منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    مجموعة من الأفكار التّوجيهية

    [مجموعة من الأفكار التّوجيهية(1)نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    1 ـ لا تنتظر الأحداث والزّمن لتحقيق هدفك أوحل مشكلتك.
    2 ـ قم اخلق الظُّرُوف المناسبة لتحقيق هدفك.
    3 ـ حين تعتقد أنَّ المشكلة هناك في الخارج، فإن طريقة تفكيرك هي بحد ذاتها مشكلة.
    4 ـ لا تكن مادَّة خام لعمل الآخرين.
    5 ـ لا تكن دمية يلعب بها الآخرون.
    6 ـ لا تكن أفعالك ردة فعل للآخرين.
    7 ـ رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة.
    8 ـ إذا لم ترد شيئاً فلا تحزن على ذهابه.
    9 ـ لا تتفاجأ من عدم وُصُولك وأنت لم تسر بعد.
    10 ـ إذا كنت تسير إلى الأمام فلا تلتفت إلى الخلف.

  2. #2

    رد: مجموعة من الأفكار التّوجيهية

    جزاك الله خيرا أستاذ سامر ويحضرني عدة أسئلة:
    قم اخلق:
    كيف وضعتها في جملة واحدة؟ وهل فعل الخلق من مهماتنا؟
    وجدت إشكالية في طريقة التعبير عن أفكارك هنا أستاذ سامر ربما بصيغة نحوية أقوى يمكننا ان نفهمك تماما
    كل تقديري
    رغد

  3. #3

    Smile رد: مجموعة من الأفكار التّوجيهية

    الأخت رغد المحترمة
    تحية طيبة وبعد
    فعل خلق يدل على إيجاد شيء من شيء ، وهو التصوير والتصميم، ويستخدم لله، ويستخدم للإنسان، اقرئي قوله تعالى:{ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ }المؤمنون14 ، وقوله:{إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْثَاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكاً إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقاً فَابْتَغُوا عِندَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }العنكبوت17
    فالإنسان يخلق ، والله يخلق ، والله أحسن الخالقين.
    أما وضع فعل قم مع اخلق فأن لا ارى اي مانع من ذلك طالما أن المعنى وصل للمتلقي ، ولا تنسي ان الإنسان لايخلو خطابه من قصور وعجز لأن هذه صفته اللازمة، فنحن نتعامل مع المقاصد والمعاني وليس مع المباني. النص القرءاني وحده نتعامل معه من خلال المباني والمفاهيم وندخل إلى المقصد والمعنى منهما.
    ودمت بخير

  4. #4

    رد: مجموعة من الأفكار التّوجيهية

    جزاك الله كل الخير أستاذ سامر
    نصائح توجيهية ثمينة
    ولكن سوف ابحث عن تفسير الآية الكريمة فلاأظن ان القصد الخلق تماما كما نفهمة نحن:
    يقول تعالى: ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ .. ما قدروا الله حق قدره إن الله قوي عزيز) .. صورة الحج ألايه 73
    التفسير منقولا:

    1) دعوة ديننا للتفكر في خلق الله والتدبر المتأمل لكي تمتليء النفوس بتعظيم الله التي تظهر حكمته وتتجلى إبداعاته في كل نظره.. في كل زهرة.. في كل نسمة هواء.. في كل طرفة عين.. في كل شهقة نفس.. في كل رفّة جناح.. وفي كل صدى صوت.. فسبحانه وبحمده من خالق عظيم كريم.. (وفي أنفسكم أفلا تبصرون..) (أفلم يتفكروا في خلق السموات والأرض.. ) (ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك..)

    2) الآية ترسم في وضوح وتهكم الضعف المزري الذي لاينفك عن كل معبود من دون الله على وجه الأرض.. فهولاء الذين تعبدون من دون الله لايخلقون ذبابة صغيرة حقيرة.. والأبعد من ذلك والأخزى أن هذه الذبابة لو تسلبهم شيء (أي شيء وإن صغر أو كبر) فلا يستطيعون استنقاذه منها.. فما أضعف الطالب الذي يعبد من دون الله صنما أو هوى أو سلطانا أو وظيفة أو امرأة فيعصى الله من أجلها وما أضعف المطلوب وهو هذا الذباب الذي لطخ كبرياء الأحياء وأذلهم وهم لايستطيعون استنقاذ ما في يديه وإن تجمّعوا وتساندوا !!!

    3) أثبتت الدراسات معجزة علمية هنا وهو أن الذباب يغمر طعامه بأنزيمات تغير التركيبة الغذائية فتحولها إلى مواد أولية لايمكن استعادتها.. وهذا ما أثبته العلماء..

    4) لا إله إلا الله كم سلب الذباب: كم سلب من عافية بميكروباته فأهلك أمم.. وكم سلب من بصر بإتلاف عين.. وكم سلب من زاد.. وكم سلب من صحة وهو يحمل ميكروبات السل والتيفوئيد والرمد والدوسنتاريا وغيرها وغيرها.. يسلب ما لاسبيل إلى استنقلذه بجناحيه الصغيرين..

    5) خلق الذباب مستحيل كخلق الفيل وخلق الجنين وخلق الدودة.. لأن في هؤلاء سر الحياة التي لا يبعثها إلا الله.. وفيهم نفس الروح التي لا يعلم كنهها إلا الله عزّ وجل..

    6) يا اخواني إن العاصي يعبد هواه.. وإن الذي يعصى الله من أجل مخلوق فقد صرف جزء من التعظيم الذي لله ولمحارمه ولحدوده وفرائضه لغير الله.. فليكن أمر الله يا أخوان هو أكبر في قلوبنا من كل أمر (لأن الله أكبر من كل شيء) ، لأن هؤلاء الذين يصرفوننا عن الله وعن مراضيه لا ينفعون ولا يجيرون يوم القيامة والله يبين هنا ضعفهم وحيرتهم أمام الذباب الذي هو من أحقر مخلوقات الله.. فهل لنا في هذا المثل من درس ؟!

    ولذلك تقول الآية: (ما قدروا الله حق قدره..) لأننا نفضل الهوى على أمر الله.. لأننا نسمع النداء ونتلهى بالإنترنت.. لأننا نطارد البنات والله حرم علينا هذا.. لأننا نسمع الغناء ونبحث عن الزنا ونأكل الربا ونقطع الأرحام ونتجاهل مشاعر الوالدين ولا نعيش قضايا الأمة ولا نحب للناس ما نحب لأنفسنا كل ذلك بسبب أننا ما قدرنا الله حق قدره.. فكان نظره علينا هين ورقابته لنا غائبة.. وهو القوي القادر علينا وهو العزيز الذي لا عزّة إلا في جنابه..

    كل تقديري

المواضيع المتشابهه

  1. متى تأتي الأفكار لديكم ؟
    بواسطة راما في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-26-2014, 04:28 PM
  2. الأفكار... للكبار فقط
    بواسطة حيدر محمد الوائلي في المنتدى فرسان المقالة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-18-2012, 06:47 PM
  3. زحام الأفكار..
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان الخواطر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-19-2011, 04:41 AM
  4. مجموعة من الأفكار التوجيهية2
    بواسطة سامر إسلامبولي في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-08-2010, 08:26 PM
  5. كيف تسوق الأفكار؟
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان المقالة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-29-2007, 05:56 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •