منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28
  1. #1

    ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني


    طال الطريق

    طالَ الطريقُ ولسـتُ أدري ما جـرى
    عَصْفُ الرياحِ ونزفُ قلبيَ قدْ جَـرى
    كنتَ الدليـلَ وكنتَ خيـرَ قيـاده
    والآنَ صـرتُ بـلا دلـيلٍ لا أ َرى
    صارَ الضياعُ ظـلامةً في مهجتي
    حـتى لـدمـعي أو جـراحي أنـكـرا
    فـي لهجـةٍ كـلماتـُها مَسـنونةً
    غـارتْ سكاكيناً لتدمـي الأحْـمرا
    كيفَ الوصولُ إلـى مَـذاقِ دوائـهِ
    وهزيـعُ ليلـكَ سارقـي قـد بكّـرا
    لا تحسبـنْ أنِّي مُفــارقُ دربـِه
    فالعـينُ تسـهر ليلها دونَ الكـرى
    خطـوٌ حثيـثٌ، قـد أسـارعُ إثـرهُ
    فلرُبمـا أنجـو , بربكَ مـا تـرى؟
    تابعتُـهُ وقطفـتُ أزهــارَ المـنـى
    ورجعتُ حيرى مـن بنـاءٍ كُسّـرا
    كيـفَ السبيـل ُإلـى مرابـعِ خيلـهِ
    أشفـي فـؤاداً ضَيْـمُـهُ قَدْ عَـبَّرا
    لاحقتـهُ وسألـتُ أمـواجَ الضنـى
    مابالُ سيرك َبـاتَ يحلـم ُ بالـورا؟
    واجهتنـي لِتَـقُضَّ أوجاعـاً أتــتْ
    وغدوتَ تشكو خافقـي فيما انبـرى
    لا تبتئـسْ قـد كنـتُ أحبـو مطرقـاً
    خجِلاً بقلـبٍ بائسٍ بـاعَ َالعُـرى
    فنويـتُ أن أردي بقـايـا صبوتـي
    كـلُّ البرايـا تكتـوي فيـما اعتـرى
    *
    طالَ الطريقُ وصِـرتُ أدري ما جرى
    عذبُ المنال وجرحُ قلبـيَ قـد بـرى
    أنتَ الحبيـبُ وأنـتَ خيـرُ سنامـهِ
    فارفـق بمجنـونٍ وسامحْ ما افتـرى
    قـد عـدتُ محزونـاً أعالجُ زلتـي
    فرأيتنـي أبكـي ذنـوبـاً سُـجَّـرا
    اصـلحْ عنيـداً ردهُ لـصـوابـهِ
    واجعل ضياءك في الورى نوراً سرى


  2. #2

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني

    ولم أدر ِ ..
    بأن الشعر َ مملكتي..
    وأن َّ الشعر َ خطوات ٌ تؤرقني...
    وأن تشرد َ الأشعار ِ .. ز َفرات ُ المساكين ِ..
    وأن الود َّ في المنفى منى تسري...فتـُنشيني...
    وأن الخوف َ قد يحكي ...فيـُلجمني...
    وأن العمر َ قد يرحل...ويتركني...
    خؤون ٌ يازمان َ الصبر ِ ...
    ساعدني لكي أمضي...
    بلا وجل ٍ...
    فقد كسـَّرت ُ أدراجي...
    وسكيني ..بأفكار ِِ المجانين...
    فيا أوراقي َ الثكلى...
    صراخي يا نـِدا الملهوف ِ ياوجعي...
    يناديني..
    وصمت ٌ في ندى الأرواح ِ يكويني...
    وصفعات ُ الهوى الأخرق...
    فيا عبراتنا السوداء َ ..أمطارا ً.. ندى زورق..
    فتثقب أرضها البيضاء َ في نزق...
    وتدفعها لكي تغرق!
    وحزن ٌ في مدى الأسفار ِ ..تاهت ْ في الدياجير ِ ..
    ولوني .. دمعة ُ الحيران ..ِ تقتلني...
    وترقص ُ شمعة ٌ في الليل ِ تحرقني...
    وتسكب ُ ضوءها النعسان في روحي ..وتأخذني..
    بعيدا ً يا ضيا الأفراح ِ تنساني..
    ولاأدري بأن البوح َ ناداني..
    وناداني..
    وناداني...
    لأمضي كالسويعات ..
    فلاأرجع..
    لأن الدرب َ قد أقحل...
    لأن الفكر قد أوحل..
    لأن العمر قد أزفر..
    فلا تسأل..
    لكي أمضي ..
    إلى ليلي..
    وأنسى أننا كنا ..فلاتسأل...
    أم فراس 8-6-2010



  3. #3

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني




    ( هدية لكل عباد الرحمن في الأشهر الحرم فمبارك)




    غدا ً قد تشرق ُ الأنوار ُ في قلبي...
    وفي صبري..
    وأنجو عبر أفكاري ..وأحلامي..
    وأغفو ...
    تعبرُ الأضواء ُ.. ألواني وأقماري...
    وقد ترويك .. طاعاتي..
    وتسري رحلة َ المشتاق ِ للقيا...
    إلى شط ٍ بلا ملح..بلا سوء ٍ..
    وقد تمسي بمرساتي..
    وتدنيني إلى الأعمق..
    وأجمع لؤلؤي المنثورُ ..أعشقه ُ..
    فلاأغرق!
    وتدفعني إلى الأعمق!؟
    ولن أ شقى بأشعاري ...
    لأني قطرة الغيمات ِ في الفجر ِ..
    غريب ٌيازمان َ الصبر ِ في قلبي وفي روحي...
    فيهفو.. عندما أقلق...
    وأبقى أسرق ُ الذكرى..
    بلا خرَس ٍ..
    ***
    غدا ً قد تشرق ُ الأقمار ُ في لغتي..
    كما النور ِ ..
    لكي أنجو بأفكاري..
    وقد تلقيك أشعاري إلى شط ٍ بلا غرَق ٍ ..
    وقد تلقاك َ أنفاسي..
    لأني في مدى الأحلام ِ لاأفتر..
    وطيفي في الهوى سامي...
    غدا ً قد تشرق ُ الألوان ُ في ذاتي...
    وأحكي قصة َ الأمس ِ ..
    بلاخوف ٍ..بلا وجل ٍ..
    لأني زهرة َ الأشعار ِ في حرفي وفي ورقي..
    فلاتنس َ..
    ولن أنسى..
    أم فراس 4-7-2010

  4. #4

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني

    مساحات ٌ حرة....






    *****************
    كيف نمضي؟
    كيف نمشي؟
    كان َ عتم ٌ في الطريق...
    كان درب ٌ كالشقاء...
    منذ فارقناُُالرفاق َ...
    منذ عاهدناالسماءَ...
    منذ غاب الوصل عنا كالهباء.....
    منذ قربنا النوايا...
    منذ نابذنا المرايا...
    كالمواني حيث ترنو فرحة ُ الأقدار ِ فينا...
    كيف َ بات َ الصوت ُ في سرّي يعاني...
    بات َ نوراً في ضحى القلب ِ المسجى..مثل َ حظي...
    لو يكون ً اللون ُصبحاً...
    أو يكون ُ الحبرُ منبر...
    هكذا كنا ...فصرنا..
    مذ تراءت ْكالشَراب ِ الحَر ّ يكوي ..
    مذ غدا شهدا فنارا.....
    لاتقلها...
    لاتقلها...
    لم أعد أنوي الرجوع َ ...
    إن غدتْ في القلب ِ حسرة...
    أو لأقدامي طريقا ً مثل َ جمرة...
    أو كدرب ٍ للعبور..
    أو حنانا ً أو سميراً أو يقيناً من حضور...
    لاتقلها...
    مل ّ قلبي من سؤالي...
    مل َّحتى من مآلي...
    خبّر الأحباب َعنا...
    أننا غبنا فغاب...
    غيبنا أخفى الضياء...
    مل َّ قلبي من جوابي..
    ليس َ يروي ماأعاني...
    نهج ُ حب ٍ الأصفياء..
    إنه خير الدواء...
    سوف أمضي نحو قصر ٍ.
    نسجه ُ سر ٌّ يقينا..
    من سواد ٍ من مِراء...
    سوف أمضي حيث مات َ الأسوياء...

    أم فراس 25-3-2009


  5. #5

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني


    سقاني الود َ





    سقاني الود َ من كأس المنايـا


    ونورُ الفجر في عمق الحنايـا


    تسائلني ؟ ولون ُ القلب يـذوي


    وتسرقني بليل ٍ فـي الخفايـا


    تعاتبني؟وهل في القلب توق ٌ؟


    لرائعـةٍ لذائـقـة الحكـايـا؟


    تطيل ُ المكث َ في ذهني طويلا


    تعـود كمـن بخافقـه هوايـا


    فلاحـزن ٌ يداعبنـي خفيـفـاً


    ولاسعد ٌ يرابط فـي السرايـا


    أحاول ُ أن أخاطب َ فيك َ ذاتي


    فأمضي عبر خارطة ِ النوايـا


    فصمت ٌ قد بنى دوراً بنفسـي


    وسيف ُالبعد يقذف ُ بالزوايـا


    تسائلني؟وهـل أبقيـت َشيئـاً؟


    كما الأسوار ُِ,ساريـة البرايـا


    تغنيني كمن في عمـق أرض ٍ


    وتنسى الطعمَ مرّاً في رؤايـا


    تخاطبني؟وهل أحصيت لومي؟


    وتحكي قصة ً تهـوى هوايـا


    تعاتبني ألاهل عـدت ِ يومـا؟


    وتقطف ُ أنجماً كانـت مرايـا


    حروف ُلقائنا باتـت كنـزف ٍ


    تجاري طلعـة ً مثـل المنايـا


    رفيف ُ الوصل لؤلؤةٌ تناهـت


    بقاع ِ الجورِ ساقتـه الخطايـا


    فلا سعـد ٌ يجردنـي أنينـي


    ولاحزن ٌ يـرد ُ علـى ندايـا


    أيا حباً تدفـق مثـل عمـري


    لكـي تنمـو بداخلـه ِ مُنايـا


    فرد إلـي لحظـي لا يبالـي


    فعدت بوابـل يدمـي خُطايـا


    ألا ياحـرف رافقنـي كثيـرا


    فقد وزعـت ُ قلبـي كالهدايـا


    فعاد إلي يشكو سـوء ظنـي


    ويبكـي خافقـاً فيـه قـذايـا


    صديد ُالبوح رافقنـي كثيـراً


    لكم ألغيت ُ في جرحي أنايـا


    فإن أنصفت َ دربي عبر َشوك ً


    فقد أنقذت َ,روحاً في الروايـا








    أم فراس-23-4-2009

  6. #6

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني


    ياكريم الوصل..
    **********




    ياسميري قد أتى وقـت ٌ وفـاتْ
    واتجهنا نحو عمـق الذكريـاتْ



    عندما كان َ الكرام ُ الغـرُّ فينـا
    والدروب ُ الخضرُ مافيها فتـاتْ



    وارتشفنا الحب َّنجماً في سمانـا
    لا نبالـي للأمـور الملهـيـاتْ



    وارتدينا الحبّ صبحاً في مدانـا
    وارتضينا الحمل َ طعم َالمحدثاتْ



    واعتلينا الظُهر َ نجما في فـلاة
    ٍحيث ُ كان َ الفجرُ لوناً كالسباتْ



    لست ُ أنعي لوثتي لا لانتقاصا ً
    إنما تلـك النفـوس الغازيـات ْ



    مثل َنبض ٍ قد يداري سوء حالي
    عندما أنوي صلاح َ المجريـاتْ



    عندما أمضي غريباً في ثبـات
    ٍعندما أُنعى وحيداً فـي الفـلاة ْ



    لاتلم قصدي وحدسي في دُنانـا
    لوم َ قلب ٍ يحمل ُ الخير َالعظاتْ



    لست ُ أدري حرفتي فيها دلالـي
    حيث باتت ْ شرعتي فيها التفاتْ



    أبتدي يومي بآهـات الحزانـى
    أمتطي يومي َ وقلبي في شتات ْ



    أحتوي صيداً كمن يهوى غزالاً
    والسراح ُ الحلو يطوي كـل آتْ



    ياخفي َالوصل ِ خبر كل َّناسـي
    أننـا كنـا عِذابـا كالـفـراتْ



    قد يعاد ُالحب ُدوماً في اتسـاق ٍ
    نلتقي شوقاً كريـح ِ المعطيـاتْ



    حيث ُ نهر الود يرويـه ودادي
    نهر ُحب ٍ فيه كـل التضحيـات



    لاتقل ْْ فات َرحيق ٌُيـا ملاكـي
    ضاع كل الحب في شتى الجهاتْ



    امتشق ْ ودا ًهوانا في عطـاء
    ٍأغمض الأنظارَ عن كل ِّالصفاتْ




    أم فراس 20-5-2009

  7. #7

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لاتنشريها قد نما عصر المنى..
    لاتنشريها قصتي كالوعد ِ من دمع ِ المساء...
    كالمبضع ِ الحيران ِ في كبد ٍ وماء...
    كالمرفق ِ المكسور ِ في بحر ِ الصفاء...
    كالخِرقة ِ السوداء َ في مسح الدِماء...
    لاتنشريها...قد تناهى لونك ِ الذاتي ُّ في وسط العمى...
    لا لاتبوحي..ذاك َ من حرفي أنا...
    لاتبخلي كالحلم ِ يوماً.. ياهَنا...
    لاتنشريها...كالطيور ِ الخضرِ في حظي أنا....
    لاتعرفيها..قِبلة الملهوف ِ في عين ِ اللمى..
    ولتجعلي ذا البوح ِ عن روحي أنا...
    لا..انتهى ذا العهد ..من عمر ِ السنا...
    لا...قصتي كالبحر ِ ...فيها ما بدا..
    ولتجعليها ..في خبايا الروح ِ ..في عمق ِ الصِبا..
    ولتجعليها..السرَ في جب ِ العنى...
    ولتحذفيها..من حروق ِ الوصل ِ ...من حرف ِ الخنا...
    لا تنشريها.. قصتي كالجرح ِ ...من عمري أنا..
    فلتكتبيها...في دفاتر ِ حبنا...
    ولتنزعيها...من مراثي حزننا...
    حيثُ النواصي غرة ً تعلو هنا..
    ولتبعديها..انتظر نسراً أنا...
    لاتنشريها...
    أم فراس 11-11-2009

  8. #8

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني


    وتسرقني...



    وتسرقنـي بليـل ٍ ذو نـجـوم

    وتمضي عاتباً تنـوي هجومـي

    وتنسى أننـي بالنـور ِ أحيـا

    فترضى ظلمة ً فيهـا همومـي

    هلافكرت َ في درب ٍ قصيـر ٍ؟

    يعيدُُ الـود َّ يُرجـعُ للنعيـم ِ؟

    فإن ترحلْ دروب السعد عنـي

    أعانق في المسا قدري البهيـم ِ

    تزيد ُ الوصل َ من بعد ارتجافي

    فيمسـي مانـأى لونـا لنومـي

    ألافكرتَ في جرح ٍ صديـد ٍ ؟

    وليل ُ السهد ِ في نجوى غيومي؟

    فلا أقمارك َ الحيـرى تلاقـت

    ولاعتمات قلبي فـي وجـوم !

    ألا يانـورُ صحبتنـا تهـادت ْ

    على أطـلال ِ حـب كالهمـوم

    وتدفعنـي لظلـم ٍ فـي كيانـي

    يعاود ُ رفقـة ً كانـوا كبـوم !

    غريب ٌ كوننا ! فيـه التجنـي

    يجرّح زهرنـا يهمـي بشـوم ِ

    فلا أفراحك َ الحيـرى تناهـت

    وآلامـي تزيـد بكـل يـوم ِ..

    فهلاّ قـد بنينـا اليـوم سعـدا

    وللأحـزان نهـدم والهـمـوم ِ



    أم فراس 30 -11-2009

  9. #9

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني

    عندما كنا سويا ً
    عندما كنا سويا ًعبرَ لحظات ِ الصفاء
    وانثنى العود ُ طريا ً عبر دمعات ِ الوفاء
    والتقينا ذات َ يوم ٍ لم يكن فيه ِ العناء
    واتجهنا نحو شمس ٍ نرتوي منها الضياء
    حيث ُ ودعنا الليالي في منى...
    وانتقينا صفحة ً فيها السنا...
    وعصور ٍ قد ذوى فيها الصدى
    مثل َ حزني مثل َ نفسي يا أنا !
    جاءني حلم ُ كرسمي في ترانيم ِ المساء..
    خلت ُ قلبي في حضور ٍ والورى فيه ِ غِناء..
    وانتشى طفلي يجاري كي يلبي ذا النداء..
    كَل ّ جهدي كي يلاقيني بأطراف ِ الفضاء .
    كلهم يهوى أناه ُ والأنا فيها التقِاء..
    ليتني ماكنت ُ فيهم في الزمان ِ المستحيل ِ.
    أبحث ُ الدفء َ لروحي لم أجد منه القليل ..
    ينتشى قلبي ببستان به عذب َ النخيل..
    حيث ُ دار َ الوجد ُ فينا عبر َ هبات ِ الأصيل.
    وضباب ُ الحب ِّ يشكو من مرارات ِ السهاد.
    وانحنى حرفي لأقضي سهرتي غرقى المداد.
    حيث ُ حبري قد تبدى وجفا جفني الرقاد ..
    والصدى صوت ٌ وجيع ٌ ينتشي في كل ِّ واد
    قد تعثرت ُ بظلي بت ُّ لا أهوى الظلال.
    عثرتي سدت ْ طريقي أوردتني للمحال.
    عندما كنا سوياً ...
    كنت َ حلما ً في الخيال ..
    قد عرفت ُ الوهم َ ..فينا..
    فيه أسباب ُ الضلال .
    لاتناديني حبيبي كنت َ لونا ً كالصبا بعد َ الغروب.
    والهنا فر َّ وما عاد إلى هذي الربا هلا يؤوب...
    وأنا أصبحت طينا ً..في ربى الماء ِ يذوب..
    والهنا كالظل منسي ويعلوني مع الفجر المغيب !
    عندما كنا سويا ً
    أم فراس 11-10-2009

  10. #10

    رد: ديوان الشاعرة الأديبة ريمة الخاني

    وخدعتني...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    وخدعتني...
    وجريت ُ أبحث ُ عن منافذ للضحى..
    فالليل ُ قد أرخى سدول َالوحشة ِ..
    وبقيت ُ وحدي أنتشي من حِرفتي...
    وأقض ُّ مضجع َ فكري المتوقد ِ...
    وسأنحني..
    فالقلب ُ فارقه ُ الثبات ُ ولم يزل...
    نبضا رقيقا ً في ملامح ِ ذا الطريق...
    مازلت ُ أمضي في دروب ِ الغربة ِ...
    والدمع ُ ألهب َ مهجتي ..بحريقه ِ...
    وغدا السؤال ُ ..بلا جواب...
    وخدعتني...
    بحروف ِ صمت ٍ..
    بالسطور الهامسات..
    كي تعرف السر الخطير بمهجعي...
    كي تفتح َ الشباك َ رَغما ً بالسيوف..
    لاتنحني..
    قلبي بواد ٍ..قد جعلته سلًما ..ومسيلما...
    للعزة الشمَّاء ِ في وسط الهجير..
    لاتنحني..
    فلقد عرفت الدرب َ وحدي وانتهيت...
    هذا طريقي..إن أردت فلا تزد...
    حرفاً بحرف ٍ..
    ينثني...
    بان َ المدارُ كشوق عمري في المسير...
    فخدعتني...
    كي أعرِفك..
    كي أخذلك...
    أم فراس 10-12-2009

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الأديبة ريمه الخاني
    بواسطة محمد عيد خربوطلي في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-16-2016, 09:29 AM
  2. مشاعر مخبوءة .. قراءة في ديوان ( ذكريات ممنوعة) للشاعرة ريمة عبد الإله الخاني
    بواسطة ملده شويكاني في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-03-2011, 05:17 PM
  3. نظرات ودية للقص عند الأديبة / ريمه الخاني
    بواسطة سحر أبو حرب في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-24-2010, 09:06 AM
  4. حوار مع الشاعرة الاديبة ( ريمة الخانى )
    بواسطة ابراهيم خليل ابراهيم في المنتدى لقاءات الفرسان
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-22-2008, 12:53 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •