منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية

    تعريف القلق وعدم الراحة .:.


    القلق هو ذلك الشعور الذي يبدأ بالتسلل إلى حياتك ليشعرك بعدم الراحة. انه نفس الشعور عندما يطلبك المدير للحضور إلى مكتبة على الفور أو عندما يرن جرس الهاتف في ساعة متأخرة من الليل.

    القلق قد يؤدي إلى شعورك بالأرق في الليل مما يشكل صعوبة في النوم، و قد يمتد أثرة ليشعرك بعدم القدرة على التركيز. كذلك يمكن أن يؤدي إلى أمرين أما زيادة استهلاكك للأكل أو قد يؤدي إلى انعدام الشهية نهائيا.

    كذلك عملية التيقظ و الترقب المستمرة تؤدي إلى زيادة إفراز الأدرينالين مما يؤدي إلى تسارع نبضات القلب و التعرق كل ذلك يمكن أن يفضي إلى ارتفاع ضغط الدم و أنواع مختلفة من أمراض القلب.

    قد يكون التأمل من افضل الطرق لعلاج القلق حيث أنة يفضي إلى الراحة النفسية و يزيد قدرتك على مقاومة القلق. و للأشخاص الذين لا يملكون أي فكرة عن كيفية التأمل نقول أن العملية بسيطة جدا، اجلسي في وضعية مريحة و ابدئي بأخذ أنفاس عميقة بحيث تريحين عضلاتك. ثم فكري بكلمة أو جملة قصيرة لها مدلول ديني تؤدي بك إلى الشعور بالراحة، قومي بتكرار هذه الكلمة أو الجملة لمدة عشرين دقيقة لتجدي نفسك بعدها تشعرين بالراحة و بتركيز افضل.

    كذلك ينصح بممارسة رياضة بدنية بحيث تستطيعين تفريغ طاقتك السلبية من خلالها.
    منقول-يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

    رد: تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية

    كيف تتحول من شخص عصبي الى شخص هادئ.:.



    بعض الاشخاص يشعرون بالراحة عند المشي أو القيام بتمارين اليوغا،كن مبتكرا وتعلم كيف تتخلص من التوتر باسرع، واسهل الطرق.


    بما اننا لا نستطيع ايقاف او منع الاوضاع التي تسبب التوتر، تقول ايستر سترنبرغ، من المعهد الوطني للصحة العقلية، يمكن أن تسيطر على ادراكك لهذه الاوضاع. "يمكنك ان تتعلم كيف تخدع دماغك بحيث تسيطر على ردود الفعل ضد التوتر بفعالية."

    كَيف تخدع دماغك؟ تعتبر الطريقة الأكثر فاعلية لخداع العقل وتخفيض درجة التوتر هي بقطع سلسلة ردود الفعل الطبيعية. واليكم التقنية:

    1. التنفس:

    عندما يتباطئ المرور على الطريق بسبب اعمال الصيانة، وتعتقد بأن الامر قد يستغرق ساع بينما يجب ان يكون ابنك في المدرسة بعد عشرة دقائق، فعلى الاغلب أنت تأخذ نفس سريعا، من صدرك. بينما يجب ان تقوم بالتنفس من بطنك بشكل عميق، الامر الذي سيساعد على امتصاص كميات كبيرةَ من الهواء إلى رئتينك. (ولإنجاز هذا، عندما تتنفس قم باخراج الهواء من معدتك عند الزفير). يقوم دماغك باكتشاف الأوكسجين الزائد فيقوم بتقليل تدفق كمية هرمونات التوتر. كما يعمل الأوكسجين على ارسال موجات دماغية هادئةَ أطول، النوع الذي يرتبط بعملية الإسترخاء. لذلك كلما كنت بحاجة الى الاسترخاء، قم باخذ نفس عميق وافرغ الهواء من بطنك عند الزفير، كر العملية من 3 الى 5 مرات للتخلص من هرمونات التوتر.

    2. إضحك!

    اظهرت الدراسات بأن الأشخاصِ الذين يضحكون بمودة بينما يراقبون فلم مضحك تقل لديهم نسبة هرمونات التوتر. بينما عندما تكون واقعا تحت الضغوطات، فأنت تنحصر في دورة من الأفكار الفظيعة جداً! دون أن تجد مخرج! "بينما دخول الافكار المضحكة الى الدماغ، يسمح لك باستعادة السيطرة العقلية، "وفقا للدكتورة جانيس كايكولت غلاسير، من كلية الطب بجامعة أوهايو.

    لذلك أنت بحاجة الى مخزون متجدد من النكات المضحكة، والمواقف الطريفة التي حصلت لك أو لاحد اصدقائك، وببساطة اذهب الى الموقع الالكتروني التالي stupidvideos.com لتضحك ببساطة وتنسى التوتر .

    3. غني

    تذكر أنت لست العندليب، ولن تفوز بلقب سوبر ستار، لذلك قم بغناء اللحن الذي تحب، والذي يجعلك تشعر بالراحة والسعادة. قم بغناء اللحن بصوت منخفض اولا، ثم ارفع صوتك تدريجيا، وكرر اللحن لتشعر بالراحة.

    4. اضف طابعا شخصيا

    كل شخص يعرف ما يريحه وما يسبب توتره، استعمل هذه المعلومات القيمة لتجلب الراحة والاسترخاء الى نفسك، استعمل طابعك الشخصي الخاص بك، وستجد بانه فعال ويقلل من هرمونات التوتر.

    مثلا، بعض الاشخاص يشعرون بالراحة عند المشي، أو القيام بتمارين اليوغا، أو تناول نوع من الفواكه، أو العد الى العشرة باكثر من لغة.

    كن مبتكرا، وتعلم كيف تتخلص من التوتر باسرع، واسهل الطرق.

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3

    رد: تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية

    كيف تتحول من شخص عصبي الى شخص هادئ.:.



    بعض الاشخاص يشعرون بالراحة عند المشي أو القيام بتمارين اليوغا،كن مبتكرا وتعلم كيف تتخلص من التوتر باسرع، واسهل الطرق.


    بما اننا لا نستطيع ايقاف او منع الاوضاع التي تسبب التوتر، تقول ايستر سترنبرغ، من المعهد الوطني للصحة العقلية، يمكن أن تسيطر على ادراكك لهذه الاوضاع. "يمكنك ان تتعلم كيف تخدع دماغك بحيث تسيطر على ردود الفعل ضد التوتر بفعالية."

    كَيف تخدع دماغك؟ تعتبر الطريقة الأكثر فاعلية لخداع العقل وتخفيض درجة التوتر هي بقطع سلسلة ردود الفعل الطبيعية. واليكم التقنية:

    1. التنفس:

    عندما يتباطئ المرور على الطريق بسبب اعمال الصيانة، وتعتقد بأن الامر قد يستغرق ساع بينما يجب ان يكون ابنك في المدرسة بعد عشرة دقائق، فعلى الاغلب أنت تأخذ نفس سريعا، من صدرك. بينما يجب ان تقوم بالتنفس من بطنك بشكل عميق، الامر الذي سيساعد على امتصاص كميات كبيرةَ من الهواء إلى رئتينك. (ولإنجاز هذا، عندما تتنفس قم باخراج الهواء من معدتك عند الزفير). يقوم دماغك باكتشاف الأوكسجين الزائد فيقوم بتقليل تدفق كمية هرمونات التوتر. كما يعمل الأوكسجين على ارسال موجات دماغية هادئةَ أطول، النوع الذي يرتبط بعملية الإسترخاء. لذلك كلما كنت بحاجة الى الاسترخاء، قم باخذ نفس عميق وافرغ الهواء من بطنك عند الزفير، كر العملية من 3 الى 5 مرات للتخلص من هرمونات التوتر.

    2. إضحك!

    اظهرت الدراسات بأن الأشخاصِ الذين يضحكون بمودة بينما يراقبون فلم مضحك تقل لديهم نسبة هرمونات التوتر. بينما عندما تكون واقعا تحت الضغوطات، فأنت تنحصر في دورة من الأفكار الفظيعة جداً! دون أن تجد مخرج! "بينما دخول الافكار المضحكة الى الدماغ، يسمح لك باستعادة السيطرة العقلية، "وفقا للدكتورة جانيس كايكولت غلاسير، من كلية الطب بجامعة أوهايو.

    لذلك أنت بحاجة الى مخزون متجدد من النكات المضحكة، والمواقف الطريفة التي حصلت لك أو لاحد اصدقائك، وببساطة اذهب الى الموقع الالكتروني التالي stupidvideos.com لتضحك ببساطة وتنسى التوتر .

    3. غني

    تذكر أنت لست العندليب، ولن تفوز بلقب سوبر ستار، لذلك قم بغناء اللحن الذي تحب، والذي يجعلك تشعر بالراحة والسعادة. قم بغناء اللحن بصوت منخفض اولا، ثم ارفع صوتك تدريجيا، وكرر اللحن لتشعر بالراحة.

    4. اضف طابعا شخصيا

    كل شخص يعرف ما يريحه وما يسبب توتره، استعمل هذه المعلومات القيمة لتجلب الراحة والاسترخاء الى نفسك، استعمل طابعك الشخصي الخاص بك، وستجد بانه فعال ويقلل من هرمونات التوتر.

    مثلا، بعض الاشخاص يشعرون بالراحة عند المشي، أو القيام بتمارين اليوغا، أو تناول نوع من الفواكه، أو العد الى العشرة باكثر من لغة.

    كن مبتكرا، وتعلم كيف تتخلص من التوتر باسرع، واسهل الطرق.

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4

    رد: تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية


    الكمبيوتر يعالج القلق والاضراب الزهني

    أعلن «معهد العلوم النفسية الملكي» في لندن أخيراً عن انشاء عيادات نفسية الكترونية منزلية، بالاستناد إلى ما توفره التكنولوجيا الرقمية الحديثة للمرضى المصابين باضطرابات وتوترات عصبية واجتماعية ومهنية. وبيّن أن هذه العيادات لا تتطلب سوى جهاز كومبيوتر مجهز ببرنامج «فير فايتر» Fearfighter، يمكن الحصول عليه

    على نفقة الحكومة البريطانية. واعترفت وزارة الصحة بهذا البرنامج وفوائده في العلاج النفسي بصورة رسمية. وأوضحت أن في المستطاع استخدام «فير فايتر» في مساعدة الاشخاص الذين يشكون من أزمات نفسية غير حادة كتلك التي تنجم غالباً عن أشياء مثل الخوف والقلق والخجل والرُهاب الاجتماعي والشك والوسواس والاكتئاب واليأس والاخفاق والتشاؤم وغيرها من التوترات النفسية. وبفضل هذا الانجاز الالكتروني الجديد اصبح في إمكان المريض ان يختار أحد سبيلين: إما الاستعانة بالطبيب النفسي أو اللجوء إلى الكومبيوتر للمعالجة عن بعد. وقد يحصل على نتائج متقاربة في الحالتين كليهما.

    اما آلية العبور الى الكومبيوتر المذكور فهي بسيطة للغاية ولا تحتاج من المريض سوى ادخال كلمة المرور، ثم الجلوس أمام واجهة البرنامج والتحدث اليه وجهاً لوجه بغرض شرح مشكلته بكل تفاصيلها وبوضوح تام. ويعمل البرنامج على تحليل المعلومات تحليلاً علمياً دقيقاً، ويعطي ما يتوصل إليه من نتائج وحلول، قد تظهر على شكل ارشادات أو معلومات وقاية أو علاجات طبية. واذا لم يطرأ تحسن ملموس على حال المريض يمكنه معاودة الكرّة ليعطى علاجاً آخر. وهكذا كلما كانت المعلومات التي يعطيها المريض دقيقة وصادقة، كان العلاج أسرع وأنفع. أما في حال توقف البرنامج عن الاجابة عن اسئلة المريض، فهذا يعني «أن مرضه ليس مُدرجاً في خانة العلاجات النفسية البسيطة. وفي هذه الحال يوجه برنامج «فير فايتر» إليه انذاراً بوجوب استشارة أحد الاطباء الاختصاصيين»، كما يوضح جيمي راين الطبيب النفسي في جامعة «لويزفيل» الأميركية.

    وعن التجارب في «عيادة الكومبيوتر»، يوضح الدكتور اسحاق ماركس (استاذ في معهد العلوم النفسية في لندن وأحد المساهمين بوضع برنامج «فير فايتر» أنه «بعد سلسلة من الاختبارات على هذا الاخير شملت آلاف المصابين بتوترات نفسية مختلفة، حققنا نتائج مذهلة لدرجة أن كثراً منهم وصلوا الى قناعة مفادها أن الكومبيوتر سيسحب البساط، إن عاجلا أم آجلاً، من تحت أقدام الأطباء النفسانيين... وبدل أن يذهب المرضى الى العيادات النفسية، اصبحت هذه الاخيرة تأتي الى منازلهم». وأشار ماركس الى ان المعالجة على الطريقة الالكترونية المبتكرة باتت شائعة الى حد بعيد في الولايات المتحدة الاميركية وكندا. وقد استُخدمت على نحو لافت بخاصة في معالجة الجنود العائدين من جبهتي العراق وأفغانستان الذين يشكون من اضطرابات نفسية متعددة. وفي المقابل، يتحفظ عن تعميم العلاج بواسطة الكومبيوتر، كما يستثني منه الحالات الصعبة والمعقدة والمزمنة، مثل الميل الى الانتحار الذي يتطلب معالجات مكثفة وطويلة في عيادات نفسية متخصصة.

    ويعطي ماركس مثلاً عن إحدى النساء التي استشارت عبثاً أكثر من طبيب نفسي لمعالجة عقدة الخوف من ركوب الطائرة والسيارة والمترو، ولم تتحسن حالتها المرضية إلا بعدما عالجت نفسها بطريقة الكومبيوتر.


    مزايا العلاج الالكتروني

    يرى بعض الاختصاصيين في الطب النفسي أن العلاج بالكومبيوتر يتمتع بكثير من المزايا وأهمها:

    > سهولة الاتصال بين المريض و «المعالج» الالكتروني، ما يغنيه عن تحديد موعد مع الطبيب النفسي الأمر الذي قد يستغرق شهوراً ويضاعف من توتر المريض ومعاناته.

    > يوفر على المريض إضاعة الوقت، كما يحرره من التقيد بموعد محدد للعلاج، وكذلك يجنبه تحمل مشقات التنقل مرات عدة من وإلى العيادة النفسية ومنها.

    > يتيح للمريض ان يعالج نفسه بنفسه مباشرة وهو في المنزل من دون عناء ولا مشقة. ويسمح للمريض بأن يفصح عما يدور في خلده بحرية مطلقة من دون أن يكون إلى جانبه شخص آخر قد يخشى البوح أمامه بتلك المكنونات، وكذلك من دون الخشية من كشف بعض أسراره الخاصة المتصلة بحالته المرضية.

    * يغنيه عن ملء الملف الشخصي لدى الطبيب المعالج. والمعلوم أن ذلك الملف يشتمل على معلومات كاملة عن اسمه وعائلته وعمله وعنوانه وهاتفه، ما يعطيه مزيداً من الثقة والاطمئنان.

    * يوفر المال الذي تتطلبه المعاينات المتكررة والذي قد يشكل عبئاً على بعض المرضى العاطلين من العمل، وكذلك ذوي الدخل المحدود وغير المنتسبين الى الضمان الصحي.

    * يعتبر الكومبيوتر الخزانة الحافظة لأسرار المريض الذي يمكنه متابعة حالته المرضية وتطوراتها الايجابية والسلبية ومراجعة ملفه الطبي والاحتفاظ به واستنساخ المعلومات التي قد يعرضها على طبيب آخر.

    * يمنح المريض ثقافة نفسية تمكنه من فك رموز الحال التي يعانيها، والإحاطة بأسرارها واشاراتها بطريقة علمية.

    * أخيراً، يقدم العلاج النفسي بالكومبيوتر خدمات جلّى للانظمة الصحية الحكومية اذ يوفر عليها مبالغ كبيرة يمكن استخدامها لبناء عيادات نفسية وتجهيزها بالمعدّات والموظفين، كما يخفّف الضغط عن العيادات القائمة التي ستتمكن من تقديم خدمات افضل وأسرع للمرضى الذين يمكثون طويلاً على لوائح الانتظار.

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5

    رد: تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية


    الكمبيوتر يعالج القلق والاضراب الزهني

    أعلن «معهد العلوم النفسية الملكي» في لندن أخيراً عن انشاء عيادات نفسية الكترونية منزلية، بالاستناد إلى ما توفره التكنولوجيا الرقمية الحديثة للمرضى المصابين باضطرابات وتوترات عصبية واجتماعية ومهنية. وبيّن أن هذه العيادات لا تتطلب سوى جهاز كومبيوتر مجهز ببرنامج «فير فايتر» Fearfighter، يمكن الحصول عليه

    على نفقة الحكومة البريطانية. واعترفت وزارة الصحة بهذا البرنامج وفوائده في العلاج النفسي بصورة رسمية. وأوضحت أن في المستطاع استخدام «فير فايتر» في مساعدة الاشخاص الذين يشكون من أزمات نفسية غير حادة كتلك التي تنجم غالباً عن أشياء مثل الخوف والقلق والخجل والرُهاب الاجتماعي والشك والوسواس والاكتئاب واليأس والاخفاق والتشاؤم وغيرها من التوترات النفسية. وبفضل هذا الانجاز الالكتروني الجديد اصبح في إمكان المريض ان يختار أحد سبيلين: إما الاستعانة بالطبيب النفسي أو اللجوء إلى الكومبيوتر للمعالجة عن بعد. وقد يحصل على نتائج متقاربة في الحالتين كليهما.

    اما آلية العبور الى الكومبيوتر المذكور فهي بسيطة للغاية ولا تحتاج من المريض سوى ادخال كلمة المرور، ثم الجلوس أمام واجهة البرنامج والتحدث اليه وجهاً لوجه بغرض شرح مشكلته بكل تفاصيلها وبوضوح تام. ويعمل البرنامج على تحليل المعلومات تحليلاً علمياً دقيقاً، ويعطي ما يتوصل إليه من نتائج وحلول، قد تظهر على شكل ارشادات أو معلومات وقاية أو علاجات طبية. واذا لم يطرأ تحسن ملموس على حال المريض يمكنه معاودة الكرّة ليعطى علاجاً آخر. وهكذا كلما كانت المعلومات التي يعطيها المريض دقيقة وصادقة، كان العلاج أسرع وأنفع. أما في حال توقف البرنامج عن الاجابة عن اسئلة المريض، فهذا يعني «أن مرضه ليس مُدرجاً في خانة العلاجات النفسية البسيطة. وفي هذه الحال يوجه برنامج «فير فايتر» إليه انذاراً بوجوب استشارة أحد الاطباء الاختصاصيين»، كما يوضح جيمي راين الطبيب النفسي في جامعة «لويزفيل» الأميركية.

    وعن التجارب في «عيادة الكومبيوتر»، يوضح الدكتور اسحاق ماركس (استاذ في معهد العلوم النفسية في لندن وأحد المساهمين بوضع برنامج «فير فايتر» أنه «بعد سلسلة من الاختبارات على هذا الاخير شملت آلاف المصابين بتوترات نفسية مختلفة، حققنا نتائج مذهلة لدرجة أن كثراً منهم وصلوا الى قناعة مفادها أن الكومبيوتر سيسحب البساط، إن عاجلا أم آجلاً، من تحت أقدام الأطباء النفسانيين... وبدل أن يذهب المرضى الى العيادات النفسية، اصبحت هذه الاخيرة تأتي الى منازلهم». وأشار ماركس الى ان المعالجة على الطريقة الالكترونية المبتكرة باتت شائعة الى حد بعيد في الولايات المتحدة الاميركية وكندا. وقد استُخدمت على نحو لافت بخاصة في معالجة الجنود العائدين من جبهتي العراق وأفغانستان الذين يشكون من اضطرابات نفسية متعددة. وفي المقابل، يتحفظ عن تعميم العلاج بواسطة الكومبيوتر، كما يستثني منه الحالات الصعبة والمعقدة والمزمنة، مثل الميل الى الانتحار الذي يتطلب معالجات مكثفة وطويلة في عيادات نفسية متخصصة.

    ويعطي ماركس مثلاً عن إحدى النساء التي استشارت عبثاً أكثر من طبيب نفسي لمعالجة عقدة الخوف من ركوب الطائرة والسيارة والمترو، ولم تتحسن حالتها المرضية إلا بعدما عالجت نفسها بطريقة الكومبيوتر.


    مزايا العلاج الالكتروني

    يرى بعض الاختصاصيين في الطب النفسي أن العلاج بالكومبيوتر يتمتع بكثير من المزايا وأهمها:

    > سهولة الاتصال بين المريض و «المعالج» الالكتروني، ما يغنيه عن تحديد موعد مع الطبيب النفسي الأمر الذي قد يستغرق شهوراً ويضاعف من توتر المريض ومعاناته.

    > يوفر على المريض إضاعة الوقت، كما يحرره من التقيد بموعد محدد للعلاج، وكذلك يجنبه تحمل مشقات التنقل مرات عدة من وإلى العيادة النفسية ومنها.

    > يتيح للمريض ان يعالج نفسه بنفسه مباشرة وهو في المنزل من دون عناء ولا مشقة. ويسمح للمريض بأن يفصح عما يدور في خلده بحرية مطلقة من دون أن يكون إلى جانبه شخص آخر قد يخشى البوح أمامه بتلك المكنونات، وكذلك من دون الخشية من كشف بعض أسراره الخاصة المتصلة بحالته المرضية.

    * يغنيه عن ملء الملف الشخصي لدى الطبيب المعالج. والمعلوم أن ذلك الملف يشتمل على معلومات كاملة عن اسمه وعائلته وعمله وعنوانه وهاتفه، ما يعطيه مزيداً من الثقة والاطمئنان.

    * يوفر المال الذي تتطلبه المعاينات المتكررة والذي قد يشكل عبئاً على بعض المرضى العاطلين من العمل، وكذلك ذوي الدخل المحدود وغير المنتسبين الى الضمان الصحي.

    * يعتبر الكومبيوتر الخزانة الحافظة لأسرار المريض الذي يمكنه متابعة حالته المرضية وتطوراتها الايجابية والسلبية ومراجعة ملفه الطبي والاحتفاظ به واستنساخ المعلومات التي قد يعرضها على طبيب آخر.

    * يمنح المريض ثقافة نفسية تمكنه من فك رموز الحال التي يعانيها، والإحاطة بأسرارها واشاراتها بطريقة علمية.

    * أخيراً، يقدم العلاج النفسي بالكومبيوتر خدمات جلّى للانظمة الصحية الحكومية اذ يوفر عليها مبالغ كبيرة يمكن استخدامها لبناء عيادات نفسية وتجهيزها بالمعدّات والموظفين، كما يخفّف الضغط عن العيادات القائمة التي ستتمكن من تقديم خدمات افضل وأسرع للمرضى الذين يمكثون طويلاً على لوائح الانتظار.

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6

    رد: تعريف القلق /ومفهوم الأناقة النفسية

    الأناقة النفسية

    عندما تذهب إلى احتفال ما سترى إن الجميع في أبهى حلة وأجمل زيّ ،

    ولكنك ستلمح بالتأكيد شخصا أو أكثر يتمتعون بأناقة ملفتةٍ للانتباه ...

    قد لا يكونون على قدر من الوسامة ولكنهم صرفوا بعض الوقت

    لإتقان لباسهم ومظهرهم الخارجي .

    و على ذات النحو سنجد ذلك في ما يخص عالمنا الداخلي..

    فعلى الرغم من أن معظمنا شعر بالسعادة في بعض الظروف ،

    ولكن قلة منّا يتمتع بما نسميه

    ( الأناقة النفسية )

    وهي عبارة عن مجموعة من السمات والمهارات التي تزودنا بقدرات مميزة

    للتعامل

    مع كل الظروف و الأوضاع النفسية التي نتعرض لها كل يوم ...

    وتمنح من يمتلكها طمأنينة وسعادة تنبع من الداخل ومقدرة على كسب قلوب

    الناس و ألبابهم ...

    حقاً إن أهم اكتشاف حققه هذا الجيل يتمثل في قدرة الإنسان على تغير

    مجرى حياته إذا ما غير من سلوكه.

    قد تمر بظروف صعبة ... وقد تتعرض للظلم بقسوة ...

    ولكن هذا لا يعني أن تصبح يائساً حزيناً تسيطر عليك المشاعر السلبية...

    يمكنك أن تغير الكثير إذا استطعت أن تفكر وتتعامل بإيجابية.

    يذكر أن المخترع الشهير أديسون كان يمتلك مخبراً يجري فيه تجاربه

    وذات يوم احترق ذلك المخبر فقال بعد أن تفقد آثار الدمار فيه :

    إنها كارثة ... لكنها فرصة لكي أبدا من جديد !!!

    فهل نحتاج إلى كارثة لكي نبدأ من جديد ؟!

    أم أننا سنقرر البداية دون كارثةٍ ...

    القرار بيدك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. التاريخ وأدب المناقب
    بواسطة عبد الله راتب نفاخ في المنتدى فرسان المكتبة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2015, 08:18 PM
  2. و زغرد القلق
    بواسطة عبد الله راتب نفاخ في المنتدى فرسان الخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-26-2011, 09:18 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-17-2011, 10:22 AM
  4. تعريف الصدمة النفسية: Trauma.
    بواسطة ندى نحلاوي في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-11-2011, 06:24 AM
  5. القلق - تشخيص تمريضي
    بواسطة الدكتور ضياء الدين الجماس في المنتدى فرسان التمريض والصيدلة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-08-2008, 09:12 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •