منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1

    القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو


    عبر بيان اصدره لتحديد موقفه من القضية
    القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو




    قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي إنه لم يصدر أي فتوى في موضوع إحراق الشاب التونسي محمد البوعزيزي نفسه، في تحرك كان وراء اندلاع احتجاجات عارمة أطاحت بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.
    وقال القرضاوي -في بيان صادر إنه لم يكتب أي فتوى في الموضوع، ولكنه اكتفى بالتعليق عليه في برنامج “الشريعة والحياة”.
    وذكر القرضاوي أنه قال في البرنامج نفسه “إني أتضرع إلى الله تعالى، وأبتهل إليه أن يعفو عن هذا الشاب ويغفر له، ويتجاوز عن فعلته التي خالف فيها الشرع الذي ينهى عن قتل النفس”.

    وأوضح القرضاوي أن الشاب التونسي محمد البوعزيزي -الذي أقدم على إضرام النار في جسده احتجاجا على تعرضه للضرب من لدن شرطية ومنعه من ممارسة نشاط تجاري يعتاش منه- كان في حالة ثورة وغليان نفسي، ولا يملك فيها نفسه وحرية إرادته.
    وذكّر القرضاوي بقاعدة شرعية مهمة، وهي أن الحكم بعد الابتلاء بالفعل غير الحكم قبل الابتلاء به، وأوضح أنه “قبل الابتلاء بالفعل ينبغي التشديد حتى نمنع من وقوع الفعل، أما بعد الابتلاء بوقوعه فعلا، فهنا نلتمس التخفيف ما أمكن ذلك”.
    وبناء على ذلك ناشد القرضاوي شباب العرب والمسلمين -الذين أرادوا أن يحرقوا أنفسهم سخطا على حاضرهم- الحفاظ على حياتهم “التي هي نعمة من الله يجب أن تشكر”، مؤكدا أن من يجب أن يحرق “إنما هم الطغاة الظالمون”.
    وخلص القرضاوي إلى القول إنه “لدينا من وسائل المقاومة للظلم والطغيان ما يغنينا عن قتل أنفسنا، أو إحراق أجسادنا. وفي الحلال أبدا ما يغني عن الحرام”.
    #00FF00
    إمضاء / عبدالرحمن سالم سليمان
    مع أرق التهانى ودوام التوفيق والنجاح

  2. #2
    محاضر ومسؤول دراسات عليا في جامعة القاضي عياض، المغرب
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,489

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو

    شكر الله لك أستاذنا الفاضل عبد الرحمن
    فهذا الحدث يستحق فعلا الإجابة عن كثير من التساؤلات ذات الصلة من الناحية الشرعية
    أما القاعدة الشرعية التي أسس عليها العلامة القرضاوي توجيهه العلمي فهي لا محالة معتبرة
    لكن
    ألا ترى معي أن لأهل العلم دورا بعد وقوع البلاء ببيان حكم المصير
    ودورا آخر أهم قبل وقوع البلاء ثم التأسف على سوء المصير ؟؟؟ ...
    إن البوعزيزي يتحمل مسؤولية المخالفة الشرعية كما قال الشيخ القرضاوي حفظه الله
    لكن ألا يتحمل علماء المسلمين نصيبا من مسؤولية الواقع المظلم المزري ، والظلم الطافح المستشري ؟؟
    أم أن دورهم السكوت والانتظار إلى أن تقع الواقعة فيكتفون بذكر الأحكام الشرعية المجردة ؟؟ ..
    كما أني لا أدري أكان لعلماء تونس الرسميين صلات رعاية بالشباب التونسيين المعطلين ..
    وهل أصدروا بيانا بعد أحداث تونس الأخيرة ...
    كما أني إني لا أقلل من شأن أحد من علمائنا ..
    ولكني
    أؤكد على أن شريعة الإسلام لم تلزم المسلم بأحكامها وهي منفصلة عن واقعه إنشاء وتغييرا ..
    أَسْرِي سَقَى شِعْرِي الْعُلا فَتَحَرَّرَا = وَرَقَى بِتَالِيهِ الْمُنَى فَتَجَاسَرَا

  3. #3

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو


    تاييدا لقولك دكتور أطرح هذا المقال للاستاذ فهمي هويدي:
    **************************
    صحيفة الشرق القطريه الأحد 19 صفر 1432 – 23 يناير 2011
    فتاوى فاسدة – فهمي هويديhttp://fahmyhoweidy.blogspot.com/201...g-post_23.html
    بدلا من تكفير المنتحرين وتسفيههم. أليس الأجدى والأنفع أن نحاول بشكل جاد أن نجيب عن السؤال الأهم:
    لماذا ينتحرون؟

    ألحَّ عليَّ هذا السؤال حين وجدت بعض وسائل الإعلام عندنا مهتمة باستطلاع آراء الفقهاء في مصير هؤلاء في الآخرة وعلى أي مراتب جهنم سيتم توزيعهم،

    وهناك صحافيون آخرون استطلعوا آراء بعض علماء النفس الذين لم يأخذوهم على محمل الجد، وقال أحدهم إنهم يريدون لفت الأنظار فقط، وكأنهم أرادوا أن يشتهروا قبل أن يموتوا!

    الذين أفتوا في الموضوع تسرعوا فيما قالوه وأخطأوا فيما خلصوا إليه، على الأقل فيما نقلته عنهم الصحف المصرية.

    وأكبر خطأ وقعوا فيه أنهم حملوا الأحاديث النبوية التي أدانت المنتحر واعتبرته كافرا بأبعد كثيرا مما تحتمل، واعتبروه كافرا بالملة في حين أن المراد هو الكفر بالنعمة التي لا تخرج المرء من الملة.
    وأن المقصود هو تحذير المؤمنين حتى لا يسارعوا إلى القنوط ويفقدوا ثقتهم في رحمة الله وفرجه، فيتخلصون من حياتهم التي وهبهم الله إياها.

    بالتالي فإن الأحاديث النبوية نهت عن قتل النفس وحذرت من يقدم على ذلك من أنه سيكون خالدا في نار جهنم في الآخرة.

    فصل في هذا الموضوع الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم. حيث ذكر أن الأحاديث التي وردت في هذا الصدد وتحدثت عن خلود المنتحر في النار تحمل على ثلاثة أقوال.

    قول يرى أن المنتحر إذا كان واعيا بحرمة الانتحار وأقدم عليه رغم ذلك فإن الكفر بالنعمة يثبت في حقه ونال عقوبته في الآخرة.

    القول الثاني يرى أن المراد بالخلود طول المدة والإقامة المتطاولة لا حقيقة الدوام، كما يقال خلد الله ملك السلطان،

    القول الثالث إن ذلك جزاؤه ولكن الله تعالى تكرم فأخبر (في أحاديث أخرى) أنه لا يخلد في النار من مات مسلما.
    هذه الخلفية تسوغ لنا أن نقول إنه ليس لدينا حكم شرعي عام بتكفير المنتحر، ولكن هناك نهيا عنه وإدانة للمنتحر، إلا أن كل حالة ينبغي أن تبحث في ضوء ملابساتها، ولا ينبغي أن تصدر حكما عاما على الجميع.
    يساعدنا على استيعاب هذا الموقف أن نقيس على النص القرآني الذي يقرر أنه: لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم (النساء – 148).
    ذلك أن الأصل هو النهي عن الجهر بالسوء، والمسلم اللعان مدان في أحاديث نبوية كثيرة، إلا أن المظلوم الذي يستشعر الغبن والقهر، يستثنى من الإدانة ويغفر له فعله.
    لنا أن نقيس أيضا على الآيات التي وردت في أواخر سورة الشعراء التي تقول:
    «والشعراء يتبعهم الغاوون، ألم تر أنهم في كل واد يهيمون، وأنهم يقولون ما لا يفعلون، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون».
    إن الحكم على الشعراء ليس واحدا في هذه الآيات، ولئن كانوا ممن يتبعهم الغاوون، إلا الذين آمنوا منهم وانتصروا بعدما ظلموا مستثنون من الإدانة والعتاب.
    إن غضب المظلوم تفتح له أبواب السماوات، وهو معذور في كل ما يقدم عليه، سواء جهر بالسوء أو أشعل النار في نفسه.
    ولم أفهم لماذا نشغل أنفسنا بمصيره في الآخرة، الذي هو متروك لعدل الله ورحمته.

    وأستغرب جدا أن نطلق حكما بتكفير الشاب التونسي مثل محمد بوعزيزي الذي أشعل النار في نفسه، لتصبح تلك الخطوة بمثابة عود الثقاب الذي فجر الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بحكم الطاغية وتحدت جبروته.
    لست أخفي أنني أتشكك في براءة مثل هذه الحملات، التي تثني الناس عن التعبير عن غضبهم بعدما فاض بهم الكيل وتحملوا مظالم لا قبل لهم بها.
    فقد سبق أن قرأنا إدانة وتحذيرا من الإقدام على الإضراب عن الطعام، بدعوى أنه يتعارض مع النهي عن أن يلقى الناس بأنفسهم إلى التهلكة.
    كما قرأنا تجريما للتظاهرات التي تخرج إلى الشوارع بدعوى أنها تؤدي إلى تعطيل مصالح المسلمين،

    وهو ذاته التجريم الذي يدان به معارضة الأنظمة المستبدة والتمرد عليها، بزعم أن ذلك من شأنه إثارة الفرقة والفوضى في دار الإسلام.. إلى غير ذلك من الفتاوى التي تسعى في نهاية المطاف إلى حث الناس على الرضا بالقهر والظلم، وتصرفهم عن تحدى الظلم وإنكار منكراته وفواحشه.
    ليت الذين ينشغلون بمصير المنتحرين في الآخرة يتركوا ما لله لله.
    ولو كانوا مخلصين و"شجعان" حقا فليتهم يفسرون لنا لماذا أقدم أكثر من ١٠٠ ألف مصري على الانتحار في عام واحد، وهو الرقم الذي فاجأنا به مركز معلومات مجلس الوزراء (الأهرام 20/1).
    ................
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4
    محاضر ومسؤول دراسات عليا في جامعة القاضي عياض، المغرب
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,489

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو

    أجل ، هذا حق أستاذة ريمة
    وأنا أجزم أن البوعزيزي رحمه الله لو كانت له لحية
    أو دارت حوله أي شبهة لها صلة بتدين ، أو انتماء ديني
    لقلب عليه المجن ، ولصار من الإرهابيين المستحقين لعنة الملاحظين وتكفير المفتين ...

    هذا ولي عودة بإذن الله نستمر بها في معالجة هذا الموضوع
    شكرا لك
    أَسْرِي سَقَى شِعْرِي الْعُلا فَتَحَرَّرَا = وَرَقَى بِتَالِيهِ الْمُنَى فَتَجَاسَرَا

  5. #5

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو

    هناك من يصطاد في الماء العكر ونحن نمضي مغمضين الاعين وكان الفقه جامد لايتحرك‬‫وبهذا يكسرون ثوابتنا ويزعزعون عقائد الجيل...
    ولو نظرنا من بعيد لوجدنا ان كل هذا يصب في مصلحة الغرب ....
    شيئ غريب فعلا...
    شكرا لك دكتور للعودة والرد
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو


    الإخوة الكرام
    عندما تضيق الدنيا على المرء دون سبب معروف عليه بالصبر على ابتلاء الله له ، ولكن البوعزيزي الذي كان صابرا على ابتلاء الله له وتلمس الطرق البديلة للرزق ، كان هدفا للظالمين ، فصادروا عربته التي حاول الارتزاق بها ، وضربوه وبصقوا بوجهه ، وضيقوا عليه حياته ، فهو لم يكن ينوي الانتحار ولكنه كان ينوي الاحتجاج ، ولم تتح وسيلة إلا نفسه .
    وهذا الأمر يخرج الرجل من دائرة الانتحار ويدخله في محاولة تغيير الحال الظالمة ، هو لم يخطط للانتحار ولكنه أغلق على عقله القهر فاحتار كيف يفعل ففعل ما تيسر له .
    وردت في زمن النبي صلى الله عليه وسلم حالة أشد منها ، وكان الموقف من النبي صلى الله عليه وسلم أرأف من موقف علمائنا المسير غالبيتهم بخيوط خفية مربوطة بيد الحكام ، فقد روى مسلم ما يلي :
    1 - يا رسول الله ! هل لك في حصن حصين ومنعة ؟ 0 قال ( حصن كان لدوس في الجاهلية ) فأبى ذلك النبي صلى الله عليه وسلم . للذي ذخر الله للأنصار . فلما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة . هاجر إليه الطفيل بن عمرو . وهاجر معه رجل من قومه . فاجتووا المدينة . فمرض ، فجزع ، فأخذ مشاقص له ، فقطع بها براجمه ، فشخبت يداه حتى مات . فرآه الطفيل ابن عمرو في منامه . فرآه وهيئته حسنة . ورآه مغطيا يديه . فقال له : ما صنع بك ربك ؟ فقال : غفر لي بهجرتي إلى نبيه صلى الله عليه وسلم . فقال : ما لي أراك مغطيا يديك ؟ قال قيل لي : لن نصلح منك ما أفسدت . فقصها الطفيل على رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " اللهم ! وليديه فاغفر " .
    الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 116
    والرأي الذي ترتاح له نفسي ما يؤول به الحديث ما جاء بشرح النووي رحمه الله على صحيح مسلم قال :
    مستدلين أيضا بحديث جابر عند مسلم: أن النبي صلى الله عليه وسلم « لَمَّا هَاجَرَ إِلَى الْمَدِينَةِ هَاجَرَ إِلَيْهِ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو وَهَاجَرَ مَعَهُ رَجُلٌ مِنْ قَوْمِهِ فَاجْتَوَوْا الْمَدِينَةَ فَمَرِضَ فَجَزِعَ فَأَخَذَ مَشَاقِصَ لَهُ فَقَطَعَ بِهَا بَرَاجِمَهُ فَشَخَبَتْ يَدَاهُ حَتَّى مَاتَ فَرَآهُ الطُّفَيْلُ بْنُ عَمْرٍو فِي مَنَامِهِ فَرَآهُ وَهَيْئَتُهُ حَسَنَةٌ وَرَآهُ مُغَطِّيًا يَدَيْهِ فَقَالَ لَهُ مَا صَنَعَ بِكَ رَبُّكَ فَقَالَ غَفَرَ لِي بِهِجْرَتِي إِلَى نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ مَا لِي أَرَاكَ مُغَطِّيًا يَدَيْكَ قَالَ قِيلَ لِي لَنْ نُصْلِحَ مِنْكَ مَا أَفْسَدْتَ فَقَصَّهَا الطُّفَيْلُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّهُمَّ وَلِيَدَيْهِ فَاغْفِرْ»، ولذلك بوّب عليه النووي بقوله: "باب الدليل على أن قاتل نفسه لا يكفر" ، ثم قال في شرح الحديث: "فيه حجة لقاعدة عظيمة لأهل السنة: أن من قتل نفسه، أو ارتكب معصية غيرها، ومات من غير توبة، فليس بكافر، ولا يقطع له بالنار، بل هو في حكم المشيئة... وهذا الحديث شرح للأحاديث التي قبله الموهم ظاهرها تخليد قاتل النفس وغيره من أصحاب الكبائر في النار".
    والله سبحانه أعلى وأعلم .

  7. #7

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فضيلة العلامة الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي حفظك الله وأدامك ذخراً للأمة , لقد بصرت الأمة بالطريق الصحيح , وجاء حكمك على فعل الأخ البوعزيرى صائباً , سلكت فيه مسلك الاعتدال , ونحن نشد على يدك ونمضي معك محذرين من تكرار ما فعله أخونا التونسي في ثورة غليان نفسي , وكلنا يعلم أن الحياة ليست ملكاً للإنسان وإنما هي ملك لواهبها سبحانه وتعالى حظر الاقتراب من أسوارها , فاحذروا ياشبا ب المسلمين من هذا المنزلق الخطير .
    وما بكم من نعمة فمن الله

  8. #8

    رد: القرضاوي: التونسي البوعزيزي خالف الشرع وأدعو له بالمغفرة والعفو

    مات منتحرا
    لكن ندعو له بالرحمة والمغفرة
    فهو كان يعيش حياة ليست كالحياة والقهر والمعاناة هي التي تجعل المرء يصل لهذه المرحلة
    والذنب برقبة الحاكم الظالم

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-15-2013, 04:37 PM
  2. يا البوعزيزي
    بواسطة محمد نديم في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-23-2011, 07:57 PM
  3. آخر ما كتب البوعزيزي
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى من روائع الشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-20-2011, 08:48 PM
  4. بوحٌ إلى محمد البوعزيزي ( سيد النار )
    بواسطة الدكتور حسام الدين خلاصي في المنتدى فرسان النثر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-19-2011, 01:24 PM
  5. فضل التسامح والعفو والصفح وكظم الغيظ ....
    بواسطة ام يوسف في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-09-2009, 01:10 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •