منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: جديد الابحاث 88

  1. #1

    جديد الابحاث 88

    دراسة طبية تربط بين المشروبات الغازية وسرطان البنكرياس


    قال باحثون اليوم الاثنين أن من يشرب مياها غازية محلاة مرتين أو أكثر في الأسبوع هو أكثر عرضة للإصابة بسرطان البنكرياس وهو نوع غير منتشر على نطاق واسع لكنه قاتل.

    وخلصت الدراسة التي شملت أكثر من 60 ألف شخص في سنغافورة إلى أن من يحتسون العصائر بدلا من المشروبات الغازية لا تهددهم نفس المخاطر.
    وقال مارك برييرا من جامعة مينيسوتا الذي أشرف على الدراسة أن السكر ربما يكون مسئولا عن ذلك لكن من اعتاد شرب المياه الغازية المحلاة هو في الأغلب له عادات أخرى سيئة على الصحة،مضيفاً أن مستويات السكر العالية في المشروبات الغازية ربما ترفع مستويات الأنسولين في الجسم والتي نعتقد أنها تسهم في نمو خلايا سرطان البنكرياس،حيث يفرز البنكرياس مادة الأنسولين التي تحرق السكر.
    وكتب برييرا وزملاؤه في دورية علم الأوبئة والوقاية منها أنهم تابعوا 60524 رجلا وامرأة على مدار 14 عاما، وخلال هذه الفترة الزمنية أصيب 140 متطوعا بسرطان البنكرياس وزادت مخاطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 87 في المئة لدى من يشربون مياها غازية مرتين أو أكثر في الأسبوع.
    وأعرب برييرا عن اعتقاده بان النتائج التي خلصت إليها الدراسة تسري أيضا على دول أخرى.














    باحثون بريطانيون يكتشفون جينات التقدم فى العمر



    اكتشاف جينات التقدم فى العمر

    حدد علماء بريطانيون اختلافات جينية قد تكشف عن كيفية تأثير التقدم فى العمر على الجسم.
    وذكرت شبكة (بى بى سى) الإخبارية اليوم أن الباحثين أكدوا أن اكتشافهم قد يساعد فى تحديد الأشخاص الذين يواجهون مخاطر أكبر من غيرهم بالإصابة بأمراض مرتبطة بالتقدم فى العمر.
    وقال الباحثون "إن الأشخاص الذين يحملون هذه الجينات لديهم اختلافات فى (الساعة البيولوجية) داخل كل خلاياهم".
    ومن جانبها، قالت الجمعية البريطانية للقلب، إن الاكتشاف الجديد قد يفتح الطريق أمام الوقاية الفعالة من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالقلب.

    *******8

    أردنية تفقد معدتها بسبب خطأ طبي


    عمان - تسبب طبيب يعمل في أحد المستشفيات الخاصة في الأردن بخطأ جراحي أفقد مواطنة معدتها بالكامل. ووفق شكوى تقدمت بها إلى وزارة الصحة ريم خرفان، وأوردت تفاصيلها صحيفة محلية، فإن طبيباً معروفاً أجرى للسيدة المذكورة عملية لاستخراج قطعة خاصة بالتحزيم غرست في وقت سابق داخل المعدة، لغايات التنحيف. وخلال العملية، تسببت أداة حادة بإحداث جرح في المعدة، وقال الطبيب إنه سارع لحظتها إلى تقطيبه، لكن الشكوى أشارت إلى أن المريضة، وفور خروجها من العملية، بدأت تعاني من نزيف في المعدة، ولم يستطع الأطباء تشخيص المشكلة، ما دفعها إلى الاستسلام لمشرط الأطباء وإجراء ثلاث عمليات جراحية لتحديد المشكلة.

    ونقلت الصحيفة عن خرفان قولها إن الأطباء أجروا لها عملية قسطرة معتقدين وجود مشكلة في القلب، كما أجروا لها عملية ثانية لتخوفهم من أن المشكلة ناتجة عن نزيف في الرئة، وفي نهاية الأمر اكتشف الأطباء نزيفا داخليا حادا أدى إلى إصابة معدتها بالغرغرينا. وتوضح خرفان أنها "مكثت في العناية المركزة 19 يوما نتيجة النزيف الذي وصل إلى الرئة، كما قام الأطباء باستئصال معدتها، وتركيب جيوب من المعدة ووصلات لتقوم مقام المعدة التالفة". يشار إلى أن الأخطاء الطبية في البلاد تقتل 80 شخصا سنويا وفق مصادر طبية. وبحسب تصريحات سابقة لمصدر طبي في وزارة الصحة، فإنه لو طبقت النسبة العالمية للأخطاء الطبية لا سيما الفرنسية منها، لارتفع الهامش إلى 240 وفاة سنويا.

    ***********
    دراسة تربط بين الاستماع إلى الموسيقى والصداع





    أظهرت دراسة حديثة ان المراهقين الذين يستمعون الى الموسيقى لاكثر من ساعة بشكل يومي يعانون من الصداع اكثر من باقي المراهقين.وذكرت صحيفة "الديلي تلغراف" البريطانية ان الخبراء
    حذروا من قبل ان المراهقين الذين يستمعون الى الموسيقى بصوت عال من اجهزة فردية مثل "اي بود" يعرضون سمعهم الى الخطر.
    ووجدت الدراسة التي اجريت على الف و25 شخصا تتراوح اعمارهم بين 13 و17 عاما علاقة بين الاستماع الى الموسيقى والصداع . كما وجدت الدراسة التي اجريت في جامعة "لودويغ ماكسيميليانز "في ميونخ انه ليس هناك علاقة بين استخدام الهواتف النقالة واللعب بالعاب الكمبيوتر ومشاهدة التلفاز وبين الصداع

    ********
    140 ألف عسكري أمريكي شاركوا بغزو العراق وأفغانستان يعانون نفسيا
    [ 05/02/2010 - 07:37 م ]

    المركز الفلسطيني للإعلام
    أظهرت دراسة لوزارة الدفاع الأميركية نشرتها صحيفة "الماينيتشي" اليابانية الخميس (4-2) أن نحو 140 الف جندي أميركي من الذين نشروا بساحات القتال في العراق وأفغانستان يعانون من أزمات نفسية ناجمة عن تعرضهم لصدمات نفسية دماغية.
    وتذكر الدراسة أن المصابين وعددهم 140 ألفا لا يعانون من إصابات خارجية بل من أعراض الصداع وفقدان الذاكرة وغيرها من المشاكل النفسية والمعنوية.
    وبحسب الدراسة فإن السبب المحتمل لهذا الوضع هو تلف في النسيج الدماغي نتيجة التعرض لموجات صدمة اهتزازية فوق صوتية بعد تفجير عبوات ناسفة بدائية محلية الصنع عدة مرات في بعض الحالات.
    وتقدر وزارة الدفاع الأميركية أن 300 ألف من أصل حوالي مليوني عسكري تم إرسالهم إلى العراق وأفغانستان يعانون من أضرار الصدمة الدماغية النفسية.
    *************
    قال باحثون أميركيون ان الأفكار الانتحارية والاكتئاب تراجعت بسرعة أسرع وأكبر عند المراهقين الذين خضعوا لعلاج شمل عائلتهم كلها وليس بشكل فردي.

    ووجد الباحثون في مستشفى الأكفال بفيلادلفيا ان المرضى الذين يعانون من نزعات انتحارية حادة وتابعوا علاجاً مرتبطاً بعائلتهم كانوا أقله 4 مرات أكثر ميلاً للتخلص من الأفكار السوداوية في نهاية العلاج.
    ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة "الأكاديمية الأميركية لعلاج الطفل والمراهق نفسه" ان المرضى الذي خضعوا لعلاج عائلي أظهروا تراجعاً أسرع لعوارض الاكتئاب.
    وقال المعد الرئيسي للدراسة غاي دايموند "غالبة نماذج العلاج تركز على المراهقين وحدهم، وتساعدهم على تعلم استراتيجيات جديدة للتأقلم وحل المشاكل".
    لكن دايموند أضاف ان "المراهقين ميتأثرون بأهلهم بشكل كبير، وهذا العلاج يهدف إلى حل النزاعات العائلية والترويج لنقاط القوة في العائلات حتى يساهم الحس بالارتباط في حماية المراهق من أذية نفسه".
    وعمد دايموند وزملاؤه إلى دراسة حالات 66 ولداً تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة أتوا إلى الأطباء أو غرف الطوارئ بعدما شكوا من عوارض اكتئاب وأفكار انتحارية.


    11 February, 2010 03:42:00 ايله نيوز - وكالات

    **********
    ميناء طرابلس


    ليبيا تكون قريبا ثالث شريك تجاري لبريطانيا


    ليبيا24 ـ أظهرت دراسة اقتصادية نشرتها كلية الأعمال بجامعة ليد البريطانية المرموقة أن ليبيا ستتصدر قائمة شركاء بريطانيا التجاريين التي تتجه لها الصادرات البريطانية التي كانت تقليديا تتجه نحو أوروبا الغربية، لتكون (ليبيا) في المرتبة الثالثة بعد أكرانيا ورومانيا.
    وتتناول الدراسة التي مولها المجلس البريطاني للتجارة والاستثمار ونشرت تفاصيلها صحيفة "أويا" الليبية، قائمة بـ52 بلدا التي تمنح الشركات البريطانية أفضل الفرص قبل وبعد أزمة الائتمان المالي، وتقدم نظرة ثاقبة لما يجب أن يكون عليه الاستثمار البريطاني واستثمار الوقت والموارد لتطوير الأعمال التجارية الدولية.
    وترى الدراسة أنه في الفترة ما بين 2012 و2014 أن ليبيا ستكون من الدول العشرة الجديدة التي يعتقد أنها ستهيمن على الاقتصاديات في العالم إضافة الصين، الهند، أوكرانيا، روسيا، رومانيا، كوريا، المكسيك، سنغافورة والسويد التي تعتبر الدولة الأروبية الوحيدة في هذه المجموعة لتحتل المرتبة العشرين فيما ستتراجع مرتبة شركاء بريطانيا الأوربيين بشكل حاد، حيث ستحتل ألمانيا المرتبة 30 وفرنسا 34، إيرلندا 42، هولندا 37، بلجيكا 44، إسبانيا 47 وإيطاليا 46.
    وتشير الدراسة إلى أنه ما بين عامي 2005 و2007 فإن أبرز البلدان التي قدمت أفضل الفرص كانت في معظمها البلدان العشرة الراسخة في شراكتها التجارية مع بريطانيا وهي حسب الترتيب: الولايات المتحدة، ألمانيا، فرنسا، إيرلندا، هولندا، بلجيكا، إسبانيا، إيطاليا، الصين واليابان.
    وتقول الدراسة إن المراكز الاقتصادية للصين والهند والولايات المتحدة ما تزال مهيمنة بعد خمس سنوات، لكن العالم طرأ عليه تغيير فإلى جانب البلدان العشرة آنفة الذكر فقد بدات الاقتصاديات الناشئة في أوروبا الشرقية والشرق الأقصى وأفريقيا بمشاركة الدول العشرة بالهيمنة.
    وتسلط هذه النتائج الضوء على التحول الذي يحدث في الاقتصاد العالمي فيما اقتصاديات البلدان التي لم تكن فيها الشركات البريطانية ممثلة بقوة قد بدأت في النمو بسرعة أكبر.
    وقال وزير التجارة والاستثمار الأعمال الصغيرة البريطاني لورد ديفيس إن "أنماط التجارة آخذة في التغير في جميع أنحاء العالم، والشركات البريطانية مضطرة إلى التكيف.. لقد زرت العديد من الشركات البريطانية وكثير منها مؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم التي شهدت تحولا في أعمالها من خلال التصدير".
    وقال البروفيسور بيتر باكلي من مركز التجارة الدولي بجامعة ليدز الذي تراس الفريق الذي أعد الدراسة "إن نتائج هذه الدراسة التي تثير العجب حقا وتظهر مدى سرعة التغير الذي أصاب العالم في أعقاب التراجع عقب الأزمة المالية العالمية". واضاف "لم نكن نتوقع أن نرى بعض جيراننا الأقرب والشركاء التجاريين، مثل فرنسا، ألمانيا وإسبانيا يجري استبدالهم كمواقع تجارية رئيسية خلال خمس سنوات فقط".
    وتخلص الدراسة إلى أن ليبيا سوف تكون من بين مجموعة دول ستصبح أكثر أهمية بالنسبة للشركات البريطانية في المستقبل تماما مثل مصر وأوركانيا ورمانيا.
    وتشير هذه الدراسة إلى أنه تم تحديد البلدان الـ52 من الشركاء التجاريين الرئيسيين لبريطانيا استنادا إلى قاعدة معلومات صندوق النقد الدولي الخاثصة بالانتاج المحلي الخام السابق والمتوقع لهذه البلدان ومستويات نمو القدرة الشرائية وحصتها من الصادرات البريطانية.
    العرب أون لاين14/02/2010 08:49:19 AM (GMT)


    ليبيا24

    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2

    رد: جديد الابحاث/78

    شكرا على هذا المجهود وتقبلى مرورى

  3. #3

  4. #4

    رد: جديد الابحاث/78

    شكرا لمروركما:
    طيور الليل
    ابو فراس
    تحيتي وشكري
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

المواضيع المتشابهه

  1. جديد الابحاث 97
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-24-2011, 04:48 PM
  2. جديد الابحاث 67
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:38 AM
  3. جديد الابحاث 65
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-29-2009, 03:37 AM
  4. جديد الابحاث (33)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-26-2008, 08:15 PM
  5. جديد الابحاث (40)
    بواسطة ريمه الخاني في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-31-2007, 03:24 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •