منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1

    أنماط الشعر الاندلسي

    الشعر الاندلسي:
    لا نكاد نرى دراسة تفصيلية وعميقة عن الشعر الاندلسي وجل ما وجدناه هو الموشحات التي تكررت كنسخ متلاصقة ومتشابهة ولم يكن جل ما قدمه أدباء ذاك العصر شعرا فقط.
    سنحاول بقدر الإمكان الاعتماد على ما وجدنا منت مصادر لتكوين صورة اوضح بقدر الإمكان عن ذاك العصر:
    تقول الدكتورة أسماء:
    الشعر الأندلسي : شعر له طابع خاص في الخصائص لاسيما في الفنون الشعرية الذي امتاز بــــ
    1-الوصف
    2- رثاء الممالك الزائلة
    3- الاستنجاد بالرسول و كبار الصحابة
    4- نظم العلوم والفنون و الشعر الفلسفي
    5-كما امتاز معانيه وأفكاره بالوضوح والبساطة والبعد عن التعقيد والتلميح إلى الوقائع التاريخية ولاسيما في رثاء الممالك الزائلة
    أما ألفاظه وعباراته فقد كانت
    1- واضحة وسهلة والرقة والعذوبة وتجنب الغريب من الألفاظ واهتم بالصنعة اللفظية،
    2- انتزع تصويره وخياله من البيئة الأندلسية الغنية بمظاهر الجمال الطبيعية وتزاحم الصور،
    أما بالنسبة للأوزان والقوافي
    1- التزموا بوحدة الأوزان والقوافي بدايةً، ثم ابتدعوا أوزانا جديدة لانتشار الغناء في مجالسهم ونوعوا في القوافي ومن ذلك الموشحات
    من أشهر شعراء العصر الأندلسي هم أحمد عبد ربه، ابن برد، ابن هانئ الأندلسي وابن سهل الأندلسي الذي قال قصيدة المشهورة بالرداء الأخضر :
    الأرض قد لبست رداءاً أخضـرا..... والطـل ينثر في رباها جـوهرا
    هاجت فخلتُ الزهر كافـورا بها..... وحسبتُ فيها الترب مسكا أذفرا
    وكأن سوسـنها يصافـح وردها..... ثغر يقبـل منها خـداً أحمـرا
    والنهـر ما بين الريـاض تـخاله..... سيفا تعلق في نجـاد أخضرا[1]
    ***********
    رغم ما وجدنا فنحن نعده غير كاف بالمرة وليس بالصورة الواضحة التي نبحث .
    يقول الدكتور :إحسان النص حول ذلك:
    لقد قدم الشعر في ذاك العصر أنماطا فريدة مثال: الموشحات والمزدوج والمسمّط والمخمس وأشكال اخرى.
    ولم يهز بناء القصيدة فيما بعد سوى شعر التفعيلة ,ويبقى رأي كبار الشعراء بالنثر على أنه نثرا ولا يصنف شعرا ,كما قالت نازك ومن في عصرها, وان هذا يعد انعتاق من الوزن والقافية ,ولمن لا يملكون موهبة شعرية ,ولا يدركون مقومات الشعر الحقيقي.
    يتبع
    15-2-2014



    [1] المصدر:
    http://www.kuniv.in/vb/showthread.php?p=399270
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    يعد الشعر المزدوج ذو جذور عباسية بداية كما قال الأديب :راعي الوقيد :
    حاول الشعراء العباسيون الخروج على نظام القصيدة، ونظام الوحدة القافية الواحدة، وكان لهذه المحاولات عوامل كثيرة ساعدت على ظهورها وانتشارها في هذا العصر..
    أهم هذه العوامل :-
    أ‌- الرغبة في تجديد والخروج على المألوف.
    ب‌- نظم أشكال جديدة تصلح للغناء، وتوائم مجالس الطرب.
    ج- الرغبة في مسايرة الذوق الحضاري الجديد،
    و الانسجام مع البنية الثقافية العامة في العصر
    العباسي الأول، والصورة عامة.
    فقد كانت هناك ظروف ذاتية وظروف موضوعية
    أسهمت في ظهور هذه الأنماط الشعرية في هذا
    العصر.
    أما بشأن الشعر المزدوج فهو نمط شعري مبني على أساس الأبيات المصرعة بمعنى أنّ قافية الشطر الأول هي قافية الشطر الثاني نفسها، وقد استعمل الشعراء العباسيون هذا النمط في نظم بعض المسائل العلمية قصد حفظها.. وتعليم الناشئة بوساطتها، وأهم من نظم في المزدوج الشاعر العباسي أبو العتاهية له مزدوجة طويلة بعنوان : ( ذات الحكم والأمثال)
    وهذه بعض أبياتها : من بحر الرجز
    حسبك ممّا تبتغيه القوت **** ما أكثر القوّات لمن يمـــــوت
    الـفقر فيما جاوز الكفاف **** من أتقى الله رجا وخــــــافا
    هي المقادير فلمني أو فذر**** إن كنت أخطأت فما أخطأ القدر
    لــكل ما يؤذي وإن قلّ ألم**** ما أطول الليل على من لم ينم[1]


    [1] المصدر: http://www.shmmr.net/vb/threads/7940...F%D9%88%D8%AC-..!!
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    الشعر المسمّط:
    المسمط أو المسمطات نوع من الشعر يبتدئ فيه الشاعر ببيت مصرع غالبا، تسمى قافيته عمود القصيدة، ثم يأتي بمجاميع من الأشطر في كل منها خمسة أشطر: الأربعة الأولى منها على غير قافية البيت الأول ( عمود القصيدة ) والشطر الخامس على هذه القافية.
    ومثاله المسمط المنسوب إلى امرئ القيس، وقيل: إنه منحول:
    توهمت من هند معالم أطلال*عفاهن طول الدهر في الزمن الخالي
    مرابع من هند خلت ومصايف*يصيح بمغناها صدى و عوازف
    وغيرها هوج الرياح العواصف*وكل مسف ثم آخر رادف
    بأسحم من نوء السماكين هطال
    وهذا أشيع أنواع المسمطات، وإلا فإن له أنواعا عدة، منها ما يعرف بـ(تسميط التقطيع)، وتكون فيه أجزاء البيت الشعري كلها مسجعة بروي من غير روي القافية نحو قول ابن هانئ الأندلسي (من الكامل):
    ملأوا البلاد رغائبا وكتائبا *و قواضبا وشواربا إن ساروا
    وجداولا وأجادلا ومقاولا *وعواملا وذوابلا واختاروا
    ومنهم من يسمي هذا النوع من المسمطات ( الموازنة )، ويخرجه من صنف المسمطات.[1]


    [1] الباحث : فريد البيدق:
    http://www.airssforum.com/showthread.php?t=101264



    الشعر المخمس:
    هو الشعر الذي يقسم فيه الشاعر قصيدته إلى خمسة أقسام في كل منها خمسة أشطر مع مراعاة نظام ما للقافية في هذه الأشطر.
    والشعر المخمس نوعان:
    النوع الأول: نوع يكون فيه كل خمسة أشطر ذات قافية واحدة، ومستقلة تمام الاستقلال في قوافيها وأوزانها عن الأشطر الخمسة التي تليها، ومثاله قول إلياس فرحات تحت عنوان (بين الطفولة والشباب):
    ظلمتني ظلمتني يا دهر * ماذا تشا هل لك عندي ثأر
    كأن دمعي فوق خدي نثر * كأن صدري من سقامي شعر
    وكل ضلع من ضلوعي شطر
    قد صرت من حزني وامتعاضي*كالهيكل الهادي إلى الأرباض
    إن أذكر العهد اللذيذ الماضي *يختلط السواد بالبياض
    وتمطر العين على الأنقاض
    وهذا الشعر لم ينتشر بين شعرائنا المحدثين.
    النوع الثاني: نوع تتحد فيه القافية في الأشطر الخمسة الأولى، أما في باقي مخمسات القصيدة، فيكون للأشطر الأربعة الأولى من كل مخمس منها قافية خاصة، وتتحد قافية الشطر الخامس مع أشطر المخمس الأول، ومثاله قول الرصافي:
    إلى كم أنت تهتف بالنشيدِ * وقد أعياك إيقاظ الرقودِ
    فلست وإن شددت عرى القصيدِ *بمجد في نشيدك أو مفيدِ
    لأن القوم في غيٍّ بعيدِ
    إذا أيقظتهم زادوا رقادا * وإن أنهضتهم، قعدوا وئادا
    فسبحان الذي خلق العبادا * كأن القومَ قد خلقوا جمادا
    وهل يخلو الجماد عن الجمودِ
    وهذا النوع من المخمسات هو الذي استحسنه الشعراء المحدثون، فأكثروا منه، ونظموا فيه أغراضا لم يطرقها القدماء، ففيه نظم حافظ إبراهيم قصيدة في رثاء الملكة فكتوريا، ونظم معروف الرصافي قصيدته (الفقر والسقام)، وقصيدته (إيقاظ الرقود).
    ويمكن اعتبار هذا النوع من المخمسات مع المربعات نواة للموشحات التي ظهرت فيما بعد، وذلك نظرا لما فيه من عنصر يتكرر في كل قسم من أقسامه.[1]
    أم عن الموشحات ففي القسم المنشور فيه هذه الدراسة أبحاث وافية:


    [1] المصدر: http://www.airssforum.com/showthread.php?t=101263
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    الموشح:
    http://www.omferas.com/vb/t45133/
    الزجل الأندلسي:
    http://www.omferas.com/vb/t45568/
    الشعر النبطي (العامي ) مذكور كأسطورة بين القرنين الثاني والرابع الهجري على لسان أبي زيد الهلالي ، ولكن لا سند حقيقي لها . وهذا قبل العصر الأندلسي ، أما الروايات المثبتة فيقال أن صفي الدين الحلي أول من ذكر أبيات بالعامية..(بعد العصر الأندلسي).
    وأنا منطقياً لا أستبعد أن يكون هناك شعر عامي في الزمن الجاهلي فطالما ينتشر فكر الترنم بأوزان فيتقابل العامي بالفصيح لكن العرب بسليقتها كانت تتعامل بالفصيح وتهجر العامي وقد نهى الشرع الحكيم عن استعمال العامية حرصاً على استمرار اللغة الفصيحة ولولا التزام العرب بذلك لما عرفت حقيقة الفصحى في عصرنا هذا.
    شكراً للسؤال

    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5
    بشكل عام تميز العصر الاندلسي بالتجديد عموما لذا لم يركز حصرا على الشعر لتنوع الانماط الادبية حينها وتجسد في:
    1 - ظهور اتجاهات جديدة في الشعر ، وبعض أنواع النثر.
    2 - تطور الاتجاهات القديمة وازدهارها.
    3 - وجود بعضِ الأفكارِ الشعرية التي استحدثت نتيجة للنهضة العلمية.
    4 - تسرب بعض الأفكار العلمية إلى الشعر مثل قول "ابنِ عبدِ رَبِّهِ" عن الفلكيين:
    زَعَمْتَ بَهْرَمَ أوْ بِيذَخْتَ يَرزُقُنَا لا بَلْ عُطارِدُ أو مِرِّيخُ أو زُحَلاَ
    والأرضَ كُرْوِيَّةً حَفَّ السَّماءُ بها فَوقًا وتَحتًا وصَارَتْ نُقطةً مَثلاً
    5 - وفرة الإنتاج الأدبي وانتشاره بين الأندلسيين.
    6 - الازدواج اللغوي عن طريق تسرب بعض الألفاظ العامية على لغة الشعر الفَصيحة.
    7 - الاهتمام بتصوير العهد الذهبي للأندلس بتصوير كل مظاهره الجادة واللاهية.
    8 - شيوع الشعر وانتشاره حتى قِيلَ: "إنهم أنطقوا به غير الإنسان".
    9 - ظهور التأريخ الأدبي الذي يشتمل على مزيج من التراجم ، وأخبار الشعر والشعراء ومختارات من شعرهم ، مثل كتاب "طبقات الشعراء بالأندلس" لمؤلفه محمد بن هشام المَرْوَانى ، وكذلك ظهور التأليف الأدبي مثل كتاب (العِقدِ الفَريد) لابن عبد ربه .[1]


    [1] المصدر:
    http://www.khayma.com/medhatfoda/adb%202th/2tha3.htm
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6
    كنت اعتقد ان الرثاء انفرد به العمودي دونا عن الزجل لكنني وجدته متوفرا وواضح المعالم:

    الموشحات والأزجال ورثاء المدن والديار


    http://omferas.com/vb/t52852/#post208750
    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء
    رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
    **************
    قال ابن باز رحمه الله
 :

    لباسك على قدر حيائك
    وحياؤك على قدر ايمانك

    كلما زاد ايمانك زاد حياؤك
    وكلما زاد حياؤك زاد لباسك

  7. #7
    موضوع جميل جزل يعطي فكرة شمولية عن الحركة الأدبية في هذا العصر.
    لاخبرة لي بالزجل ولكن الموشحات استعملت على قلة في الرثاء ، ولي موشحة في رثاء والدتي نشرتها هنا أيضاً.
    جزاك الله خيراً
    واتقوا اللَّه ويعلمكم اللَّه واللَّه بكل شيء عليم

المواضيع المتشابهه

  1. النظرية والتجريب في الطب الاندلسي
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان الطبي العام .
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-17-2016, 05:21 AM
  2. أنماط الرواية العربية الجديدة لـ د. شكري الماضي
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2013, 11:48 AM
  3. كتاب أنماط التعليم/مرفق
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-22-2011, 08:31 AM
  4. بحث أنماط الشخصية
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-13-2008, 12:23 AM
  5. أنماط الشخصية و فهم النفسيات
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-15-2007, 11:10 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •