منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب


    شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    تشهد أوروبا حالياً تيار إسلامي عنيف جذب أعداد كبيرة للدخول إلى زمرة الإسلام،الذين تحولوا إلى حراب في خصر الحضارة الأوروبية،والتي قد تعصف بمخططاتها البابوية.
    حيث كشفت تقارير بريطانية أن لورين بوث شقيقة شيري بلير قرينة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير اعتنقت الإسلام بعد زيارة إلى إيران. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" اليوم عن الصحفية بوث 43 عاما التي تعمل لقناة "برس تي في" الإخبارية الإيرانية التي تبث بالإنجليزية القول إنها ترتدي حاليا الحجاب وتصلي خمس مرات في اليوم وتزور مسجد قريب كلما أمكن.
    وأوضحت أنها قررت اعتناق الإسلام قبل ستة أسابيع وأضافت الآن لا أتناول لحوم الخنازير وأقرأ القرآن كل يوم .. أنا الآن في الصفحة الستين".

    ومضت تقول : "لم أتناول الخمر منذ 45 يوما. والشيء الغريب أني منذ قررت اعتناق الإسلام لم تحدثني نفسي بالاقتراب من الكحوليات" وتتعجب من نفسها قائلة :"وأنا من كنت أشرب زجاجة أو زجاجتين يوميا".
    تجدر الإشارة إلى أنه حتى قبل اعتناقها الإسلام كانت بوث "متعاطفة" مع الإسلام وقضت فترة طويلة تعمل في الأراضي الفلسطينية. وتقول عن الإسلام :"كنت دائما معجبة بتلك القوة والراحة التي يوفرها".
    وتأمل بوث أن يساعد إسلامها "السيد بلير" في تغيير أفكاره المسبقة عن الإسلام.

    منقول

  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    إنكلترا
    المشاركات
    344

    رد: شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    أشكرك بارك الله فيك ولك مني ألف تحية يافراس وتلك التفاصيل:
    *************
    الخبر اليقين عن إسلام لورين بووث أخت زوجة توني بلير
    Lauren Booth
    نشرت جريدة الإندبندنت تحت عنوان "أخت زوجة بلير دخلت الإسلام": لورين بووث انضمت إلى القائمة الطويلة من الأوروبيين المتميزين الذين دخلوا الإسلام أمثال كريس أوبانك وجيرمان جاكسون وإليكسندر ليتفينينكو. لقد أعلنت لورين بووث إعتناقها للإسلام وسط دهشة كل من يحيط بها! لورين هي أخت غير شقيقة لزوجة توني بلير رئيس وزراء بريطانيا ورئيس حزب العمال سابقاً، وهي نصرانية كاثوليكية المذهب، وناشطة سلام للدفاع عن حقوق الإنسان وخصوصاً الحقوق الفلسطينية، وأيضاً كاتبة وصحفية مشهورة وعضوة في الإتحاد العالمي للصحافة، وتعمل أيضاً لحساب قناة الأربع وعشرين ساعة الإخبارية بريس الفضائية الإيرانية الناطقة باللغة الإنكليزية وقناة "إسلام" الآسيوية في لندن.

    السيدة لورين بووث كانت من أول من شارك في حملات سفن كسر الحصار على غزة كناشطة للدفاع عن حقوق الإنسان، ومنعتها السلطات الإسرائيلية والمصرية أثناء زياراتها لغزة من الخروج من معبر رفح؛ وذلك لأنها تخلفت عن السفر مع الزورق الذي جاء بها، لأن اليومين اللذين بقي بهما الزورق، مدة زمنية غير كافية لتتفقد أحوال شعب غزة لتكتب تحقيقها الصحفي عن مآسيها، كما كتبت سابقاً كثيراً من التحقيقات عن نكبات المدن الفلسطينية الأخرى. وبقيت في غزة لمدة شهر تقريباً تنتظر حتى سمحوا لها بعبور معبر رفح، لأنها أصرت على عدم الخروج من المعابر اليهودية...كان ذلك في رمضان ألفين وثمانية، فعاشت لورين الأجواء الرمضانية الإسلامية الرائعة في غزة، وعلقت على ذلك بقولها: بكل أمانة أقول لكم أنني ممتنة للسلطات الإسرائيلية لأنها أعطتني الفرصة لأتذوق طعم الحياة الفطرية التي يعيشها الفلسطينيين في غزة رغم أن اليهود حولوه إلى"مخيم إعتقال كبير"! وقد منحتها السلطة التشريعية المنتخبة في غزة جواز سفر فلسطيني فكانت سعيدة به للغاية، كما نراها في الصورة.

    ولقد صرحت لورين على قناة بريس الفضائية في لقاء معها أثناء وجودها في غزة قائلة: لو لم يكن عندي أولاد افتقدتهم كثيراً لتمنيت البقاء هنا مع أهل غزة الذين لم أقابل بشراً أفضل منهم في حياتي، وأنا أقدر لطفهم ورعايتهم اليومية لي، وأحب ذلك الحنان والدفء الذي يتبادلونه بينهم والذي غمروني به أنا أيضاً. وصدق الله حين قال: عسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم. لأن ذلك الشهر كان سبب إسلامها فيما بعد.
    لورين بووث من المعارضين للحروب في أفغانستان والعراق أيضاً بالإضافة إلى دعمها للحقوق الفلسطينية، وقد اتهمت توني بلير بعدم النزاهة في دوره كمبعوث للجنة الرباعية للشرق الأوسط، فقالت: حينما تم اختيار بلير مبعوث للجنة الرباعية سخر الشعب البريطاني وضحك من هذا الاختيار! والسبب في ذلك أن صهرها توني بلير كما تقول بوث لايمكن له أن يكون مفاوض حيادي بين الفلسطينين وإسرائيل لعنصريته ضد الإسلام. وأيضاً بسبب مواقفه وتبعيته الملازمة للرئيس الأميركي جورج بوش ودوره في احتلال العراق ومواقفه المؤيدة للبيت الأبيض بما يخص اسرائيل، ونشرت لورين بووث رسالة في مجلة "مورنينج ستار اليومية الشيوعية" وصفت فيها نياح الأمهات على أبنائهن القتلى في مدن فلسطين مثل رفح ونابلس مخاطبة بلير قائلة:" هل تعرفت على هذه الأسماء، توني؟ إسرائيل ذبحت الأطفال في كل هذه المدن في السنين الأخيرة". علماً بأن من يقتل الأطفال أو يشجع على قتلهم يُنظر إليه في أوروبا كمجرم لايستحق الرحمة.
    وذكرت صحيفة الإندبندنت أن لورين بووث انضمت إلى مجموعة النساء الأوربيات اللواتي اعتنقن الإسلام، وأشهرهم إيفون ردلي الصحفية التي أسلمت بعد أن عادت من الأسر في أفغانستان بثلاث سنوات، حيث كانت قد أُسرت هناك من قبل طالبان عام ألفين وثلاثة.
    أشهرت لورين إسلامها في بريطانيا، وهي كما تقول: أنا الآن أرتدي الحجاب كلما خرجت من بيتي، و أصلي خمس مرات في
    اليوم، وأزور المسجد الذي في منطقتي كثيراً، ولاآكل لحم الخنزير، وأقرأ القرآن كل يوم. وأضافت: والشيء الغريب أنني منذ فكرت في أن أعتنق الإسلام توقفت عن شرب الكحول، وأنا الآن لم ألمسه منذ خمس وأربعون يوماً وهذه أطول مدة توقفت فيها عن المشروب منذ خمس وعشرون عاماً. مع أنني من الذين يشربون كأساً أو كأسين كل ليلة، كما ذكرت جريدة الإندِبندنت!


    "إسلام" التابعة لأهل السنة Islam channel لورين بووث وإبنتها وهما تعلنان إسلامهما على قناة
    بثت قناة "إسلام" الفضائية نبأ إعلان إسلامها، حين وقفت على المنصة أمام الآلاف من الجماهير المسلمة لتصف مشاعرها حين دعت الله في مسجد المعصومة في إيران فقالت: صليت لله بهذا الدعاء: يالله خفف عن شعب غزة آلامهم. ثم أضافت: لما جلست على أرض المسجد بعد هذه الدعاء شعرت بسكينة لم أشعرها في حياتي أبداً، وبقيت على تلك الحالة فترة طويلة. جاءت أخت تبلغ من العمر إثنان وعشرون عاماً وسألتني هل تشعرين بسلام؟ قلت في نفسي: ماهذا السؤال الغريب؟ وماذا تعني الأخت بسؤالها عن شعوري بالسلام. لكن الآن وبعد أن بدأت أداوم على صلاتي أصبحت أشعر بالسلام الذي تشعرون به في صلاتكم، وفهمت الآن ماذا تعني الأخت في مسجد المعصومة بسؤالها لي عن إحساسي بالسلام. لقد علمت كم يوجد متعة وسلام وحب ورحمة في ديانتكم! ولأول مرة أعلن في مكان عام أنني مسلمة، وأعدكم بأن يكون كل ولائي لفلسطين، وأعدكم أنني سأعمل على الحفاظ على هذه الأمة بقدر ما أستطيع. ثم أخذت إبنتها البالغة من العمر تقول تكبير، وهي تردد وراءها ومعها الجماهير الحاضرة: الله أكبر!

    ولقد قابلتُ لورين في إحدى قاعات مبنى البرلمان البريطاني، وذلك أثناء إنعقاد مؤتمر اللوبي البريطاني المؤيد للحقوق الفلسطينينة والذي أنا وهي عضوتان فيه، تكلمت فيه لورين عن معاناة أهل غزة وكان ذلك بعد عودتها منها مباشرة. وأنا كذلك أعرف إيفون ردلي شخصياً إنها إمرأة رائعة ونادرة الشجاعة؛ وأنا مازلت أذكر يوم أعلنت إسلامها منذ سنوات، كيف وقفت في ساحة الطرف الأغر"ترفرغر سكوير" في لندن خلال مظاهرة جرت ضد الحرب العراقية؛ وأعلنت أمام حشود المتظاهرين الأوربيين والآسيويين والعرب رأيتها بعيني وسمعتها بإذني:" أنا كنت أسيرة لدى طالبان وجوابي على ذلك أنني أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، وأحمد الله أنني كنت أسيرة عند طالبان ولم أكن أسيرة عند الأمريكيين!" إشارة إلى أن المسلمين أرحم من الأمريكيين الذين يدَّعون الحضارة. ثم رأيتها وهي تكرر نفس الكلام في مهرجان أقامته أسرة قناة "إسلام" التي كانت تعمل فيها كصحفية، ولأن إيفون من الناس المتفتحة عقولهم وتؤمن بحرية المعتقدات للجميع، فقد عملت مؤخراً منذ أشهر في تليفزيون إيران "بريس" معدة ومقدمة لبرنامجها "أجندة" التي كانت تقدمه لسنوات على قناة"إسلام" الآسيوية. كلتاهما قدمتا برامج في قناة "إسلام" وفي قناة "بريس" الإيرانية، ولكن كلتاهما أعلنتا إسلامهما على قناة "إسلام. أحمد لله الذي جمعني الله بهاتين السيدتين العظيمتين في عدة مناسبات هنا في لندن.
    سبحان الله الذي يعز ويرفع الإسلام يوماً بعد يوم؛ بإسلام مشاهير النصارى واليهود وقساوستهم، فيصلح فاسدهم ويرفع صالحهم. واعلموا أن من اختار الإسلام ديناً له فلن يختاره إلا بعد دراسة؛ حتى يصل إلى قناعة أنه الدين الذي يستحق أن يفني حياته دفاعاً عنه. لذلك نجد أن معتنقاً واحداً للإسلام خير من مائة ألف مسلم ولد على الإسلام.
    مع تحيات منى ناظيف الراعي











    المزيد:في المرفق

  3. #3
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    إنكلترا
    المشاركات
    344

    رد: شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    شقيقة زوجة توني بلير ستقاضي قناة العربية بتهمة الافتراء: لم اسلم في إيران ولم أتشيع انباؤكم - دبي :الأربعاء, 27 أكتوبر 2010 22:29
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كتب احمد المصري في صحيفة 'القدس العربي' حول نفي الصحافية لورين بوث الاخت غير الشقيقة لشيري بلير زوجة رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير والتي تعمل في صحيفة 'الديلي ميل' البريطانية ومحطة تلفزيون 'برس تي في' في لندن، حيث نفت باتصال هاتفي مع 'القدس العربي' انها 'تشيعت' او انها قامت بالسباحة بلباس 'البكيني' على شاطئ غزة، فيما اكدت اعتناقها الاسلام، وعبرت بوث عن استيائها وغضبها من قناة 'العربية' التي اوردت الخبر بطريقة وصفتها بـ'التهكمية'.
    واضافت بوث لـ'القدس العربي'، 'أنا اعتنقت الإسلام ولم أقل أبدا أنني اتبعت المذهب الشيعي أو غيره، ولا أدري لماذا تم تحوير خبر واضح جاء في الصحافة وبشكل لا مجال للبس فيه'.
    وقالت 'انا لم اعتنق الإسلام في إيران، رغم أنني قلت في حديثي الصحافي أنني اعتنقت الإسلام بعد عودتي من رحلة إلى إيران، والإشارة إلى أنني سبحت في مياه غزة مرتدية (البكيني) وانني جلبت لأهل غزة شعوراً بالإحراج هو أمر يفتقر إلى الذوق والكياسة'.
    واضافت بوث 'لقد نزلت المياه بملابسي انا والدكتورة منى الفرا وذهبنا الى الشاطئ في الصباح الباكر قبل ان يصحو الجميع، وأهل غزة شهود على ذلك، ولم أتسبب لأي كان بأي حرج، انني مسلمة وأم وحسب ما تعلمته من تعاليم الإسلام، أنه حتى لو صح ذلك فإنه بمجرد اعتناق المرء الإسلام تمحى خطاياه. إن كان الله قد غفر لنا فلماذا تحاسبنا القناة، وعلى شيء لم يحصل'. وقالت انها اتصلت بمحاميها لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد القناة.
    وتساءلت بوث هل هذه الطريقة التي تقوم بها محطة عربية بالترحيب بانسانة اعتنقت الدين الاسلامي لتوها'.
    من جانبها قالت مسؤولة المرصد الإعلامي للصحافيات العربيات في بريطانيا إقبال التميمي لـ'القدس العربي'، 'يؤسفني ما تعرضت له الزميلة القديرة الصحافية لورين بوث من إساءة، ولقد اتصلت بنا لورين كعضو زميل لنا في اتحاد الصحافيين البريطانيين NUJ)) وفي نيتها مقاضاة القناة والشكوى لمجلس أخلاقيات مهنة الصحافة، لتحريف محتوى مقابلتها المتعلق باعتناقها الإسلام، وأكدت لنا انها لم تذكر أي شيء عن التشيّع وأنها ترفض أن تستغل في إثارة النعرات بين المسلمين'.
    وطالبت التميمي بـ'اعتذار فوري للزميلة، راجية أن لا تتكرر مثل هذه التجاوزات'.
    وكانت صحيفة 'ميل أون صنداي' كشفت الأحد الماضي أن بوث، اعتنقت الاسلام في اعقاب زيارة قامت بها إلى إيران.
    وقالت الصحيفة إن لورين، البالغة من العمر 43 عاماً، ترتدي الآن الحجاب عند مغادرة منزلها وتصلي خمس مرات في اليوم وتترد على المسجد المحلي القريب من مسكنها، كلما استطاعت. واضافت أن شقيقة زوجة بلير قررت اعتناق الاسلام قبل ستة أسابيع بعد زيارة ضريح فاطمة المعصومة في مدينة قم الايرانية.

    ونسبت الصحيفة إلى شقيقة زوجة بلير قولها إنها 'قررت اعتناق الاسلام فوراً بعد عودتها إلى بريطانيا، وتوقفت عن أكل لحم الخنزير وتناول المشروبات الكحولية بعدما كانت تتناول كأساً أو اثنتين من النبيذ بنهاية اليوم، وتقوم بقراءة القرآن الكريم كل يوم الآن'. ولم تستبعد لورين احتمال أن تقوم بارتداء البرقع، مضيفة 'من يدري إلى أين ستقودني رحلتي الروحية'. وقالت إنها 'كانت قبل صحوتها في ايران، متعاطفة مع الاسلام وقضت وقتاً طويلاً تعمل في فلسطين وسافرت في العام 2008 في سفينة إلى قطاع غزة مع 46 متضامناً لتسليط الضوء على الحصار الاسرائيلي'.

  4. #4
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    إنكلترا
    المشاركات
    344

    رد: شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    شقيقة زوجة توني بلير ستقاضي قناة العربية بتهمة الافتراء: لم اسلم في إيران ولم أتشيع انباؤكم - دبي :الأربعاء, 27 أكتوبر 2010 22:29
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كتب احمد المصري في صحيفة 'القدس العربي' حول نفي الصحافية لورين بوث الاخت غير الشقيقة لشيري بلير زوجة رئيس الوزراء البريطاني الاسبق توني بلير والتي تعمل في صحيفة 'الديلي ميل' البريطانية ومحطة تلفزيون 'برس تي في' في لندن، حيث نفت باتصال هاتفي مع 'القدس العربي' انها 'تشيعت' او انها قامت بالسباحة بلباس 'البكيني' على شاطئ غزة، فيما اكدت اعتناقها الاسلام، وعبرت بوث عن استيائها وغضبها من قناة 'العربية' التي اوردت الخبر بطريقة وصفتها بـ'التهكمية'.
    واضافت بوث لـ'القدس العربي'، 'أنا اعتنقت الإسلام ولم أقل أبدا أنني اتبعت المذهب الشيعي أو غيره، ولا أدري لماذا تم تحوير خبر واضح جاء في الصحافة وبشكل لا مجال للبس فيه'.
    وقالت 'انا لم اعتنق الإسلام في إيران، رغم أنني قلت في حديثي الصحافي أنني اعتنقت الإسلام بعد عودتي من رحلة إلى إيران، والإشارة إلى أنني سبحت في مياه غزة مرتدية (البكيني) وانني جلبت لأهل غزة شعوراً بالإحراج هو أمر يفتقر إلى الذوق والكياسة'.
    واضافت بوث 'لقد نزلت المياه بملابسي انا والدكتورة منى الفرا وذهبنا الى الشاطئ في الصباح الباكر قبل ان يصحو الجميع، وأهل غزة شهود على ذلك، ولم أتسبب لأي كان بأي حرج، انني مسلمة وأم وحسب ما تعلمته من تعاليم الإسلام، أنه حتى لو صح ذلك فإنه بمجرد اعتناق المرء الإسلام تمحى خطاياه. إن كان الله قد غفر لنا فلماذا تحاسبنا القناة، وعلى شيء لم يحصل'. وقالت انها اتصلت بمحاميها لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد القناة.
    وتساءلت بوث هل هذه الطريقة التي تقوم بها محطة عربية بالترحيب بانسانة اعتنقت الدين الاسلامي لتوها'.
    من جانبها قالت مسؤولة المرصد الإعلامي للصحافيات العربيات في بريطانيا إقبال التميمي لـ'القدس العربي'، 'يؤسفني ما تعرضت له الزميلة القديرة الصحافية لورين بوث من إساءة، ولقد اتصلت بنا لورين كعضو زميل لنا في اتحاد الصحافيين البريطانيين NUJ)) وفي نيتها مقاضاة القناة والشكوى لمجلس أخلاقيات مهنة الصحافة، لتحريف محتوى مقابلتها المتعلق باعتناقها الإسلام، وأكدت لنا انها لم تذكر أي شيء عن التشيّع وأنها ترفض أن تستغل في إثارة النعرات بين المسلمين'.
    وطالبت التميمي بـ'اعتذار فوري للزميلة، راجية أن لا تتكرر مثل هذه التجاوزات'.
    وكانت صحيفة 'ميل أون صنداي' كشفت الأحد الماضي أن بوث، اعتنقت الاسلام في اعقاب زيارة قامت بها إلى إيران.
    وقالت الصحيفة إن لورين، البالغة من العمر 43 عاماً، ترتدي الآن الحجاب عند مغادرة منزلها وتصلي خمس مرات في اليوم وتترد على المسجد المحلي القريب من مسكنها، كلما استطاعت. واضافت أن شقيقة زوجة بلير قررت اعتناق الاسلام قبل ستة أسابيع بعد زيارة ضريح فاطمة المعصومة في مدينة قم الايرانية.

    ونسبت الصحيفة إلى شقيقة زوجة بلير قولها إنها 'قررت اعتناق الاسلام فوراً بعد عودتها إلى بريطانيا، وتوقفت عن أكل لحم الخنزير وتناول المشروبات الكحولية بعدما كانت تتناول كأساً أو اثنتين من النبيذ بنهاية اليوم، وتقوم بقراءة القرآن الكريم كل يوم الآن'. ولم تستبعد لورين احتمال أن تقوم بارتداء البرقع، مضيفة 'من يدري إلى أين ستقودني رحلتي الروحية'. وقالت إنها 'كانت قبل صحوتها في ايران، متعاطفة مع الاسلام وقضت وقتاً طويلاً تعمل في فلسطين وسافرت في العام 2008 في سفينة إلى قطاع غزة مع 46 متضامناً لتسليط الضوء على الحصار الاسرائيلي'.

  5. #5

    رد: شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    أخت زوجة توني بلير تنفي التشيع وتقاضي "قناة العربية" وتؤكد اعتناقها الاسلام

    أبدت الصحافية لورين بوث الأخت غير الشقيقة لزوجة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير نيتها مقاضاة قناة "العربية" لتحريف الأخيرة محتوى مقابلة معها تتعلق باعتناقها الإسلام، مؤكدةً أنها لم تذكر أي شيء عن التشيّع وأنها ترفض أن تستغل في إثارة النعرات بين المسلمين.

    ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن لورين، التي تعمل في صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، ومحطة تلفزيون "برس تي في" في لندن، نفيها ما أوردته قناة "العربية بأنها "تشيعت" أو أنها قامت بالسباحة بلباس "البكيني" على شاطئ غزة، فيما أكدت اعتناقها الإسلام، وعبرت عن استيائها وغضبها من "العربية" التي أوردت الخبر بطريقة وصفتها بـ"التهكمية".
    وأضافت لورين "أنا اعتنقت الإسلام ولم أقل أبداً إنني اتبعت المذهب الشيعي أو غيره، ولا أدري لماذا تم تحوير خبر واضح جاء في الصحافة وبشكل لا مجال للبس فيه". وتابعت:" لم اعتنق الإسلام في إيران، رغم أنني قلت في حديثي الصحافي إنني اعتنقت الإسلام بعد عودتي من رحلة إلى إيران، والإشارة إلى أنني سبحت في مياه غزة مرتدية "البكيني" وأنني جلبت لأهل غزة شعوراً بالإحراج هي أمر يفتقر إلى الذوق والكياسة".
    وأوضحت: "لقد نزلت المياه بملابسي أنا والدكتورة منى الفرا وذهبنا إلى الشاطئ في الصباح الباكر قبل أن يصحو الجميع، وأهل غزة شهود على ذلك، ولم أتسبب في أي حرج لأي كان. إنني مسلمة وأم، وحسب ما تعلمته من تعاليم الإسلام، أنه حتى لو صح ذلك، فإنه بمجرد اعتناق المرء الإسلام تمحى خطاياه. إن كان الله قد غفر لنا فلماذا تحاسبنا القناة، وعلى شيء لم يحصل".
    وأكدت لورين أنها اتصلت بمحاميها لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد القناة، وتساءلت "هل هذه الطريقة التي تقوم بها محطة عربية للترحيب بإنسانة اعتنقت الدين الإسلامي لتوها؟!".

    http://www.almuharrir.net/NewsRead.aspx?ID=12674
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  6. #6

    رد: شقيقة زوجة توني بلير تعتنق الإسلام وترتدي الحجاب

    وهنا تسرع صحفي في النشر ولانعرف ماهي الحقيقة:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أحبتي في الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ 133
    الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين 134َ



    كُتاب بريطانيون: تشارلز اعتنق الإسلام سرًا




    مفكرة الإسلام: تعرض الأمير تشارلز، ولي عهد بريطانيا لهجوم شرس من الكُتاب البريطانيين، بعد أن أشاد بتعاليم الدين الإسلامي والقرآن الكريم، ووصلت انتقادات مهاجميه إلى حد القول بأنه اعتنق الإسلام لكنه يُخفي هذا الأمر.
    يأتي هذا بعد أن طالب العالم بأسره بالاقتداء بالتعاليم الإسلامية، في إطار الجهود الرامية إلى المحافظة على البيئة؛ لأن تدمير البيئة من قِبل الإنسان يتنافى مع التعاليم الدينية، خاصة في الإسلام. مشيرًا إلى أن القرآن الكريم يؤكد الرابط الوثيق بين الإنسان والطبيعة.
    وقال الأمير تشارلز، في خطابه الذي اختار إلقاءه من مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، وتمحور حول موضوع "الإسلام والبيئة": "إن الممارسات التي أدت إلى تدهور البيئة تتجاهل التعاليم الروحية، مثل تلك التي جاءت في الإسلام".
    وذكرت وكالة "سما" الفلسطينية في تقرير نشرته السبت، أن ما زاد الانتقاد لولي عهد بريطانيا عدم إشارته إلى المسيح أو حواريه، وتحدثه باستفاضة عن القرآن الكريم وتعاليم الإسلام بشأن ضرورة المحافظة على البيئة، موضحًا أن القرآن يقدّم رؤية متكاملة للكون، مستشهدًا ببعض الآيات القرآنية التي تؤكد ذلك.
    وعلى إثر تلك الإشادات من جانب الأمير تشارلز، قالت الوكالة إن الأمير تشارلز تعرض لاتهامات بأنه مسلم في الخفاء، أو أنه ببساطة مختل؛ فليس لشخص أوروبي غير مسلم أن يمتدح تعاليم الإسلام ويتحدث عنه إيجابيًا ما لم يكن هناك شيء خفي خطأ في أعماقه، على حد قول مهاجميه.
    وكان الأمير تشارلز دعا المجتمع البريطاني إلى الاستفادة من الثقافة الإسلامية عند الحديث عن اندماج المسلمين في المجتمع البريطاني خلال تجمع رسمي، قائلاً: "إننا يجب ألا نرفض ثقافتهم كلية، بل علينا انتقاء الأفضل منها، والاستفادة ستعم على الجميع".
    كما امتدح أيضًا نمط العيش التقليدي في الإسلام، حين ذكر أن الإسلام يسعى إلى الوسطية، بوصفها نموذجًا يتيح الحفاظ على التوازن في العلاقات، وأن الإسلام حذر من أن هناك حدودًا لعطاء الطبيعة.
    وأشار إلى ان العصر الذهبي للحضارة الإسلامية "القرنين التاسع والعاشر" تميز بتقدم علمي مذهل، من خلال فهم فلسفي متجذر في روحانية عميقة لاحترام الطبيعة.
    وقال في حديثه بجامعة أكسفورد: إن الأمر يتعلق برؤية مندمجة للعالم تعكس الحقيقة الأبدية، التي تعني أن الحياة متجذرة في وحدانية الخالق. مشددًا على أهمية مفهوم التوحيد، الذي يعني وحدانية الله، متوقفا عند حقيقة أن علماء المسلمين يفسرون هذه الرؤية بشكل واضح، ومستشهداً بابن خلدون، الذي قال إن جميع المخلوقات تخضع لنظام واحد ومنضبط.
    وأشار الأمير تشارلز إلى أن العالم الإسلامي يملك أحد الكنوز الغنية بالحكمة والمعرفة الروحية التي وُضعت رهن إشارة البشرية، موضحًا أن ذلك يمثل في الآن إرثا نبيلا للإسلام، وهدية ثمينة لباقي العالم، مقرا بأن هذه الحكمة يحجبها الاتجاه المهيمن للمادية الغربية
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. التوازن في الحياة من روح الإسلام وجوهره
    بواسطة بوبكر جيلالي في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-14-2011, 09:32 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-17-2011, 09:04 PM
  3. عارضة الازياء الفرنسية "باريس هيلتون" ترتدى الحجاب وتعتنق الإسلام
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان التجارب الدعوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-18-2011, 02:27 PM
  4. ممثلة أمريكية تعتنق الإسلام بعد نجاتها من حادث بتسلق الجبال
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الفني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-10-2010, 04:14 AM
  5. الحياة اللغوية في إيران قبل الإسلام
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان اللغة العربية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-01-2006, 02:45 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •