منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    معلمة سعودية لا تجد عيباً في عملها كخادمة منزلية..

    معلمة سعودية لا تجد عيباً في عملها كخادمة منزلية.. وصاحبة العمل تؤكد: هي أختنا وليست خادمتنا ولم تشترط راتباً محدداً




    فتاة سعودية تخرجت قبل تسع سنوات من معهد المعلمات في محافظة الطائف قبل أن تنضم لقافلة البطالة.. وهي تقضي يومها حالياً بين رعاية إخوتها ورعاية أسرة أخرى فتحت لها المجال للحصول على لقمة عيش كريمة بالعمل لديها كخادمة منزلية براتب يصل أحيانا إلى ألفي ريال..
    تستيقظ المعلمة الخادمة من نومها صباح كل يوم لتعد الإفطار لأسرتها قبل أن تخرج من منزلها الشعبي مجتازة الشوارع مشياً على قدميها للوصول إلى المنزل الذي تعمل في خدمة سكانه, وبمجرد دخولها إليه تبدأ في الغسل والكنس والطبخ لمدة ست ساعات متواصلة, لتخرج بعد ذلك عابرة نفس الشوارع التي اخترقتها صباحاً لتعد الطعام لأسرتها وتمكث في البيت الشعبي المتهالك حتى غروب الشمس ثم تعود إلى عملها لتجهز طعام العشاء للأسرة التي تخدمها.
    هكذا تسير حياة "ب. ف" منذ عامين دون كلل أو ملل وعن ذلك تقول الفتاة : "عملي خادمة ليس عيباً..فالعمل الشريف لاينتقص من قيمة الإنسان" وتضيف: "العيب أن أمد يدي للآخرين أو أن أظل عاطلة عن العمل, فأنا أسعى من أجل مساعدة أسرتي وتذليل الصعوبات التي تواجهها, خاصة بعد أن فشلت في العثور على عمل بالمؤهل الدراسي الذي أحمله".
    وعن بداية التحاقها بالعمل كخادمة قالت إن الأمر جاء بالصدفة حيث طلبت منها سيدة تقطن في نفس الحي مساعدتها في إعداد وليمة, وشاهدتها آنذاك طبيبة كانت مدعوة للوليمة فعرضت عليها العمل في منزلها بعد أن استمعت لشكواها من الظروف المادية التي تمر بها أسرتها وكان العرض بداية أن تقوم الفتاة برعاية أم الطبيبة, حيث أنها مسنة وتحتاج لمن يخدمها ولا تحبذ التعامل مع الخادمات الآسيويات.


    وأشارت الفتاة إلى أنها رفضت العرض في البداية لكن عندما فكرت فيه بتأن وعقلانية عادت و وافقت عليه وقد تطور الأمر للقيام بخدمة الأسرة بقناعتها التامة, موضحة: "عملي في الخدمة المنزلية يعود لسببين هما الحاجة وسد الفراغ, وقد أنقذني من أزمات نفسية فقد أدميت قدماي في سبيل البحث عن وظيفة, ولم أترك جهة حكومية أو خاصة إلا وتقدمت إليها, ولكن جميع الأبواب أغلقت في وجهي".
    وتخشى "معلمة الخدمة المنزلية" من أن تلاحقها النظرة السيئة بسبب عملها ولذلك فهي تخفي الأمر عن جميع الناس عدا أسرتها.
    من جهتها قالت صاحبة العمل الطبيبة التي فضلت عدم الكشف عن اسمها إن أسرتها تتعامل مع الفتاة كأخت، فقد توطدت العلاقة معها كثيرا، فهي إلى جانب عملها تقوم بتدريس أشقائها كما أنها تعمل بمرتب غير محدد.
    وأضافت: "عندما طلبتها للعمل عند والدتي لم أقل لها إننا نحتاج إلى خادمة، بل من يهتم بأمي المريضة، فشقيقاتي وشقيقي يقضون وقتا طويلا في مدارسهم، لكنها بدت مترددة كثيرا، رغم أن إحدى الحاضرات معنا أكدت لها أن هناك نساء يعملن في المنازل، واستشهدت بالمستشفى الذي أعمل به، حيث تعمل مواطنتان في مطبخ المستشفى".
    يُشار إلى أن وزارتي الخدمة المدنية و التربية والتعليم أوقفتا تعيين خريجات معاهد المعلمات منذ أكثر من 10 سنوات, وقد أعلنت التربية مؤخراً عن توجهها لتوظيف بعضهن خلال الفترة القادمة.
    من الايميل

  2. #2

    رد: معلمة سعودية لا تجد عيباً في عملها كخادمة منزلية..

    اختي الفاضله رغد قصاب اولا : لك كل التقدير والاحترام ثانيا: اخبار مثل هذا الخبر عبر الايميل دائما فيه مبالغه وغير صحيح

    وأخر الخبر عن التعيين صحيح جميع خريجات المعاهد سوف يتم تعينهن العام القادم اداريات بالمدارس

    اما شغلها خادمه هذا غير صحيح والهدف من هذه الاخبار الضغط على ديوان الخدمه المدنية لتعيين فقط

    وللمعلومية الشغل ليس عيب ولكن انا اقول الخبر غير صحيح

    اخوك
    الشمري
    مناظر من مدينة الكهفة

  3. #3

    رد: معلمة سعودية لا تجد عيباً في عملها كخادمة منزلية..

    شكرا للتوضيح اخي عبد الله والله من غزارة مايصلنا لم نعد نفرق بين الممكن والكذب او التحايل...او التموية..
    الف شكر
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  4. #4

    رد: معلمة سعودية لا تجد عيباً في عملها كخادمة منزلية..


    وزير التربية والتعليم : يؤكد بإنه لاعجز في عدد المعلمين مع المناهج الجديدة



    أكد الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد وزير التربية والتعليم، أن وزارته لن تواجه عجزا في عدد المعلمين والمعلمات السنوات المقبلة، من جراء التغيرات الحديثة الشاملة في برامجها والمناهج الجديدة، مشيراً إلى أن الأعداد كافية وكثيرة، وأن نصاب المعلمين لا يتجاوز 12 في المائة مقارنة بعدد الطلاب، وأن ''التربية'' تعتمد على تدريب المعلمين والمعلمات لاعتبارها من أولويات برنامج الملك عبد الله لتطوير التعليم الذي يعتمد على أربعة أسس، لأن المعلم هو أساس العملية التربوية.
    وكشف الوزير في تصريح صحافي عقب رعايته الحفل الختامي للطلاب المتفوقين في المسارين السعودي والأمريكي للمرحلة الثانوية في مدارس المملكة في الرياض أمس الأول، عن توجه ''التربية'' للوقوف والعمل مع مع التعليم الخاص والقطاع الأهلي، للاستفادة من الإمكانيات المتاحة في هذا القطاع، وأسلوب التعليم فيها، كتطبيق النظام الأمريكي والمقررات، وأنهم عملوا كثيراً بالنسبة لتطوير التعليم في ذلك، لصنع روح المنافسة التي تودي للتطور، وأن من مشاريع الوزارة التوجه لوضع هيئة للتقويم والتقييم ورياض الأطفال.

    وقال: ''نحن نعمل قدر استطاعتنا لخدمة الوطن والمواطن والقيادة الرشيدة، وأن نكون عند حسن الظن''.

المواضيع المتشابهه

  1. ليس عيباً يا غزة
    بواسطة د. فايز أبو شمالة في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2014, 05:48 PM
  2. قراقوش الشخصية الراقية التي ظلمها الناس .
    بواسطة أسعد الأطرش في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-21-2010, 10:24 PM
  3. متى كان الفقر عيباً ؟؟
    بواسطة د. فايز أبو شمالة في المنتدى آراء ومواقف
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-27-2010, 09:14 AM
  4. عجباً له
    بواسطة ندى إمام عبد الواحد في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-31-2008, 12:35 PM
  5. ليس عيباً أن... ولكن العيب ان...
    بواسطة كرم المصرى في المنتدى فرسان العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-27-2007, 09:29 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •