منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    تستعد لطباعة النسخة الثالثة ولا تخاف من سوء ظن المجتمع

    تستعد لطباعة النسخة الثالثة ولا تخاف من سوء ظن المجتمع
    مؤلفة "سعوديات": فصاحة اللغة ليست شرطاً لإصدار رواية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    غلاف الرواية

    الرياض: عضوان الأحمري
    انتقدت الروائية السعودية سارة العليوي من يشترطون الإلمام باللغة العربية كاملةً ويعتبرون ذلك من شروط إصدار رواية أو مؤلف أدبي أياً كان، وقالت إن هؤلاء يتجاهلون الأسلوب الروائي والحبكة السردية في بعض الأعمال ويقومون بالتركيز على اللغة أو على عامية اللهجة.
    وصدرت رواية "سعوديات" لسارة العليوي في نهاية العام المنصرم 2006م وطبعت حتى الآن طبعتان الأولى والثانية وتستعد لطباعة الثالثة، ويغلب على الرواية اللهجة العامية كما أنها مليئة بالأخطاء الإملائية والتي بررتها العليوي بأنها ليست أستاذة في اللغة واعتبرت ذلك ليس شرطاً لإصدار رواية وقالت : "ولا أستطيع القول إنني أملك كل مقومات النجاح ولكني اكتسبت البعض منها فحين تنشر صحيفة محلية قبل أسابيع أبرز الروايات السعودية وتحتها تندرج صور لأربع روايات من ضمنها سعوديات من أصل 41 رواية سعودية طرحت عام 2006 فهذا يعني أنني استطعت أن أصل بالعمل إلى مرحلة متقدمة تدل على نجاحه.ولأنني مقتنعة بأن الرأي الحاسم في الأخير يعود للناس".
    ورفضت العليوي القول بأن الرواية نسخة مكررة من روايات تم طرحها مؤخراً وأن روايتها "سعوديات" تحوي تفاصيل وأحداث وأفكار غير ما تم طرحه وأضافت قائلة : "بالعكس الرواية ضمت في طياتها حكاية طرحت بشكل مختلف ولكنني أعتقد أننا في مرحلة يحتل فيها هذا النوع من الروايات أهمية لدى الناس خاصة إذا كان الكاتب يكتب من منظوره الشخصي ولا أستطيع أن أتخيل أن أكتب أمورا غير واقعية لا تحدث إلا في المريخ وأسردها في رواية حتى يتحدث الناس والمثقفون أنني تخطيت كل الواقع وأتيت بخيالي الواسع لأطرح قضايا هي في الأساس لا تحدث في مجتمعنا،هذه القضايا هي قضايا اجتماعيه يختلف كل كاتب بطريقته في توضيحها وتوظيفها في مخيلته"، وتطرقت العليوي كذلك إلى أن هذا النوع من الروايات هو المحبوب لدى القراء خصوصاً وأن 70% من المجتمع من فئة الشباب.
    والقارئ للرواية يرى أنها تبالغ في استخدام اللهجة العامية والتي قالت عنها العليوي بإنها أسرع اللهجات وصولاً للقارئ وطالبت بعدم التركيز على فصاحة اللغة وقالت :"نعم أنا مؤمنة بشكل عميق أن اللغة العامية سريعة الوصول للمتلقي من الفصحى وهذا لا يعني أنني ضعيفة لغويا ولكنني لا أدعي أنني أستاذة في اللغة العربية كذلك, وهنا استغرب لماذا الهجوم على الأعمال التي تندرج فيها العامية وأتساءل كيف نتحدث نحن مع بعضنا البعض هل نتحدث بالفصحى؟ لا أعتقد أبدا فهذه لهجتنا وبالأخص لغتنا الحياتية فلماذا نتجرد منها حينما نروي حكايتنا وواقعنا في عمل روائي؟".
    وقالت العليوي إنه من غير العقلاني المطالبة بترك الساحة للذين يظنون أنفسهم محترفين لأن المحترفين الآن كانوا هواة في وقت سابق أو عاشقين للأدب مطالبة إياهم بقراءة أعمال طه حسين مثلاً في بداية حياته ونهايتها.
    واختتمت العليوي حديثها بالحديث عن أن "سوء الظن موجود في المجتمع" وقالت إنه واقع غير أنها لا تخاف من إسقاط المجتمع لشخصيات الرواية عليها أو على إحدى صديقاتها لأن واقعهن بعيد عما تمت كتابته في الرواية.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيجريدة الوطن
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    لاادري برايي الخاص اللغة القوية هو جواز المرور الاول والاخير لنجاح اي عمل ادبي
    حتى لو حوى مادة قيمة
    وفقها الله
    ملدا شويكاني

  3. #3
    نعم انا معك

  4. #4



    المبدع الحقيقي لابد له -وضمن رسالته الإبداعية- من تحديد اللغة التي يكتب بها أو اللهجة و يُمكن له التضفير بين اللهجات واللغات على ألسنة الأبطال أو الراوي أما المبدع ذاته لابد أن يكتب بلغته القومية أو بلهجته الشائعة ، و ما بالكم لو أن هذه اللغة هي القومية العربية الفصحى ، فإن الواجب على المبدع الانطلاق من خلال لغة قوميته ، وكذلك فإن اللغة العربية لها أسرارها و بلاغتها وتختلف الكلمات شكلاً وتلتقي في معنى واحد ولكن الحقيقة أن كل كلمة على حدة لها مساحة معينة من التعبير مثال الحب والهوى والود و الغرام و الهيام أو الغضنفر والأسد والهشام و..أو حتى الكلمات التي تحمل بين ثناياها معاني متضادة مثل "كشر" فهي قد تعني الضيق أو الفرح لأنها ترجع في معناها إلى إظهار الأنياب وهذا يتأتى في الضحك بنفس القدر في التأهب للهجوم أو التعبير عن الغيظ وهكذا

    واللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ،

    وأما عن طه حسين كما ذكرت الأديبة لم نسمع أو نقرأ له ذات يوم خلطاً غير مقصود أو خطأً نحوياً


    وإذا انتقلنا إلى نوع آخر من الأدب وهو الشعر فهناك الشعر الفصيح والشعر النبطي والشعر العامي ولكن لم نر خلطاً مثلاً بين الفصحى والعامية إلا إذا كان ساخراً ويسمى الشعر الحلمنتيشي ، و ما عدا ذلك فهو عيب خطير


    ثم أن المحلية الحقيقية هي الطريق إلى العالمية و هناك من رموز القصة والرواية مثلاً د.يوسف إدريس و نجيب محفوظ لم يخلطا


    والمبدع قد يعمل على تطوير اللغة ولكن عن علم وليس عن عدم دراية


    شكراً للأديبة "ريمة الخاني" وللإخوة الذين أتفق معهم في أن المبدع بلا لغة كالعازف بلا آلة موسيقية أو كالرسام بلا ريشة


    وأخيراً ... المبدع يكتب الفصحى والعامية و يرسم و يكتب الشعر والقصة وغير ذلك و في كل ذلك يلتزم بلغة معينة ولهجة معينة عند التعبير


    لكم التحية و خالص التقدير

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا تخاف أميركا من كوريا الشمالية وهي قادرة على سحقها عسكرياً؟
    بواسطة فايز كرم في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-21-2013, 10:34 AM
  2. حين تخاف (إسرائيل) المواجهة
    بواسطة علاء الريماوي في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-20-2012, 05:39 PM
  3. Stc تستعد لمواجهة خروج الكيبل البحري القاري الرابع عن الخدمة
    بواسطة ذيبان في المنتدى خاص بالهواتف النقالة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-08-2011, 05:05 AM
  4. الصين تستعد للمزيد من الابهار في دورة الالعاب الاسيوية‏
    بواسطة فراس الحكيم في المنتدى فرسان الرياضة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-26-2010, 03:36 AM
  5. لا تخاف يا قمر....
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الشعر الشعبي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-12-2009, 05:36 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •