منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    خطوات بناءة في سوريا






    تصدير العنب السوري إلى مصر والأردن ولبنان
    المصدر سماح القاضي
    23 / 11 / 2006
    (الموطن الأصلي للعنب) يُقال إن أصل شجر العنب من آسيا وأدخله الفينيقيون إلى الساحل السوري ومن ثم إلى جزر اليونان وصقلية وإيطاليا ومرسيليا ومصر، وعُرفت أنواع عديدة للعنب منذ عهد نوح عليه السلام...عرف البشر العنب منذ فجر التاريخ وورد في الأساطير والحكايات وروي في أخبار الصين والهند، واعتبرته بعض الدول رمزا للخصب مع حبوب القمح الناضجة. وقد وجدت آثار قديمة جداً منه في البرتغال والولايات المتحدة الأمريكية وعُرفت أنواع عديدة من العنب منذ عهد النبي نوح عليه السلام،

    العنب والأطباء القدماء) وصف أطباء العرب وأطباء الغرب العنب وفوائده الغذائية والدوائية فقالوا:"ما كان حديثاً من العنب يسهل البطن وينفع المعدة وهو جيد للمرضى، ومنشط للقوة الجنسية، ويقوّي البدن، ويولد دماً جديداً وينفع أمراض الصدر والرئة. وهو أفضل الفواكه غذاءً فهو يسمّن الجسم ويحسّن من هزال الكُلى، ويصفّي الدم ويعدل الأمزجة الغليظة، وقشره وبذوره يولدان الأخلاط البلغمية، وشرب الماء عليه يولد الاستسقاء وينبغي أن يؤكل فوق الطعام.


    وورد ذكر العنب في التوراة والإنجيل بالإضافة إلى القرآن الكريم حيث ورد أكثر من عشر مرات، وقال العرب الشيء الكثير عن العنب في اللغة والنثر والشعر والطب.. اليونان والعنب) كان الطبيب "ديوسوقريدس" اليوناني يعتقد أن العنب يشفي من الحميات الحارة، ونزف الدم بالصدر، وأمراض الكبد، وكان عصير العنب معروفاً كمطهر وضد الحميات ومدر للبول، وأوراق العنب تستعمل لعلاج الأمراض الجلدية ولوقف النزيف عند المرأة.

    (العنب والنبيذ)

    قال السيد "سلمان ملحم " صاحب حقل عنب وله باع طويل في صناعة النبيذ: "يتم جني العنب من البساتين ويتم وضع العنب في الشمس لعدة ساعات حتى يستوي جيداً، وبعدها يوضع في وعاء خاص ويتم تحريكه لخمس مرات في اليوم، وعند التحريك تصبح هذه الخلطة ساخنة ويزداد حجمها، ولمدة 13 يوما ترتفع العصارة وفقاعات ملونة، وبعدها تتوقف ويتم وضع عصارات العنب في كيس صوفّي، ثم يقوم رجل قوي بعصره وتصفيته، حيث يبقى النبيذ جاهزاً للشرب أو يتم تخزينه لسنين.

    (خل العنب)

    قالت السيدة " كلوديا ديب" ربّة منزل وتجيد عمل المربيات والمخللات : "إنَّ خلَّ العنب من أنواع الخل المفيدة جداً لجسم الإنسان وتؤكل مع كثير من أنواع الطعام الشرقي حيث يعصر العنب باليد، ويوضع في مطربان زجاجي أو وعاء فخاري، ويترك لمدة أربعين يوماً مع ملاحظة ترك الوعاء ناقصاً قليلاً ويتم تغطية العنب بالعناقيد التي استعملت حباتها ويترك بعيداً عن الشمس في مكان متجدِّد الهواء حتى يخلل وبعد أربعين يوماً يعصر جيداً، ثم يصفى بواسطة مصفاة سلك ناعم للتخلص من البذور والقشور، ويصفى الخل جيداً ويحفظ في زجاجات معقمة ومحكمة الإغلاق.

    ( دبس العنب)

    تختار الناضج من العنب والأفضل ـ حسب رأيها ـ الذي يميل لونه إلى الصفرة وكثير الماء، ويغسل العنب جيداً ثم يهرس للحصول على السائل، ويصفى بمصفاة ليست دقيقة الثقوب، بل ثقوبها عادية أي متوسطة ويرفع السائل على النار ويترك ليغلي فيتبخر الماء وتضيف كمية من السكر.

    (في العادة نضع لكل خمسة كيلوغرامات من سائل العنب، كيلوغراما واحدا من السكر، وأحياناً أقل إذا كان العنب من النوع الجيّد والناضج) ونستمر بالغلي حتي يثخن قوامه، وأعتقد أنه من السهل معرفته وذلك بالنظر واللمس، ثم ينزل عن النار ويترك حتى يبرد تماماً ويخزن في العلب أو المطربانات المناسبة.

    (فلاشة) إنتاج سورية من العنب 0.4% من الإجمالي العالمي

    (فلاشة) تراجعت المساحات المزروعة من العنب السوري وانخفضت نسب الاستهلاك والتصدير.

    (فلاشة) سورية تحافظ على ترتيبها الثامن والعشرين من بين دول العالم المنتجة للعنب

    (تعليق على صورة) قال الشاعر الخليفة العباسي ابن المعتز في حبة عنب

    وحبة من عنب

    من المنى متخذة

    كأنها لؤلؤة

    في بطنها زمردة

    زراعة العنب

    يقول السيد "معتز رحاب" اختصاصيّ في إحصائيات المساحات المزروعة في سورية: "إن المركز الوطني للسياسات الزراعية في وزارة الزراعة كشف عن تراجع ملحوظ بدأت تشهده زراعة العنب في سورية منذ عام 1998، وذلك بسبب استبدال المساحات المزروعة بالكرمة بزراعات أخرى ذات عائد اقتصادي أعلى كالزيتون والتفاح، كذلك فإن التراجع في كميات الإنتاج من عام إلى عام في المناطق البعلية يعود إلى تقلبات الطقس كانخفاض معدل الهطولات المطرية وارتفاع درجات الحرارة والآفات الزراعية المختلفة.

    ففي عام 1997 كانت المساحات المزروعة بالكرمة تبلغ 64.434 هكتاراً وانخفضت هذه المساحة عام 2004 إلى 51.277 هكتاراً, وكان الإنتاج عام 1997 قرابة 451720 طناً، وأصبح عام 2004 حوالي 242746 طناً.‏

    من ناحية ثانية فقد انعكس ذلك على إجمالي الاستهلاك المحلي وعلى استهلاك الشخص الواحد، حيث تراجع الاستهلاك الإجمالي من 304 آلاف طن عام 1997 إلى 152 ألف طن في عام 2004، كما وصل استهلاك الفرد في عام 2004 (13كغ) في حين كان عام 1997 (29كغ).‏

    استهلاك العنب

    يقول السيد " نظام الخليل" مدرس في كلية الزراعة في جامعة دمشق: "تعتبر زراعة الكرمة في سورية مصدراً مهماً من مصادر العيش لقسم كبير من المزارعين بوصفها من أهم الزراعات الاقتصادية التي تتركز في عدد من المحافظات كدمشق وريفها وحمص وحماة وحلب والسويداء وإدلب، حيث يستهلك قسم كبير من الإنتاج طازجاً والباقي يستخدم في صناعة الدبس والزبيب والعصير الطازج والملبن والخل والمشروبات الروحية ويستفاد من بقايا صناعة الخمور كعلف للحيوانات وأسمدة عضوية جيدة لتحسين نوعية التربة وكذلك تستخدم البذور كبديل للتبن ويستخرج منها بعض الزيوت.‏

    أسعار العنب

    يقول السيد " أبو عمار" بائع عنب بالجملة في سوق الهال إن سوق أسعار الجملة والمفرق متذبذبة وتخضع إلى العرض والطلب ومازال العنب يوزع وفق نظام تقليدي يعاني من عدم وجود مخازن أو مستودعات تبريد مناسبة وشاحنات توزيع مبردة وهذا يؤدي إلى تلف العنب بسرعة لأن العنب من الفواكه السريعة التلف وإذا وضعت في عبوات فإنها غير صالحة للاستخدام، وهذا يساهم في انخفاض نوعية المنتج وزيادة كمية التلف، وبالتالي هذا أيضاً يؤثر على كميات التصدير، وكما نرى كل أن سنة العنب السوري لا يحقق المواصفات المطلوبة في الدول المستوردة، وهذا يتطلب تطويرا في طرق زراعته وإنتاجه وتسويقه وتبريده، أعني باختصار علينا "تطوير وتحسين كفاءَة السلسلة التسويقيَّة".‏

    تصدير العنب

    ومن جهة ثانية قال السيد "فواز أحمد" صاحب مكتب استيراد وتصدير في مشروع دمر:" إن سورية بقيت دولة غير مستوردة للعنب ومن عام 1995 إلى 2000 بدأت سورية بتصدير العنب إلى الدول العربية ومع ذلك بقيت مساهمته قليلة حيث بلغت أكبر كمية تم تصديرها 2.9 ألف طن بقيمة 13.9 مليون ليرة سورية، ومن أهم الدول التي تصدِّر إليها سورية العنبَ مصر والأردن ولبنان".‏

    وهذا يعني أن سورية ليست من الدول المصدرة للعنب بشكل كبير، كما شهد معدل النمو السنوي للصادرات انخفاضاً ملحوظاً بين عامي 1995 و 2004 إذ بلغ 9%، وبلغت قيمة الصادرات السورية من العنب إلى الدول العربية عام 2004 (2.3 مليون دولار) في حين سجل عام 2001 أكبر رقم لتصدير العنب حيث بلغ (25.1 مليون دولار).‏

    أما فيما يتعلق بالصادرات الزراعية إلى الاتحاد الأوروبي فإنها للأسف قليلة جداً نتيجة السياسات الزراعية الأوروبية التي تفرض ضرائب مرتفعة على السلع الزراعية المستوردة (الخام والمصنع) مثل أسعار الدخول العالية بالإضافة إلى التطبيق الدقيق للإجراءات المتعلقة بالسلع الزراعية (الخام والمصنعة) ومن جهة أخرى تعاني السلع الزراعية السورية من ضعف مستوى كفاءة التصدير إلى حدٍّ كبير.

    وعلى الرغم من أهمية النشاطات الزراعية في سورية إلا أنه لا توجد هناك مؤسسات فعالة لتشجيع الصادرات من السلع الزراعية المحلية باستثناء بعض الشركات الفردية بموارد محدودة.

    إضافة إلى وجود نقاط ضعف أخرى، مثل: إجراءات التوضيب الضعيفة حيث فشلت تلك الإجراءات في الوصول إلى مستويات أسواق التصدير في الاتحاد الأوروبي والخليج العربي، إضافة إلى عدم توفر المعلومات عن الأسواق الرئيسية.

    لذلك نحن بحاجة ملحة لتطوير الكفاءة المحلية من أجل تصدير السلع الزراعية إلى الاتحاد الأوروبي ودول الخليج العربي التي تتميز بإنتاج زراعي ضعيف وقوة شرائية عالية.‏



    وللتغلب على نقاط ضعف قطاع التصدير الزراعي يجب تأسيس وحدات تجارية متخصصة بسلع معينة، مثل: وحدات للمنتجين والمصنعين والمصدرين للفواكه، وبهذا يمكن للمزارعين أن يطوروا عملهم بما يتلاءم مع احتياجات التصنيع وهذا سيؤدي إلى منتج عالي الجودة له القدرة على المنافسة في الأسواق المحلية وأسواق التصدير.‏




    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    متحف الخط العربي
    المصدر هديل العرجة
    18 / 01 / 2007
    قد تكون الآثار من أحجار وتماثيل أكبر شاهد على عراقة المدن وتاريخها وحضارتها، ودمشق من تلك المدن التي ما تزال أسوارها وأبوابها الضخمة تشهد على تاريخ هذه المدينة، بالإضافة إلى ما تحتويه من تراث ما زال عبقه في كل تفصيل منها......
    تحتضن دمشق الكثير من المتاحف التي تروي كل منها جانباً معيناً في حياة هذه المدينة، وكلُّ متحف له أسلوبه في رواية حكايته من حيث القطع التي يعرضها...
    ومن هذه المتاحف "متحف الخط العربي" الواقع في قلب دمشق القديمة...
    كان في البداية مدرسة للعلم خرّجت الكثير من المفكرين الذين تركوا بصمة واضحة على صفحات التاريخ، وكان يطلق على هذه المدرسة اسم "المدرسة الجقمقية"، والتي أنشأها السلطان المملوكي الأمير "سيف الدين جقمق" عام 1419م، وقد كانت لتعليم القرآن، وأخيراً رممت وأصبحت متحفاً للخط العربي.
    في سطور
    يقع المتحف قرب الباب الشمالي للجامع الأموي، وقد كان عبارة عن مدرسة ومحراب للصلاة وتربة للأمير سيف الدين ولوالدته، وتتألف المدرسة من من قاعة مستطيلة الشكل تبلغ مساحتها حوالي 300 متراً، ويصل ارتفاعها إلى عشرة أمتار، أما مخططها فيتألف من مدخل مسقوف مؤلف من باب ودهليز منكسر يفضي إلى صحن المدرسة وهو مسقوف تحيط به أربعة أواوين.
    واستمرت المدرسة في عملها منذ تأسيسها وحتى أصيبت بقنابل الفرنسيين عام 1945م، ثم رممت المدرسة وأصبحت متحفاً للخط العربي عام 1974م يزيّن جدرانه زخارف رخامية من الرقش والخطوط تتخلل المحراب وخزائن الكتب والشبابيك، والسقوف مزينة بالخشب المزخرف الملون، وتعد هذه المدرسة آية في الفن المملوكي بزخارفها وعمارتها، وهي أكثر مكان أثري يمثل المكان المملوكي أفضل تمثيل.
    الخطوط في المتحف
    يضمُّ المتحف نماذجاً من خط كتاب الرسول محمد صلى الله عليه وسلم برسالته إلى المقوقس، وصورة للرسالة الموجهة إلى النجاشي ملك الحبشة، ونقش النمارة لامرئ القيس تعود لعام 328م.
    وفي المتحف أيضاً تشاهد قبر زيد بن ثابت الأنصاري 64هـ، بالإضافة إلى العديد من الكتابات على الفخار والمعادن والزجاج تعود إلى القرنين 12-15 م، بالإضافة إلى مجموعة من وسائل الخط والأقلام والمحابر القديمة.
    ويتميز بما يضمه من أنواع مختلفة لأشهر الخطوط العربية، وإلى جانبها كتابات باللغات السامية "الآرامية، الأكادية، النبطية، الكنعانية"، وكتابات مسمارية نقشت على الأحجار بخطوط عربية ونسخت بالخطين الرقعي والديواني.
    قالوا عنها
    وصفها أحد المؤرخين بالكلمات التالية: "جاءت في غاية الحسن ليس في دمشق ولا مصر نظيرها، مخططها تصميمه مبتكر بالإضافة إلى الجمال والإتقان في البناء وخاصة في بناء المقرنصات وفي حجارة الواجهات والأشرطة الكتابية والحليات المعمارية والعناصر الزخرفية التي استخدمت في كسوة الجدران الداخلية".
    وتتميز هذه المدرسة عن غيرها بقبتها السماوية، إضافة إلى وجود شريط مذهب من الكتابة القرآنية النافرة يحيط بالمدرسة في الداخل والخارج.

    مواقع طبيعية في سورية مقترحة كمحميات طبيعية تم العمل في بعضها
    المصدر نبيل محمد
    19 / 01 / 2007
    في إطار الحفاظ على الثروة الطبيعيية ونتيجة لمجموعة من التحرّيات والدراسات الميدانية تمَّ سابقاً تحديد مواقع محدَّدة واقتراحها لتكون محمية طبيعية بيئية في سورية، ومن ثم جرى تحديد نمط الحماية لبعضها حسب التقييم العالمي، وتم إنجاز الكثير منها وما زال العمل سارياً ببعضها الآخر وهذه المحميات وفقاً لدراسة وطنية للتنوع الحيوي في سورية هي:...
    ـ محمية الشوح والأرز:
    تبلغ المساحة المقترحة لهذه المحمية 1350 هكتاراً، ويتجاوز الهطول المطري فيها 14400 مم/سنة، والتربة قائمة على صخر كلسي قاسٍ مختلط مع صخر كلسي دوميتي، وتحتل غابة الشوح بمرفقاتها السفح الغربي في حين تستأثر غابة الأرز اللبناني بالسفح الشرقي بمرافقات غابوية متشابهة تقريباً.
    ـ محمية الفرنلق:
    تقع غابة الفرنلق في منطقة الباير شمال اللاذقية بحوالي 47 كيلومتراً على يمين الطريق المؤدية إلى "كسب" وتشغل هذه الغابة عدة عشرات من الهكتارات وهي ذات طبوغرافية حادة نسبياً حيث يتراوح الارتفاع فيها من 550 إلى 620 متراً عن سطح البحر، ويسود فيها طابع بيومناخي رطب معتدل يمتاز بهطول يزيد عن 1200 مم وبمتوسط درجات حرارة دنيا للشهر الأكثر برودة لا يتدنى عن 5.6 درجة.
    وتعتبر غابة الفرنلق من مناطق الأولوية التي تستحق الحماية في سورية، وتعد الفرنلق النظام العالمي البيئي الغابي الأكثر نضجاً وكمالاً في سورية، فهي تمثل غابة أوجية قريبة في التوازن المستقر مع ظروف الوسط على الرغم من الضغوط السياحية المكثفة واللامبالية التي تعانيها والتخريب المتعمد الذي تلقاه لمبتغيات اقتصادية مختلفة.
    إن المناخ الرطب والوضع الطبوغرافي الخاص وتوفر المجاري المائية، سمح لبعض الأنواع الأوربية أن تتخطى الحاجز الطبيعي المنوَّه لتنمو وتترعرع وتشارك في الغطاء النباتي الطبيعي لغابة الفرنلق، وما يزيد في تمايز غابة الفرنلق عن بقية المواقع، لكونها ناشئة على ترب تكوَّنت على صخور خضراء اندفاعية نادرة الوجود في سورية، مما رفع من عدد الأنواع النباتية المستوطنة فيها، إضافة إلى الغنى بالكثير من الأنواع النادرة والمهددة بالانقراض.
    ـ محمية أم الطيور:
    يبعد موقع أم الطيور ثلاثين كيلومتراً إلى الشمال من مدينة اللاذقية ويبلغ طول شاطئه 12 كيلومتراً من جبل قوز طرنجة جنوباً حتى رأس البسيط شمالاً ويحده على اليابسة الطريق الزراعية طرنجة ـ العيسوية ـ البسيط غرباً.
    تتصف المنطقة الشاطئية في الجنوب بساحل رملي تقع فيه قرية أم الطيور ثم شاطئ صخري ذي صخور اندفاعية حتى رأس البسيط، كمل تتصف المنطقة بنباتات مميزة لغابة البحر المتوسط المتدهورة، ولا يوجد في هذه المنطقة أي نشاط سكاني أو استثمارات سياحية أو زراعية تستحق الذكر، وينتمي الرصيف القاري لموقع أم الطيور بيومناخياً إلى الطابق شبه الرطب الحار، ومن وجهة نظر غابوية إلى الطابق النباتي المتوسطي الحراري الذي يتصف عادةً في المناطق الشاطئية من البحر المتوسط بسيادة غابة خليطة من الأنواع الشجرية.
    ـ محمية قره دوران:
    تقع هذه المحمية غرب مدينة كسب على تخوم الحدود السورية التركية وعلى السفوح الجنوبية لجبل الأقرع ضمن وادٍ ينحصر بين كتلتين جبليتين بحدود ارتفاعية تتراوح ما بين سطح البحر وإلى ما يزيد عن 1000 متر عند قمم الكتل والسلاسل الجبلية التي تتصف بتضاريس ذات طبيعة حادة، إذ يزيد الميول إلى في بعض المناطق من 50 %، مما يزيد من المساحة التقديرية للموقع والتي تصل من جراء ذلك إلى 1250 هكتار تقريباً.
    إن أكثر الصخور الأم سيادة في المنطقة هو الكلس القاسي مع وجود بقع أقل أهمية يسود فيها "المارن" و"الراديولاريت" إضافة إلى الصخور الاندفاعية الخضراء والبازلت، أما كمية هطول الأمطار فهي تزيد سنوياً عن 900 إلى 1200 حسب الارتفاع والبعد عن البحر.
    وينتشر في الموقع أشجار السرو دائم الخضرة والمتجدّد ما بين 100 و550 متراً ارتفاع عن سطح البحر وعلى السفوح الشمالية مع بعض أشجار الصنوبر البروتي المتفرقة مشكلة الطابق المتوسطي الحقيق، يضاف إلى ذلك تجمعات مهمة من أشجار عملاقة وضخمة من الغار والخرنوب والزيتون البري والسماق بكميات تستثمر من قبل السكان المحليين.
    يتميز هذا الموقع بغنى نسبي بالأنواع النباتية المستوطنة والنادرة والمهددة بالانقراض إضافة إلى مشاهدة العديد من الأنواع التي لم يسبق ذكرها في الفلورات السورية المتداولة، وتعود ملكية بعض مقاسم هذه المنطقة للأهالي وهي تزرع بنظم زراعية حراجية عفوية مختلفة.
    محمية اللزاب في جبال القلمون:
    تقع على امتداد القمم الجبلية لشرقي سلسلة لبنان الشرقية بطول تقريبي يمتد على 55 كيلو متراً وبعرض يبلغ وسطياً 3ـ 7 كيلو متراً، أمطار المنطقة قليلة تتراوح ما بين 200 ـ 600 وتمثل الثلوج نسبة كبيرة من الهطول وخصوصاً في الارتفاعات التي تزيد عن 1800 متر.
    لجأ الكثير من سكان القرى المجاورة إلى زراعة الأراضي السهلية والوديان بالأشجار المثمرة وخصوصاً أشجار الكرز والمشمش والتفاح مع بعض زراعات الكرمة والمحاصيل الشتوية.
    ـ محمية البلعاس:
    غابات كثيفة من أشجار البطم الأطاسي وغيرها من الأنواع النباتية، تقع على مسافة 120 كيلومتراً شرق مدينة حماه ومساحتها الإجمالية 12000 هكتار، ويبلغ أقصى ارتفاع لها قرابة 920 متراً عن سطح البحر وتضاريسها بسيطة التغيرات والانحدارات.
    تخضع أحياناً هذه المنطقة للرعي الجائر وقد خضعت منذ فترة لعمليات التشجير.
    ـ محمية "جبل عبد العزيز" يقع هذا الجبل في الجهة الجنوبية الغربية من محافظة الحسكة ويتدرَّج في الارتفاع بين 400 و920 متراصٍّ عن سطح البحر وتتراوح كمية الهطول المطري فيه بين 250 على 300 مم/ سنة.
    ـ محمية جبل العرب: يقع جبل العرب إلى الجزء الجنوبي من سورية متأثر بموقع متطرّف مع الصحراء العربية في الجنوب ويتميز بكونه موقعاً مناخيا نباتيا تضاريسيا في بحر من الأغشية الاندفاعية والبركانية الممتدة من جنوب سورية على شمال المملكة العربية السعودية مروراً بالأردن، أعلى قمة فيه 1803 أمتار.
    ـ محمية جبل أبو رجمين:
    شمال تدمر بـ 45 كم وترتفع أعلى قمة فيه إلى 1387 متراً، ويتراوح معدل الهطول المطري من 150 إلى 200 ملم.
    ـ محمية الجبل الوسطاني:
    غرب إدلب من المواقع الغابية النادرة ذات السمات القارية والتي يلتقي فيها الطابق المتوسطي الحقيقي مع نبت الطابق المتوسطي العلوي على الرغم من أن الارتفاع محدود حوالي 370 متر.
    ـ محمية وادي حزيرين:
    يقع هذا الوادي المتميز إلى الشمال الشرقي من مدينة صلنفة بحوالي 15 كيلومتراً ويتخلله مجرى مائي دائم ولا يزيد الارتفاع عن 350 مترا.
    ـ محمية جزيرة الثورة:
    وقد تم إعلانها كمحمية بيئية تقع ضمن بحيرة الأسد في الجزء الجنوبي الشرقي من البحيرة وتبلغ مساحتها 590 هكتاراً ويتراوح الارتفاع فيها من 304 إلى 365 متراً.
    وقد بدأ فريق علمي فني مؤخراً بترسيم موقع "صنوبر جبلة الشقيفات" تمهيداً لإعلانه محمية طبيعية شاطئية بحرية تهدف إلى الحفاظ على التنوع الحيوي البحري والشاطئي في الموقع والحفاظ على الموائل البحرية والشاطئية للأحياء البحرية والبرمائية كالسلاحف البحرية وغيرها وتمتد من جنوب مصب نهر الكبير الشمالي حتى الشقيفات جنوباً.
    كما يزمع فريق العمل لوضع عدة تصورات تخص حدود المحمية ليصار إلى عرضها على كافة الجهات والمؤسسات المعنية على المستوى الوطني والمحلي وكذلك السكان المحليين ضمن ورشة عمل مخصصة لهذه الغاية يوضح فيها أهمية هذه المحمية وكيفية الاستفادة منها في التنمية الاقتصادية الاجتماعية مع مراعاة الحفاظ على الثروة الطبيعية الحية التي تعد مورداً مستداماً داعماً للاحتياجات البشرية في حال الاستخدام الرشيد والقويم .
    يذكر أن هناك مواقع أخرى مرشحة لإعلانها محميات طبيعية شاطئية بحرية، كمحيط جزيرة أرواد بالقرب من الحدود اللبنانية ورأس شمرا وعرب الملك جنوب جبلة.
    كما أن هنالك "محمية الشعرة" في محافظة طرطوس والتي تتميَّز ببيئة طبيعية مناسبة للكثير من النباتات الغابية.
    هذه المحميات كانت مواقع طبيعية مقترحة للعمل فيها على أسس المحميات وقد تمَّ العمل في بعضها في حين أن بعضها الآخر ما زال قيد الدراسة والعمل عليه.
    آخر تحديث ( 19 / 01 / 2007 )
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3
    شكرا لك ياام فراس لايرد الجديد

  4. #4

المواضيع المتشابهه

  1. خمس خطوات فقط !
    بواسطة ميسم الحكيم في المنتدى فرسان الأم والطفل.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-17-2012, 08:35 AM
  2. خطوات على الرمال
    بواسطة شذى سعد في المنتدى حكايا وعبر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-02-2011, 09:39 PM
  3. خطوات
    بواسطة العربي حاج صحراوي في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 04-21-2011, 05:34 AM
  4. سوريا والعراق يناقشان اعادة تشغيل خط نفط العراق عبر سوريا
    بواسطة جريح فلسطين في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-22-2011, 08:42 AM
  5. خطوات 2
    بواسطة حسين خلف موسى في المنتدى فرسان الخواطر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-01-2009, 01:03 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •