منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    التطوع الإلكترونى.. كيف يخدم المجتمع؟

    السلام عليكم
    موضوع نوقش اسلام اون لاين حبيت انقله لكم



    أ. خالد فنصب : ناشط الكتروني ويدير موقع للأطفال- المغرب اسم الضيف
    التطوع الإلكترونى.. كيف يخدم المجتمع؟ موضوع الحوار

    محرر الحوارات - الاسم
    الوظيفة
    الإخوة والإخوات.. لقد بدأ الحوار، وستتوالى الإجابات تباعاً إن شاء الله.

    وننبه الإخوة والأخوات الزوار إلى أن إدخال الأسئلة للضيف يتم من خلال العلامة الوامضة "إدخال الأسئلة" في أعلى الصفحة أثناء التوقـــيت المحـــدد للحوار فقط.

    وبعد انتهاء الحوار، يمكنكم بالضغط (هنا) موافاتنا بالاقتراحات أو التحفظات.
    الإجابة

    عبد الغني - المغرب الاسم
    الوظيفة

    السلام عليكم، التطوع الإلكتروني، ماذا نقصد به، هل جمع المساعدات عن طريق الأنترنت، أم ترسيخ قيم التطوع؟ المرجو التوضيح السؤال

    وعليكم السلام ورحمة الله

    ما اقصده بالتطوع الالكتروني هو ان نستغل الانترنت كوسيلة للتواصل والتعبير ونشر ثقافة التضامن لأجل مساعدة الأخر على توضيح مشاكله معاناته، أحلامه.. وكذلك مشاطرتنا افكاره وأراءه.

    كثيرا ما لايستطيع الفرد منا فتح جسور الحوار ومقاسمة مكنوناته مع الاخر اذن هناك صعوبة عند الانسان البالغ او اراشد، فماذا نقول عن الطفل؟؟؟
    إذا علمنا أن لديه الكثير الكثير ويريد أن يوصلنا عدة رسائل خاصة بعالمه.
    في هذه الحالة سنكون جد إيجابيين إذا استطعنا أن نجعل من هذه الوسيلة جد المتطورة أداة للتعبير والبحث في قضايا الاطفال -مجال اهتمامي-.

    ولم أفاجأ خلال مساري الصحفي لحد الان لأني كنت جد متأكد بأن الاطفال لديهم الكثير والكثير من الاراء التي تبقى حبيسة جسدهم الصغير، ربما تشكل لديهم الام خاصة إذا كان محيط الطفل الابوي لا يمكنه من النقاش أو لا يقاسمه أفكاره.

    هذا هو الهدف الاسمى لتطويع الانترنت لنمكن أطفالنا من ان يقولوا بصوت مرتفع : نحن هنا ولنا صوت، هل من مستمع؟ ويقولولن كذلك : ربما اعمالكم وبرامجكم أنتم تعتقدون أنهافي صالحنا ولكن لديكم شك كبير لماذا؟ لأنكم لم تاتوا عندنا ولم تسألونا ، نحب أن ندلي بآرائنا معكم كي نحس بتواجدنا بين ظهرانيكم. الإجابة

    هدى بركات - المغرب الاسم
    طالبة الوظيفة

    مرحبا بالضيف الكريم وشكرا على هذا الحوار الذي نعتبرهمهما وخاصة لنا نحن الشباب ..وفي الحقيقة لقد الهمتني تجربة الاستاذ خالد واعذروني اذا قلت لكم اننا من يصنع الاعاقة ..ولذلك اطلب من الاستاذ خالد كلمة لكل الشباب كيف يبدعوا وكيف يساهموا في خدمة مجتمعهم عبر الانترنت؟ السؤال

    أوجه كلمة جد بسيطة للشباب ، يكفينا فقط أن نقول هاته الكلمات : لقد ولدت لكي اكون الاحسن ولا أرضى بغير هاته الرتبة لنفسي ، حياتي ساهبها لاجل تطويع عقلي وجسدي لأكون الاحسن ".

    اطرح السؤال : كيف يمكننا كشباب أن نكون فعالين وحركيين اذا لم نكن نحب النجاح ونحب التفوق ولا نرضى لغير أنفسنا إلا بالتفوق؟؟

    أساس التفاضل بيننا يجب أن يكون هو من منا الاكفأ ، من منا القادر على ان ينجح الاول ويقود تلك القاطرة.؟

    الجواب جد بسيط وهنا أتحدى من يزعم أنه يتوفر من الوصفة السحرية لتجعل من الشباب سعداء مندمجين كلية في حياتهم.

    قال غيري واحسنوا القول:عندما قالوا هذا المثل: "ما حك جلدك مثل ظفرك" . لن أنام سابذل قصارى ما في جهدي لأكون أحسن منك، ساقرأ أكثر منك ، ساعمل أكثر منك، ... وهنا سيتحقق لنا ما كنا غافلين عنه الا وهي تلك الطاقة الرائعة الموجودة في قلوبنا وعقولنا واجسادنا .. هناك طاقات وقدرات ومواهب حبى الله بها كل شاب وشابة، فعلينا ان نكتشفها في انفسنا .
    مرحبا اذا كان من يوجهنا ويؤطرنا ، اذا لم يوجد علينا انفسنا بانفسنا ان نكتشفها لنسمو بذواتنا.

    كخلاصة ادعوكم جميعا يا شباب لتطويع عقولكم واجسادكم وقلوبكم لخدمة ولابراز تلك القدرات الموجودة اصلا فينا.
    لا يجب علينا أن ننظر لمن هو ادنى منا اجتهادا اقصد تلك النظرة التي تجرنا الى الاسفل ربما يمكننا ان نساعده على النجاح ولكن لا يجب علينا ان نتخذه كمعيار لحجم طموحاتنا غالبا ما نقول : مالي افعل هذا وفلان لا يفعله؟ يجب علينا ان نغير الرؤيا ، فنذهب الى الاصل : العمل الاجتهاد التفوق ولا غيرهم لنشق طريقنا.

    الطريق جد صعبة وليست بالسهلة ولكن في الاخير سنجد انفسنا قادرين على تقديم يد المساعدة لكل من لم يستطع ان يكتشف مقدوراته. الإجابة

  2. #2
    منى - الاسم
    الوظيفة


    كيف كانت البداية مع موقع الاطفال؟ وكيف استطعت انشاءه؟ السؤال

    ربما لا استطيع أن احدد بشكل دقيق الاسباب ، ولكني جد متأكد أنه تولد لدي بعد جولة في المغرب العميق ، في قراه وأزقته وأحيائه ، في شواطئه وجباله .. اننا نسير بخطى غير ثابتة ، اننا لا نتواصل مع من سيكون غدا رجل المستقبل. وكنت ارى نفسي في عيون تلك الاطفال كما كنت صغيرا ، طفل معاق ينظر بعيون كبيرة الى الاخر ولا يستطيع الكلام أو التعبير أو التواصل بل يكتفي بحوار مع ذاته في صمت شامل.

    وهنا قررت أن اساهم ولو بشيء ضئيل جدا في سد هذا الفراغ . أحترم الطفل احتراما كبيرا وابذل قصارا جهدي، ادرس كثيرا لاجل أن ارقى لمستوى الطفل ، لانه ببراءته وحريته وسهولة تفكيره أرقى منا بكثير .

    احاول قدر الإمكان أن اخلق روابط ايجابية تمكنني واياه -الطفل- من بث وبعث رسائل للاخر الراشد الغائب، المسؤول المعلم الأب المربي الغائب.. لأجل هدف واحد الا هو التذكير لا اعتبر نفسي موجها بل مع اطفالي نعتبر أنفسنا كمذكرين لذلك الراشد بضرورة أن يحترم فقط واجبه وان يؤديه على احسن ما يرام. هذا ما نحاول ان نقوله بكل بساطة.

    وسائل تعبيرنا هي رسوماتنا ، نكتنا(طرائفنا) ، كتاباتنا الاولى وصور عيوننا الدامعة أحيانا والمبتسمة احيانا اخرى .. لعلهم يفهموا لغتنا البسيطة، اللغة التي تناسوها لأنهم كانوا اطفالا وكانت لديهم رغبة سريعة في ان يصبحوا راشيدين دون التمتع بطفولتهم لذلك نسونا .

    كيف استطعت انشاء هذا الموقع؟
    عندما تكون لديك افكار واضحة ، بل عندما تحب ما تريد ، عندماتؤمن بما يمكنك ان تفعل، كل الصعاب في وجهك تهون، يمكنني ان اقول بان التكنولوجيا حاليا اصبحت في متناول الجميع ، لم يعد العلم مشكلا هناك من سبقونا بمئات السنين هناك تكنولوجيا تفوق قدراتنا الفكرية وتقبلنا كل شيء موجود، لكن هل نتفاعل بالشكل المطلوب مع هذه التكنولوجيا؟ هل نسخر تجارب الانسان الناجح للنجاح ايضا واكثر؟ أسئلة يجب على كل واحد منا ان يجيب عليها في نفسه. الإجابة

    اشرف - الاسم
    الوظيفة
    السلام عليكم.
    الاخ الكريم..دخول الاطفال للانترنت وتطويعه لهم ليلجوه لإسماع صوتهم..أليس محفوفا بالمخاطر؟ حيث قد يتم استغلالهم او تضليلهم بواسطة بعض فاسدي الاخلاق عبر بعض المواقع في الانترنت؟كيف يمكن حماية الطفل في هذه الحالة؟؟ السؤال

    وعليكم السلام ورحمة الله

    الانترنت كالبحر من يستطيع ركوب رياحه الايجابية يصل الى مرفئه بسلام ، من يحاول اكتشاف المجهول أو المغامرة يجد صعوبة في الرجوع الى بر الامان ربما قد يتيه وربما قد يهلك . اضعف الايمان ان يحمل اثار تلك التجربة ، ربما اثار سلبية قد ترهن مستقبله.
    ووعيا مني بهذه الايجابيات وتلك السلبيات احاول أن أقدم البديل، موقع اطرح فيه خلاصة تجاربي وافكاري ، موقع احاول أن أكون اطفالا وشبابا، احاول أن اساعدهم على كتابة اول مواضيعهم ، وبالفعل أطرت عدد كبير من الصحفيين الصغار في ربوع المملكة المغربية وخارج الوطن ، علمتهم كيف يكتبون ، مراحل الكتابة، كيف يطرحون افكارهم، وكيف يفتحوا نقاشات ايجابية مع الاطفال، ولم اعلمهم ابدا كيف يعبرون ، لان لغتهم اسمى من ذلك ، اعلمهم فقط كيف يفتحوا لنا قلوبهم ويتقاسموا معنا افكارهم.

    ربما يبحث الطفل عن الصورة الجميلة ، عن المتعة المضحكة عن الرسم الجميل عن الافكار الجيدة أو عن مواضيع دراسية تخص وظيفته كتلميذ.. الخبر موجود في الانترنت ، موجود بقوة وبكثرة وبعنف حيث تلجأ بعض المواقع الى طرح صور جميلة للاطفال بين صور اباحية كثيرة تعطيك القليل وتسلب منك الكثير ، انت تبحث عن نقطة تجدها محاطة بصور خليعة بافكار مدمرة ، ولا تستطيع مقاومة حبك وحقك في الخبر ، اذن مالعمل؟ هل اغامر بالبحث الفردي في تلك المواقع؟ مع انني جد متأكد بان هناك افكار سلبية وهناك اناس مختفون وراء الشاشة لديهم عقد كثيرة، لديهم افكار شريرة لديهم اهداف اخرى يتربصون بي ويحاولون استدراجي لكي افكر مثلهم واتقبل افكارهم ؟ وعيا مني بكل هذه المخاطر طرحت البديل : موقع جد بسيط فيه بعض من مبتغى الطفل .

    اعترف باني وحيدا في هذه الحالة ونفس الشعور عند ادباء اطباء أساتذة علماء اخرين يعتبرون انفسهم وحيدين اتجاه البحث عن حلول للاطفال في الانترنت، لكننا ابدا لم نبحث عن حلفاء مثقفين مثلنا من اجل توحيد رؤانا والبحث عفي اطار تشاوري علمي ابوي صرف لاجل تقديم موقع عربي يضاهي كل المواقع، موقع يفتخر الطفل العربي بالنقر فيه، موقع يجعل من طفل العالم لا يتردد في اكتشاف الطفل العربي والتفاعل معه، هذا هو مشروعي الكبير تحقيقه جد جد جد سهل ، لدي الافكار ، لدي الرؤا ولكن افتقد الى من لديه نفس الهم، خلق موقع عربي متكامل، نساهم جميعا كلنا من اجل استدراك اخطائنا والاستثمار في فلذات اكبادنا لكي تعيش امتنا مرتفعة الراس ولكي تبقى رائدة في حضيرة الامم ولكي لا نندثر.
    الامر جد جد بسيط اذا ابتسمنا وقلنا بسم الله، بعدها سيكون كل شيء سهل ، نحن اطفال لدينا افكار الاطفال مازالت دفينة في قلوبنا وافكارنا، نحب ابناءنا اذن ما المشكلة؟ فلنبدأ وانا انتظر من يريد ان يصاحبني من اجل اطفالنا جميعا. الإجابة

    رشيد حنين - المغرب الاسم
    صحفي الوظيفة

    أوجه تحية تفدير للأخ فنصاب و لجميع الأطفال في هدا الفضاء إني عضو بجمعية تهتم بالتطبيب في البوادي و يتسع مجال اشتغالها ليشمل أطفال البوادي و القرى النائية السؤال

    صديقي العزيز استنهض المجتمع المدني همته واحس بضرورة المساهمة وتعويض النقص.
    الحاصل في برامج الدولة المخصص لاطفالنا واستطاع هؤلاء الاشخاص بمواردهم الذاتية بحبهم الذاتي أن يتواصلوا مع فئات من المجتمع المغربي كانت جد مهمشة .

    جميل جدا ان نتطوع لخدمة الاخر، جميل جدا ان نحمل كتبا وملابس وادوية وحلوى لسكان واطفال المغرب العميق، نحس باننا نؤدي واجبا اتجاه خالقنا واتجاه انفسنا، ولكن لايجب علينا ان ننسى اننا مواطنون في بلد له مؤسساته له حكومته له برلمانه وله ملكه .
    يجب علينا جميعا ان نبحث في الوسائل التي تجعلنا نذهب مباشرة الى عمق الخلل ، لماذا تركنا ضعفاءنا لوحدهم؟ لماذا هذا الفقر المذقع؟ لماذا هذا الاقصاء؟
    أجوبة استطعنا في عهد الملك محمد الساسدس ان نواجهها ونعطي اجوبة عليها .

    عرفنا الخلل والنقص ، نعلم جيدا ما ينتظرنا ويجب ان ننهض بضعفائنا ولكن ليس هكذا. يجب علينا ان نجد حلولا ناجعة. هلاء الناس يحتاجون الى وسائل واليات تمكنهم من البحث الذاتي والعمل الفردي لاجل تحسين مستوياتهم، يحتاجوا منا الى برامج جد موجهة ،
    واعطي مثالا في قرى المغرب العميق نجد دواوير بدون اشجار وبدون ماء وبدون فلاحة ونعلم جليا انه بالامكان استغلال اراضي القمر لزراعتها، نعلم جليا ان متر واحد في الصحراء يمكن ان ينتج 40 كلجرام من الطماطم اربع مرات في السنة ، لماذا لانعطي لهؤلاء تلك التكنولوجيا؟ لماذا لانعطيهم شجرة الزيتون التي تنتج كثيرا وتقاوم التسحر والحرارة؟ من يسهر على البحث العلمي يمكن ان يقول ان هذا ممكن جدا ، الآبار كيف يمكننا ان نترك مواطنين يرتوون من ماء فيه بكتريا وجراثيم ؟ كيف نسمح لانفسنا ان ننام ونحن كمسؤولين لا نوفر لهم بئرا نظيفا بحنفية نحاسية الصنع لا تقبل الصدأ .. الطاقة الشمسية اصبحت اختراعا في متناول الجميع اذان هؤلاء الناس يحتاجون الى العلم يحتاجون الى حلول علمية فيزيائبة وزراعية .. لاجل تمكينهم من التفوق والاجتهاد، لايجب علينا ونحن امة مسؤولة أن نبكي أن نتالم ان نتحسر ان نتاسف اتجاههم يجب علينا ان ناخذ باليات القوة :العلم ، فقراءنايحتاجون الى العلم والتكنولوجيا والى من يبسط لهم تلك المفاهيم وسيكونون شاكرين لنا غدا ان تفوقوا في تلك التكنولوجيا وان استطاعوا تحقيق اكتفائهم الذاتي وتصدير الفائض.

    اسبانيا الجارة لديها نفس التضاريس ونفس التربة اعطت التكنولوجياالى المواطن الاسباني فاصبح سيد بلده مرفوع الهامة في جيبه نقود كثيرة لا يستحيي ان يستضيفك او يفتح باب منزله لانه جميل جدا .. اخذوا باسبب العلم والتكنولوجيا وقالوا سنكون الاحسن في كل شيء . يرفضون بتاتا الترقيعات وحصل عدة مرات ان ضربوا بالحجارة تلك الكاميرات التي جاءت تصور فقرهم وقالوا اتونا بمايمكننا ان نكون اسيادا في اراضينا.

    عندما نفكر بهذا المنظور نخدم الاب والام ونمكنهم من توفير ظروف معيشيه لائقة بابنائهم.
    اذن للاخذ بيد الطفولة الضائعة يجب ان ناخذ بيد الاب او الاب او الاخ الاكبر الذي يمكنه ان يعيل الاخرين. الإجابة

    رشا عبد المعطى - مصر الاسم
    الوظيفة
    ما هى اساليب وآليات التفاعل التى تستخدمها مع هؤلاء الاطفال وتجذبهم بها للاستمرار التواجد على الموقع الذى اعددته ووصل ععد زائريه من الاطفال 3 ملايين طفل؟

    وشكرا على هذا الجهد الرائع الذى نحييكم عليه. السؤال

    امكن الطفل من نشر اول مزحة لديه من نشر اول رسم له، من كتابة اول موضوع لديه، تفاجأ عائلته وتقول : ابننا يكتب يرسم ويعبر بكل شجاعة وبكل استقلالية.

    أنا أمكنهم من ذلك ، اعطيه الوسيلة والاداة وهو بحسه الفني بابتسامته يستطيع أن يعطينا ما يحس به . العائلة تكون جد مسرورة ومن العائلة الاصدقاء ومن الاصدقاء ينتشر الخبر الى العائلة المقيمة خارج الوطن .. ابن فلان يكتب ويرسم ، فلتكونوا ياابنائي مثله. هذا ما يقوله الجار او الصديق او ابن العم .. عندما يرى ابننا يكتب على الانترنت .
    قال لي عدد كبير من الاصدقاء تخصصت في مجال جد صعب الا وهو الاطفال باليات تواصل جد مكلفة الا وهي الانترنت وانت في بلد مستوى دخل فرده لايسمح لجميع شرائح الاجتماعية اطفاله بالتواصل معكم،
    اجبت مبتسما: فلأتواصل اولا مع من يستطيعون التواصل معي ثم تتطور الامور من تلقاء نفسها حيث اذهب حيث يسكن الطفل ازور عائلته ازور مدرسته ازور مكتبته ناديه الرياضي او قطعة الارض التي يلعب فوقها أو ركن بيته واتواصل معه لايفهمون كثيرا من انا ولا ماذا افعل ولا من اينجئتولا ماذا اريد؟ بل يعرفون فقط ان هذا الانسان جاء لينصت الينا ويكلمنا ومن بعد اخذ رسومنا وسجل عبر مكرفونه تسجيلاتنا ثم ذهب ، اعطانا بطاقة تعريف مكتوب عليها اسمه وعنوان موقعه في الانترنت ، ولكن ما لايعرفه هؤلاء الاطفال ان رسوماتهم وافكارهم موجودة في الموقع يمكن للجميع الاطلاع عليها كمواطن وصحفي.
    لقد اديت واجبي . الإجابة

    مريم - المغرب الاسم
    أستاذة الوظيفة

    السلام عليكم . أنا أعمل في السلك الابتدائي وأمارس المهنة بالعالم القروي .وأتساءل كيف أجعل أطفالي الصغار يكتشفون عالم الأنترنت ويستفيدون منه كما يستفيد زملاؤهم بالمدينة . فهذا الأمر يحز في نفسي خاصة عندما يكون أحدهم قد حباه الله بذكاء كبير !!!!! كما أني أرغب أنا نفسي في تقديم شيء لجميع الأطفال عموما بأي طريقة كانت بما فيها الأنترنت وأحتاج توجيهك أخي الكريم!!!!
    السؤال

    الاخت العزيزة مريم
    ابعثي لي بعنوان مدرستك وسألبي النداء

    fensab@gmail.com
    073081306
    أضعف الايمان ان نقضي ساعات جميلة مع تلاميذك ، ان نشجعهم على التعبير عبر رسوماتهم عن مشاكلهم.

    سبق لي ان طلبت من تلميذ عمره 8 سنوات ان يرسم لي باحدى دواوير المغرب رسما يعبر لي من خلاله عن بعد المدرسة عن البيت فرسم رسما بسيطا فيه بيت مسجد ومدرسة وكتب الكلمة التالية:لا ادري ايهما ابعد ؟ هل البيت ابعد من المدرسة؟ ام المدرسة هي التي بعيدة عن البيت؟

    لقد قال لي ببراءة الطفل الا تعتقد يا سيد ان المدرسة يجب ان تكون اقرب منا بكثير؟ اننا نحن كاطفال لا يجب علينا المشي لمسافات طويلة لاجل التعلم اجسادنا لا تقوى على ذلك نصل القسم متعبين جائعين نرتعش من البرد وعيوننا لا تقوى على مسايرة الدرس نريد فقط ان ننام او نسترح او ناكل شيئا نعوض به تلك الطاقة التي فقدناها في الطريق.

    نبتسم كاطفال ولكن الى متى سنقاوم.
    رغم من خلال جواب هذا التلميذ طرح لي سؤالا بطريقته " المدرسة هل من المفروض ان تكون بعيدة عنا نحن التلاميذ؟ الإجابة

  3. #3
    دعاء ممدوح - اليمن الاسم
    الوظيفة

    كلنا نعرف كيف نتطوع فى الواقع المعاش ولكن كيف نستطيع التطوع الكترونيا وما هى مجالات التطوع الممكنه على الانترنت؟ السؤال

    يكفينا أن نعرف جيدا ذواتنا ان نعرف قدراتنا طاقاتنا وما يمكننا ان نقدمه للاخر لاننا نتقنه اتقانا جيدا.
    نخلق مواقع الكترونية نقاشات وانا جد متاكد بان هناك اخرين لديهم مجالات علمية وثقافية وفكرية اخرى متفوقون فيها .. سيتصلون بنا وسنتمكن من تكوين قدرات عمل تشمل تخصصات كل واحد منا، سنكون خمسة او ستة او مائة شاب قادر على الذهاب الى مستشفى معين هناك من يحمل الجرائد الحليب الكتب الته الموسيقية وهناك من ينصت فقط لمريض لم يزره احد ...

    هذا اسمى ما يمكننا ان نقدمه واهم شيء في هذا هو ان نوثق العملية ان نكتب وننشر لسبب واحد لا يتعلق بالشهرة وانما لتعميم التجربة والعمل الصادق تاتي نتائجه آجلا ام عاجلا. الإجابة

    انسانه - الاسم
    الوظيفة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكرا لكم على هذا الحوار:

    ما اود ان اقوله هو انني
    عندما ادخل المنتديات احاول ان اشارك ولكن تأتيني فترات انقطاع ولا اشارك واشعر وكأنني لا انفع حتى في الحوار

    ماذا افعل وكيف استفيد من الانترنت في مجال الحوار ونشر كل ما هو مفيد
    وجزاكم الله خيرا؟ السؤال

    اختي العزيزة

    دخلت موقعا معينا رايت ان مدى جدية الموضعوعات المطروحة لا تستحق القراءة وليست مهمه،

    اكتبي موضوعك وفكرتك بكل بساطة بكل جرأة وبكل موضوعية ، ودعيها هناك ، لانه يوجد اناس جديون يزرون الموقع مرات ومرات يقرؤون ما يكتب ولا يشتركون اذا وجدوا في مساهمتك ما يستحق المتابعة اجابوك في الحين .

    وبذلك ستساهمين اختي العزيزة في الرفع بمستوى التدخلات عاليا ، اكيد جدا ستاتيك اجوبة ليست في مستوى توقعك ليس مهما، المهم هو انك طرحت افكارك بكل جرأة .

    واتمنى لك كل التوفيق الإجابة

    عبدالله المسلم - الاسم
    الوظيفة

    السلام عليكم،

    أخي الفاضل فقط أحببت المرور لكي أعبر لك عن اعجابي بك وبكفاحك وبالرسالة التي تؤديها للمسلمين والاسلام بل والانسانية جمعاء،وجعله الله في ميزان حسناتك، السؤال

    صديقي عبد الله

    اشكرك كثيرا واطلب منك شيئا واحدا خصص من عمرك من شهرك من يومك ساعات او دقائق لطفل تراه في حاجة الى صديق راشد مثلك.

    تقاسم معه طفولتك تجاربك مشاكساتك ومغامراتك . يمكن ان يكون هذا الطفل يتيما او طفلا متفوقا لكنه لم يجد من يكتشفه او يساعده علىفهم قدراته انت حر اختر من تريد فقط كن دائما مبتسما لا تكلف نفسك بما لا تستطيع تقديمه عده بما تستطيعه وفي بوعدك.

    ان اعطيته ساعة من وقتك خلال شهر او شهرين فهي جد كافية المهم قم بهذا العمل ولا تسالني لماذا؟ ستكتشف الجواب بنفسك ان لبيت طلبي.

    وشكرا مرة اخرى الإجابة

    محمود - الاسم
    طالب الوظيفة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    عندي سؤال بسيط للأخ خالد وهو ما موقفك من ازدياد مثل هذه المواقع "الذاتية" ألن يكون معظمها خالي المضمون ثم كيف نستطيع توظيف الشبكة الإلكترونية لخدمة مصالحنا وفكرنا ونحن لا نملك الميزانية التي يملكها أعدائنا الذين سبقونا في هذا المجال؟! السؤال

    صديقي محمود

    ليس لنا اعداء ، لا اعترف بعدو لي وانا ضعيف ، عدوي الاول هو كسلي ، خمولي، وعدم فعاليتي، هذا هو العدو الذي يجب ان اسخر كل طاقاتي للتغلب عليه . لا اقول شيئا جديدا فالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم اوصانا بالجهاد الاكبر الا وهو جهاد النفس، عندما اتغلب على نفسي واكتشف قدراتي ومكامن ضعفي احاول ان اغطيها باجتهادي وعملي وسهري وقراءتي ... اقرأ الكثير وابحث.

    صديقي محمود هناك اناس سبقونا ولديهم افكار نيرة وحلول تطبيقية ناجعة فلاقرأ لهم ولأختر من افكارهم ما يتماشى مع تكوين قدراتي ومع ما احب.
    انا الان يا صديقي محمود مستعد لتقديم المساعدة للاخر بطبيعة الحال كل حر في خلق موقعه الذاتي او "البلوك" كن جد متاكد لا يضرني ابدا ان يتكاثر عدد هاته المواقع ولكن فليعلم الجميع أن من يقدم الخدمة المجانية للشباب من اجل خلق موقعه الذاتي في الانترنت قد اعطيته كلمة مرورك اسمك وسنك وافكارك واراءكوصورك وعناوين اصدقائك ،

    ربما لم تكن تدري ما كنت تفعل وانت تتسارع لمده بتلك المعلومات ، يمكنها ان تكون مضرة لك لانها اسرارك ، موقعي الذاتي الاول يا اصدقاء هو قلبي احتفظ فيه باسراري التي تخصني ن موقعي الثاني هو عائلتي اتواصل معها اشاطر افكاري لايهم لا تستمع لي قد لا تستجيب لافكاري ...

    المهم انني فتحت لها قلبي وشاطرتها افكاري ، موقعي الثالث هو الكتاب الورقي اكتب فيه تجاربي لطفلي او بنتي ، عندما اتزوج ان شاء الله لكي يعرف من كان ابوه او من كانت امه، الموقع الرابع هو الانترنت اكتب فيه ثقافتي افكاري تراثي تاريخي فعدوي (الثاني) هو صديق لم احاول اكتسابه او التعرف عليه ، هو شغوف بقراءة معاناتي هو مستهزأ منها لانها تعبر عن ضعفي، هو محترم ومقدر لافكاري الموضوعية ولطريقتي في طرح المشاكل بشكل علمي تواصلي وشامل،هو صديق يمكن ان يتعلم على يديه ويمكنه ان يكون سفيرا لي نعم عدوي يمكنه ان يكون خير سفير لي اذا اعطيت احسن ما لدي في افكار واضحة بسيطة سليمة تخدم الانسانية جمعاء. هكذا سنخدم انفسنا ونقضي على اعدائنا، اقصد بكلمة نقضي على اعدائنا سوف يكون لدينا اصدقاء. فلنجعل افكارنا وكتابتنا مثل كرة القدم كل الامم تحبها وترهبهان عندما يضربها اللاعب بقوة ليس لانه يكرهها ولكن لانه يمدها بقوة كبيرة لاجل هدف او تمريرة علها تساعد في انتصار الفريق .


    اذن كتاباتنا يجب ان تكون متعة لدينا وفي كرة القدم ساحرون بارعون يتمرنون كثيرا وكثيرا لاجل اتقان مواهبهم فلأكن مثلهم.

    "رونالدينيو" أكثر شهر من "جورج بوش" من "توني بلير" ومن غيرهم فقط لانه يتقن لعب كرة القدم ويحبها ، ما العلاقة بين هذا وذاك؟ في جواب مفاتح جد بسيطة حاول ان تاخذ منها ما يناسبك منها .
    واتمنى لك التوفيق الإجابة

    ossama - مصر الاسم
    اعمال حره الوظيفة

    كيفيةتنشيط الداعيه الذي دخل في مرحلةالطور؟ السؤال

    صديقي العزيز

    وظفت كل قدراتي لأجل خدمة الطفل انا لهم كصديق ، هذا ما احاول جاهدا ان اتشرف بالظفر به ان اكون صديق طفلي.

    لدي تجاربي وافكاري وارائي ليست كلها مهمة بالنسبة اليه ولكن يمكنني ان احببهم ما افعل : الانترنت ، التفوق، حب الاخر،مساعدة الاخر، الانصات الى الاخر، هو حر اترك له حرية التفاعل مع افكاره ، انا ديمقراطي مع الطفل ، لا ارقى الى مستوى الداعية أنا صحفي جد بسيط هناك من اكفء مني وابلغ مني واقدر مني على القيام بهذا العمل.

    ولكن قوتي تكمن في حبي لعملي ولرغبتي الدائمة كي اكون الاحسن واخلق من الطفل وازرع في قلبه : كيف يكون احسن مني واحسن منك. (ابتسامة)

    انا وانت يا صديقي فاشلان (ابتسامة) فلنتحد انا وانت لنجعل من احسن منا جميعا. هو يستحق ذلك وسترينا الايام اطفالنا لا ينسون ابدا من كان يوما ما قريبا جدا منهم. من تقاسم معهم ابتسامته ومن فتح له مقلبه.

    اعاننا الله جميعا على فعل ما نقدر عليه . الإجابة

    محمد المبروك - ليبيا الاسم
    موظف الوظيفة

    السلام عليكم

    تحية لك اخى الكريم ونفع الله بعلمك ابناء امتنا الاسلامية وان يدخر اجر ذلك فى ميزان حسناتك ،،،وتساؤلى الذى اطرحه عليك فى الفارق بين عالم الكبار والاطفال فالانترنت يحتاج الى طاقة ذهنية وذاكرة قويتين حتى يكون العائد منهما ممتازا وقد يكون مستوى النضج بين العالمين متباعدا الا فى من كان نابغا من الاطفال ،،،اتمنى منك اجابة واضحة وشافية ،،،حتى تكون مدخلا فى فهم كيفية التصرف على ضوئها مع اطفالنا

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته السؤال

    الاخ المحترم محمد

    الفارق بين عالم الكبار والاطفال هو مدى قدرة الكبير على الانصات على الاستماع على التفاعل على حب الصغير ..وكذلك مدى قدرة استجابة وتفاعل الصغير مع شخصية الكبير.
    اذن الكبير والصغير ملزمان بايجاد طريقة تواصل منبثقة من تجربة عالم العالم (ذلك الشخص الذي ساهم بافكاره وابحاثه من اجل الاجابة عن عدة اسئلة تخص قضايا الاطفال والتواصل معهم). في بلدي المغرب ألقي محاضرات انظم مسابقات وورشات للاطفال ولا اتوانى لحظة واحدة في الدفاع عن حقوق الطفل او عن تمثيله والوقوف بجانبه .

    انا مازلت شابا لدي افكار جد ايجابية ولدي حلول من شانها ان تمكننا جميعا من التواصل مع الاطفال، انا مستعد لزيارة كل بلد عربي شقيق ولالقاء محاضرت او تقاسم تجربتي والاشتغال على مشروع مشترك يكون فيه صوت مسموع للطفل.

    أسهر على تكوين مؤطرين صحفيين متخصصينفي مجال الطفولة ، كذلك يمكنني أن اتكامل مع صديقي عمروا خالد ونعمل سويا على رسم تجارب ناجعة سوف لن نتكلمكثيرا بل سناخذ العشرات بل المئات من الاطفال ونسعى على تكوينهم وتعليمهم كي يكونوا القدوة والدليل على ما نتقن عمله هذا هو التحدي الذي ارفعه دائما وقد سبق لي ان نشطت ورشة حضرها عاهل البلاد الملك محمد السادس بينت من خلالها كيفية إدماج وتكوين الاطفال المعاقين عبر الانترنت ووضحت كيف يمكننا ان نشتغل مع كل طفل وبرنامجه الخاص يستجيب لمؤهلاته يفهم صعوباته ويترجم اعاقته الى مراكز قوة، هذه البرامج ناجحة مائة بالمائة، تفاعل معي الاطفال المعاقين بشكل ايجابي وبرهنوا كما العادة على انهم قادرين على ان يكونوا كذلك واحسن منا.

    كنت جد مسرور عندما رأيت تلك الطفرة في شفاه الطفل المعاق عندما دخل الورشة مرتاب غير واثق من مؤهلاته وبعد انتهاء التكوين رايت في عينيه قوة لم ارها من قبل. من اين اتى بها؟ لقد حباه الله بها هو فقط وظفها،انا فقط اثرتها...

    لدينا الكثير مما نقدمه لاطفال العالم العربي يكفينا أن نلتقي ونتناقش في الموضوع، وسننجح, لم أضع بيدي قط مشروع دون ان اكون واثقا من نجاحه، انا في انتظار كل من يريد ان يسموا بالطفل العربي وأن يمده بوسائل القوة لمواجهة الغد الذي يتحكم فيه طفل غير عربي. الإجابة

    سامية - مصر الاسم
    ام وربة منزل الوظيفة

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة اشكركم على مجهوداتكم الرائعة لخدمة المسلمين والاسلام جزاكم اللة خير الجزاء

    لدى ابن سنة تسعة سنوات يعشق افلام الكرتون وعندة قدرة ان يستمر فى مشاهدتها من الاستيقاظ وحتى النوم ويتفاعل معها جدا جدا احاول جاهدة ان اخرجة للنادى او للزيارات قليلا جدا ما يوافق ويترك الكارتون ارجو افادتى ماذا افعل هل الغى اشتراك الدش مع العلم عندما امنعة من المشاهدة يذهب الى الجيران السؤال

    اختي الشقيقة سامية

    انت ام وولدك طفلك خصصي لنفسك مدة من الوقت واعشقي افلام الكرتون مثله اجلسي بقربه حاولي ان تستقرئي طفلك ، حاولي ان تراقبيه بعين الام المربية وليس الام الحنونة .
    حاولي كذلك جاهدة أن تعرفي مدى استيعابه لشخصية كرتونية وادوارها والى اي جهة يميل؟ هل لفاعل الخير هل للاشرار؟؟؟

    قومي بهذا المجهود وسوف تكون لديك اجوبة على طريقة التفاعل مع ابنك.
    نحنينقسنا في العالم العربي اطفال او متخصصين في رسوم الافلام الكرتونية ،امريكا يتقاضون اثمنة مذهلة من اجل رسوم الاطفال، ربما لديك اختي العزيزة في بيتك من اذا ساعدتيه اعطيته الوانا وورقة بيضاء ان يرسم ملامح كرتونية لشخصيات عربية يكون لها شان كبير في السمو بعالم الخيال لدى الطفل.

    ويمكنك الاتصال بنا من خلال هذا البريد الالكتورني وانتظر دخول ابنك على موقعنا لنتفاعل معه:
    fensab@gmail.com
    www.menara.ma/enfants الإجابة

  4. #4
    تعريف بضيف الموقع
    أ. خالد فنصب : ناشط الكتروني ويدير موقع للأطفال- المغرب

    المؤهلات العلمية:
    - دبلوم الصحافة السمعية البصرية بمعهد الإعلام والتكوين الصحفي بالدار البيضاء سنة 2000.
    - دبلوم الدراسات العليا المتخصصة في الدراسات الاورومتوسطية جامعة الحسن الثاني للعلوم الاقتصادية القانونية والاجتماعية بالدار البيضاء سنة 2000
    - الإجازة في العلاقات الاقتصادية الدولية بميزة جيد من جامعة الحسن الثاني للعلوم الاقتصادية القانونية والاجتماعية بالدار البيضاء سنة 1997

    الوظيفة الحالية:
    - صحافي متخصص في الأطفال
    - منشط موقع إلكتروني للأطفال منذ 27/7/2004 وحتى الآن
    www.menara.ma/enfants

    الخبرات العلمية:
    - شارك في تأطير عدد من الصحافيين الصغار الذي تجاز 200 إلكترونيا كي يكتبوا أول موضوع لهم عبر الانترنت، فأصبحت هيأة تحرير الموقع تتشكل من العديد من الأطفال كل في بيته يناقش و يقرر أهم المواضيع..
    اكتسب الموقع سمعة دولية و تجاوز عدد الزوار الصغار 3 ملايين وحاز الموقع على الجائزة العربية للمحتوى الالكتروني 2005 .
    - ألقى عدد من المحاضرات في عدة جامعات حول كيفية استعمال الانترنت عند الأطفال بشكل امن.
    - خبير لدى اليونيسيف في مجال الطفولة
    - من آخر أنشطة موقعه: ورشة الرسم الصحفي مع أطفال قرية "وادي لو" بتطوان شمال المغرب.
    http://www.menara.ma/enfants/Picasso.aspx

    البيانات الشخصية:
    - مواليد 15 /06/ 1972 بالدار البيضاء- المغرب
    - لم يكن بالسهل على خالد فنصب ان يحظى بطفولة جميلة مثل جميع الأطفال، فقد شاء سبحانه وتعالى أن يصاب بشلل نصفي على إثر خطأ طبي وسنه لا تتجاوز السنة والنصف.
    - بعد إلحاح والتماس من أمه تم قبوله في مدرسة ابتدائية على شرط -أن تحمله أمه على ظهرها قبل دخول التلاميذ وبعد خروجهم-.
    - عانى عدة مشاكل في الحصة بسبب عدم قدرته على المشي.. إلى أن حدث ذات جمعة ان حصلت المفاجأة وكان الوحيد الذي أجاب عن تمرين صعب في الرياضيات، حصل على إثرها على أول ريال نحاسي كتشجيع له ، ومنذ ذلك اليوم اصبح الاستاذ يحمله الى الأقسام الأخرى.
    - وجاءت المراحل الإعدادية والثانوية والجامعية والدراسات العليا، كان فيها دوما مع الأوائل.

    - يدير الحوار من المغرب: عادل اقليعى- منسق شبكة إسلام أون لاين.نت بالمغرب.

المواضيع المتشابهه

  1. موقعي الإلكتروني
    بواسطة أ . د . محمد جمال صقر في المنتدى فرسان تطوير المواقع.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-27-2014, 07:00 PM
  2. الطلاق الإلكتروني .. هل يقع؟
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان الافتاءات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-21-2013, 02:37 PM
  3. فلماً ساخراً عن انتشار ثقافة التطوع بين الشبان والفتيات
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الفلاشات والصوتيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-15-2010, 04:27 AM
  4. الإرهاب الإلكتروني
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان التقني العام.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-29-2008, 03:04 PM
  5. التطوع مفهوم يحتاج إلى الدعم
    بواسطة أبو فراس في المنتدى فرسان المآثر والمنجزات.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-22-2007, 08:13 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •