منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    لما أردت وداعها للبهاء زهير

    لما أردت وداعها للبهاء زهير


    --------------------------------------------------------------------------------






    بهاء الدين زهير



    وَقائِلَـةٍ لَـمَّـا أَرَدتُ وَداعَـهـا
    حَبيبِي أَحَقّاً أَنتَ بِالبَيـنِ فاجِعـي

    فَيا رَبَّ لا يَصدُق حَديثٌ سَمِعتُـهُ
    لَقَد راعَ قَلبِي ماجَرَى فِي مَسامِعي

    وَقامَت وَراءَ السَترِ تَبكي حَزينَـةً
    وَقَـد نَقَبَتـهُ بَينَنـا بِالأَصـابِـعِ

    بَكَـت فَأَرَتنـي لُؤلُـؤاً مُتَناثِـراً
    هَوَى فَالتَقَتهُ فِي فُضولِ المَقانِـعِ

    فَلَمَّـا رَأَت أَنَّ الفِـراقَ حَقيقَـةٌ
    وَأَنّي عَلَيهِ مُكـرَهٌ غَيـرُ طائِـعِ

    تَبَدَّت فَلا وَاللهِ ما الشَّمسُ مِثلَهـا
    إِذا أَشرَقَت أَنوارُها فِي المَطالِـعِ

    تُسَلِّـمُ بِاليُمنَـى عَلَـيَّ إِشــارَةً
    وَتَمسَحُ بِاليُسَرى مَجارِي المَدامِعِ

    وَما بَرِحَت تَبكي وَأَبكِي صَبابَـةً
    إِلَى أَن تَرَكنا الأَرضَ ذاتَ نَقائِـعِ

    سَتُصبِحُ تِلكَ الأَرضُ مِن عَبَراتِنا
    كَثيرَةَ خِصبٍ رائِقِ النَبتِ رائِـعِ

  2. #2

  3. #3

    لما أردت وداعها للبهاء زهير
    قراءة فى القصيدة
    1-
    وَقائِلَـةٍ لَـمَّـا أَرَدتُ وَداعَـهـا
    حَبيبِي أَحَقّاً أَنتَ بِالبَيـنِ فاجِعـي
    فَيا رَبَّ لا يَصدُق حَديثٌ سَمِعتُـهُ
    لَقَد راعَ قَلبِي ماجَرَى فِي مَسامِعي
    ذهب إليها مودعا فقالت له
    أيها الحبيب هل ستعذبنى بالفراق ؟؟
    فلما أجابها بوجوب الرحيل
    دعت ربها ألا يكون ما سمعته صحيحا
    لأن قلبها كاد يتوقف مما سمعته أذناها !
    الجمال هنا فى وصف مشاعر الحبيبة من فراق حبيبها وكيف ذكرت أن قلبها كاد يتوقف ( تموت ) من جراء الخبر ( الفراق ) .
    2-
    وَقامَت وَراءَ السَترِ تَبكي حَزينَـةً
    وَقَـد نَقَبَتـهُ بَينَنـا بِالأَصـابِـعِ
    بَكَـت فَأَرَتنـي لُؤلُـؤاً مُتَناثِـراً
    هَوَى فَالتَقَتهُ فِي فُضولِ المَقانِـعِ
    قامت خلف الساتر بينهما تبكى بحزن ولوعة
    وهى تخفى وجهها بأصابعها حتى لا يرى دموعها !!
    بكت فتساقطت دموعها وتناثرت على خدها كاللؤلؤ
    وهوت بعض دموعها من خدها فالتقطته منها .
    الجمال فى تصوير المشهد بصورة جعلتك تراه كأنه أمامك ..
    تأكدت أن الخبر صحيح فقامت وراء الحجاب الذى يستها عنه تبكى مخفية وجهها بأصابعها فتناثرت دموعها كاللؤلؤ على خدها وسقط منها بعضا فأخذ يلتقطه .
    الصور الجمالية فى تسبيه الدموع باللؤلؤ كانت لها أثر على أذن المستمع وعينه أيضا .
    3-
    فَلَمَّـا رَأَت أَنَّ الفِـراقَ حَقيقَـةٌ
    وَأَنّي عَلَيهِ مُكـرَهٌ غَيـرُ طائِـعِ
    تَبَدَّت فَلا وَاللهِ ما الشَّمسُ مِثلَهـا
    إِذا أَشرَقَت أَنوارُها فِي المَطالِـعِ
    تُسَلِّـمُ بِاليُمنَـى عَلَـيَّ إِشــارَةً
    وَتَمسَحُ بِاليُسَرى مَجارِي المَدامِعِ
    وعندما حانت لحظة الفراق , وأنى مجبر عليه وليس من اختيارى ..
    خرجت من خلف الستر فكانت والله أكثر إشراقا من الشمس فى نورها وشروقها .
    تسلم عليا بيمينها وباليسرى تمسح دموعها
    الجمال هنا فى التناقض المنطقى للحدث ..
    فبعد أن إحتجبت عنه واستترت حتى لا يرى دموعها , وحانت لحظة الفراق خرجت فكان كالشمس حين تشرق وتعم الأرض بنورها .
    ثم يأتى الجمال فى تجسيد موقف الوداع بأنها تسلم عليه بيمينها وبيسراها تمسح دموعها .
    4-
    وَما بَرِحَت تَبكي وَأَبكِي صَبابَـةً
    إِلَى أَن تَرَكنا الأَرضَ ذاتَ نَقائِـعِ
    سَتُصبِحُ تِلكَ الأَرضُ مِن عَبَراتِنا
    كَثيرَةَ خِصبٍ رائِقِ النَبتِ رائِـعِ
    فبكيت أنا لبكائها وفراقها حتى تركنا مكاننا وبه بركة مياه من أثر البكاء !
    تلك الأرض بعد وداعنا وفراقنا ستصبح يوما ما خصبة يخرج منها النبات الرائع .
    جمالية الختام فى تصوير اللوعة والمشهد الرهيب بأنه من جراء الفراق بكى فبكيا معا حتى إبتلت الأرض ببركة من الدموع نتج عنها أن خصبت الأرض لتكون يوما ما نباتا رائعا من جراء بكائهما .
    قصيدة جميلة واختيار موفق د/ هزاع
    يحيي هاشم
    [/COLOR][/color]
    يا قاتلى فلتنتظر وامنح قتيلك بضع ثوان
    واخض السيف قليلا اننى ماعدت أبصر من
    اللمعان

  4. #4
    تسجيل حضور
    اكرمك الله اخي يحيى اعطيت لها رونقا جديدا
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  5. #5
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة omferas مشاهدة المشاركة
    تسجيل حضور
    اكرمك الله اخي يحيى اعطيت لها رونقا جديدا
    الغالية / أم فراس
    تحية لك
    يحيي هاشم
    يا قاتلى فلتنتظر وامنح قتيلك بضع ثوان
    واخض السيف قليلا اننى ماعدت أبصر من
    اللمعان

  6. #6
    سلمكم الله لي
    تقديري لكم جميعا

المواضيع المتشابهه

  1. إذا أردت أن تتعلم
    بواسطة أسامة عكنان في المنتدى فرسان الخواطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-22-2015, 04:52 AM
  2. هل من مرحب
    بواسطة ابن النيل في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 04-10-2007, 07:59 PM
  3. هل من مرحب
    بواسطة نجمة قمر في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-15-2007, 03:20 AM
  4. هل من مرحب بطراطيرو
    بواسطة طراطيرو في المنتدى فرسان الترحيب
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 04:47 AM
  5. مواقع مرحة
    بواسطة بنان دركل في المنتدى استراحة الفرسان
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-23-2006, 08:42 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •