منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    البورصة السعودية.. إفلاس وانتحار وطلاق(تقرير)

    البورصة السعودية.. إفلاس وانتحار وطلاق

    أحمد العمودي**






    لم تقتصر الخسائر التي شهدتها البورصة السعودية على فقدان الأموال فقط، بل أدت لخسارة بعض المستثمرين حياتهم وكذا صحتهم النفسية واستقرارهم الاجتماعي،

    وترافقت تبعات هذه الخسائر مع حلم السعوديين بالثراء المدعوم بأسباب اقتصادية، مثل ارتفاع أسعار النفط ووجود فائض في الموازنة، إضافة إلى إتاحة القروض المصرفية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    للموظفين وظهور قوة شرائية، حتى باتت حياة السعوديين اليوم مرتبطة بمؤشر السوق صعودًا وهبوطًا.

    وكان سوق المال السعودية قد تكبدت خسائر كبيرة خلال عام 2006، حيث فقد المؤشر السعودي أكثر من 53% من قيمته، وبلغت خسائر السوق السعودية وحدها 320 مليار دولار.

    وحسب بيانات القيمة السوقية للبورصات الخليجية بنهـاية عام 2006 فإن السوق السعودية قد تصدر خسائر أسواق المال الخليجية والتي بلغت نحو 442 مليار دولار نتيجة التراجعات التي شهدتها تلك البورصات، وفاق مجموع خسائر البورصات الخليجية عام 2006 الإيرادات النفطية لهذه الدول خلال العام نفسه، مرة ونصف المرة.

    انخفاض الإنفاق الاستهلاكي

    وأوضح الدكتور عبد العزيز داغستاني رئيس دار الدراسات الاقتصادية بالرياض بأن خسائر الأسهم ساعدت على انخفاض الإنفاق الاستهلاكي للسعوديين، خاصة أن هذه الخسائر تتعلق في الأغلب بالبسطاء وعامة الناس وليست خسائر استثمارية فهي خسائر ذوي الدخل المحدود الذين وجدوا في الأسهم قناة ظنوا أنها مناسبة لزيادة مدخراتهم فوجدوا في النهاية أنهم كانوا أمام وهم كبير نتيجة لعوامل عديدة تراكمت ودفع ثمنها صغار المستثمرين.

    فأسواق الأسهم الخليجية كانت قد حققت ارتفاعات فلكية خلال الأعوام 2003 و2004 و2005، إلا أن مراقبين أكدوا أن المضاربات المحمومة في الأسهم، نتيجة توافر السيولة الكبيرة، تدفع إلى ارتفاعات مبالغ فيها في الأسعار، وبالتالي فإن مساحة التقلبات السعرية تكون واسعة وشديدة، وقد تكون مخيفة بالنسبة إلى صغار المستثمرين.

    ويشير د. مقبل صالح أحمد الذكير أستاذ الاقتصاد، بجامعة الملك عبد العزيز في مقاله "الحصاد المُر: عام الفاجعة للمدخرات الفردية" إلى أن انخفاض الإنفاق الاستهلاكي لدى السعوديين والذي يشكل نحو 30% من تكوين الدخل القومي، سيؤدي إلى إفلاس وخروج عدد من المؤسسات الصغيرة؛ لينضم أصحابها إلى قافلة البطالة.

    وفي الوقت نفسه، فقد تُطال هذه الظاهرة بعض المؤسسات المتوسطة التي لا تستطيع مقاومة انخفاض المبيعات، في حين ستتراجع مبيعات بعض المؤسسات الكبيرة، مما سينعكس على حجم أرباحها ويقلص إمكانات توسعها، مما يزيد من صعوبة قابليتها لتوليد فرص العمل الجديدة المتوقعة أمام الأعداد المتزايدة من فتية المجتمع الداخلين لسوق العمل.

    وبالفعل فقد دلَّت آخر بيانات التجارة الخارجية للاقتصاد السعودي إلى انخفاض في أوزان الواردات خلال النصف الأول فقط من عام 2006 بنحو 14.1%، مما يؤكد المخاوف المتعلقة بتداعيات انخفاض حجم الإنفاق الاستهلاكي وأثره السلبي على بقية الأنشطة الاقتصادية!.

    خلافات في 80% من البيوت

    وبحسب دراسة أجراها طلال الناشري مشرف الخدمة النفسية والاجتماعية بصحة جدة، ومنال الصومالي الاختصاصية الاجتماعية في مستشفى المساعدية فإن الانهيار في سوق الأسهم السعودية أثار خلافات أسرية لدى 80.2% من أفراد العينة التي شملت 101 فرد بينهم 66.3% ذكور و33.7% إناث. فيما اعترف 89.1% من أفراد العينة أنهم تأثروا نفسيًّا واجتماعيًّا؛ بسبب انهيار سوق الأسهم.

    وتوصلت الدراسة إلى أن معظم المتعرضين للخسارة لا توجد لديهم خلفية فنية عن تداول الأسهم أو المضاربة وأنهم يعتمدون على الأخبار والشائعات التي تصيب وتخطئ، موصيةً باكتساب الخبرة وعدم المجازفة بكل ما يملكون في هذا المجال؛ لكي لا يتعرضوا لنتائج سلبية من الناحيتين الاقتصادية والصحية.

    وكان عدد كبير من الشباب قد اتجهوا لاستثمار المهر وتكاليف الزواج في سوق الأسهم لحين موعد دخول عش الزوجية. وبسبب تلك الخسائر اضطر عدد منهم إلى تأجيل حفلاتهم؛ بسبب هذه الخسائر بعد أن كانوا يعلقون على الأسهم آمالاً كبيرة. فيما عمد آخرون إلى الأفراح الجماعية التي انتشرت في كافة مدن ومناطق السعودية بعد السقوط الكبير الذي منيت به الأسهم بهدف تقليص تكاليف الأفراح.

  2. #2
    قلق وهستيريا وانتحار

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    ومن أبرز نتائج انهيار السوق ما أشارت إليه مصادر طبية في السعودية من ارتفاع أعداد مراجعي العيادات النفسية بشكل يفوق طاقة تلك العيادات، في إشارة إلى أن السبب الرئيسي يعود إلى خسائر سوق الأسهم.

    كما أكدت إحصائيات وزارة الصحة السعودية بأن هناك زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بالاكتئاب والأمراض النفسية الأخرى بين المواطنين، بمعدل 37 ألف حالة خلال تلك الفترة في مختلف مناطق السعودية.

    وعن الوضع النفسي لمستثمري البورصة بعد تلك الخسائر يشير الدكتور محمد شاوش استشاري

    الطب النفسي والمشرف على مستشفى الأمل بجدة إلى أن معظم المتعاملين في سوق الأسهم عرضة لأمراض القلق والتوهم، كما أظهرت الدراسات ازدياد معدل نسبة الأمراض العقلية كالهوس والاكتئاب الذهني والضلالات المرضية، فضلاً عن زيادة حالات العنف الأسري ومحاولات الانتحار والسلوك الإدماني.

    فيما أوضحت الدكتورة فاطمة محمد الكعكي استشارية الطب النفسي بمستشفى الملك فهد بجدة أن من أصعب الحالات التي راجعتها سيدات فقدن كل ثرواتهن في السوق وتعرضن إلى تهديد من أزواجهن بالطلاق؛ بسبب دخولهن سوق الأسهم بدون موافقتهم.

    وأشارت إلى أن كثير من الحالات فقدت أموالها أو منازلها أو مجوهراتها؛ بسبب سوق الأسهم وتعاني من متاعب نفسية هستيرية.

    وفي تطور ملحوظ كشف الدكتور سعيد بن غرم الله الغامدي استشاري الطب الشرعي والمشرف على مركز الطب الشرعي بالرياض في تصريحات لصحيفة "الرياض" 9 يناير 2007م أن نسبة الانتحار ارتفعت في السعودية لتصل إلى 109 حالات، منها 85 ذكورًا و24 إناثًا، علمًا بأن النسبة الكبرى كانت بين الرجال الذين بلغوا سن النضج؛ وذلك بسبب مشاكل نفسية أو اجتماعية من أبرزها الهبوط الحاد في مؤشر سوق الأسهم.

    وتورد الصحف السعودية العديد من صور الهستيريا التي يصاب بها السعوديون؛ بسبب انهيار السوق. وكان من أبرز ما أوردته خبر نشر بصحيفة "المدينة" السعودية 12-10-2006 يصور ما أحدثته هستيريا الأسهم، حيث دفعت مواطنًا إلى التجرد من ملابسه نتيجة انخفاض سعر سهم "إعمار" عن المتوقع بكثير.

    تحول في بنية المجتمع

    يرى الدكتور محمد شاوش أن ثمة تحول خطير في البنية الاجتماعية، فالمجتمع أصبح يؤمن بالشائعات وينساق خلفها دون تفكير أو تريث أو استرشاد بآراء العقلاء حتى ساد سوء الظن بين الناس والريبة من أعمالهم، وانعكس ذلك على المعاملات بين الأفراد على المستوى اليومي، وأصبح الشخص فاقدًا للثقة في الآخرين حتى في أقرب الناس إليه.

    وأشار إلى أن من اكتووا بنار الأسهم أصبحوا ضائقي النفس سريعي الاستثارة والعصبية على أنفسهم وعلى من حولهم، مما أدى إلى آثار سلبية على الأسر بارتفاع نسبة الطلاق وقلة الإنتاج في العمل وتعطيل مصالح الناس وعدم الدقة في الإنجاز وزيادة حالات التسرب الوظيفي إما للاتجاه لسوق الأسهم أو للهروب منها، مما يشكل خسارة حقيقية، مؤكدًا أن شعور الناس بالأمان أصبح مفقودًا؛ لأن كل فرد لا يدري ماذا سيحدث له مستقبلاً، خصوصًا عندما يستدين من البنوك وتحسب عليه الأرباح المركبة.




    --------------------------------------------------------------------------------

    ** صحفي سعودي يمكنك التواصل معه عبر البريد الإلكتروني للنطاق: namaa@islamonline.net

  3. #3
    صدقي يا بنت الشام انا احد الناس اللذين فقدوا اموال طائله
    الله المستعااااااان

    شكرا علي نقل الموضوع

  4. #4
    نعم واخي كذلك
    للاسف 300000 ريال وقد نصحناه انها تعتبر لعبة قمار واضحة فلماذا نتشبه بالغرب
    اموالنا جنيناها بتعبنا
    وقد جائت سوريا ....
    كل الشكر
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

المواضيع المتشابهه

  1. الفوضى الخلاقة دليل إفلاس
    بواسطة برهان إبراهيم كريم في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-14-2012, 01:03 AM
  2. نطلاق «اليوم العالمي للحجاب» بدعوة أوبرا وينفري للتحجب
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان جمالك سيدتي.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-23-2010, 01:27 PM
  3. ن زواج وطلاق المراهقين والمراهقات
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان الأم والطفل.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2009, 09:55 PM
  4. كتيبا لتعليم عمل البورصة
    بواسطة طبعي مزاجي في المنتدى مال وأعمال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-28-2007, 10:31 PM
  5. إعلان إفلاس
    بواسطة بنان دركل في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-16-2007, 03:17 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •