منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الطب النفسى

  1. #1

    الطب النفسى

    مقدمة : نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إن الطب النفسي هو علم وفن التعامل مع أرقى وأصعب مخلوقات الله عز وجل وهى النفس البشرية .
    والطب النفسي شقيق الطب العضوي أو توأمه .
    ويمكن تشبيه العلاقة بين الطب النفسي والطب العضوي بالرسم الموضح هنا حيث أن الطب العضوي يشمل ثلاث عناصر :
    1- نوع وكميه الميكروبات التي تسبب حدوث المرض .
    2- المدة التي يتعرض لها المريض للميكروبات ( كلما طالت المدة كلما كان حدوث المرض اسهل وأسرع)
    3- مقاومة المريض وهى نوعان :
    · أ – المقاومة الصناعية ، وهي من خلال تعاطى المقويات أو المعادن أو المضادات الحيوية والأمصال والتطعيم وغير ذلك .
    · ب- المقاومة الطبيعية ، وهى من خلال الحفاظ على الصحة العامة بصورة مستمرة وشاملة مثل : - الحفاظ على مواعيد النوم و الاستيقاظ.
    - الحفاظ على نظام غذائي .
    - ممارسة الرياضة
    - تجنب التدخين والكحوليات
    - تجنب الإفراط بصورة عامه ........ وغير ذلك
    أما بالنسبة للمرض النفسي فهو أيضا يشمل ثلاث عناصر مثل الطب العضوي
    1- نوع وكمية الضغوط التي يتعرض لها الإنسان
    2- المدة التي يتعرض لها الإنسان لمثل هذه الضغوط (كلما طالت المدة كلما كان حدوث المرض اسهل وأسرع)
    3- مقاومة المريض وهى نوعان :
    أ‌- المقاومة الصناعية : وهى من خلال تعاطي المهدئات والمنومات والمسكنات أو الصدمات الكهربائية أو غير ذلك
    ب‌- المقاومة الطبيعية : وهي من خلال تنميه الصحة النفسية ورفع درجه المقاومة الطبيعية والتدريب على التعامل مع الضغوط وتعلم فن الاسترخاء دون التعارض مع التعامل مع مشاكل الحياة اليومية ، وقد يكون البعض من باب النصيحة ( أبتعد عن الضغوط ) أو حاول أن تتجنب الانفعالات أو غير ذلك من النصائح الغريبه حيث أن المشاكل والضغوط تتواجد طالما تواجدت الحياة .
    وقد قال الله عز وجل ( لقد خلقنا الإنسان في كبد ) ، أي أن الإنسان ليس له مفر في هذه الحياة من التعامل مع المشاكل ......... وهنا يمكن أن تكون النصيحة كيف تتعامل مع المشاكل أو كيف نتعلم فن الرضا أو فن الصبر الجميل .
    ويقول الإمام على بن أبي طالب
    إن قضاء الله ....... رضيت أم أبيت ، فخير لك أن ترضى
    أي أن الرضا هدف يستطيع الإنسان أن يحققه وأن يصل إليه بشرط أساسي هو وجود الرغبة والإرادة ، ثم التوجيه السليم .
    ومفتاح الطب النفسي قد حدده الله عز وجل في قوله تعالى " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"
    إن خالق النفس وأقدر القادرين قد جعل مفتاح التغيير في يد كل إنسان بشرط وجود الرغبة الصادقة والإرادة ، ثم التوجيه السليم .
    وإذا كان الطبيب العضوي يمثل مرآه عضويه للمريض ، فإن دور الطبيب النفسي لا يتجاوز أن يكون مرآه نفسيه لمن يرغب ويريد التغيير .
    وكثيرا أحب أن أقول وأكرر أنني لا أعرف أي طبيب نفسي فشل في حاله واحدة ولكنى أيضا لا اعرف أي طبيب نفسي قد نجح في حاله واحدة
    أن مفتاح النجاح أو التغيير هو في يد المريض بنفس الشروط التي ذكرناها ( الرغبة – الارادة – النصيحة السليمة )
    لقد ذكر القرآن ثلاثة أنواع أو أحوال للنفس البشرية وهي :
    1- النفس الأمارة بالسوء
    2- النفس اللوامة
    3- النفس المطمئنة
    وأنا أرى أن الإنسان يمتلك تلك الأنماط الثلاثة ولكنه يسمح بنمو واحدة منهم أكثر من الأخرى حتى يغلب عليه صفه واحدة منهم أكثر من الثانية .
    ويظل الإنسان حاملا تلك الأنواع الثلاثة حتى يرحل عن هذه الدنيا
    ومره أخرى أكرر وأؤكد أن مفتاح تنمية إحدى هذه الصفات موجود بيد كل إنسان بشرط الرغبة والإرادة واتباع النصيحة السليمة .
    وقد حسم الله عز وجل هذا الأمر بقوله تعالى " ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد افلح من زكاها وقد خاب من دساها "
    لا أود الاطالة في تلك المقدمة الهامة التي انصح بضرورة التعمق فيها وتطبيقها على أنفسنا ونخرج في النهاية بأننا عندما نذهب إلى الطبيب النفسي ولدينا الرغبة والإرادة فلن نجد لديه الا النصيحة السليمة أو الإرشاد المتكامل أعاده ترتيب بعض الأمور من أجل صحة نفسيه أفضل .
    إن أحد مفاتيح النجاح هو مواجهه الحقيقة وتحمل مسئوليه التغيير إذا أمكن أو التعامل مع الواقع بأقصى درجه من الرضا وليس الرضوخ .
    ليس أسهل على أي إنسان صغيرا أم كبيرا أن يلتمس الأعذار لنفسه بلا حدود وبلا قيود وأن يسقط المسؤليه على الآخرين أو على الظروف ، وهى كلها لن تؤدي إلى توليد أي رغبه صادقه ولا أحياء الإرادة القوية ، وبالتبعية لن يقصد الطبيب النفسي أو سوف يذهب إليه من باب تحصيل الحاصل !!!!!!!........
    وقد يكون هاما أن نذكر أن كثير من الأمراض النفسية عند الأطفال تحدث عندما :
    1. يكون الاهتمام مبالغا فيه أو
    2. يكون الإهمال مبالغا فيه
    وعندما نتحدث عن البالغين فإن أحد أسباب المرض الرئيسية تكون :
    1. احترام النفس ( المبالغة سلبا أو إيجابا )
    2. تأنيب الضمير
    ومفتاح التغيير سواء في الصغار أو الكبار هو تحقيق التوازن
    وكل ما أخشاه أن يأخذ بعض القراء كلماتي ويبدءون في العمل كأطباء نفسيين لذويهم .......!!!!!!!
    إن كثير من الناس ( دون أي قصد يمارسون دور الطبيب النفسي مما قد يلحق كل الأذى بمن يحبون )
    وأذكر هؤلاء ونفسي بقول الله عز وجل " واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون "
    قد يقابل الطبيب مننا بعض الحالات التي يحتاج إلى أخذ رأي زميل آخر
    وأخيرا أختم هذه المقدمة بأن الطب النفسي هو فن وعلم التعامل مع أرقى وأصعب مخلوقات الله عز وجل وهى النفس البشرية ، وليس من الأمانة التعامل معها من خلال أي أحد إلا المتخصصين
    وسوف نتناول تباعا وضع بعض التفاصيل أو الأضواء على بعض المشاكل النفسية
    مع دعواتى لكم جميعا بكل الخير وأن تكونوا من أصحاب النفس المطمئنة.

    د/علاء زهران

  2. #2
    اول مرة اقرا مقال واضح بهذا الصدد
    سؤالي هل ا لمؤمن معرض لامر كهذا؟ رغم اني استبعد
    الف شكر

  3. #3
    شكرا مرورك اختى بنت الشام

    وانتظرى باقى التفاصيل لعلك تجدى إجابتك

    د/ علاء زهران

  4. #4
    العلاج بالإيـحـاء

    التعريف

    العلاج بالإيحاء يرجع إلى عهد القدماء المصريين عندما كانت هناك معابد النوم أو ما يسمى بالنوم العلاجى. ويشاع خطأَ اسم التنويم المغناطيسى على هذا العلم
    وإذا اردنا التسمية الواضحة باللغة العربية فهو علم الإيحاء الذاتى

    إن جميع حالات الإيحاء لا تتم إلا من الشخص نفسه. ويختص دور الطبيب على إرشاد وتوجيه الشخص إلى علم الإيحاء وكيف يصل إليه ويمارسه ، ثم كيف يستفيد منه
    وحتى تكون الصورة أكثر وضوحا فإننا جميعا نمر بحالات اليقظة والنوم ويرسل المخ موجات كهربائية تحدد درجة اليقظة أو النوم التى نكون عليها وهى أربع درجات

    أولا: البيتا وهى حالة اليقظة ويرسل المخ موجات حوالى 14 موجه / ثانية
    ثانيا: الألفا: وهى حالة ما قبل النوم أو نهاية النوم أو حالة احلام اليقظة، ويكون الشخص واعيا تماما ولكن فى حالة استرخاء شديدة. ويرسل المخ 8 موجات/ ثانية
    ثالثا: الثيتا والدلتا: وهى حالات النوم الكامل وموضوعنا هنا يتركز فى الوصول إلى حالة اللفا بإرادتنا فى الوقت الذى نرغبه. وتتميز حالة الألفا بأنها أعلى مرحلة يتواصل فيها العقل الباطن والواعى

    ما أهمية تواصل العقل الباطن والواعى
    إذا عرفنا أن العقل الباطن يمثل حوالى 90% فإن أى خلاف بين الواعى والباطن يكون غالبا لصالح العقل الباطن.
    والعقل الباطن يمثل بنك المعلومات والذكريات والرغبات والعادات والعقل الباطن قادر على تسجيل 50 لقطة فى الوقت الواحد، على خلاف العقل الواعى الذى يدرك لقطتين فى الوقت الواحد لا أكثر

    وعلى سبيل المثال فإنك عندما تتحدث إلى آخر فإنك تركز" العقل الواعى " فى كلامك أو كلامه وقد تكون اللقطة الثانية رؤيتك لعيناه. أما العقل الباطن فيسجل إضاءة الغرقة ودرجة حرارتها ولون ملابسه، وأى ضوضاء خارج الغرفة وغير ذلك. ومشكلة العقل الباطن هو ترتيب الأشياء بأى شكل او دون منطق

  5. #5
    العقل الباطن هو ترتيب الأشياء بأى شكل او دون منطق
    نعم دكتور
    وانا اتفق مع اختي بنت الشام في كون المؤمن القوي ابعد مايمكن عن المرض النفسي
    والقران اقوى دواء
    بانتظار توضيحك
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6
    شكرا لمرورك أختى omferas

    وإن شاء الله اتابع معكم بقية التفاصيل


    د/ علاء زهران

المواضيع المتشابهه

  1. مؤتمر الطب النفسي
    بواسطة ندى نحلاوي في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-28-2019, 05:46 PM
  2. التوازن النفسي في الطب الصيني
    بواسطة عبد الرحمن سليمان في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-21-2013, 05:37 AM
  3. وسواس: تعبير حان شطبه من الطب النفسي
    بواسطة ندى نحلاوي في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-02-2012, 03:22 AM
  4. أنماط العلاج النفسي والدور التمريضي النفسي
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى فرسان التمريض والصيدلة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-17-2009, 03:19 PM
  5. ما هو الطب النفسي بإيجاز؟
    بواسطة فاطمه الصباغ في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-24-2006, 05:24 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •