منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    ازدواج الشخصية والنفاق

    ازدواج الشخصية والنفاق

    --------------------------------------------------------------------------------





    من أخطر ما يعانيه المذنبون من مشاكل نفسية ـ في المجتمع الاسلامي ـ هو فقدانهم لحالة الانسجام والتطابق بين رغباتهم الذاتية وممارساتهم السلوكية،

    فالمذنبون في حالة صراع دائم بين الاستجابة لملذاتهم الخبيثة من جهة وبين الالتزام بقيم الدين وتقاليد المجتمع وعاداته الخيرة من جهة أخرى. فهم من أجل أن يعكسوا للمجتمع لوناً من الانسجام بين دوافعهم الذاتية والقيم الاجتماعية التي تحكمه يتظاهرون للآخرين بخلاف واقعهم النفسي فيحاولون التحدث لهم بالشرف والقيم والكرم ويتظاهرون بالتمسك بأفعال الصالحين وصفاتهم كذباً ورياء ونفاقاً لأنهم ـ في واقعهم ـ أبعد الناس عن ذلك.

    وتسبب هذه الحالة في كثير من الأحيان للمذنبين اضطراباً في شخصيتهم وتذبذباً واضحاً في سلوكهم.

    هذه الحالة تنتهي بكثير من المذنبين وخاصة المجرمين منهم إلى مرض نفسي خطير يطلق عليه علماء النفس اسم مرض (الازدواج في الشخصية)

    وتسمية الشريعة الاسلامية (مرض النفاق) وقد يؤدي هذا المرض النفسي الخطير بالمذنبين إلى أمراض أخطر منه كل ذلك نتيجة لعدم تطابق الدوافع الذاتية للمذنبين مع القيم والتقاليد السائدة في مجتمعاتهم،

    ويمكن أن تحل مشكلة عدم التطابق هذه بسلوك أحد طريقين:

    أحدهما: أن يكشف المذنب عن حقيقته للآخرين، فيكسر حاجز الحياء ويتصرف بدون أن يكترث بهم ولا بالقيم الدينية أو التقاليد الاجتماعية التي تحكم مجتمعه فيظهر للناس كأي مجرم مكشوف في انحرافه وعدم التزامه بالقيم والأخلاق الفاضلة، فحينئذ تتطابق دوافعه الذاتية مع واقعه السلوكي، وتنحل عنده مشكلة الازدواج في الشخصية.

    وهذا اللون من العلاج مرفوض في الشريعة الاسلامية، لأنه وإن كان يعالج بعض جوانب مرض ازدواج الشخصية إلا أنه يوقع الانسان في أمراض نفسية وجسمية واجتماعية أخرى ـ لا مجال للحديث عنها عنها ـ وهي أخطر بكثير من مرض الازدواج في الشخصية، أو بتعبير ديني مرض النفاق السلوكي.

    ثانيهما: أن يتوب الانسان المذنب توبة نصوحاً فيتخلص من هذا المرض النفسي الخطير، حيث تصبح دوافعه الذاتية منسجمة انسجاماً كلياً مع سلوكه وتصرفاته .

    فالانسان المذنب في مرحلة حرجة جدا جدا.............فهو يتأرجح بخيط رفيع جدا بين الضلال وبين الهداية....

    ونادر منهم .... من يتقنون على المدى الطويل ممارسة لعبة النفاق السلوكي.

    لا احد لا يعرف معنى النفاق.............مرض عقلي موجود في كل العصور والاماكن....!!

    رغم ان الكثيرين ، يدعون أنهم لم يعرفوا النفاق في حياتهم... ويتبرؤون من النفاق كبيره، وصغيره................!

    وقد درسنا عن النفاق الاكبر في مدارسنا الابتدائية....!! وكنا وقتها صغارا...لا نعرف ما.... النفاق!

    كل ما اتذكره من دراستي الابتدائية هو ان النفاق :
    كان ايام الرسول صلى الله عليه وسلم ، وحذرت منه الايات الكريمة.....ووصف الله عز وجل المنافقين...
    وان المنافقين كانوا يظهرون الايمان للرسول ويكتمون الكفر....

    بل ودرسنا ايضا عن انواع اخرى من النفاق... خيانة العهد والوعد.. خيانة الامانة

    وما فهمناه ايضا ان معنى النفاق :
    مشتق من النفق، وهو السرب في الأرض الذي يستتر فيه، وهي مساحة تحت الأرض يسودها الظلام حيث تبيت النوايا ولها مخرج يوصل إلى سطح الأرض، فما يظهر خلاف ما يبيت .


    زمان..... كان النفاق (نفاقا).............!!

    فمن كان يتصف بخلق سيء ، كان يعمد الى اخفاؤه ، حتى لا يراه احد........لانه يعلم تماما انه خلق مذموم..............

    اما اليوم........................................ ..... ........

    فيكفي ان تجلس امام القنوات الفضائية لمتابعة مشاهد النفاق.....(وعلى عينك يا تاجر...!!)

    يكفي ان تكون في مكان عملك......لترى هذه المشاهد صوت وصورة ،حية ترزق امامك....!!

    يكفي ان تكون موجودا في حلقة اصدقاء او مع الاقرباء لترى كيف تنهش اعراض ،وتؤكل لحوم الذين قدر لهم ان يغيبوا عن هذه الحلقة،او الجماعة هذه المرة....!! وسترى كم يكون الترحاب بهم اذا قدر لهم ان يحضروا المرة القادمة....!!

    وحتى لا تفرك عينيك دهشة واستغراب مما تراه.

    ورأفة بمشاعرك الطيبة واخلاقك السمحة ...سأخبرك بحقيقة هذا الذي تراه:-

    لن نختلف ، على ان النفاق يحتل مكاناً مهماً في تكوين الرذيلة في هذا العالم... والا... ما انتقل الى عصرنا هذا.......!

    وقد انتقل هذا المرض العقلي الخطير، الى عصرنا الحالي بعوامل الوراثة....!!

    فقام (اصحاب العصر الحديث) بتهجينه بالكثير من كروموسومات الوقاحة، وقلة الادب والحياء والصفاقة...........

    فلم يعد يخجل ويخفي نفسه..........بل اصبح نجما لامعا مهما....

    هل يكفي هذا الشرح....؟؟

    ارى انك بحاجة الى المزيد ............حسنا

    سمي هذا المرض العقلي (تبعا لقاعدة التسميات...!!) بأسماء كثيرة ، لطيفة ، لغايات تجميله وزيادة لمعانه......!!


    المجاملة

    الكياسة

    السياسة

    تمرير المصالح العاجلة

    الدبلوماسية ،المرونة وتسليك الأمور


    فالشخص الذي يتصرف بنظام ونظافة في ما يخص ممتلكاته..يتصرف عكس ذلك تجاه ممتلكات الغير.

    والشخص الذي يجلس امامك متشدقا عن المثاليات والعصامية، بينما يكون هناك حقوق لاطفال ويتامى وعجزة تتربع في قصوره وسياراته الفخمة .

    وقد يكون النفاق مفهوم الاسباب لدى المساكين (اقول مفهوما...وليس مبررا) ،

    ولكن..................

    لعل اكثر ما يثيرني........هم حاملو امانة القلم ، وامانة الفكر..........النافخون في الحقائق الناقصة.............اصحاب العقول المشوهة.

    وهؤلاء ، و من كثرة تكرار الحقائق الناقصة والنفخ فيها.... تصبح مع الايام جزءا من عقولهم
    فيتصفون بانفصامية المواقف والتفسيرات....

    وامثلة ذلك كثيرة.....من بعض الادباء، والكتاب، ورجال الدين، ورجال العلم.


    اما في هذه الحالة............ فنعتبر ان فرصة العلاج........... غير ممكنة.


    فلنحذر من هذا الطاعون....!

  2. #2
    يقول المولي عز وجل
    ( ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وماهم بمؤمنين
    يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم ومايشعرون )
    ولكن يارب ماسبب ضلال هؤلاء
    ( في قلوبهم مرض )
    إذا" العيب والمرض في قلوب هؤلاء وهي سبب ضلالهم ولكن ما نتيجة هذا المرض
    ( فزادهم الله مرضا" ولهم عذابا اليم بما كانوا يكذبون )
    وماصفات هؤلاء يارب
    ( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون )
    هذا خطير إنهم لا يعلمون أنهم يفسدون وماأكثر ممن يفسد وهو يظن نفسه يصلح يارب هل من الممكن أن يكونوا مصلحين كما يدعون
    (ألا إنهم هم المفسدون ولكن لايشعرون )
    يالمصيبة هؤلاء يفسدون وهم لا يشعرون وماعلامتهم أيضا يارب
    ( وإذا قيل لهم آمنوا كما آمن الناس قالوا أنؤمن كما آمن السفهاء )
    والله هؤلاء ماأكثرهم من يدعون الإيمان بالله ورسوله صلي الله عليه وسلم وهم منهم براء يقول لهم الحجاب فرض فيقولون هذا موضة قديمة وليس من الدين من شئ ولكن هل يارب يعلمون إنهم علي غير دين الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم
    ( ألا إنهم هم السفهاء ولكن لايعلمون )
    مصيبة أخري لا يعلمون إنهم علي غير دين الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم
    وما أكثرهم أيضا" بيننا
    وما وضعهم مع المؤمنين يارب
    ( وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا )
    ومع غير المؤمنين
    ( وإذا خلو إلي شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزءون)
    وما وضع إولئك المنافقون المفسدون يارب
    ( الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون اولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدي فما ربحت تجارتهم وماكانوا مهتدين)
    اللهم لا تجعلنا منهم طرفة عين
    مشكورة أديبتنا الفاضلة فاديا علي هذا الموضوع الجميل
    __________________
    ان الله وملائكته يصلون علي النبي
    ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما
    عن العضوة فاديا-منتدى الجن والعفاريت

المواضيع المتشابهه

  1. إعلام العهر والنفاق والضلال والتضليل والفجور
    بواسطة برهان إبراهيم كريم في المنتدى فرسان الأبحاث الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-21-2013, 01:10 PM
  2. قوة الشخصية
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-27-2013, 04:06 AM
  3. أسلوب المناقصة والنفاق الغربي في ليبيا .... بقلم : عبد الرحيم محمود
    بواسطة عبد الرحيم محمود في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-22-2011, 02:27 AM
  4. قوة الشخصية
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-28-2010, 07:57 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •