منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: العمل فى البنك

  1. #1
    asd_a961
    Guest

    العمل فى البنك

    اعمل فى بنك ومتزوج ولى اربع اولاد فهل يحق لى ترك العمل مع العلم فرص العمل ضعيفة وعندى 46 عام حتى اننى عرضت السفر الى اى دولة ممكن توفر لى العمل ولم اجد فرصة حتى الان فهل يحل لى ترك العمل مع العلم بانه لايوجد عائد مادى اعتمد عليه

  2. #2
    السلام عليكم
    سوف انقل مشاركتك لقسم الافتاء
    اخي العزيز
    قال تعالى ولاتلقوا بايديكم الى التهلكة
    حاليا بما انك لاتجد بديلا فلااظن ان الامر قابلا للطرح لكنه لايعفيك من البحث
    ارى ان استشير ايضا اصحاب العلم من جديد للتاكد
    وبالتوفيق يارب
    لي عودة
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    ممكن اعرض تلك الفتوى على فضيلة الشيخ

    وارد عليك قريبا

  4. #4
    جزاك لله خيرا
    اتابع معكم موضوع يهمني كثيرا
    ملدا

  5. #5
    الى ان يتم رد الشيخ عبد الرحمن السحيم وجدت تلك الفتوى


    جاء في فتاوى اللجنة الدائمة 15/41:



    ( لا يجوز لمسلم أن يعمل في بنك تعامله بالربا، ولو كان العمل الذي يتولاه ذلك المسلم غير ربوي؛ لتوفيره لموظفيه الذين يعملون في الربويات ما يحتاجونه ويستعينون به على أعمالهم الربوية، وقد قال تعالى: ( وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثم وَالْعُدْوَان ) المائدة / 2 ).



    وسئلت اللجنة الدائمة (15/38): ما حكم العمل في البنوك الحالية ؟



    فأجابت:



    ( أكثر المعاملات المصرفية الحالية يشتمل على الربا، وهو حرام بالكتاب والسنة وإجماع الأمة، وقد حكم النبي صلى الله عليه وسلم بأن من أعان آكل الربا وموكله بكتابة له، أو شهادة عليه وما أشبه ذلك؛ كان شريكا لآكله وموكله في اللعنة والطرد من رحمة الله، ففي صحيح مسلم وغيره من حديث جابر رضي الله عنه: " لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه " وقال: "هم سواء".



    والذين يعملون في البنوك المصرفية أعوان لأرباب البنوك في إدارة أعمالها: كتابة أو تقييدا أو شهادة، أو نقلا للأوراق أو تسليما للنقود، أو تسلما لها إلى غير ذلك مما فيه "إعانة للمرابين، وبهذا يعرف أن عمل الإنسان بالمصارف الحالية حرام، فعلى المسلم أن يتجنب ذلك، وأن يبتغي الكسب من الطرق التي أحلها الله، وهي كثيرة، وليتق الله ربه، ولا يعرض نفسه للعنة الله ورسوله.



    وسئلت اللجنة الدائمة (15/55):



    ( أ- هل العمل في البنوك خصوصا في الدول الإسلامية حلال أم حرام ؟



    ب- هل هناك أقسام معينة في البنك حلال كما يتردد الآن وكيف ذلك إذا كان صحيحا ؟ )



    فأجابت:



    ( أولا: العمل في البنوك التي تتعامل بالربا حرام، سواء كانت في دولة إسلامية أو دولة كافرة؛ لما فيه من التعاون معها على الإثم والعدوان الذي نهى الله سبحانه وتعالى عنه بقوله: ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثم وَالْعُدْوَانِ ) المائدة/2.



    ثانيا: ليس في أقسام البنك الربوي شيء مستثنى فيما يظهر لنا من الشرع المطهر؛ لأن التعاون على الإثم والعدوان حاصل من جميع موظفي البنك ).



    وسئلت اللجنة الدائمة (15/18):



    ( ما حكم العمل كمهندس صيانة في إحدى شركات الأجهزة الإلكترونية والتي تتعامل مع بعض البنوك الربوية، تقوم الشركة ببيع الأجهزة (حاسب آلي، ماكينات تصوير، تليفونات) للبنك، وتكلفنا كمهندسي صيانة بالذهاب للبنك لصيانة هذه الأجهزة بصفة دورية، فهل هذا العمل حرام على أساس أن البنك يقوم بإعداد حساباته وتنظيم أعماله بهذه الأجهزة، وبذلك فنحن نعينه على المعصية ؟)



    فأجابت:



    ( لا يجوز لك العمل في الشركات على الوصف الذي ذكرت لما فيه من التعاون على الإثم والعدوان ).



    وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة أيضاً (15/48):



    ( البنوك التي تتعامل بالربا لا يجوز للمسلم أن يشتغل فيها، لما فيه من إعانة لها على التعامل بالمعاملات الربوية، بأي وجه من وجوه التعاون من كتابة وشهادة وحراسة وغير ذلك من وجوه التعاون، فإن التعاون معها في ذلك تعاون على الإثم والعدوان، وقد نهى الله عنه بقوله تعالى: ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإثم وَالْعُدْوَانِ ) المائدة /2.



    وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: هل يجوز العمل في مؤسسة ربوية كسائق أو حارس ؟



    فأجاب:



    ( لا يجوز العمل بالمؤسسات الربوية ولو كان الإنسان سائقا أو حارسا، وذلك لأن دخوله في وظيفة عند مؤسسات ربوية يستلزم الرضى بها، لأن من ينكر الشيء لا يمكن أن يعمل لمصلحته، فإذا عمل لمصلحته فإنه يكون راضيا به، والراضي بالشيء المحرم يناله من إثمه. أما من كان يباشر القيد والكتابة والإرسال والإيداع وما أشبه ذلك فهو لا شك أنه مباشر للحرام. وقد ثبت من حديث جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه وقال: هم سواء )



    انتهى من كتاب " فتاوى إسلامية " (2/401).



    إلى غير ذلك من الفتاوى المشهورة المعلومة التي تحرم العمل في البنوك الربوية، مهما كان نوع العمل، وعليه فالواجب على زوجك أن يتوب إلى الله تعالى مما سبق، وأن يترك هذا العمل مستعينا بالله متوكلا عليه موقنا أن الرزق من عنده سبحانه: ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق / 2، 3.



    نسأل الله أن يغنينا بحلاله عن حرامه.







    الإسلام سؤال وجواب (www.islam-qa.com)

  6. #6
    asd_a961
    Guest

    تابع العمل فى البنك

    أولا احب ان اشكر من اهتم بموضوعى ولايوجد عندى اى مشكلة من اى رد على الموضوع لاننى اعلم ان الجميع يبغى مرضاة الله ويخاف ان يوقع نفسه فى اثم
    فكلنا والحمد لله نريد ان تحرى الحلال 0
    ولكن المشكلة فعلا اننى لاامتلك ايمانا قويا على ترك العمل بدون ايجاد بديل لاننى اخاف ان افتن فى دينى حيث انكم جميعا تعلمون مدى قسوة الحياة التى نعيشها جمعيا
    ولكننى احببت ان اعرض المشكلة عسى ان يهدنى الله الى اخ واخت كريمة فى اى دولة من الدول العربية أو الاسلامية تعرف طريق مكان يوفر لى عمل مناسب
    مع العلم اننى والحمد لله امتلك خبرة طويله فى الحاسب الالى والمحاسبة المالية لاننى كنت اعمل محاسبا لفترة طويلة
    واخيرا وليس اخير وفقكم الله الى مافيه خدمة الاسلام والمسلمين

  7. #7
    اما وانت تبحث عن عمل بديل
    فربما حاولنا عرض اماكن ممكن ان ترسل لها سيرتك الذاتية
    بالتوفيق
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  8. #8
    هذا رد فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم


    الجواب :

    إذا كان البنك بنكا رِبويا – يتعامل بالربا – فلا يجوز العمل فيه ، ويجب ترك العمل في البنك الربوي ، والْتَماس عمل آخر .

    ويجب أن يكون اعتماد المسلم على الله في جلب الرزق وتيسيره ، وليس على الوظيفة .
    وعليه أن يفعل الأسباب ، وأن يعلَم أن الله هو الرزّاق .
    وأنّ مَن ترك شيئا لله عوّضه الله خيرا منه .

    والله تعالى أعلم .

  9. #9
    asd_a961
    Guest

    الرد على فتوى الشيخ عبد الرحمن السحيم

    هل المطلوب ترك الوظيفة حالا ام تركها عند وجود عمل بديل
    وهل الاستمرار مع السعى افضل ام تقديم الاستقالة فورا دون النظر لاى اعتبارات اخرى
    مثل الالتزامات المطلوبة منى تجاة توفير المأكل والملبس والمتطلبات الدونيوية
    وهل تعتبر هذة الاشياء ضروريات تبيح المحظورات ام لا

  10. #10
    ديننا دين يسر وليس دين عسر

    من الافضل البحث عن وظيفة اخرى قبل ترك العمل

    والله اعلم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. البنك الدولي ووهم الدولة
    بواسطة مصطفى إبراهيم في المنتدى فرسان الأبحاث الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-23-2013, 04:43 AM
  2. قرض من البنك الدولى للأردن للمساعدة فى أمر اللاجئين
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى فرسان الأخبار.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-25-2013, 10:04 AM
  3. اقالة محافظ البنك المركزى العراقى
    بواسطة رضا البطاوى في المنتدى فرسان الأخبار.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-16-2012, 05:26 PM
  4. أسطورة البنك العربي
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-24-2010, 06:47 AM
  5. فضيحة البنك العربي
    بواسطة جريح فلسطين في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-16-2010, 03:32 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •