منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    لقاء الموقع مع الكاتب والناقد حسن غريب احمد

    السلام عليكم
    تم بعون الله القاء الضوء على جوانب خافية من اراء الكاتب والناقد حسن غريب احمد عبر الايميل وتفضل مشكورا بالاجابة
    واللقاء خاص بالموقع للعلم اخوتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الاسئلة
    (ولها بقية في عددقادم)
    السلام عليكم
    قبل ان نبدا حديثنا اليوم مع كاتبنا حسن غريب احمد والذي لفت نظرنا بمؤلفاته ومواضيعه النقدية عبر موقعه
    الزاد الثقاقي
    موقع الاديب غريب احمد
    سنابل الثقافة
    ارجو ان تقدم لنا تعريفا موجزا عن حسن غريب احمد
    الانسان
    والكاتب
    2- ظاهرة المنتديات بدات منذ 6 سنوات...وكانت ظاهرة فريدة في ذاك الزمن وبدات الانتشاء بشكل واسع حتى تجاوزت حاليا ال4000 منتدى
    ربما قيمناها مبدئيا على انها على معظمها لم تقدم رسالة ثقافية
    واضحة ومتقدمة كما توقعنا منها..وربما كانت الخليجية اكبر عددا مما جعلها ظاهرة لصيقة اكثر بهم....
    ماتقييمك حاليا لهذه الظاهرة ايجابا وسلبا
    3- في الواقع زرت مصر وفوجئت بنظرة سلبية للمراة السورية ربما كنت نظرة متسرعة او لاتملك مقومات الاطلاع فكانت باختصار ان مجتمعها وواقعها بفرض عليها قيودا تمنعها من الظهور
    ربما عارضت هذه النظرة شخصيا وربما كان هناك فعلا قيود خافية تسبب عدم ظهورها
    وربما الاعلام المصري في هذه النقطة اكثر نشاطا ه لك ان تقدم لنا تقويما متكاملا لهذه التجربة تختصر بها المسافات للدايبات الجدد حصرا؟
    4-لماذا المثقف العربي غير مستقر معاشيا وماديا؟ولو سلمنا بكل ظروفه المحرجة فمارايك سيكون مخرجه حاليا وسط هذه الظروف الصعبة؟
    وبرايك ماهي الحلول ضمن المتاح حاليا له؟
    5- ماهو السؤال الذي تمنيت ان ان تساله ولم تاتيك الفرصة لذلك؟

  2. #2
    الاجابات

    اولا: اسمي كما هو في هويتي الشخصية

    حسن غريب أحمد ...مواليد 31-6-1965بمدينة السويس ثم ترعرعت وكبرت بمدينة العريش بحكم ان ابي كان عمله في سيناء في القوات المسلحة ومكثنا بها حتى الان ولكن دائما ياخذنى حنيني الي موطن راسي بمدينة السويس وخاصة حى الغريب الذى ولدت به وكل اقاربي واهلي به ..منذ نعومة انا ملي وانا احب القراءة لدرجة اننى كنت اتعجب علي زملائي الذين كانوا ينفقون مصروفهم اليومى في الحلوى يغذون بطونهم ولا يفكرون ولو مرة في الاسبوع لتغذية عقولهم فكنت ااخذ المصروف اليومى واشتري بجزء منه مجلة او كتيب صغير واظل اقرأه بكل حب وشغف حتى كبرت وترعرعت وانا انام كثيرا او اسافر وبين يدي الكتاب الي ان وجدت نفسي امسم القلم واكتب وكانت بدايتي في كتابة الشعر وعرضته علي مدرس اللغة العربية في المرحلة الثانوية بالمعلمين وشجعنى وساعدنى علي معرفة الابحر والعروض وبالرغم من ذلك لم اكتب شعرا عموديا سوى ثلاثة مرات وبعدها اعلنت العصيان وجرفنى تيار كتابة الشعر النثري والحر حتى كتبت مالايقل عن الف قصيدة منشور منها العديد بالصحف والمجلات الادبية المتخصصة وبعدها وجدت نفسي بعد وفاة امى بفترة اننى لدي الرغبة الشديدة ان اسرد ما احمله في جعبتي فكتبت اول قصة وكانت اسمها رجل وامرأة وبعدها انطلقت في كتابة القصة القصيرة الي ان صدر حتى الان ست محموعات قصصصية واربع روايات وديوانان شعريان وقد نهجت نهجا طويلا في القراءات حتى وجدت نفسي اكتب المقالات النقدية والدراسات النقدية لكل الاعمال التى تروق لي قصة او شعر او رواية او مسرحية وقد صدر لي كتابي المعروف التقنيات الفنية خلف ظاهر النص ثم تلاه كتاب واقعية اللغة في الحوار .

    شاركت في العديد من المؤتمرات والندوات الادبية علي مستوى الوطن العربي وكان اخرها مؤتمر الرواية العربي بالمغرب 2002وفي الداخل اشارك في معظم مؤتمرات ادباء مصر السنوية وكذلك اتولي رئاسة مجلس ادارة نادي الادب بالعريش وعضوية اتحاد الكتاب العرب وعضوية اتحاد كتاب مصر وعضوية نادي القصة بالقاهرة وامين عام جماعة الادب العربي بالاسكندرية وعضو اتيليه القاهرة للكتاب والفنانين وعضو دار الادباء بالقاهرة ورئيس تحرير مجلة رؤى الثقافية الورقية والثقافية ومجلة امتداد الصادرة عن نادي الادب بالعريش .


    ثانيا: بخصوص المنتديات والمجلات والمواقع الاليكترونية هى فكر جديد ونمط جديد علي البعض وفيها ما هو راقي المستوى ويدفعنا للمشاركة فيه بشكل دؤوب لانه يوجد من يستحقوا ان يشاركهم النقد والراى وهناك منتتديات ومواقع للاسف لاتصلح قط الا لعروض الازياء اما الثقافة فهى بريئة منهم ومن امثالهم كبراءة الذئب من دم ابن يعقوب .

    واعطيك مثالا ونموذجا رائعا للمواقع موقع يدعى فضاءات موقع رائع وناضج لانه يضم صفوة المثقفين والادباء ويستحق كل اشادة وتقدير وموقع القصة العربية وموقع ومنتديات اقلام الذى يشرف عليه الصديق الشاعر الفلسطيني سامر سكيك وموقع صباحات ادبية وغيرها ولكن المعضلة هو في عدم وجود تواصل فعلي ومتين الا من خلال المواقع ولكن اذا كانت هناك نشرات ورقية تتبادل عبر الاعضاء وتتراسل فيما بيننا ستكون اجمل واحسن لان النت ليس كل المثقفين ولا الادباء يقرءونه وبالتالي فمعظم المنتديات لا تعطى نتائج ايجابية الا ما نذر منها ومن هذا المنطلق لابد من التاكد من الذى يقوم ويرعي علي الموقع وايا افادة ستعود على ان لم تكن ماديا ففكريا وثقافيا علي الاقل لذلك يجب التاكد من المنتتدى واي جدوى منه قبل المشاركة .

    ثالثا : يا عزيزتى الفاضلة دائمات مصر ما يطلق عليها هوليود الشرق ومدينة الاضواء ومن اراد الانطلاق فليبدأ من مصر ليس ثقافيا فحسب بل فنيا وخير دليل علي ذلك معظم المطربات والمطربين العرب انطلقوا من هنا من ارض الكنانة وصار لهم شأن واسما ذائع الصيت علي مستوى العالم وقيسي علي ذلك الادب فعلي سبيل المثال الشاعرة والروائية الاماراتية ميسون صقر والشاعرة سعاد الصباح والروائي السودانى الطيب الصالح والشاعر اللبنانى شوقي ابزيع والشاعر الشورى عبدالكريم علي والروائي مينا حنا وحيدر حيدر لولا روايته التى نشرت في مصر (وليمة لاعشاب البحر)والضحة التى اثيرت من حولها ما احد عرفه قط وغيره الكثير والكثير جدا .

    وبالرغم من ذلك لا اخفي عليك انه لابد من مساحة ولو قليلة للمبالغة والمجاملات مع البعض لاي اعتبارات تتخيلينها وهذا بالطبع لايحدث الا مع النفوس السيكوباتية وعشاق رنين المال والذهب ونما الغالية العظمى لا اري فيهم ذلك .

    رابعا: لا تستقر حالة المثقف العربي ماديا لعدة اسباب اولها ان المسؤلين لايروق لهم كتابة وفكر هذا او ذاك فيضيق عليه الخناق بالتجاهل مرة والالمبالاة في منحه مكافاة نشر مرة اخرى وهناك علي الجانب منح تفرغ للمبدعين والمثقفين بمعنى انه يتم منح الكاتب اربع سنوات لعمل مشروع في كتابة بحث مطول او رواية او تراث او غيره وياخذ شهريا مرتب جيد يجعله يعيش في مستوى جدي ولكن بعد انتهاء هذه الحقبة يعود الي ارض الواقع المرير وبالرغم من فانا حصلت علي منحة تفرغ لمدة اربع سنوات كتبت فيها روايتى حنظل الشمال ومجموعة ابحاث عن القصص الشفهى لدي البدو في الصحراء وبعدها كرمت من وزير الثقافة الفنان فاروق حسنى بدرع التفوق والتميز وشهادات تقدير عديدة وبالتالي بالرغم من ان الدولة لاتنظر لكل مثقف الا اذا كان يستحق بجدارة هذا التقدير الا انها ايضا مازالت مقصة وعلي مستوى الوطن العربي فى مناصرة المثقف والوقوف بجواره الا اذا كان له اسم وضحى بكل املاكه ليعرفه الناس من خلال النشر الخاص ووسائل الاعلام المرئية والمسموعة ولو اعطيت مثالا بسيطا لروائي ذاع اسمه في وهو بارتيك زوسكيند في روايته "العطر" وبالرغم من انه الف رواية واحدة الا انها ملئت الدنيا باخبارها وتبنتها كبري دار النشر بالمانيا رغم انها رواية واحدة وهنا عندنا للاسف مثل الذى ياتى ببوق وينفخ به في صحراء لايسمعه احد ولا يجد احدا يسمعه رغم التربة العميقة والابداع المتاصل لدي العديد من المبدعين .



    خامسا: ما اخر اخبارك الادبية والثقافية.

    الانتهاء من كتابة دراسة نقدية مطولة عن الروائي المغربي الراحل محمد شكرى عن روايته الخبز الحافي ..والاقتراب من الانتهاء من روايتى ((الهجرة الي سيناء)).




    خطر في بالي سؤالا

    ربما كان مهما



    6- لو قمنا باحصاء عبر الوطن العربي وعبر سوريا وامصر حصرا لما غرنا الطبقة المثقفة الظاهرة على السطح ولوجدنا ان الاقبال على منابع الثقافة يكاد يكون غير كافي امام سريحة وافية من انصاف المثقفين..بمعنى ان الثقافة تنتشر افقيا لاعموديا والسبب؟والحل؟اظنها قضية ملفتة في ظل نقلات نوعية ثقافية غربية قوية



    ولها بقية
    وبانتظار اي اسئلة لطرحها عليه مشكورا

  3. #3
    اجاب كاتبنا

    بخصوص سؤالك عن انصاف المثقفين والذى ينشر لهم عبر الهيئات والمؤسسات فهذا هو حالنا في معظم الدول العربية من يسير ضد الشرع والمسلم به والمتعارف عليه يكون كاتبا كبيرا ومن يقف ويكتب بمثالية ومصداقية يجد من يفق له بالمرصاد وينخر بنا ثلة من المؤلين كالجذع الخرب والسوس في العظام ولا نملك الا ان نحاول النشر الاليكترونى طالما انحسرنا واتلفظنا في النشر الورقي لذلك اريد ان اوضح لك بان لي اربعة كتب من اربع سنوات تم الموافقة علي نشرها وطبعها وحتى الان لم تنشر لدرجة اننى ضجرت ومللت ولو املك المالك لنشرتهم كلهم علي نفقتى الخاصة ولكن للاسف دائما المبدع الحقيقى يجد الطرق المسدودة والملغلقة لذلك لن نجد افق بالامل القريب يفتح للمبدعين والتربة الخصبة للهواة الا مجدر تشدق بالفاظ وكلمات لا مردود لها سوى الهالة الاعلامية الفقاعية وزالكاذبة لان النشر هوة لخدمة المبدعين الا لانصاف المثقفين وادعياء الادب الذى يدركون من اين تؤكل الكتف ويطرقون الابواب الخفية ولا حول ولا قوة الا بالله .
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    السلام عليكم
    اولا ارحب بالدكتور حسن واتابع اللقاء لو كان امرا متاحا

    ماريك كاتبنا العزيز بالكاتب الحديث الذي اصبح الحاسب جزء من ادبه وحياته وشخصيته هل هي تجعله يتواصل فعلا مع الواقع ام العكس وماهي ميزات هذه الطريقة الحديثة وماهي سلبياتها؟؟؟
    ولي عودة لو سمحتم لي بالاضافة

  5. #5
    الاخت الفضلي بنت الشام
    اهلا ومرحبا بك
    اما عن النشر الاليكترونى فهى صورة جديدة وايدلوجية شديدة التعقيد بمعنى انك تنشرى كل ما تبغين نشره ولكن هل كل قراء وعشاق القراءة يقرءون ما تكتبين ؟
    ان معضلة انحسار النشر الورقي علي فئة بعينها هو الذى دفع الكثير جدا من اللجوء للنشر الاليكترونى فالطالما لفظنا النشر الورقي وبات ينشر في احيانا كثيرة اعمال ما انزل الله بها من سلطان فلا نملك وانا واحد منكم رغم اننى نشرت كتب عديدة منها الندر علي نفقة الدولة وباقيتها ومعظمها علي نفقتى الخاصة فلم اجد امامى سوى عمل موقع خاص بي لنشر كل اعمالي بعيدا عن القيود والالتزامات الحججية لنشرها .
    لذا اري ان سيموطيقية النشر الجغرافي لم هناك مجالا للشك بانه فرصة عظيمة وطيبة رغم ان معظم كتابنا الكبار يعجزون عن الجالوس امام النت بسبب جهلهم للنت وكيفية التعامل معه .
    الا انه برز صفوف من الكتاب العرب هم من صفوة الكتاب الاليكترونى بات لهم اسم وباع كبير في الكتابة ومعرفتهم عبر النت اكثر من النشر الورقي لذا اري ان هيبة النشر الورقي قد اهتزت بالفعل وحتما سياتى يوما نقرا كتابا ومقالا اليكترونيا افضل وارخص من شراء صحيفة لقراءته .
    اجدد ترحيبي ومعرفتى بك واهلا ومرحبا
    أنا هوىً متجدّدٌ في بعض صوتكِ أو صداكْ.
    فتغافلنى روحى فلا أجدها إلا معك.
    حسن غريب
    كاتب وناقد مصري

  6. #6
    السلام عليكم
    ارحب بك كاتبنا العزيز
    واضيف لو سمحتم لي
    انا معك في كل ماقلته وانا واحدة مما قدم لي النت خدمة لن انساها في انتشار قلمي وهي تجربة فعلا اعدها نجاحا لي
    ولكن
    هل يكفي الانتشار عبر النت؟
    وهل يغني تماما عن الانتشار الورقي الارشيفي؟
    وهل حقوق الكاتب مصانه هنا؟اظن انه امر مبكر للحكم عليه لكنه سبيل جديد او مجال جديد للتنفيس عن اقلام لم تجد مجالا متاحا عبر زمحة اصحاب الاوراق الخاصة

    اعدها مداخلة متواضعة ولكم الرد بحرية
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

المواضيع المتشابهه

  1. لقاء الموقع مع الكاتب والمحكم الدولي المحترم (عبد الاله الخاني)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 10-01-2018, 12:57 PM
  2. لقاء الموقع مع الكاتب الكبير عدنان كنفاني
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-26-2006, 07:18 AM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-22-2006, 01:53 PM
  4. ترحيب خاص بالدكتور الكاتب والناقد حسن غريب
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 07-05-2006, 12:27 PM
  5. من بعض نتاجات الكاتب حسن غريب احمد
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأدبي العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-25-2006, 07:41 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •