منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    ديوان الشاعر الكبير/د. هزاع

    الفرات الخالد



    إنه عشقي الأكبر
    ومن عطائه روح شعري وفيض قريحتي
    الفرات الخالد
    نهر المحبة والحياة
    وذكريات العشق و الخصب والجمال







    يا أيُّها النهرُ العظيمُ طُفولتي=رَقَصتْ على شَطَّيْكَ ثمَّ شبابي

    ما هَيَّجَ الشُّوقُ الأَليمُ صبابتي=إلا بِهَجْرِكَ يا لَمُرِّ غِيابي

    أَنْأَى فيذوي خافِقي فَكَأَنَّهُ=مِنْ غيرِ مائِكَ بعضُ بعضُ تُرابِ

    أَشْكُوْ جفافَ قريحَتي بَعْدَ الذي=عانيْتُ فِيْكَ و حِيْرَتي و عَذابي

    نهرَ الفراتِ و أنتَ لهفُ حُشاشتـي=و هواي أنتَ و مُهجتي و صَوابـي

    هبةٌٌ لتلكَ الأرضِ أنتَ و لا يـزا=لُ لضفَّتيـكَ تساؤُلـي و جوابـي

    لكَ بوحُ شعري يا فراتُ و صيحتي=و دموعُ شمعي و النُّذورُ و مابي ..*

    كمْ خبَّاً الـزَّلُّ العتيـقُ قصيـدةً=كادتْ تبـوحُ بغـادةٍ و قِـرابِ

    و على جُروفِ العِشقِ يا ظلَّ الهوى=كمْ قصـةٍ للحـبِّ و الأحبـابِ

    خوصُ النخيـلِ حفيفُهـا مُوْلَيَّـةٌ=غنَّـى بهـا الرُّمَّـانُ للعـنَّـابِ

    والدَّيرُ يا اللهُ كمْ سهـرتْ علـى=صوتِ الخريرِ و ضحكةٍ و شرابِ

    تِلْكَ الدِّيارُ و أنْتَ يا نهْرٌ لهُ=شوقُ اللِّقا , للآلِ , و الأصحابِ

    أَيْنَ المَفَرُّ و سِحْرُ عِشْقِكَ شَلَّني ؟=كَيْفَ السَّبيلُ لِرَجْعَةٍ و إِيابِ ؟




    .................................................. ...................................


    ...* : من هنا وما بعد :


    - دموع الشموع ونذور الخضر : عادة قديمة لاهالي دير الزور حيث يقومون بوضع شموع طافية على سطح النهر في ما يشبه الصحون الصغيرة
    وينذرون نذورهم بعودة حبيب أو فرج قريب أو ...
    وقد انقرضت هذه العادة منذ زمن بعيد
    - الزل : نوع من أنواع نبات القصب , ينمو على ضفة النهر , وهنا إشارة إلى قصص العشق التي ضمها هذا الزل لمالئات القراب
    وهذه عادة قديمة أيضاً , كانت متداولة فيما مضى , حيث تذهب النسوة للنهر بجرارهن و قرابهن فتملأنها ..
    وقد اندثرت منذ زمن بعيد بعيد
    - مولية : فولكلور شعبي ديري ( فراتي ) ولها نغمة وإيقاع خاص , ولابد أنكم تعرفون بعض ألوانها , ومنها أبيات شعرية كثيرة هذه بعضها :
    بالقيظ يا بو زلف × عيني يا مولية
    ستة وثلاثة وخمس × يا عمر البنية
    هههه
    تراث رائع وأشعار ملحمية تحكي عن تاريخ المنطقة وعاداتها كما في الإلياذة و الأوديسة
    وما خلده الشعراء الأفذاذ من ملاحم شعرية
    والفارق أنها عامية و شعبية
    - الدير : مدينتي دير الزور الحبيبة , وهي تشتهر بأماكن السهر على ضفتي النهر في مناظر أخاذة , حيث النسيم يسحر الألباب , وجمال الطبيعة فتان فتان ..



    ..................................................
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: ديوان الشاعر الكبير/د. هزاع

    هذا مقطع من خاطرة يقول فيها الشاعر فاروق جويده :

    أشتاق يا بغداد تمرك في فمي ..




    من قال إن النفط أغلى من دمي ؟؟
    بغداد لا تتألمي ..
    مهما تعالت صيحة البهتان في الزمن العَمي
    فهناك في الآفاق يبدو سرب أحلام .. يعانق أنجمي
    مهما توارى الحلم عن عينيك .. قومي و احلمي ..
    ولتنثري في ماء دجلة أعظمي ..
    فالصبح سوف يطلّ يوما .. في مواكب مأتمي ..
    الله أكبر من جنون الموت .. والموت البغيض الظالمِ
    بغداد..لا تستسلمي .. بغداد .. لا تستسلمي ..
    من قال إن النفط أغلى من دمي ؟؟



    وهذا ردي على حروفه :

    لا و الذي خلقَ السماءَ بلا عَمَدْ=ما كانَ هذا النفطُ أغلى مِنْ أَحَدْ
    هُوَ ليسَ إلَّا سِلْعَةٌ في كَفِّنا=بِنُقُودِها يَكْتَظُّ مِيزانُ البلدْ
    فاللهُ سَخَّرَ كَوْنَهُ وَ هِباتَهُ=للناسِ مَنْفَعَةً , فَسُبحانَ الصمدْ
    لا تَبْتَئِسْ يا صاحبي لوْ مَرَّةً=ضَنَّ الأُولى في رَاحِهِمْ زَيْتٌ وَقَدْ
    فاللهُ ناصرُ عبدِهِ رغماً على=أنفِ اللذينَ يُعاندونَ بِما وَعَدْ
    وَ تَعَلَّلُوا بالحاجةِ القُصْوى لَهُ=وَ بِأَنَّهُ الأَمْرُ الوّحيدُ المُعْتَمَدْ
    وَ نَسَوا بِأَنَّ ( اللهَ خيرٌ حافِظاً )=وَ بِأَنَّهُ الرَّزَّاقُ دَوماً إِنْ تَجُدْ
    رَحِمَ الإلهُ حُسامَ عِزٍّ قَدْ مَضى=يا ( فيصلَ ) الأَعرابِ قَدْ حِزْتَ الأَبَدْ
    سَطَّرْتَ مَلْحَمَةَ البُطُولَةِ يَومها=تِشرينُ لَنْ يَنْساكَ يا خيرَ المَدَدْ
    وَ مَنَعْتَ هذا النِّفطَ عَنْ قَومٍ عَتَوا=وَ وَقَََفْتَ في الميدانِ تَزْأَرُ كالأَسدْ
    فَلْيَسْقِ رَبُّ العَرْشِ لَحْداً فيهِ قَدْ=تَرْجُو جِناناً ضُمَّ فيها مَنْ خَلَدْ


    ........................
    صرخة مذبوح للمؤازرة
    تحيتي
    وتقديري
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  3. #3

    رد: ديوان الشاعر الكبير/د. هزاع

    نفق الحمار ..




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نَفَقَ الحِمارُ ..



    ...








    أَطفـالَ غَـزَّةَ ؛ أَنتُـمُ الأَبطـالُ
    فَلتَـزأَروا يـا أَيُّهـا الأَشـبـالُ
    مَنْ غَيرُكُـمْ لِلواهِمِيـنَ حَقِيقَـةٌ !
    مَـنْ غَيرُنـا لِلواثِقِيـنَ خَـيـالُ !
    أَنتُمْ وَ أَيـمُ اللَّـهِ ؛ رُغـمَ أُنُوفِنـا
    أُسدُ الوَغَى , وَ ليَخسَـأِ الأَنـذالُ
    أَنتُـمْ بِمِقيـاسِ السِّنِيـنَ طُفُولَـةٌ
    لَكِنْ - إِذا قِيسَ النِّضالُ - رِجـالُ
    وَ جَمِيعُنا - يا أَيُّهـا الهامـاتُ إِنْ
    شَرَّفتُمُونـا بِالقِيـاسِ - نِـعـالُ
    دَهـرٌ خُرافِـيُّ التَّصَـوُّرِ أَنَّـكُـمْ
    عَجَبًا تَعَملَقتُـمْ , وَ نَحـنُ عِيـالُ
    *****
    *****
    أَطفالَ غَزَّةَ ؛ لَا نَصِيرَ لَكُـمْ فَهَـلْ
    يُرجَى - إِذا اشتَدَّ الأَزِيزُ - سُعالُ ؟
    وِ إِذا ثُغُورُ الحَربِ فاهَتْ , يا تُـرَى
    رَغمًا تَجُـرُّ الكارِهِيـنَ حِبـالُ ؟
    لَا تَأمَلُوا مِنَّا الصُّمُودَ , فَلَـمْ نَـزَلْ
    مُنـذُ القَدِيـمِ ؛ صُمُودَنـا نَغتَـالُ
    لَا تَسأَلُوا : ( أَينَ العُرُوبَةُ ؟ ) , وَيحَها
    - مِنْ بَعدِ مُعتَصِمِ الوَغَى - أَطـلَالُ
    بِيعَتْ ضَمائِرُنا , وَ دِيـسَ يَقِينُنـا
    وَ تَحَكَّـمَ الرَّقَّـاصُ ؛ وَ الطَّبَّـالُ
    *****
    *****
    أَطفالَ غَزَّةَ ؛ قَـدْ جَعَلناكُـمْ لَنـا
    كَبـشَ الفِـداءِ , فَكُلُّنـا نَحتـالُ
    ما عادَ يُفزِعُنا النَّزِيفُ , تَضَرَّجُـوا
    وَ تَمَزَّقُـوا , يـا أَيُّهـا الأَطفـالُ
    لَكُمُ الصَّوارِيـخُ التِـي تَغتَالُكُـمْ
    وَ لَنـا بِأَقنِيَـةِ الفَضـاءِ جِــدالُ
    وَ لَكُمْ مِـنَ التِّنِّيـنِ نَفثَـةُ نَـارِهِ
    وَ لَنا الجُحُورُ , وَ تَشهَدُ الأَجيـالُ
    وَ لَكُمْ مِنَ الطُّوفـانِ لُجَّـةُ مَوجِـهِ
    وَ لَنـا خَرِيـرُ السَّاقِـيـاتِ زُلَالُ
    وَ لَكُمْ حَرِيقُ النَّارِ بَيـنَ ضُلُوعِكُـمْ
    وَ لَنـا بِفَـيءِ الوارِفـاتِ ظِـلَالُ
    وَ لَكُمْ شَظايا الحَربِ أَلعـابٌ بِهـا
    كَمْ تَلعَبُـونَ ؛ وَ يَهـرُبُ الدَّجَّـالُ
    وَ لَكُمْ فَواتِيرُ الحِسـابِ لِتَدفَعُـوا
    وَ عَلَى الذِيـنَ تَفَرَّجُـوا الإِيصـالُ
    *****
    *****
    أَطفالَ غَزَّةَ ؛ قَـدْ فَعلنـا وُسعَنـا
    ما ذَنبُنـا إِنْ ضَاعَـتِ الآمـالُ ؟
    قِمَمًا نَصَرناكُمْ بِهـا ؛ وَ قَصائِـدًا
    وَ مُعَلَّـقـاتٍ جَـرَّهـا مَــوَّالُ
    وَ خِطابَ تَندِيدٍ لَـهُ قَـدْ أَذعَنَـتْ
    كَفُّ العِدا ؛ وَ اهتَـزَّتِ الأَوصـالُ
    وَ كَثِيـرَ أَلـوانٍ عَلَـى لَوحاتِنـا
    سُـودًا ؛ بِلَـونِ خِداعِنـا يَنثـالُ
    بِالنَّادِبِيـنَ النَّائِحِيـنَ , فَحَسبُـنـا
    إِنَّ الزِّيـادَةَ فَـوقَ ذاكَ مُـحـالُ
    *****
    *****
    أَطفالَ غَـزَّةَ ؛ دُونَكُـمْ أَحمالَكُـمْ
    نَفَقَ الحِمـارُ , وَ أَحجَـمَ الحَمَّـالُ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4

    رد: ديوان الشاعر الكبير/د. هزاع

    عِطر !!


    ..







    فَصَلَ الطَّيفُ فِي الجِوارِ , تَنَفَّسْ
    أَيُّها الصَّيفُ عِطرَها ؛ وَ تَحَسَّسْ



    وَ دَعِ اللَّمسَ جانِبًا . لا تُخِفهـا
    فَمِنَ الحَـرِّ جِلدُهـا يَتَوَجَّـسْ



    وَ اهمِسِ . الهَمسُ مُستَقَرُّ حَنِيـنٍ
    كُلَّمـا هَـدَّهُ التَّكَلُّـمُ أَسَّـسْ



    فـإِذا مـا تَبَسَّمَـتْ بِــدَلالٍ
    ذاكَ خُذها بِرِقَّةِ الصَّبِّ ؛ وَ المَسْ



    أَيُّها الصَّيفُ ؛ ما بِشَمسِكَ رُوحِي
    إِنَّما فِـي عُيُونِهـا تَتَشَمَّـسْ !



    أَيَّ بَدرٍ أُرِيدُ ؟ وَ هْـيَ ضِيـاءٌ
    كُلَّما جُنَّتِ الدَّياجِيرُ عَسعَـسْ !



    زَنبَقَ الحُسنُ رَفرَفـاتِ يَدَيهـا
    وَ مِظَلَّاتِ هُدبِها الخَـدُّ نَرجَـسْ



    فأَشـارَتْ بِمُقلَـةٍ ذاتِ جُنـدٍ
    مِنْ رُمُوشٍ بِغَمزَةٍ ذاتِ مَحـرَسْ



    فأَصابَتْ بِلَحظِهـا مُهجَـةً كـا
    دَتْ مِنَ الوَهمِ وَ التَّخارِيفِ تَيأَسْ



    ثَغرُها مِنْ حَلاوَةِ الشَّهدِ أَنـدَى
    وَ مِنَ الأُسدِ فِي الضَّراوَةِ أَشرَسْ



    وَ شَظايا الياقُوتِ فِـي مُقلَتَيهـا
    قِطَعٌ مِنْ خَزائِـنِ الـدُّرِّ أَنفَـسْ



    حَمَلَ الجَـوُّ عِطرَهـا فَتَهـادَتْ
    نَسَماتٌ مِنْ نَفثَةِ السِّحرِ بِالمَـسْ



    كَيفَ أَختارُ أَنْ أَصُدَّ ؟ وَ قَلبـي
    كَمَنِ اختارَ طائِعًا أَنْ يُوَسـوَسْ !



    كُلَّما اهتَزَّ عِطرُها أَنطَـقَ البُـك
    مَ وَ لِلنَّاطِقِينَ - وَ اللَّهِ - أَخرَسْ



    فإِذا ما تَفَجَّـرَ ؛ الطَّيـرُ غَنَّـى
    وَ إِذا ما تَبَختَرَ ؛ اللَّيلُ هَسهَـسْ



    خَبِّرُوها , وَ خَبِّرُوا الصَّيفَ عَنِّي
    فَليَدَعنِي لِعِطرِها فِيـهِ أُحبَـسْ

المواضيع المتشابهه

  1. ديوان الشاعر الكبير/ظميان غدير
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى ديوان شعراء الفرسان
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 08-05-2012, 03:07 PM
  2. ديوان الشاعر الكبير/صبري الصبري
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى ديوان شعراء الفرسان
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-05-2012, 03:04 PM
  3. ديوان الشاعر الكبير خالد البهكلي
    بواسطة ظميان غدير في المنتدى ديوان شعراء الفرسان
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 11-05-2010, 03:31 PM
  4. ديوان الشاعر الكبير محمود مرعي
    بواسطة ظميان غدير في المنتدى ديوان شعراء الفرسان
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-31-2010, 09:26 PM
  5. الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب تكرم الشاعر الكبير د. هزاع!!
    بواسطة يحيي هاشم في المنتدى فرسان الأدبي العام
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 01-18-2007, 08:53 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •