتو و وعدتو بزيارة قريبة كتير و نلعب فيها طاولة كمان.
    أبو عيسى اجى على عرسي.. و أنا طار عقلي.. مع انو هو كل العراس بينعزم عليها بحكم انو هو يلي مخطط الكروت.. بس انا كنت حس حالي خاص عندو.. بس الغاليين علينا منبكي قدامون.. كان بالهندام الكامل.. الرجل الدمشقي الثمانيني الأنيق العتيق.. حسيت حالي بس أكبر بحب كون متلو.
    أبو عيسى كان يعتبر الشام القديمة بنتو مشان هيك ما كان يحس بالوحدة.. كان يخانق الولاد بس يكبو بالشارع.. و بس يشوف واحد عم يبزق عالأرض يزورو.. و يوم الجمعة بيفطر فول و تسئية و ما بيعرف يقدر الكمية.. فالجمعة كان يفرد صفرة ل ٦ اشخاص هنن ولادو و اصهرتو و مرتو.. الانسان صعب يتقبل الوحدة.. و بالأزمة أبو عيسى صحلو يسافر برا البلد مستعمل الجملة التقليدية تبع هو متل السمكة و الشام هي المي يلي مافيو يطلع منا.
    و مرقت الأيام و أنا متاخد بالجازة و ما بعد الجازة و عزايم و شغل و دور الحاجز و دور المازوت و دور الغاز و دور المي و دور منطقتنا بالقذايف و كلشي ادوار بتخطر عالبال.. و أبو عيسى دايماً ببالي و قول لازم روح زورو.. لازم بكل هالوحدة يلي هو فيها يجي مين يشرب معو فنجان قهوة لولا شي.. بس لأنو بيحبو.. لاجى يوم فقت الصبح و قررت أنو اليوم زيارة أبو عيسى.. من نفسها محمصة باب توما أخدت البن.. و قطفت عرق ياسمين و أنا و عم اتمشى عبيتو.. وصلت و دقيت الباب هالمرة بالمسكة الصغيرة.. ما سمعني.. رجعت دقيت بالمسكة الكبيرة.. كمان ما سمعني.. دقيت و دقيت.. لانفتح باب البيت يلي جنبو.. و قلي مين بتريد.. قلتلو ابو عيسى..
    -أبو عيسى عطاك عمرو..
    -نعم!
    -يومين ما طلع من بيتو كسرنا الباب و فتنا لقينا قاعد عالكرسي جنب البحرة.. و مقبيلو فنجانين قهوة.. مليانين..


    تركت البن و عرق الياسمين عباب بيتو و متل المجنون صرت اركض عالبيت.. رجعت نكشت بالوراق كلها بالبيت بدي اطمن انو كرتو موجود.. حسيت لازم يكون في شي منو يبقى معي.. لقيتو .. و كانت أول مرة بنتبه أنو عليه من ورا كاتبلي:
    -لا تنسى.. عملها فنجان قهوة..
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  8. #18

    رد: شاميات

    اذا مالك شامي معتق ما رح تفهم شي ..
    انخلعت كتافي من النتع
    تكسّرت رجليي من المشي
    طئت خواصري من الضحك
    تشرطت حناكي من المتاوبة
    طق ضهري شقفتين من الشغل
    صار ألبي بين رجليي
    نط ألبي من محلو
    انعمى على ألبي
    غلي ألبي عليك
    داب ألبي
    طار عئلي
    زحل عئلي
    ملص عئلي
    طارو ضبنات عقلي
    طلع الشعر على لساني
    يطلع بلعك
    انئصف عمري
    فرطت أعصابي
    قصفو ركبي
    اجتني جلطة
    سفر سنة
    متت من رعبتي
    طلع الدم لراسي
    انسلئ بدني
    انهز بدني
    ألبت أد الكمشة
    صارت عضامو مكاحل
    فطست من الشوب
    متت من بردي
    نسدت كل الطرقات بوشي
    انتزع مرائي
    طاشش حلئي من الشوب
    ساخ بزر مخي
    تؤبر عضامي
    تأبشني أبوشة
    تطلع على قبري
    تروح فرم
    تروح دعس
    يئمعوكي
    تشكل آسي
    تؤبش قلبي
    تقبر قلبي
    ونضيف عليه يحرءحريشك ويا على قطاطك وتتحورئي 😂😂😂
    لطشو كف ...تلطيش حكي هههه
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  9. #19

    رد: شاميات

    كيف يصنع اهل سورية الطعام ؟؟؟؟؟؟


    اليبرق لف
    الملوخيه نتف
    الجزر بشر


    الكمايه حك
    السلطة فرم
    الفليفله تعريق
    طبخ المغربيه تهبيل


    الحصرم فرط
    الكربيج والمعمول دعك
    الراس والمآدم والقشه شلوطه


    الباميه تقميع
    الفاصوليا تمشيط
    والمحشي حفر


    الكبة ديران
    والكبة القراص سد وطبش
    والكبة بصينية كبس
    والتسئية سقسقة


    القلوبات تحميص
    الدهنه سلي
    السمنة كوي


    الكباب دعك
    العجين رق
    وصوبية الحطب زق


    الزيتون والكرز تفقيش
    المخلل والمكدوس كبس
    البندورة عصر


    المربى تعقيد
    البزر تحميص
    الحبوب تصويل
    القمر الدين تمريس
    كسر الجوز تطقيش


    البليلة أَحم
    التفاحة أطم
    الجزر قرط


    السكر سَف
    الملح لَتّ
    الخبز عَسّ


    الشوربة شرق
    المكمور غمس
    المَي كرع


    العضام مصمصة
    العصير اللذيذ مزمزة
    دبس الفليفلة ... دهن .


    والسلطة فرم
    وضع الشاي بالإبريق .. تلقيم .
    والجبنه تسنير
    الحليب تشويط
    الخبز تقمير



    هي سورية ماحدا يقلي في غيرنا عنده كل هل الفنون
    الله يحفظك يا ست الدنيا

  10. #20

    رد: شاميات

    السرفيس السوري (المكرو) (برامكة)


    -وسيلة نقل تستخدم في الشوارع السورية بكثرة حيث تتكون هذه الوسيلة من علبة إسطوانية و من ثلاثة أبواب اثنان طبيعيان وباب ثالث جرار ،
    -تقنية إغلاق الباب الجرار هي الكرج عن طريق الدفش من قبل الزبون أو إستخدام نظرية القوة النابذة من قبل الشوفير ((عن طريق ضرب فرام))
    اما إيصال المال للشوفير فيكون عن طريق إعطاء المال للراكب الجالس أمامك فالذي أمامه إلى أن تصل للشوفير وتعود الكمالة إليك بنفس التقنية ،
    -تتم عملية الركوب في الميكرو عن طريق التأشير بالإصبع أو باليد، إذا لم يكن يوجد أماكن في السرفيس سيرد عليك الشوفير بإشارة باليد وتعني ( لا يوجد أماكن.! بتطلع بالمعاكس؟؟) .
    أما طريقة النزول فهي تبدأ بالعياط للشوفير ((وقف يا معلم.. ع رياحتك حبيب.. ياابو الشباب..)) ويتم الرد على طلبك حسب درجة انطراب الشوفير بأغاني الراديو ... وكل ما ارتفعت الوتيرة كل ما كانت نسبة إستماع الشوفير إليك اكبر..


    - اما اذا كنت من الجنس اللطيف و كان كتير صوتك ناعم فلا تخافي لأن جميع ركاب المكرو من الرجال سيصرخون معك نزلاااااااااااااااااااااااا...... !!!!


    اجمل مافي ركوب الميكرو هو روح التعاون بين الركاب في جمع الاجرة والاستماع الى أحدث الأغاني كما يعتبر من الرياضة الممتازة ويفيد في عملية الهضم خاصة إذا كان السرفيس من نوع asia .... 😂
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. شاميات
    بواسطة امير الليل في المنتدى فرسان المطبخ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-30-2009, 01:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •