منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    جمعية الإسعاف الخيرية التعلمية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    جمعية الإسعاف الخيرية التعلمية
    المصدر رهف المهنا
    25 / 02 / 2007
    جمعية "الإسعاف الخيرية" التعلمية هي مؤسسة غير حكومية، غير ربحية ذات نفع عام، غايتها: السعي وراء تعليم الأطفال واليافعين الأيتام الذين حال الفقر بينهم وبين العلم، والقيام بحاجاتهم، من ملبس ومأكل وأدوات مدرسية، فكانت- بحق- النواة الأولى في المساهمة بالحفاظ على أخلاق الجيل، واستطاعت بفضل جهود أعضائها وتبرعات المحسنين تعليمَ أعداد لابأس بها من التلاميذ وكان لقسم منهم بعد تخرجهم دور متميز في المجتمع. "بلدنا" زرات الجمعية، وكان لها هذا التحقيق.....

    السيد مدير جمعية الإسعاف الخيرية التعليمي "محمد وليد الحريري" يتحدث عن تاريخ الجمعية، وكيف تأسست:

    أول بناء لمدرسة الجمعية كان في شارع البزورية، وكان عدد تلامذتها لا يزيدون عن الثلاثمئة طالب ثم احترق بناء المدرسة عام 1925 على أيدي الفرنسين خلال الثورة السورية ثم انتقلت بعد ذلك إلى بناء قائم في صحن (جامع الشامية ) في حي ساروجة ، إلى بناء آخر في حي ( ستي زيتونة ) إلى أن قام عدد من المتبرعين بإشادة البناء الحالي للجمعية والمدرسة في شارع البرازيل، مقابل حديقة مجلس الشعب.

    ولما تعهدت الدولة بمحو الأمية وتعليم كافة أبناء الوطن، قرر مجلس الإدارة تحويلها داراً لكفالة الأيتام والعمل بموجب قرار وزراة الشؤون الاجتماعية والعمل رقم 595 تاريخ 30-1-1972 تهدف إلى رعاية الأيتام والعمل على تنشئتهم نشأة اجتماعية صالحة وتوفير المأوى والملبس والمأكل والعناية الصحية لهم وتأمين تعليمهم حتى سن الخامسة عشرة، كل هذه الخدمات تقدم مجاناً من واردات الجمعية في:

    - إيرادات عقارات الجمعية .

    - التبرعات والهبات الداخلية النقدية والعينية .

    - التبرعات الخارجية والعينية بعد موافقة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.

    - اشتراكات الأعضاء.

    - تأمين الموارد الذاتية عن طريق الاستثمار.

    - الإعانات المختلفة.

    أما عن أهداف الجمعية يقول السيد المدير:

    - انتشال الأيتام من براثن التشرد والضياع وحمايتهم وتربيتهم التربية الصحيحة.

    - تعليم الأيتام والعمل على رعاية قلوبهم وعقولهم وأخلاقهم وأبدانهم لوضعهم على الطريق القويم ضمن المسيرة الاجتماعية الصحيحة.

    - إضافة لحرصهم على تعويضهم من الحرمان واليتم والرعاية المثالية والممكنة.

    - زرع الثقة بالنفس والأمل بالحياة الكريمة وحب الوطن.

    أما عن الكيفية التي يدخل فيها الأطفال إلى الجمعية يقول السيد محمد:

    قبل بدء كل عام دراسي تعلن الجمعية عن فتح باب التسجيل لمدرسة الجمعية للتلاميذ الأيتام عن طريق وسائل الإعلام حيث نستقبل سنوياً ما يزيد عن عشرين تلميذا، وقد بلغ عدد التلاميذ المسجلين لدينا للعام 2006- 2007 مئة واثنين وعشرين، موزعين على ستة صفوف تعليمية من الصف الأول حتى الصف السادس وبعدد نموذخي لكل صف ما بين 17 – 25 تلميذا، يقوم على تعليمهم ورعايتهم مدير للمدرسة وأمينة للسر وستّ معلمات ومعلمة للفنون وأخرى للغة الأجنبية ومعلم للرياضة وآخر للموسيقى، وكلهم من ذوي الخبرة والاختصاص مما يحقق للتلاميذ أفضل سبل التعليم والاجتهاد والتفوق، إضافة إلى أجنحة خاصة للنوم تم تجهيزها مؤخراً بأحدث المفروشات من الخزائن والأسرة والفرش الجيدة والتدفئة والحمامات والمغاسل وبالتالي بعد انتهاء دوامهم الصباحي أي بعد الظهر ست مشرفات وثلاثة مشرفين يقومون على رعايتهم وقيامهم بواجباتهم المدرسية من وظائف وتحضير ومراجعة، وتقوية لبعض المواد الدراسية.

    إضافة إلى الرعاية الصحية فإنه يتم فحص التلاميذ يومياً من قبل طبيبين اختصاصيين بالتناوب فيما بينهم ويتم صرف الدواء اللازم للمرضى منهم بما فيها بعض الأجهزة كأجهزة تقوية السمع والنظارات الطبية وغيرها .إضافة إلى مشاركة التلاميذ في الاحتفال بجميع المناسبات الوطنية والدينية والرسمية والاجتماعية وتوزيع الهدايا والأطعمة والحلويات مما يشيع جو المحبة والألفة والسرور بينهم.

    وفي نفس السياق تسعى الجمعية بشمل مستمر إلى تأمين التدريب المستمر خارج أوقات الدوام من قبل متبرعين، وقد تم تجهيز قاعة للتدريب على الحاسبوب لجميع التلاميذ.

    وعن مصير الأطفال بعد الانتهاء من المرحلة الابتدائية قال السيد محمد:

    يذهبون بعد إكمال المرحلة هنا، إلى مدرسة سيد قريش حيث يقضون فيها المرحلة الإعدادية والثانوية ثم بعد ذلك تقوم الجهات المختصة بتأمين عمل مناسب أو مجال دراسة معينة تناسبهم.

    وعن الجديد في مشاريع الجمعية قال مدير الجمعية:

    من مشاريعنا المقبلة بناء مقر جديد لدار الأيتام على أرض الجمعية في أشرفية صحنايا ليستوعب حوالي خمسمائة تلميذ وقد انتهى بناء هذه الدار على الهيكل حالياً ، وتم اكساء بناء المدرسة منه وتسعى الجمعية إلى إنهاء إكساء باقي الكتل بعد تأمين الموارد المالية اللازمة.

    إضافة إلى مشاركة السيدات في انتساب إلى عضوية الهيئة العامة للجمعية حيث يبلغ عددهن حالياً 14 عضوة من أصل 133 عضواً ويساهمن بشكل فعال لتنمية الجمعية، ويقمن بزيارات دورية إلى الدار للاطلاع عن كثب على واقع التلاميذ.

    ويسعى مجلس الإدارة ويشكل دائم إلى تنمية الموادر المالية الذاتية للجمعية وذلك بإقامة بعض المشاريع واستثمار الأبنية العائدة لها بقصد الاعتماد على هذه الموارد في تنفيذ المهام المناطة بها.

    وقد التقيت "بلدنا" بعض الطلاب من المدرسة وأجرت معهم هذا الحوار:

    - عبد الخالق العدس في الصف السادس، يقول :

    بعد العطلة التي نقضيها عند أقربائنا يومي الجمعة والسبت نعود إلى المدرسة نبقى في الصف مع المعلمات حيث يقمن بتدريسنا جميع المواد ثم ننتهي، في الساعة الثانية عشرة ظهراً نقوم بعدها بالصلاة، ثم تناول طعام الغداء بعدها يأتي إلينا في فترة بعد الظهر معلمات لكي يساعدنا في كتابة الفروض اليومية وبعد ذلك- إذا انتهينا من فروضنا في فترة مبكرة- يسمح لنا بمشاهدة التلفاز.

    - أما أحمد العظم أيضاً في الصف السادس، يقول عن نشاطات التي يقومون فيها بالجمعية :

    نقوم بنشاطات كثيرة منها: رحلات شهرية إلى مناطق جميلة في سورية. إضافة إلى النشاطات الرياضية والموسيقية التي نقوم بها بشمل يومي من خلال دروس الموسقا والرياضة من الأساتذة. وعن أقاربه خارج الجمعية يقول أحمد:

    لدي عمٌّ خارج الجمعية أذهب إليه في يوم الجمعة والسبت أقضي وقتاً ممتعاً مع أسرته، ولكن لم أشعر يوماً أن هناك أي أمر ينقصني في هذا المكان كل الأشياء التي نحتاجها مؤمنة وما نطلبه يحضروه لنا.

    - عمر علي في الصف الخامس، يقول عن الجمعية:

    إن الجمعية مثل بيتنا الثاني كل مانطلبه نجده حتى الآنسات يعاملوننا معاملة جيدة جداً، حتى في الليل هناك مشرفات يبقين معنا حتى إذا احتجنا إلى أي شيء أو حصل لأحد منا أي مكروه يكنَّ موجوات. هناك أيضاً الحائكات اللائي إذا احتجنا إلى خياطة أي شيء أو مساعدتنا في اللباس وأمور النظافة أحياناً. وعن نشاطات الجمعية قال: ذهبنا في السنة الماضية إلى القنيطرة وكانت رحلة جميلة جداً.



    آخر تحديث ( 25 / 02 / 2007 )
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

المواضيع المتشابهه

  1. الإسعاف الأولي النفسي (العاطفي) والروحي
    بواسطة ميسم الحكيم في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-22-2015, 05:48 AM
  2. الإسعاف الأولي للجروح الصغيرة
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى فرسان التمريض والصيدلة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-28-2014, 04:53 PM
  3. غالب الغول / وسيارة الإسعاف
    بواسطة غالب الغول في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-09-2013, 03:57 AM
  4. جمعية الأصالة الثقافية أول جمعية تسعى لاسترجاع تقافتنا الأصلية ...ومقرها حمص
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأبحاث التاريخية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-27-2007, 07:17 AM
  5. موسوعة الجمعيات الخيرية
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان المآثر والمنجزات.
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-13-2007, 04:36 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •