منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    تل ابيب بدأت حربها الجرثومية في العربية


    كاتبة أمريكية: تل ابيب بدأت حربها الجرثومية في السعودية لإبادة المجتمعات العربية !



    - اصابتين بفيروس سارس جديد لسعودي وقطري يحملان نفس تسلسل الحمض النووي الوراثي
    DNA.
    - الفيروس الجديد يستهدف الجينات الوراثية العربية فقط.
    - الفيروس الجديد يُسبب الألتهاب الرئوي والفشل الكلوي الحاد ثم الوفاة.
    - الفيروس الجديد ينتقل من شخص الى اخر بكل سهولة عِبر الهواء والماء.
    - علماء الأحياء بحاجة لعينات من الجمال والماعز والخفافيش في المنطقة العربية.
    - العلماء الاسرائيليين تمكنوا من تحديد رموز الجينات الوراثية للمجتمعات العربية مع التركيز على المجتمعات العراقية.
    - تجارب جرثومية اخرى تجرى ضمن برنامج سري في معهد الأبحاث البيولوجية في نيس زيونا بتل ابيب.
    - اسرائيل بدأت مهاجمة المجتمعات العربية في العمق من خلال تصدير الفيروس الجديد الى المملكة العربية السعودية.

    اتهمت سوزان بوسِل، رئيسة تحرير نقابة احتلوا في الولايات المتحدة، مختبرات الأسلحة البيولوجية الإسرائيلية في تل أبيب بنشر فيروس سارس جديد في المملكة العربية السعودية لأبادة المجتمعات العربية تحديداً، في وقت من المقرر ان يزور الديار المقدسة 2 مليون مسلم وعربي لاداء مناسك الحج.

    وقالت بوسِل في مقالة لها منشورة باللغة الانجليزية على موقع نقابة احتلوا، ان الاطباء في منظمة الصحة العالمية قد حذروا من فيروس سارس جديد يهاجم الاشخاص من ذوي الاصول العربية تحديداً، وقد جرى تشخيص أصابتين احداهما رجل توفى في تموز يوليو في المملكة العربية السعودية بعد اصابته بالالتهاب الرئوي والفشل الكلوي الحاد والأخر رجل من قطر يحمل نفس تسلسل الحمض النووي الوراثي DNA للمصاب الأول.

    واضافت بوسِل، ان الأطباء اكتشفوا ان اصابة الرجلين العربيين كانت من نفس نوع الفيروس الجديد، ومع ذلك ولصرف انظار الرأي العام، أدعى المتحدث بأسم منظمة الصحة العالمية غريغوري هارتل، ان الرجلين العربيين أصيبا بفيروس جديد أنتقلَ اليهم من الحيوانات، الا ان هارتل أعترفَ بان الفيروس الجديد ليس فيروس سارس الأصلي بل هو فيروس جديد واكثر خطراً من الفيروس الأصلي، اذ انه يُسبب الفشل الكلوي الذي لا يعد مؤشراً لنفس فيروس الجهاز التنفسي مثل الكورونا وفيروس سارس الأصلي.

    واشارت بوسِل الى ان المتحدث بأسم منظمة الصحة العالمية في جنيف غلين توماس، قد أكدَ في تصريح له ان فيروس سارس الجديد ينتقل من شخص الى اخر بكل سهولة، بينما يقول رالف باريتش الأستاذ الباحث في جامعة نورث كارولينا ان علماء الأحياء بحاجة الان الذهاب الى المنطقة العربية وأخذت عينات من الحيوانات والطيور بما في ذلك الجمال والماعز والخفافيش، والتي قد تكون نقطة رئيسية لأنتقال الفيروس الجديد الى البشر.

    وتقول بوسل في مقالتها، ان مايكل اوسترهولم خبير الأمراض المعدية في جامعة مينيسوتا يوحى انه اذا كانَ هُناك لقاح مضاد للفيروس الجديد فيُمكن "أطفاء الحريق بدلاً من تهافت سيارات الاطفاء وخراطيم المياه الى المنطقة المنكوبة".

    وتضيف بوسِل، ان المملكة العربية السعودية تضم مكة المكرمة والمعروفة بأسم قلب الأسلام، ومن المُقرر ان يزورها أكثر من 2 مليون مُسلم لأداء مناسك الحج، فان انتشار فيروس سارس الجديد الذي يستهدف العرب تحديداً قد يُسبب في تدمير الشعوب الأسلامية، في حين تنوي الحكومة السعودية تقديم التطعيمات للفئات التي ستبدأ الحج من الفترة 27 سبتمبر ايلول الى 24 من أكتوبر تشرين الأول.

    واتهمت بوسِل، اسرائيل بانها حددت الجينات الوراثية التي يحملها الأنسان من أصول عربية بهدف إنشاء سباق الأسلحة البيولوجية السرية والذي من شأنه تعريض السُكان العرب الى حملة هائلة من التطهير العرقي، وقد أدعى اسرائيلي رفض الكشف عن اسمه ومصادر في الاستخبارات الامريكية بان هُناك خطة لأستخدام نوع من البكتريا المعدلة وراثياً كسلاح حيوي ينتشر على شكل فيروس من خلال الهواء والماء لأستهداف المجتمعات العربية خاصة.

    واشارت بوسِل الى ان هناك تجارب اسرائيلية أخرى لأستخدام الأسلحة البيولوجية المُصممة خصيصاً لأبادة المجتمعات العربية، وان هذه التجارب تجرى ضمن برنامج سري في معهد الأبحاث البيولوجية في نيس زيونا بتل ابيب، وهو موقع يضم الاسلحة الكيميائية والبيولوجية السرية وكذلك العلماء في تخصصات الهندسة الوراثية والكائنات الحية الدقيقة القاتلة والتي تهاجم فقط الجينات الوراثية المحددة في البشر.

    وتقول بوسِل، ان العلماء الاسرائيليين تمكنوا من تحديد رموز الجينات الوراثية للمجتمعات العربية مع التركيز على المجتمعات العراقية، وتهدف الخطة إلى زرع فيروس في إمدادات المياه المحلية أو رشه في الهواء.

    وتضيف بوسِل، ان الجمعية الطبية البريطانية قد أعربت عن مخاوفها حول المساعي الاسرائيلية لخلق فيروس يهدد الأنسان من أصول عربية كشكل من أشكال الحرب التي يمكن أن تكون مدمرة على نحو أكثر فعالية من الوسائل التقليدية، وقد طالبت وزارة الدفاع البريطانية بضرورة وضع أتفاقية دولية للسيطرة على الأسلحة البيولوجية بسبب الحاجة الماسة للحد من أستخدامها.

    واشارت بوسِل، ان انفجار غامض وقعَ في وقت سابق في المعهد البيولوجي الاسرائيلي في تل ابيب، وقد اودى بحياة اربعة اشخاص واصابة 25 اخرين، ويقول كارل لارسون رئيس قسم علم الوراثة البشرية في معهد علم الوراثة في السويد ان جسم الأنسان يتفاعل مع تفاعل الانزيمات، فاذا مُنعت هذه الأنزيمات من التفاعل فانها تُسبب الشلل والأختناق في نهاية المطاف، كأشارة على خطورة الأسلحة البيولوجية على الأنسان.

    واختتمت بوسِل مقالتها بأتهام اسرائيل بانها بدأت مهاجمة المجتمعات العربية في العمق من خلال تصدير الفيروس الجديد الى المملكة العربية السعودية كخطوة أولى لأعلان الحرب على العالم الأسلامي.


    مجموعة العراق فوق خط احمر مجموعة العراق فوق خط احمر مجموعة
    sumerian1000 _ السومري
    sumerian200@gmail.com
    *************************************************

  2. #2
    هذا هو مسارهم دوما ونحن محطة اختبار ومازلنا كفئران تجارب تعي متاخرة او لاتعي حقيقة الأمر إلا بعد قررون.
    تحيتي لك استاذ انشاصي.

  3. #3
    اظن ان الامر اخطر من هذا بكثير,وماخفي كان أعظم.
    دمت محللا بارعا.
    خليل الرفاعي

المواضيع المتشابهه

  1. ابحث عن مترجم
    بواسطة رياض محمد سليم حلايقه في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-04-2016, 09:25 PM
  2. جربها وطمني
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى خاص بالهواتف النقالة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-10-2012, 10:21 AM
  3. جربها وادع لي
    بواسطة شذى سعد في المنتدى فرسان التجارب الدعوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 12:15 PM
  4. جربها: من العجائب والغرائب
    بواسطة فتى الشام في المنتدى استراحة الفرسان
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-25-2010, 12:12 PM
  5. هل بدأت الأسرة العربية بالتفكك؟
    بواسطة عبدالغفور الخطيب في المنتدى فرسان الأم والطفل.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-08-2010, 02:13 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •