منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جديد الابحاث 94

  1. #1

    جديد الابحاث 94

    اكتشاف تاريخي يمهد للتخلص من امراض متعددة منها نزلات البرد علوم وتكنولوجيا
    شارك


    توصل باحثون بريطانيون من جامعة كامبريج إلى عقاقير جديدة تساعد الأشخاص على الشفاء من أمراض متعددة من بينها نزلات البرد .

    وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي )أن مجلس الأبحات الطبية في كامبريج "توصل إلى اكتشاف تاريخي الذي يمكن أن يمهد الطريق للتوصل إلى أدوية جديدة للتغلب على أمراض مختلفة مثل نزلات البرد".
    ويرجح الباحثون أن الأجسام المضادة يمكننها فقط معالجة الالتهابات الفيروسية من خلال منع أو مهاجمة الفيروسات خارج الخلايا.

    وذكرت مجلة pnas أن الاستنتاج الذي خلص إليه المشروع البحثي يعد بإمكانية توفير أدوية جديدة مضادة للفيروسات , لكن العلماء أشاروا إلى أن تحضير العلاج الجديد قد يدوم عدة أعوام من العمل والاختبارات.

    وتساعد بعض الأدوية المضادة للفيروسات في علاج بعض الأمراض، كفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة "الإيدز", لكن الفيروسات لا تزال اكبر متسبب في الوفيات بين الجنس البشري، وهي المسؤولة عن ضعف الوفيات في كل عام من أمراض كالسرطان، وهو من بين أصعب الأمراض علاجاً.

    وكان باحثون أمريكيون أعلنوا أن الأشخاص المصابين بنزلات برد دليل على سلامة جهاز المناعة لديهم، وليس على ضعفه, محذرين من استخدام المضادات الحيوية والمكملات الغذائية لعلاج البرد كونه يؤدي إلى اكتساب الفيروس مناعة.

    يشار إلى أن اللقاحات المستخدمة حاليا لنزلات البرد وقائية وغير علاجية ولا توجد علاجات فاعلة لنزلات البرد, إلا أن غسل اليدين يعتبر أكثر التدابير الوقائية فاعلية, في حين يشكل تناول المشروبات الساخنة والراحة أفضل علاج.

    سيريانيوز

    طريقة علمية جديدة لتشخيص مرض "السرطان" عبر "قنديل البحر" علوم وتكنولوجيا


    كشفت دراسة علمية حديثة عن طريقة جديدة لتشخيص مرض السرطان خلال مراحله الأولى باستخدام خلايا قنديل البحر المشعّة في الظلام.

    وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (bbc) أن "عدد من الباحثين البريطانيين طوروا طريقة تشخيصية لمرض السرطان تعتمد على حقن البروتين الأخضر المشع الموجود في خلايا قنديل البحر داخل خلايا السرطان البشرية لمعرفة مكان الأورام الخبيثة في الجسم".
    وتعتمد الطريقة الحديثة على حقن البروتين المستخرج من خلايا قنديل البحر داخل خلايا السرطان البشرية، وعندما يشع النسيج، تلتقط كاميرا خاصة هذه البروتينات المشعة مشيرة إلى مكان الأورام.
    وتزايدت خلال السنوات الأخيرة الدراسات والأبحاث التي تهدف إلى الكشف عن طرق سريعة و مبكرة لتشخيص مرض السرطان, إذ توصل علماء أميركيون إلى طريقة جديدة للكشف المبكر عن سرطان الرئة بأخذ عينة من خلايا وجه المريض و تعريضها لضوء باهر للتمييز بين الشخص المصاب بسرطان الرئة و الأشخاص المصابين بأمراض رئوية أخرى .
    وتشير إحصائيات حديثة إلى أن مرض السرطان يعد السبب الثاني للوفيات في العالم إذ بلغ عدد المتوفين سنويا بمرض السرطان 9 ملايين شخص على الأقل.

    سيريانيوز
    علماء بريطانيون: الكحول أخطر من الكوكايين والهيروين

    أعلن علماء بريطانيون اليوم الاثنين إن الكحول أكثر خطورة من الكوكايين والهيروين عند تقييم الاضرار التي تلحق بالمستخدم والاخرين وأن ضرره يعادل ثلاثة امثال الكوكايين أو التبغ. وأشار المقياس الجديد
    الذي ابتكرته مجموعة من العلماء من اللجنة العلمية المستقلة لمكافحة المخدرات في بريطانيا ، إلى أن الهيروين والكوكايين يأتيان في المركز الثاني والثالث للمخدرات الاكثر ضررا بينما اشار تحليل العلماء الى أن اضرار الكحول تعادل ثمانية امثال اضرار حبوب النشوة (اكستاسي). وتقدر منظمة الصحة العالمية أن المخاطر المرتبطة بالكحول تسبب وفاة 2.5 مليون شخص سنويا نتيحة أمراض القلب والكبد وحوادث الطرق والانتحار والسرطان لتمثل 3.8 بالمئة من اجمالي الوفيات .



    قشور الفواكه والخضروات تساعد فى علاج الكثير من الأمراض

    أكد الدكتور هانى كمال، أستاذ التغذية لـ "اليوم السابع"، أن قشور الفواكه والخضروات تساعد بشكل كبير فى علاج الكثير من الأمراض لاحتوائها على مواد مضادة للأكسدة، بالإضافة إلى احتوائها على
    كثير من البروتينات والفيتامينات التى يستفيد منها جسم الإنسان.
    كما أكدت إحدى الدراسات الحديثة التى نشرها موقع الديلى ميل اليوم أهمية قشور الفواكه والخضروات بالنسبة للإنسان، وأشارت إلى أن بعض قشور الفواكه والخضروات تحتوى على مواد مضادة للأكسدة وفيتامينات تفيد الجسم وقد تحميه من الإصابة ببعض الأمراض، وأشارت الدكتورة مارلين جلينفيل، الرئيس السابق لمنظمة الأغذية والصحة، إلى أن جميع الخضروات والفاكهة تحتوى على مواد غنية بالفيتامينات ومفيدة لجسم الإنسان.
    من هذه الفواكه الكيوى والأناناس التى تحتوى على مواد مضادة للأكسدة يعتقد أنها قد تساهم فى مكافحة مرض السرطان، بالإضافة إلى أنها مواد مضادة للحساسية والالتهابات، كما أن الأناناس يحتوى على إنزيم البروميلين الذى يساعد فى حماية أنسجة الجهاز الهضمى وحماية المعدة.
    أما عن الموز، فقد اكتشف الباحثون فى تايوان أن قشرة الموز تحتوى على مادة السيروتونين التى تساعد فى تحسين الحالة المزاجية للإنسان، وبالتالى يساعد فى علاج أمراض الاكتئاب، كما اكتشف باحثون يابانيون أيضا أن الثوم يساعد فى علاج أمراض الشيخوخة لاحتوائه على مضادات أكسدة مهمة فى تنشيط الذاكرة.
    أما عن البرتقال واليوسفى، اللذان يحتويان على فيتامين (ج) الذى يساهم فى علاج نزلات البرد، فهو يساهم أيضا فى ضبط معدلات الكويسترول بالدم، أما اليقطين واللوز فهما يساعدان فى الحفاظ على الجلد والأظافر وكذلك البطاطا والبطاطس فيحتويان على مواد مضادة للأكسدة، كما أكد العلماء أن البطاطس تحتوى على نسبة من فيتامين (ج9) تفوق النسبة الموجودة بالبرتقال.



    --

    عصير الفجل الأحمر يمنع خرف الشيخوخة
    عصير الفجل الأحمر

    أظهرت دراسة أميركية جديدة أن عصيرالفجل الأحمر قد يكون أحد الخيارات الأفضل للذين يشيخون كونه يعزز تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي قد يساعد في منع الإصابة بالخرف. وذكر موقع "ذا
    مد غورو" العلمي الأميركي أن الباحثين في جامعة "وايك فورست" وجدوا أن جذور الفجل الأحمر غنية بمركب النترات الكيميائي ، وهي تتحول لدى تناولها بفضل الباكتيريا المفيدة الموجودة في الفم إلى مركب النترايت. وقال الأطباء إن مركب النترايت يمكنه أن يفتح الأوعية الدموية في الجسم وبالتالي يزيد تدفق الدم والأوكسيجين وبشكل خاص إلى أجزاء الدماغ التي ينقصها الأوكسيجين. وقام العلماء في محاولة لتقييم الربط بين جذورالفجل الاحمر الغنية بالنترات وزيادة تدفق الدم إلى الدماغ، بتحليل أثر الغذاء الغني بهذه المركبات لدى 14 شخصاً زاد عمرهم عن الـ 70 عاماً ، وبعد إجراء فحوص الدم لمعرفة كمية النيترايت في أجساد من شملتهم الدراسة وتصوير أدمغتهم تبين ان الذين تناولوا أغذية غنية بالنترات ظهرت لديهم زيادة ملحوظة بتدفق الدم في المنطقة البيضاء من الدماغ التي تتأثر لدى التقدم في السن ما يؤدي إلى الخرف واضطرابات إدراكية أخرى. واشار دانييل شابريو الطبيب المسؤول عن الدراسة الى ان هناك عدة دراسات تظهر أن تناول عصير الفجل الأحمر يخفف من ضغط الدم، لكننا أردنا أن نبيّن أنه أيضاً يزيد من تدفق الدم للدماغ.



    الحمل لا يزيد من فرص عودة الإصابة بسرطان الثدى
    الحمل لا يزيد من فرص
    نفت دراسة طبية حديثة من أن الحمل بين السيدات اللاتى خضعن للعلاج بواسطة الإشعاع للقضاء على سرطان الثدى وتم شفاؤهن منه لا يزيد من فرص إصابتهن به مرة أخرى. وأكد
    الباحثون، أن فرص عودة المرض مرة أخرى منخفضة بخلاف ما هو معتقد بين الكثيرات.

    وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من 201 سيدة ممن خضن تجربة العلاج من سرطان الثدى، حيث لوحظ أن 28.9 فى المائة منهن نجحن فى الحمل والإنجاب وعدم ظهور أعراض المرض مرة أخرى مقارنة 55.6 فى المائة من السيدات اللاتى لم يحملن وتعرضن لعودة المرض.


    من هناو هناك
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: جديد الابحاث 94

    شكرا لك استاذة ريمه
    وكله بامره
    #00FF00
    إمضاء / عبدالرحمن سالم سليمان
    مع أرق التهانى ودوام التوفيق والنجاح

المواضيع المتشابهه

  1. جديد الابحاث 97
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2011, 04:48 PM
  2. جديد الابحاث 67
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:38 AM
  3. جديد الابحاث 65
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:37 AM
  4. جديد الابحاث (33)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-26-2008, 08:15 PM
  5. جديد الابحاث (40)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-31-2007, 03:24 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •