النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة

  1. القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة

    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها

    كان الادب العبري الحديث يفتقر الى مدارس أصيلة من الروائيين القصاصين , وكان أولمن تقدم في هذا المضمار هو القاص ابراهيم ماپو ( 1808 -1868) , الذي اتسم بخيال خصب واطلاع عميق على أسفار التوراة , فأستمد منها كثيرا من وقائع قصصه وابطالها , وسبك ذلك كله في قالب رواية تأريخية أثارت حماس اليهود وانفغالهم . وكان هذا شأنه في رواية ( אהבת ציון حب صهيون ) , والتي تشرت سنة 1853 في فيلنا . وأفلح ماپو فيها في ان يبعث الحياة في احداث التاريخ اليهودي في ايام حزقيا ملك يهودا وقد وصف تلك الفترة وكأنه عاش فيها وعاصر رجالها .
    أما في بناء روايته هذه , فأن ماپو كان يقلد فيها روائيي الادب الفرنسي في القرن الثامن عشر , أمثال اسكندر دوماس , الا انه استطاع ان ينفخ فيها روحا جعلها تزخر بالحركة والحياة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ابراهيم ماپو رائد القصة العبرية

    وأثرت هذه الرواية في وقتها , كثيرا في اليهود الذين كانو يعيشون في اوروبا في محاهم المغلقة ( الگيتو )
    , ونقلتهم الى فسحة واسعة من الزمان والمكان , وأججت فيهم أحاسيس جديدة وتطلعا ونزوعا الى الفكرة الصهيونية , والى الحنين الى فلسطين
    التي كانت مسرحا لتلك الاحداث التاريخية بما فيها من خيال كثير وواقع أقل . وهكذا أصبحت هذه الرواية حجر الزاوية في النزوع الى الحركة الصهيونية .

    المصادر :
    1 - النصوص العبرية الحديثة , دكتور خالد اسماعيل علي , كلية اللغات , جامعة بغداد , بغداد , 1989
    2 - שאנן, אברהם, מלון הספרות החדשה העברית והכללית, הוצ'' יבנה, תל־אביב, 1978
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  2. رد: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة

    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها 2


    وألف ماپو رواية اخرى على نمط الاولى وبالروح ذاتها بعنوان ( אשמת שמרון خطيئة السامرة ) عام 1865 , وأكد ماپو في هذه الرواية على فكرة اساسية هي قيام بعض انبياء اليهود بمهاجمة الكهنة والاحبار والانبياءالكذابين الذين يخدعون الناس ويستغلونهم لأغراضهم ومنافعهم الخاصة , ولايهتمون الا بالقشور والمظاهر , ولا يعبرون عن روح الدين التي تدعو الى البساطة , وبذلك لايزيدون الا من مظاهر الرياء والنفاق في المجتمع . وكان ماپو يريد ان يلفت الانتباه الى مظاهر النفاق التي يستتر بها الكهنة والاحبار في ايامه لتحقيق مصالحهم الذاتية
    وفي الستينات من القرن التاسع عشر طرأ تغيير ملحوظ على مسار الادب العبري في اوروبا , فقد حلت الواقعية محل الرومانسية , كما حدث في الاداب الاوروبية , فقد كانت روايتا ماپو السابقتان تمثلان المدرسة الرومانسية من حيث امتلائهما بالتطلع الى الماضي وبالاحاسيس*الجياشة والمشاعر المفرطة والخيال . ولكن الادب العبري بدأ يقلد بعد ذلك الاداب الاوروبية في اهتمامها بالحياة الفعلية , وحاجات المجتمع المادية , ومعالجة مشكلاته . كما طرأ تغيير اخر , فقد كان الروائيون العبريون , حتى ذلك الوقت , يتخذون موقف النقد الدفاعي تجاه الخرافات والقيود الدينية اليهودية التلمودية . ولكن ابتداءا من الستينات وحتى الثمانينات من القرن الماضي انتقل هولاء الى وضع الهجوم
    المصادر :
    1 - النصوص العبرية الحديثة , دكتور خالد اسماعيل علي , كلية اللغات , جامعة بغداد , بغداد , 1989
    2 - שאנן, אברהם, מלון הספרות החדשה העברית והכללית, הוצ'' יבנה, תל־אביב, 1978

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  3. رد: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة


    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها 3

    وتخلى ماپو الى خيالات الماضي , وبدأ يكتب رواياته الكبيرة ( עיט צבוע الصقر الملون , المرائي ) 1857 - 1861 , التي كان يتوخى منها تصوير الواقع اليهودي البائس في اوروبا الشرقية , وهاجم في روايته هذه رجال الدين اليهود بشخص الرابي سادوق والرابي جاد الذين كانا يستغلان الناس البسطاء امثال الكهل عوبديا . وبذلك هدم ماپو جدار الصين الذي يحول بين الجيل اليهودي الجديد وبين الخروج الى العالم الحديث المتطور .
    وفي سنة 1868 نشر رواية جديدة ذات اتجاه واقعي , انصرفت الى وصف الحياة اليهودية المعاصرة *في اوروبا الشرقية بعنوان ( الاباء والابناء ) للروائي شالوم يعقوب ابراموﭭيتس ( 1834 - 1918 ) الذي اشتهر فيها فيما بعد باسمه الادبي ( مندلي موخير سفاريم ) اي : مندلي بائع الكتب . وتشبه هذه الرواية رواية ( الصقر الملون , المرائي ) مع فرق بين الاثنتين , هو ان ماپو وصف حياة اليهود في ليتوانيا , بينما صور ابراموﭭيتس حياة اليهود الحسيديين ( المتدينيين ) في فولهينيا . ويعد ابراموﭭيتس أول من قدم في الادب العبري الحديث اسلوبا جديدا في الكتابة , هو مزج من التعابير التلمودية والترجمات الحرفية لجمل من اليديشية . واستطاع ان يقلد حوار البسطاء من الناس .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المصادر :
    1 - النصوص العبرية الحديثة , دكتور خالد اسماعيل علي , كلية اللغات , جامعة بغداد , بغداد , 1989
    2 - שאנן, אברהם, מלון הספרות החדשה העברית והכללית, הוצ'' יבנה, תל־אביב, 1978
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  4. رد: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة


    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها 4

    وكان لاراء ليلينبلوم في ضرورة الاصلاح الديني صداها في الادب العبري , ففي سنة 1877 نشر في المجلة الشهرية العبرية الجديدة ( הבוקר الصباح ) , التي اصدرها في ليمبرغ الشاعر افراهام بر غوتلوبر ( 1814 - 1899 ) رواية بعنوان ( الدين والحياة ) بقلم رؤبين أشير برويدس ( 1851 - 1902 ) , الذي يعد من اجود كتاب الرواية العبرية في ذلك الوقت . وتدور فكرتها الاساسية حول مساعي بطلها ساموئيل الذي يقدر له ان يصير كاهنا في اصلاح الدين معتمدا الجوانب الحسنة في التلمود , والمعاني الجيدة في الدين في مجابهة القمع والقيود الدينية التقليدية الموروثة من العصور الوسطى . وتعد هذ الرواية من اقوى الروايات التي تعبر عن روح حركة التنوير , وضد الديانة اليهودية بما فيها من جمود وخرافات
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    افراهام بر غوتلوبر ( 1814 - 1899 )
    .*

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  5. رد: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة

    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها 5

    ومن القصصاصين الذين أسهمو في هذا الاتجاه هو دافيد براند شتيتر (1844-1928 ) الذي كان يرفد مجلة ( השחר الفجر ) بكتاباته , وله قصص حسنة ترجمت الى الروسية والانجليزية مثل ( الدكتور يوسف الفاسي ) . ويصف الروائي ابطاله الخارجي بمهارة , الا انه لا ينفذ الى داخل أنفسهم . وبرع في اسلوبه الساخر من الحسيديين ( المتدينيين ) في غاليتسيا وتعصبهم , ومن أوليائهم الذين يدعون اتيان العجائب والمعجزات , وكما سخر من الطبقة الارستقراطية اليهودية الجاهلة , التي لم تهتم الا بقشور الحضارة , وليس بجوهرها . وحتى الثمانينات كان براند شتيتر القاص الوحيد الساخر في الادب العبري الذي تتسم سخريته بروح المرح .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    المصادر :
    1 - النصوص العبرية الحديثة , دكتور خالد اسماعيل علي , كلية اللغات , جامعة بغداد , بغداد , 1989
    2 - שאנן, אברהם, מלון הספרות החדשה העברית והכללית, הוצ'' יבנה, תל־אביב, 1978
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


  6. رد: القصة العبرية وتطورها /سعد عبد السادة

    سعد عبد السادة

    القصة العبرية وتطورها 6

    ولما بدأت الحركة القومية تأخذ أبعادها , كان أول من سار باتجاهها الكاتب والقاص بيرتس سمولينيسكن (1842 – 1885) , ابتداءا من سنة 1868 وكتب ست روايات وعددا من القصص القصيرة , ولهذه القصص مآخذ كثيرة , فبنائها معقد ومصطنع وأبطالها يفتقرون الى الحياة والواقع وكأنهم دمى تنطق بأسم المؤلف ولا تستطيع أن تتصرف من وحي ذاتها وحسب طبيعتها . وأشهر رواياته هي ( المتجول في دروب الحياة ) , في 4 مجلدات . أما روايته ( دفن الحمار ) 1874 فهي أفضل من سابقتها فنيا , فرغم الاضطراب في بنائها الا انها أفضل من ناحية المضمون . وفكرتها الرئيسية تتمحور حول الصراع بين الفرد والمجتمع .


    المصادر :
    1 - النصوص العبرية الحديثة , دكتور خالد اسماعيل علي , كلية اللغات , جامعة بغداد , بغداد , 1989
    2 - שאנן, אברהם, מלון הספרות החדשה העברית והכללית, הוצ'' יבנה, תל־אביב, 1978
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )



    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الصحافة الفلسطينية وتطورها
    بواسطة د.ماجد تربان‎ في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-05-2016, 09:31 AM
  2. غالب الغول المذاهب التعليمية وتطورها
    بواسطة غالب الغول في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 06-15-2013, 07:36 PM
  3. نشأة اللغة العبرية وتطورها ( دراسة علمية )
    بواسطة عبدالوهاب محمد الجبوري في المنتدى ركن اللغة العبريه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-30-2011, 07:30 AM
  4. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-22-2008, 04:20 AM
  5. ندوة بالقاهرة ترصد تاريخ القصة القصيرة وتطورها
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الأدبي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-17-2007, 05:39 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •