منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19
  1. #1

    غالب الغول/ ليس جمال المرأة بلباسها ومساحيقها





    ليس جمال المرأة بلباسها ومساحيقها

    من قلم غالب الغول

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ما أبعد الأمس عن اليوم , يوم أن كانت المرأة تشارك الرجل بأعمال الزراعة والحصاد , وتجمع الحطب من بين الوهاد , وتحضر رغيف الخبز لأولادها بإرادة وعزم ومثابرة , وتأخذ من وقتها فترة من الراحة لتنظر إلى وجهها ويديها فتزينهما بالوضوء , أو تكحل عينيها , ثم تضع الحناء على يديها , وتتناول وجباتها الغذائية بما وفرته لها الطبيعة من الخضروات البرية , فيزيدها صحة وجمالاً , وتجلس مع زوجها هادئة البال سعيدة النفس صبورة الخلق , فينظر إليها زوجها قائلاً : هذا هو الجمال الذي يدوم بلونه وخلقه وعمله ودينه , (فامسك بذات الدين تربت يداك) .

    ليس جمال المرأة كثرة المساحيق , ولا بياض البشرة , ولا حمرة الخدود ,ولا الإغراء بالملابس الضيقة المثيرة , ولا بالكشف عن الصدر والظهر ولبس الشفوف , وإلا لو كان هذا هو الجمال فحسب , أفلا نجد من كثرة البياض ما يجعلها كفيفة النظر , أو تجد بشرتها السمراء بالعين الكحيل , والخصر النحيل والخد الأسيل , لكنها بلا عقل ولا دين ولا خلق ولا حشمة ولا وقار ولا احترام . وقد اختفت كلها أو بعضها من المحاسن لتجعلنا نردد ما قاله , عمرو ابن معدي فيقول :

    ليس الجمال بمئزر فاعــــــلم وإن ردّيت بردا
    إن الجمال معادن ومناقب أورثن مجـــــــــــدا
    لمّا رأيت نساءنا = يفحصن بالمعـــــــزاء شدّا
    وبدت لميس كأنّها = بدر السمـــــــاء إذا تبدّى
    وبدت محاسنها التي = تخفى وكان الأمر جدّا


  2. #2
    المراة كلها جمال..والأجمل ان تكون روحها معطرة بالاخلاق,وعقلها كبير يسرع العالم،وقلبها شفوق عطوف.
    شكرا لحروفك الموفقه .

  3. #3
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.يوسف حطيني مشاهدة المشاركة
    المراة كلها جمال..والأجمل ان تكون روحها معطرة بالاخلاق,وعقلها كبير يسرع العالم،وقلبها شفوق عطوف.
    شكرا لحروفك الموفقه .

    أوافقك الرأي , بأن الله خلق الجمال للمرأة , ولكن الجمال وحده لم يكف , لا بد من أن تدعمه الأخلاق والنظافة والطهارة , طهارة القلب وطهارة البدن , أشكرك دكتور على مرورك , وهذا من كرمك ولطفك , تحياتي

  4. #4
    Moderator
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    فلسطين - رام الله
    المشاركات
    355
    عن أبي هريرة رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم: " تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك". رواه البخاري ومسلم
    بيّن هذا الحديث الشريف أنّ عادة الناس أن يرغبوا في المرأة ويختاروها لإحدى خصال وهي: الجمال والمال والحسب والدين، فهم ينطلقون من منطلق نظرات نفسيّة، وتأملات اجتماعيّة، وتوجّهات تربويّة ..
    في ضوء هذا : فاللائق بذوي المروءات وأرباب الديانات أن يكون الدين مطمح نظرهم فيما يأتون ويذرون، سيما فيما يدوم أمره ويعظم خطره.
    من أجل ذلك حثّ النبيّ صلى الله عليه وسلم بآكد وجه وأبلغه، فأمر بالظفر بذات الدين الذي هو غاية البغية، ومنتهى الاختيار والطلب.
    وإذا انضاف إلى الدين الجمال وغيره من الصفات المذكورة فحسن، وإلا كان الدين أولى وأجدر بالحظوة والمتابعة.
    وأمّا معنى (تربت يداك) فهو في الأصل دعاء معناه: لصقت يداك بالتراب من شدة الفقر إن لم تفعل، ولكن العرب أصبحت تستعمله لمعان أخر كالمعاتبة والإنكار وتعظيم الأمر والحث على الشيء وهذا هو المراد منها في هذا الحديث..
    ولا شك أنّ للجمال صورة حسّيّة ظاهرة، وحقيقة معنويّة باطنة، هي بمثابة روحه وحقيقته، لها القيمة الكبرى، وعليها في حقيقة الأمر المعوّل.
    ولا أحد يقلّل من قيمة الجمال الظاهر، ولا ينكر فطرة الإنسان ذكراً كان أو أنثى على حبّه والافتتان به، وإيثاره على ما يضادّه.. ولكن ينبغي أن يكون مرجوحاً أمام جمال أعلى منه وأجلّ.. إنّه جمال القيم، التي يحتاج أكثر الناس إلى أن ينتبهوا إليه، ويذكّروا به.. لأنّه جمال معنويّ، لا يحسّ به إلاّ من عاشه، وذاق لذّته.. جمال نابع من داخل النفس وأعماقها ، لا من خارجها وظاهرها ...
    شكراً أخي غالب لطرحك السّامي لهذا الموضوع
    وتقبّل مودّتي وتحيّتي

  5. #5
    سلمت أناملك لما خطت من كلمات
    هذا هو ما يغفل عنه شبابنا اليوم
    تغرهم المظاهر الزائفة فقط ولا يدخلون إلى الجوهر والمعدن
    مع أننا لو فكرنا بعمق أكثر لنجد أنه حتى هذه المظاهر الزائفة تنبو عن عدم اتزان وفهم
    للحياة وانعدام التفكير لدى الشابات اليوم
    لأن الله منح الفتاة الكثير من الجواهر منحها أغلب مفاتن الجمال بل هي كلها بحد ذاتها جوهرة ثمينة
    ومن يمتلك الجواهر من المؤكد أنه لن يعرضها أمام الناس ليروا ما عنده بل يحفظها في مكان آمن
    لا احد يصل إليه وهذا ما تفعله الفتاة الواعية الحيية المحتشمة
    وهذا هو الجمال الذي تحدثت عنه أستاذنا
    وبالتالي فإن الشاب الواعي هو من يختار الفتاة الواعية ولا يغتر بالمظاهر التي لاتنبو إلا عن حمق وغباء محقق
    مع جزيل الشكر لأستاذنا الكبير غالب الغول
    مع أجمل التهاني والمباركات لحضرتك
    تحياتي

  6. #6
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم اليافي مشاهدة المشاركة
    سلمت أناملك لما خطت من كلمات
    هذا هو ما يغفل عنه شبابنا اليوم
    تغرهم المظاهر الزائفة فقط ولا يدخلون إلى الجوهر والمعدن
    مع أننا لو فكرنا بعمق أكثر لنجد أنه حتى هذه المظاهر الزائفة تنبو عن عدم اتزان وفهم
    للحياة وانعدام التفكير لدى الشابات اليوم
    لأن الله منح الفتاة الكثير من الجواهر منحها أغلب مفاتن الجمال بل هي كلها بحد ذاتها جوهرة ثمينة
    ومن يمتلك الجواهر من المؤكد أنه لن يعرضها أمام الناس ليروا ما عنده بل يحفظها في مكان آمن
    لا احد يصل إليه وهذا ما تفعله الفتاة الواعية الحيية المحتشمة
    وهذا هو الجمال الذي تحدثت عنه أستاذنا
    وبالتالي فإن الشاب الواعي هو من يختار الفتاة الواعية ولا يغتر بالمظاهر التي لاتنبو إلا عن حمق وغباء محقق
    مع جزيل الشكر لأستاذنا الكبير غالب الغول
    مع أجمل التهاني والمباركات لحضرتك
    تحياتي

    الأخت ريم اليافي , أشكرك على تعليقك الذي جعلني أترك بعض المهام السريعة , لأضع لك النقاط على الحروف بقصة قصيرة واقعية طبعاً مفادها كما يلي :

    ركب عروسان في القطار , وجلس مقابل لهما رجل مثقف قد بلغ الأربعين من العمر , نظر الرجل إلى العروس العارية الكاسية , تزهو بملابسها الشفافة , وقد ظهر ثلثا صدرها وذراعيها , ووجها الملطخ بالمساحيق الفاتنة , وبدأ ((((((( عمداً ))))))) يعاكس العروس ويقترب منها ويسدد طرفه بطرفها , وينظر إلى صدرها وذراعيها , ويطيل النظر في مفاتنها , والعريس ينظر إليه بغضب , ولم يطق صبراً , فصرخ العريس بوجه الرجل قائلاً :
    لماذا تنظر هكذا إلى عروستي ؟
    فأجابه الرجل بصوت عال :
    يا أخي , لا تصرخ , الشيء الذي أخفته زوجتك من جسدها فهو لك , وكل شيء مكشوف أمام عيني وأعين الركاب فهو لنا , وإلا لماذا سمحت لزوجتك أن تخرج هكذا ؟ .
    فصرخ العريس محتجاً , وقبل أن يمد يده ليصفع الرجل , ناوله الرجل بلكمة ألقته على الأرض ثم انصرف.
    هكذا يردن نساء اليوم أن يفعلن بأجسادهن , وبعد أن يفتن الرجل بجمال المرأة ويغتصبها , يقولون (( هذا مجرم , ضعوه في السجن )) ولم يعلموا أن المرأة العارية , هي التي يجب أن توضع في السجن . هل لكم أي تعليق أيها اإخوة ؟
    لقد أطلت عليك أيتها الأخت , مع أجمل التحايا
    وأشكر الدكتور الفاضل عيد دحادحة على آرائه الصائبة المدعومة بالأحاديث النبوية , تحياتي للجميع .


  7. #7
    شكرا أستاذ غالب لقصتك الموحية المعبرة
    لقد جاءت موائمة للفكرة التي ذكرتها تماما
    وهذا ما كنت أقصده بالضبط
    حقا إن الفتاة هي المجرمة بحق نفسها و إن الضحية دائما هو الشاب
    ليس هو المذنب الأكبر ﻷن الفتاة بزينتها وإغرائها له تحركت فطرته التي خلقه الله عليها
    طبعا هذا لايعني أن الشباب مسامحين إن أخطأوا لكن يجب عليه أن يعف نفسه بالصيام
    كما أمره الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
    اللهم اهد شباب وشابات المسلمين أجمعين
    تحياتي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم اليافي مشاهدة المشاركة
    شكرا أستاذ غالب لقصتك الموحية المعبرة
    لقد جاءت موائمة للفكرة التي ذكرتها تماما
    وهذا ما كنت أقصده بالضبط
    حقا إن الفتاة هي المجرمة بحق نفسها و إن الضحية دائما هو الشاب
    ليس هو المذنب الأكبر ﻷن الفتاة بزينتها وإغرائها له تحركت فطرته التي خلقه الله عليها
    طبعا هذا لايعني أن الشباب مسامحين إن أخطأوا لكن يجب عليه أن يعف نفسه بالصيام
    كما أمره الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم

    اللهم اهد شباب وشابات المسلمين أجمعين
    تحياتي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الأخت الكريمة ريم اليافي , أولاً أشكرك على المتابعة والاهتمام , وهذا يسعدني , ومما يجعل الموضوع له أهميته لدى القارئ , ومن خلال قولك المشار إليه بالخط الأحمر أقول:
    إن كل شاب وشابة , لا بد أن يمر بدور المراهقة قبل أن يفكر بالزواج , فلديهما عواطف لا بد من تفريغها قبل الزواج , وهذه فطرة الله في خلقه , فمنهم من يعتدل , ومنهم من يهيم على وجهه , وهذا يعود إلى التربية والبيئة الذي يتمتع بها الشاب ., ولكن عندما تكون الفتاة تتعمد التزين أمام الشاب , وتثيره بالهمس أو باللمس أو بلين الكلام أو بالملابس أو بالتبرج , أو بلغة الجسم , وما أكثرهن الآن على الفضائيات وفي الشوارع وفي صفحات الفيسبوك, فكيف نجبر الشاب على الاتزان والتعقل , وحتى الصيام , ؟ هل الصيام مفروض على الشاب وحده يا ترى , أم أنه مفروض أيضاً على الفتاة لتمتنع هي الأخرى عن تبرجها , وتمتنع عن إثارتها للشباب , , فالصيام هنا إن لم يكن في بيئة مؤمنة بربها , فلا يجدي نفعاً , وبيئتنا نحن في المجتمع العربي بيئة الدين الإسلامي , ولكن القوانين لم تطبق لردع الشباب ذكوراً أو إناثاً بالنزام الأدب والأخلاق الإسلامي , بل إن الأفكار الأوروبية هي التي نقدسها ونلتزم بها لأنها هي التي يتمتع بها الشباب لحريتهما ,
    أشكرك يا أختي ريم , مع أغلى التحايا

  9. #9
    حقيقة هذه نتائج متابعة إعلام مشوه ومسموم،وفراغ غير مستغل ومنظم بما يرضي الله ،فهذه النتائج الطبيعية لذلك, وأولا وأخيرا ننادي ونقول:أين الاهل؟
    بارك الله بك أستاذ غالب,وينقل لقسم جمالك سيدتي.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  10. #10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمه الخاني مشاهدة المشاركة
    حقيقة هذه نتائج متابعة إعلام مشوه ومسموم،وفراغ غير مستغل ومنظم بما يرضي الله ،فهذه النتائج الطبيعية لذلك, وأولا وأخيرا ننادي ونقول:أين الاهل؟
    بارك الله بك أستاذ غالب,وينقل لقسم جمالك سيدتي.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    نعم أختي الأديبة ريمه ((( هو متابعة إعلام مشوه ومسموم , وفراغ غير مستغل )))) ولكن كيف ؟
    من هنا أريد أن أضع النقاط على الحروف ببعض الصراحة الذي يلمسها كل واحد منا يوميا .
    متابعة الإعلام : وأي إعلام نقصد ؟ هل هو إعلام السياسة , أم إعلام الاقتصاد , أم إعلام الحب والغرام والجنس والمساحيق, أم إعلام الفتاوى والشريعة , أم إعلام الثقافة والعلم والتعلم ؟
    وأنا أقول : بأن كل أوجه الإعلام , السياسي والاقتصادي والتعليمي والديني , كله مستغل لأجل إرضاء السلطة العليا , سواء السلطة التي تحكمنا, أم السلطة التي تحكم سلطتنا مثل أمريكا وأوربا وغيرها الذين يتحكمون بنا بمساعداتهم وخيراتهم وسلاحهم بل وبالدفاع عنا من غزو غيرنا , بل وهم الذين يحكمون العالم اليوم بعلمهم الذي يناسبهم , وبثقافتهم التي تناسبهم , ونحن نلهث وراءهم للأخذ منهم , بل هم يجبرون شعوبنا لتقليدهم والسير في سبلهم , فالإعلام اليوم هو إعلام الدولار , هو إعلام المادة , هو إعلام مزيف لا حقيقة ولا صواب به , كله خداع , كله ضلال وتضليل , كله فساد وإفساد , كله لنشر الفتن لأجل المزيد من انحطاطنا , فوظفوا المرأة لصالحهم , وحرروها لأجل الوصول إليها , فخرجت متبرجه عارية لأجل من ؟ لأجل شاب , يعاكسها فيغتصبها فيوضع في السجن , فتستفيد الدولة وترفع ميزانيتها بسبب الوساطة من هنا وهناك لإخراج الشاب المجرم من السجن , والمسح على رأس الفتاة بالحنان والعطف والشفقة من قبل أهلها .
    ثم لأجل شاب مراهق عاكسها ليدفع المزيد من النقود لإرضاء أهلها , والحبل على الجرار .
    أشكرك أختي ريمه والكلام يطول وإلى هنا نكتفي .
    تحياتي.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    التقليد الأعمي لبعض شباب العصر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. المرأة المسلمة انظف امرأة على وجه الأرض/ غالب الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى آراء ومواقف
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-25-2016, 11:45 PM
  2. غالب الغول/ ليس جمال المرأة بلباسها ومساحيقها
    بواسطة غالب الغول في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-16-2014, 07:28 AM
  3. غالب الغول/ جمال الشعر
    بواسطة غالب الغول في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-17-2014, 06:04 AM
  4. دلال صبية / للشاعر غالب الغول
    بواسطة غالب الغول في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-18-2013, 02:37 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •