منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    شجرة النيم/Azadirachta indica

    الوصف النباتي (Botanical description):

    الاسم الشائع : نيم Neem.

    الاسم النباتي العلمي : Azadirachta indica



    شجرة النيم سريعة النمو ذات جذور عميقة، وهي شجرة متوسطة الحجم، ذات أوراق مركبة، ريشية الشكل، تكثر عند نهاية الغصن. تتكون كل ورقة من وريقات صغيرة يتراوح عددها من 5 إلى 15 وريقة في كل ورقة، وتكون الوريقات على النصل إما متقابلة، شبه متقابلة أو متبادلة، رمحية الشكل، مسننة الحواف، مدببة الطرف. ودائماً تكون شديدة الخضرة. وشجرة النيم ذات ساق معتدل وفروع طويلة وممتدة. ويصل طول الشجرة إلى أكثر من 18 متر. والعرض حوالي 5 متر. و بذلك تعتبر من أشجار الظل.

    معدل نمو أشجار النيم الصغيرة بعد الفصل الأول يكون سريعاً. ويتراوح متوسط معدل النمو ما بين 2.3 الى 3 سم في اليوم. ويمكن أن يكون النمو أسرع من ذلك. في المناطق التي تمت دراستها ، يتراوح طول الأشجار من 4ـ 7 أمتار بعد الثلاث سنوات الأولي. ثم يصل ما بين 5ـ11 أمتار بعد مرور ثماني سنوات من عمر الأشجار.

    يبدأ الإزهار لشجرة النيم في فصل الربيع من السنة الثالثة لعمر الشجرة. والأزهار صغيره كثيرة العدد، بيضاء اللون، ذات رائحة طيبة تشبه رائحة الياسمين، يبدأ خروج الأزهار ما بين شهر مارس إلى مايو، ثم تثمر الشجرة ما بين شهر مايو إلى يوليو. ثمار النيم مستطيلة الشكل، بحجم ثمار الزيتون وتنمو الثمار منفردة النواة أو البذرة يتحول لونها إلى الأصفر عند النضج، وتظهر الثمار بعد مضي اشهر من الإزهار، وهي صالحة للأكل.

    شجرة النيم شجرة مدارية تشبه أشجار المهوقني. ويكثر انتشارها في الغابات الجافة في الهند، الباكستان، سريلانكا وبورما، وتنمو في معظم أجزاء جنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا. وقد زرعت أشجارها بأعداد محدودة في البلدان الكاريبية وفي أمريكا الوسطي. وتوجد في المناطق الجنوبية للولايات الأمريكية حيث تنتشر على طول السواحل الشرقية لكاليفورنيا حتى سان فرانسسكو والى الشمال حتى وسط فلوريدا. كما تنتشر أشجار النيم في أفريقيا والشرق الأوسط.

    أخشاب النيم صلبة ومقاومة للفساد والآفات الحشرية مثل النمل الأبيض، لذلك تستخدم هذه الأخشاب للبناء ولصناعة الأثاث.

    تقاوم أشجار النيم الظروف البيئية والمناخية غير الملائمة ، لذا فإنها تنمو في التربة الفقيرة لأنها تستطيع استخلاص المواد الغذائية من باطن الأرض. كما يمكن أن تنمو في الأماكن التي تنخفض درجة الحرارة فيها إلى التجمد. أيضا تنتشر أشجار النيم في المناطق الجافة حيث تكون الأمطار قليلة. وتعيش لأكثر من 200 عام.

    تبدأ شجرة النيم في إنتاج الثمار بعد 3ـ5 سنوات. وبعد مضي 10 سنوات تكون أكثر إنتاجاً. ومع توفر الظروف الملائمة يصل إنتاج الثمار لكل شجرة الى حوالي 50 كليوجرام في السنة. وتحتوي الثمار على كمية كبيرة من فيتامين C. ويستخدم جزء أو كل أجزاء الشجرة في العديد من المنتجات الطبية أو البيئية كالمكافحة. في آسيا تستخدم أوراق النيم كغذاء للحيوانات بسبب احتوائها على نسبة عالية من البروتين، وكذلك يمكن استخدامها كعلاج للحيوان. أما بقايا البذور Neem cake وهي التي تبقى بعد استخلاص الزيت تستخدم كمادة مخصبة للتربة. وهي غنية بالمواد الغذائية النباتية وتساعد على تثبيت النيتروجين في التربة وتقتل الديدان الخيطية Nematods التي تسبب بعض الأمراض للنبات.

    منذ القدم كان النيم مشهوراً بفوائده الصحية. فكتابات السنسكريت الأولى تشير إلى فوائد البذور والأوراق والثمار والجذور واللحاء. وكان يطلق على شجرة النيم اسم أريشثا Arishtha وتعني "مزيل المرض" وقد نتج عن الاهتمام بالنيم في الفترة الأخيرة إجراء دراسات علمية مكثفة لتقييم الاستخدامات التقليدية لهذا العشب الطبي الهام. وأشارت بعض الدراسات إلى بعض الطرق لتحضير مستخلصات من النيم خاصة تحضير خلاصة أوراق وزيت بذور النيم.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: شجرة النيم/Azadirachta indica

    زهي شجرة الميرمية بالسوري:
    **********
    المزيد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شجرة النيم .. فوائد صحية وجمالية!!


    شجرة النيم سريعة النمو ذات جذور عميقة، وهي شجرة متوسطة الحجم، ذات أوراق مركبة، ريشية الشكل، تكثر عند نهاية الغصن. تتكون كل ورقة من وريقات صغيرة يتراوح عددها من 5 إلى 15 وريقة في كل ورقة، وتكون الوريقات على النصل إما متقابلة، شبه متقابلة أو متبادلة، رمحية الشكل، مسننة الحواف، مدببة الطرف. ودائماً تكون شديدة الخضرة. وشجرة النيم ذات ساق معتدل وفروع طويلة وممتدة. ويصل طول الشجرة إلى أكثر من 18 متر. والعرض حوالي 5 متر. و بذلك تعتبر من أشجار الظل.
    معدل نمو أشجار النيم الصغيرة بعد الفصل الأول يكون سريعاً. ويتراوح متوسط معدل النمو ما بين 2.3 الى 3 سم في اليوم. ويمكن أن يكون النمو أسرع من ذلك. في المناطق التي تمت دراستها ، يتراوح طول الأشجار من 4ـ 7 أمتار بعد الثلاث سنوات الأولي. ثم يصل ما بين 5ـ11 أمتار بعد مرور ثماني سنوات من عمر الأشجار.

    يبدأ الإزهار لشجرة النيم في فصل الربيع من السنة الثالثة لعمر الشجرة. والأزهار صغيره كثيرة العدد، بيضاء اللون، ذات رائحة طيبة تشبه رائحة الياسمين، يبدأ خروج الأزهار ما بين شهر مارس إلى مايو، ثم تثمر الشجرة ما بين شهر مايو إلى يوليو. ثمار النيم مستطيلة الشكل، بحجم ثمار الزيتون وتنمو الثمار منفردة النواة أو البذرة يتحول لونها إلى الأصفر عند النضج، وتظهر الثمار بعد مضي اشهر من الإزهار، وهي صالحة للأكل.
    شجرة النيم شجرة مدارية تشبه أشجار المهوقني. ويكثر انتشارها في الغابات الجافة في الهند، الباكستان، سريلانكا وبورما، وتنمو في معظم أجزاء جنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا. وقد زرعت أشجارها بأعداد محدودة في البلدان الكاريبية وفي أمريكا الوسطي. وتوجد في المناطق الجنوبية للولايات الأمريكية حيث تنتشر على طول السواحل الشرقية لكاليفورنيا حتى سان فرانسسكو والى الشمال حتى وسط فلوريدا. كما تنتشر أشجار النيم في أفريقيا والشرق الأوسط.
    أخشاب النيم صلبة ومقاومة للفساد والآفات الحشرية مثل النمل الأبيض، لذلك تستخدم هذه الأخشاب للبناء ولصناعة الأثاث.
    تقاوم أشجار النيم الظروف البيئية والمناخية غير الملائمة ، لذا فإنها تنمو في التربة الفقيرة لأنها تستطيع استخلاص المواد الغذائية من باطن الأرض. كما يمكن أن تنمو في الأماكن التي تنخفض درجة الحرارة فيها إلى التجمد. أيضا تنتشر أشجار النيم في المناطق الجافة حيث تكون الأمطار قليلة. وتعيش لأكثر من 200 عام.

    تبدأ شجرة النيم في إنتاج الثمار بعد 3ـ5 سنوات. وبعد مضي 10 سنوات تكون أكثر إنتاجاً. ومع توفر الظروف الملائمة يصل إنتاج الثمار لكل شجرة الى حوالي 50 كليوجرام في السنة. وتحتوي الثمار على كمية كبيرة من فيتامين C. ويستخدم جزء أو كل أجزاء الشجرة في العديد من المنتجات الطبية أو البيئية كالمكافحة. في آسيا تستخدم أوراق النيم كغذاء للحيوانات بسبب احتوائها على نسبة عالية من البروتين، وكذلك يمكن استخدامها كعلاج للحيوان. أما بقايا البذور Neem cake وهي التي تبقى بعد استخلاص الزيت تستخدم كمادة مخصبة للتربة. وهي غنية بالمواد الغذائية النباتية وتساعد على تثبيت النيتروجين في التربة وتقتل الديدان الخيطية Nematods التي تسبب بعض الأمراض للنبات.
    منذ القدم كان النيم مشهوراً بفوائده الصحية. فكتابات السنسكريت الأولى تشير إلى فوائد البذور والأوراق والثمار والجذور واللحاء. وكان يطلق على شجرة النيم اسم أريشثا Arishtha وتعني "مزيل المرض" وقد نتج عن الاهتمام بالنيم في الفترة الأخيرة إجراء دراسات علمية مكثفة لتقييم الاستخدامات التقليدية لهذا العشب الطبي الهام. وأشارت بعض الدراسات إلى بعض الطرق لتحضير مستخلصات من النيم خاصة تحضير خلاصة أوراق وزيت بذور النيم.

    تزرع الأشجار في المساكن والشوارع والحدائق العامة، ولها الكثير من الفوائد الجمالية والغذائية والطبية ومن هذه الفوائد مثلا :
    · التشجير يقلل من درجة الحرارة، فالأشجار المورقة يمكنها أن توفر الشعور بالراحة عند الجلوس تحتها للتمتع بظلها.
    · تساهم في تقليل كمية إشعاعات الشمس على المبنى أو المسطحات الخضراء والشجيرات الصغيرة لحمايتها من أشعة الشمس الحارة، وبذلك ستساهم الشجرة من تقليل استخدام المراوح والمكيفات عندما ترسل نسمات باردة لداخل المبنى.
    · حماية المبنى من الرياح والغبار.
    · يمكن أن تتم زراعة الأشجار والحشائش الكثيفة حول المبنى لحمايته من الضوضاء والأصوات العالية لقدرتها على امتصاص الصوت.
    · أهم فائدة للأشجار هي الاستفادة من ثمرها وأخشابها وأوراقها. وبعضها لها استخدامات طبية .. وسنتكلم هنا عن إحدى هذه الأشجار التي لها استخدامات طبية، ويمكن القول بأن جميع أجزائها من الأوراق والأزهار والثمار والجذور تكاد أن تكون صالحة لاستخلاص المستحضرات العلاجية. ولها العديد من الفوائد الطبية والتي يستخدمها المعالجون الشعبيون لمعالجة العديد من الأمراض مثل الجروح وأوجاع الرأس والحمى والأمراض الجلدية والقرحة...وغيرها، وتستعمل أيضا كمنشط للجسم ، وهذه الشجرة هي شجرة "النيم"
    تنتشر زراعة شجرة النيم في المناطق الاستوائية كالسودان وبلدان آسيوية كالمملكة العربية السعودية، وهذه الشجرة دائمة الخضرة، ويصل ارتفاعها إلى عشرين مترا، وهي ذات خصائص وصفات ضد الآفات الزراعية، ويمكن استخدامها لمكافحة الآفات كالسوس والجراد والخنافس والديدان التي تصيب المحاصيل الزراعية بفعل المواد الفعالة في الشجرة، فتبتعد الآفات عن النبات نتيجة عدم استساغتها، وكذلك تبتعد الطيور بسبب المرارة التي توفرها هذه المواد.
    وتقوم شجرة النيم أيضا بالتأثير على النظام الهرموني للآفات، فتحبط عملية نموها وبالتالي لن تتمكن من إكمال دورتها، فتموت في مرحلة مبكرة، ويتم التخلص منها دون إلحاق أي ضرر في المحصول. وتستعمل أوراق النيم وثماره في وقاية مخزون محاصيل الأرز والقمح والشعير والذرة لفترة تصل إلى عام كامل.
    ويمكن الاستفادة من عروق أوراق شجرة النيم واستخدامها كسواك لتنظيف الأسنان .


    أصل الشجرة
    ويعود أصلها إلى جنوب آسيا (الهند وبورما)، وأدخلها المستوطنون الهنود إلى إفريقيا في أواخر القرن 19، وتنمو الآن بنجاح في المناطق المدارية كما استوطنت الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية، ويعتقد بأن موطن الشجرة الأصلي هو الهند، وأطلق عليها الهنود اسم صيدلية القرية، وفي كينيا سميت بنبات 40 علاجا.


    http://translate.google.com.kw/translate?hl=ar&langpair=en|ar&u=http://www.neemdirect.com/herbal.htm&prev=/translate_s%3Fhl%3Dar%26q%3D%2B%25D8%25B4%25D8%25A C%25D8%25B1%25D8%25A9%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9% 2586%25D9%258A%25D9%2585%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25 D8%25A7%25D8%25AC%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A7 %25D9%258A%25D8%25AF%25D8%25B2%2B%25D9%2588%25D8%2 5A7%25D9%2584%25D9%2587%25D8%25B1%25D8%25A8%25D8%2 5B3%26sl%3Dar%26tl%3Den


    منقول من هناوهناك مع اجمل تحيه
    http://www.google.com/search?client=...86%D9%8A%D9%85
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3

    رد: شجرة النيم/Azadirachta indica

    زهي شجرة الميرمية بالسوري:
    **********
    المزيد:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شجرة النيم .. فوائد صحية وجمالية!!


    شجرة النيم سريعة النمو ذات جذور عميقة، وهي شجرة متوسطة الحجم، ذات أوراق مركبة، ريشية الشكل، تكثر عند نهاية الغصن. تتكون كل ورقة من وريقات صغيرة يتراوح عددها من 5 إلى 15 وريقة في كل ورقة، وتكون الوريقات على النصل إما متقابلة، شبه متقابلة أو متبادلة، رمحية الشكل، مسننة الحواف، مدببة الطرف. ودائماً تكون شديدة الخضرة. وشجرة النيم ذات ساق معتدل وفروع طويلة وممتدة. ويصل طول الشجرة إلى أكثر من 18 متر. والعرض حوالي 5 متر. و بذلك تعتبر من أشجار الظل.
    معدل نمو أشجار النيم الصغيرة بعد الفصل الأول يكون سريعاً. ويتراوح متوسط معدل النمو ما بين 2.3 الى 3 سم في اليوم. ويمكن أن يكون النمو أسرع من ذلك. في المناطق التي تمت دراستها ، يتراوح طول الأشجار من 4ـ 7 أمتار بعد الثلاث سنوات الأولي. ثم يصل ما بين 5ـ11 أمتار بعد مرور ثماني سنوات من عمر الأشجار.

    يبدأ الإزهار لشجرة النيم في فصل الربيع من السنة الثالثة لعمر الشجرة. والأزهار صغيره كثيرة العدد، بيضاء اللون، ذات رائحة طيبة تشبه رائحة الياسمين، يبدأ خروج الأزهار ما بين شهر مارس إلى مايو، ثم تثمر الشجرة ما بين شهر مايو إلى يوليو. ثمار النيم مستطيلة الشكل، بحجم ثمار الزيتون وتنمو الثمار منفردة النواة أو البذرة يتحول لونها إلى الأصفر عند النضج، وتظهر الثمار بعد مضي اشهر من الإزهار، وهي صالحة للأكل.
    شجرة النيم شجرة مدارية تشبه أشجار المهوقني. ويكثر انتشارها في الغابات الجافة في الهند، الباكستان، سريلانكا وبورما، وتنمو في معظم أجزاء جنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا. وقد زرعت أشجارها بأعداد محدودة في البلدان الكاريبية وفي أمريكا الوسطي. وتوجد في المناطق الجنوبية للولايات الأمريكية حيث تنتشر على طول السواحل الشرقية لكاليفورنيا حتى سان فرانسسكو والى الشمال حتى وسط فلوريدا. كما تنتشر أشجار النيم في أفريقيا والشرق الأوسط.
    أخشاب النيم صلبة ومقاومة للفساد والآفات الحشرية مثل النمل الأبيض، لذلك تستخدم هذه الأخشاب للبناء ولصناعة الأثاث.
    تقاوم أشجار النيم الظروف البيئية والمناخية غير الملائمة ، لذا فإنها تنمو في التربة الفقيرة لأنها تستطيع استخلاص المواد الغذائية من باطن الأرض. كما يمكن أن تنمو في الأماكن التي تنخفض درجة الحرارة فيها إلى التجمد. أيضا تنتشر أشجار النيم في المناطق الجافة حيث تكون الأمطار قليلة. وتعيش لأكثر من 200 عام.

    تبدأ شجرة النيم في إنتاج الثمار بعد 3ـ5 سنوات. وبعد مضي 10 سنوات تكون أكثر إنتاجاً. ومع توفر الظروف الملائمة يصل إنتاج الثمار لكل شجرة الى حوالي 50 كليوجرام في السنة. وتحتوي الثمار على كمية كبيرة من فيتامين C. ويستخدم جزء أو كل أجزاء الشجرة في العديد من المنتجات الطبية أو البيئية كالمكافحة. في آسيا تستخدم أوراق النيم كغذاء للحيوانات بسبب احتوائها على نسبة عالية من البروتين، وكذلك يمكن استخدامها كعلاج للحيوان. أما بقايا البذور Neem cake وهي التي تبقى بعد استخلاص الزيت تستخدم كمادة مخصبة للتربة. وهي غنية بالمواد الغذائية النباتية وتساعد على تثبيت النيتروجين في التربة وتقتل الديدان الخيطية Nematods التي تسبب بعض الأمراض للنبات.
    منذ القدم كان النيم مشهوراً بفوائده الصحية. فكتابات السنسكريت الأولى تشير إلى فوائد البذور والأوراق والثمار والجذور واللحاء. وكان يطلق على شجرة النيم اسم أريشثا Arishtha وتعني "مزيل المرض" وقد نتج عن الاهتمام بالنيم في الفترة الأخيرة إجراء دراسات علمية مكثفة لتقييم الاستخدامات التقليدية لهذا العشب الطبي الهام. وأشارت بعض الدراسات إلى بعض الطرق لتحضير مستخلصات من النيم خاصة تحضير خلاصة أوراق وزيت بذور النيم.

    تزرع الأشجار في المساكن والشوارع والحدائق العامة، ولها الكثير من الفوائد الجمالية والغذائية والطبية ومن هذه الفوائد مثلا :
    · التشجير يقلل من درجة الحرارة، فالأشجار المورقة يمكنها أن توفر الشعور بالراحة عند الجلوس تحتها للتمتع بظلها.
    · تساهم في تقليل كمية إشعاعات الشمس على المبنى أو المسطحات الخضراء والشجيرات الصغيرة لحمايتها من أشعة الشمس الحارة، وبذلك ستساهم الشجرة من تقليل استخدام المراوح والمكيفات عندما ترسل نسمات باردة لداخل المبنى.
    · حماية المبنى من الرياح والغبار.
    · يمكن أن تتم زراعة الأشجار والحشائش الكثيفة حول المبنى لحمايته من الضوضاء والأصوات العالية لقدرتها على امتصاص الصوت.
    · أهم فائدة للأشجار هي الاستفادة من ثمرها وأخشابها وأوراقها. وبعضها لها استخدامات طبية .. وسنتكلم هنا عن إحدى هذه الأشجار التي لها استخدامات طبية، ويمكن القول بأن جميع أجزائها من الأوراق والأزهار والثمار والجذور تكاد أن تكون صالحة لاستخلاص المستحضرات العلاجية. ولها العديد من الفوائد الطبية والتي يستخدمها المعالجون الشعبيون لمعالجة العديد من الأمراض مثل الجروح وأوجاع الرأس والحمى والأمراض الجلدية والقرحة...وغيرها، وتستعمل أيضا كمنشط للجسم ، وهذه الشجرة هي شجرة "النيم"
    تنتشر زراعة شجرة النيم في المناطق الاستوائية كالسودان وبلدان آسيوية كالمملكة العربية السعودية، وهذه الشجرة دائمة الخضرة، ويصل ارتفاعها إلى عشرين مترا، وهي ذات خصائص وصفات ضد الآفات الزراعية، ويمكن استخدامها لمكافحة الآفات كالسوس والجراد والخنافس والديدان التي تصيب المحاصيل الزراعية بفعل المواد الفعالة في الشجرة، فتبتعد الآفات عن النبات نتيجة عدم استساغتها، وكذلك تبتعد الطيور بسبب المرارة التي توفرها هذه المواد.
    وتقوم شجرة النيم أيضا بالتأثير على النظام الهرموني للآفات، فتحبط عملية نموها وبالتالي لن تتمكن من إكمال دورتها، فتموت في مرحلة مبكرة، ويتم التخلص منها دون إلحاق أي ضرر في المحصول. وتستعمل أوراق النيم وثماره في وقاية مخزون محاصيل الأرز والقمح والشعير والذرة لفترة تصل إلى عام كامل.
    ويمكن الاستفادة من عروق أوراق شجرة النيم واستخدامها كسواك لتنظيف الأسنان .


    أصل الشجرة
    ويعود أصلها إلى جنوب آسيا (الهند وبورما)، وأدخلها المستوطنون الهنود إلى إفريقيا في أواخر القرن 19، وتنمو الآن بنجاح في المناطق المدارية كما استوطنت الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية، ويعتقد بأن موطن الشجرة الأصلي هو الهند، وأطلق عليها الهنود اسم صيدلية القرية، وفي كينيا سميت بنبات 40 علاجا.


    http://translate.google.com.kw/translate?hl=ar&langpair=en|ar&u=http://www.neemdirect.com/herbal.htm&prev=/translate_s%3Fhl%3Dar%26q%3D%2B%25D8%25B4%25D8%25A C%25D8%25B1%25D8%25A9%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D9% 2586%25D9%258A%25D9%2585%2B%25D8%25B9%25D9%2584%25 D8%25A7%25D8%25AC%2B%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A7 %25D9%258A%25D8%25AF%25D8%25B2%2B%25D9%2588%25D8%2 5A7%25D9%2584%25D9%2587%25D8%25B1%25D8%25A8%25D8%2 5B3%26sl%3Dar%26tl%3Den


    منقول من هناوهناك مع اجمل تحيه
    http://www.google.com/search?client=...86%D9%8A%D9%85
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

المواضيع المتشابهه

  1. أمراض النحل
    بواسطة أبو فراس في المنتدى فرسان العلوم العامة.
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-01-2013, 02:42 PM
  2. يكون الويل
    بواسطة عبد الله راتب نفاخ في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-06-2012, 03:52 AM
  3. شجرة الكتابة خارج المكان لإدوارد سعيد: سيرة إنسان... سيرة قضية.. د. نجمة إدريس
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 02:01 PM
  4. هل طلع النخل هو ذالك ...
    بواسطة amif100 في المنتدى فرسان الطب البديل.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-29-2008, 07:19 AM
  5. «الوحل»
    بواسطة ملده شويكاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-21-2007, 01:19 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •