منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المستعرب
    شوموفسكي

    قصتي مع اللغة العربية بدأت منذ طفولتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    يقول تيودور شوموفسكي العالم اللغوي والمترجم والشاعر الروسي في سانكت بطرسبورغ في لقاء مع برنامج "حديث اليوم" إن قصتي مع اللغة العربية بدأت منذ طفولتي، كنت أعيش في أذربيجان في بلدة صغيرة، وكنا أنا وأخي الأكبر نتمشى في أنحاء البلدة، وغالبا ما كانت تجذب أنظاري المقبرة الإسلامية حيث كانت آيات قرآنية مكتوبة على الأضرحة، وكنت أقف طويلاً أمام تلك الأضرحة لكثرة إعجابي بطريقة الكتابة على شواهد تلك القبور، ومنذ ذلك الحين قررت أن أدرس اللغة العربية، وبدأت بزيارة المسجد للتمعن بفن الكتابة والخطوط العربية وللاستماع إلى آذان الجمعة، وكان ذلك من أحب الأمور بالنسبة لي في طفولتي ... من هنا بدأت قصتي مع اللغة العربية أولاً، ومن ثم مع الشرق عموماً.
    بعد أن أنهيت المدرسة، التحقت بالجامعة في مدينة لينينغراد في كلية الاستشراق واللغة العربية ودرست اللغة لدى ابرع الأساتذة وبعد ان تعلمتها زاد إعجابي بها اكثر، ومن ثم تعرفت على قاموس اللغة العربية – الروسية، واطلعت على الثقافة الإسلامية، وقرأت الكثير من الشعر العربي وكنت أهتم كثيراً بأسماء المقدسات الإسلامية، وأسماء المناطق في الشرق عموماً، كالمدينة المنورة التي كانت تسمى يثرب عندها قررت ترجمة معاني القرآن الكريم شعراً، وليس حرفيا مع الحفاظ على المضمون المقدس لهذا الكتاب.

    الآن من الصعب أن أتذكر الصعوبات، لكن يمكن القول: إني كنت أحاول تذليل كل الصعوبات، عموماً أنه عمل صعب للغاية، وكانت الصعوبة في البداية مع سورة الفاتحة، وكنت أتلوها بصوت عال على هذا النحو، وقد ترجمتها إلى الروسية.
    لم أحص يوماً اللغات التي تعلمتها، لكن يمكن القول: إنني حاولت أن أتعلم قدر المستطاع من اللغات والظروف كانت تفرض ذلك، حتى إنني بدأت بتعلم اللغة الصينية، وذلك إثر تعرفي على شخص صيني، فبدأت أتردد عليه لتعلم لغته، وأعتقد أن أصعب لغة هي تلك التي تدخل عليها لغات أجنبية مما يزيدها صعوبة، على سبيل المثال اللغة الروسية، فقد دخل عليها الكثير من المصطلحات والكلمات من لغات أجنبية متعددة، وهذا ما يجعلها من اللغات الصعبة...

    استغرقت ترجمة معاني القرآن الكريم سنة تقريباً، أذكر ترجمات كثيرة لمعاني القرآن الكريم، وأردت أن يكون نقلي لمعانيه بطريقة مختلفة عن الآخرين، عموماً كانت الصعوبة تكمن في السور الصغيرة كسورة الإخلاص التي جاءت على النحو التالي باللغتين.

    لقد حاولت بترجمتي أن أنقل معاني القرآن الكريم بطريقة تشبه الطريقة التي أنزل بها على الرسول الكريم، فكما هو معروف إن القرآن الكريم لم يجمع خلال حياة النبي الكريم محمد، بل جمع في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان، وسؤالك يعيد إلى ذهني أسئلة المحقق، فعندما اعتقلت وقادوني إلى المحقق كان سؤاله الأول: لماذا اعتقلت؟ وجوابي كان على الفور: لا أعرف السَّبب، فقال حينها: أنت تعرف أنه مجرد أن يعتقل شخص ما يجب أن يكون هناك سبب لذلك، فقلت: انا بريء، فقال كلكم تقولون ذلك، وبعدها تتضح الصورة، وتظهر الجرائم والمخالفات، فكررت قولي: أنا بريء ... حينها وبصوت قوي أمر بإخراجي من غرفة التحقيق، وبعد فترة أطلق سراحي ولم أعرف حتى الآن لماذا اعتقلت حينها، ووضعت في مخيم الاعتقال علما أنني كنت تلميذاً جامعياً، وبعد خروجي من المعتقل تابعت دراستي في جامعة لينينغراد في كلية الاستشراق واللغة العربية.

    هناك الكثير من الكلمات الروسية مصدرها اللغة العربية وبعض لغات الشعوب المسلمة، ويمكن القول الكثير عن العرب، إنهم شعب رائع وأغنوا الحضارات الإنسانية بالكثير من العلوم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي
    alaghanime@hotmail.com

  2. #2

    شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللغة العربية في عيون غربية
    لقد خاطب السيد بولور مدير المعارف العام في المفوضية العليا إبان الانتداب الفرنسي أساتذة الجامعة السورية انذاك مباركا لهم اعتماد اللغة العربية في التدريس متمنيا عليهم الا يضيعوا هذا الاحترام المقدر للغتهم، لأن من يدافع عن لغته يدافع عن أصله وعن حقه وكيانه، وعن لحمه ودمه وفق تعبيره.
    - المستشرق الأمريكي كوتهيل يقول قل منا نحن - الغربيين من يقدر اللغة العربية حق قدرها من حيث أهميتها وغناها، فهي تقبل تاريخ الأقوام التي نطقتها وبداعي انتشارها في أقاليم كثيرة واحتكاكها بمدينات مختلفة قد نمت إلى ان أصبحت لغة مدينة بأسرها بعد ان كانت لغة قبلية لقد كان للعربية ماضي وفي تقديري سيكون لها مستقبل باهر.‏
    - ويقول المستشرق الأمريكي وليم ورل أن للغة العربية من اللين والمرونة مايمكنها من التكيف وفق مقتضيات العصر، وهي لم تتقهقر فيما مضى امام أي لغة أخرى من اللغات التي احتكت بها وهي ستحافظ على كيانها في المستقبل كما حافظت عليه في الماضي‏

    - أما العالم الألماني فرينباغ فيقول: ليس لغة العرب أغنى لغات العالم فحسب، بل الذين نبغوا في التأليف بها لا يمكن حصرهم، وإن اختلافهم عنا في الزمان والسجايا والأخلاق أقام بيننا نحن الغرباء عن العربية وبين ما ألفوه حجاباً لا نتبين ما وراءه الاَّ في صعوبة.‏

    - ويقول المؤرخ ارنست رنيان: من أغرب المدهشات أن تنبت تلك اللغة القوية، وتصل الكمال وسط الصحاري، وأن تلك اللغة فاقت أخواتها بكثرة مفرداتها، ودقة معانيها، وحسن نظامها مبانيها، وكانت هذه اللغة مجهولة عند الأمم، ومن يوم علمت ظهرت لنا في حلل الكمال لدرجة أنها لم تتغير أي تغيير يذكر، حتى إنه لم يعرف لها في كل أطوار حياتها لا طفولة ولا شيخوخة، ولا نكاد نعلم من شأنها الاَّ فتوحاتها وانتصاراتها التي لا تبارى، ولا نعلم شبيها لهذه اللغة التي ظهرت لنا في حلل الكمال غير تدرج، وبقيت محافظة على كيانها من كل شائبة.‏

    - ويشير ماسنيون الفرنسي إلى أن اللغة العربية لغة وعي، ولغة شهادة، وينبغي إنقاذها سليمة بأي ثمن للتأثير في اللغة الدولية المستقبلية، وأن في اللفظ العربي جرساً موسيقياً لا أجده في لغتي الفرنسية، بحسب تعبيره.
    ويضيف المستشرق الفرنسي جاك بيرك صاحب كتاب "العرب بين الأمس والغد": إن العرب في ظل الاستعمار لجأوا لحماية هويتهم وأصالتهم إلى اللغة العربية أو بالأحرى إلى اللغة العربية القديمة، ومن هنا نلمس قوة وصلابة قيم ومزايا اللغة العربية التي ناضلت بنجاح لا ضد غزو اللغات العربية المسلحة بقدرة عملية على الإيصال وحسب، وإنما كذلك ضد اللهجات المحلية العامية التي حاول الاستعمار تغذيتها لزرع الفرقة والتجزئة.
    وهكذا يؤكد هذا المستشرق ارتباط الدعوة إلى العامية وتبنيها بالاستعمار الذي يغذيها للنجاح في سياسة التفريق والتجزئة الإقليمية، واحتلت لغتنا العربية مكانة كبيرة في نظر الباحثين والمستشرقين المنصفين أمثال الورو الاسباني، وبيتراراك شاعر إيطاليا الكبير في القرن الرابع عشر الميلادي، والكاتب القاص الفرنسي جول فرن، والمستشرق الانكليزي ادوارد نيسون روس، والمستشرق الإيطالي كارل نلينو، والمستشرق الايطالي جويدي وغيرهم كثير.‏

    محمد هجيج المحيمد‏
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي
    aghanime@hotmail.com

  3. #3
    محاضر ومسؤول دراسات عليا في جامعة القاضي عياض، المغرب
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    1,489

    رد: شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين



    شكر الله لك أخي الفاضل الدكتور عبد الفتاح أفكوح

    كم في ما أوردت هاهنا

    من أمارات الإعجاز في اللغة العربية

    وآيات استحقاقها أن تكون لسان الوحي الخاتم
    أَسْرِي سَقَى شِعْرِي الْعُلا فَتَحَرَّرَا = وَرَقَى بِتَالِيهِ الْمُنَى فَتَجَاسَرَا

  4. #4

    مسك الشكر لك وعطر التقدير ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5

    رد: شَهَادَاتٌ فِي حَقِّ اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين

    السلام عليكم
    جاءنا من موقع روسيا اليوم مايلي:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته! تحية طيبة
    انا منتج موقع روسيا اليوم - سامي اغاء

    يوجد عندكم مقالة:
    http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=24074


    هذه المقالة الاصلية منشورة على موقعنا
    http://www.rtarabic.com/prg_hadis/date/1278187200/


    احب ان اذكر لكم شروط استخدام موقع روسيا اليوم:
    http://rtarabic.com/top_disclaimer/


    الرجاء الاستناد على المصدر الاصلي واستخدام الرابط الاكتروني للمصدر وذكره في تقريركم.


    شكرا
    ولاننا نتوخى دوما الدقة والامانة حتى لوكلفنا هذا نشر رابط الموضوع الاصلي للنص فقد لزم البيان
    وشكرا
    الإدارة

  6. #6

    شكرٌ وتقديرٌ لسامي أغاء ولإدارة منتديات فرسان الثقافة على التنبيه ...

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    المستعرب
    شوموفسكي
    "قصتي مع اللغة العربية بدأت منذ طفولتي"

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مصدر الحوار الذي أجريَ مع شوموفسكي على الرابط الآتي:
    اللغة العربية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    د. عبد الفتاح أفكوح - أبو شامة المغربي
    aghanime@hotmail.com

المواضيع المتشابهه

  1. الافْترَاءُ المُشينُ عَلَى اللِّسَانِ الْعَرَبي المُبين
    بواسطة عبد الفتاح أفكوح في المنتدى فرسان اللغة العربية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-09-2012, 05:51 PM
  2. شَهَادَاتٌ
    بواسطة عبد الفتاح أفكوح في المنتدى فرسان القصة القصيرة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-06-2010, 12:39 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •