منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    على أنقاض الصيف

    على أنقاض الصيف

    سواعد ضاقت بين أيديهما حبا=وقد يَسَّرَ التأويل من ثغرها الشهبا
    وداخت أباريق التسول غيرة=من الوجه يغري النور أن يوقظ الهدبا
    أمارس حق البحر في صنع موجة=تقيل بها الأسرار ما واجهت جدبا
    وما بين إسهام بإنجاز ضحكة=وتمليحها بالعشق أبدى الرضا قلبا
    ورائي تركت الوجه يلهو بظله=وظلي أمامي لا يطاوعني وثبا
    وبيني وبيني لست أخفي غواية=فتكشف عن ساق تراودها جذبا
    تنام على سور المدامع غربة=وتُسْلِمُ للحلم الذي زارها دربا
    إلى مفرق التنهيد أوصلت زفرتي=وكانت تقود الصدر من أذنه غصبا
    بأيدي لقاء يصعب القلبُ أن يرى=لوجه طغى بالشوق يسترحم العتبا
    أتيت معوق الحبر ينتاب حيرتي=يراع تقصى من أعاصيره الغضبى
    تضج بها الألفاظ تقتص من فم=لهيبا تطامى حول تفعيله نهبا
    وما لي من الجمر القديم كنانة=لأملأ جيب النفي من حارتي قربى
    أعيش بجرف البعد يعفي ارتعاشتي=من الصبر حين الهجر يأتي لها نقبا
    وجئت مدان الريق من غصة النوى=أقدم صمتي مستدينا له العقبى
    تهرب مني القيظ والصبح في يدي=يطيل انتظار الشمس كي تضحك العشبا
    مجالي حريري العتاب وليس لي=مناطيد قول أستعيد بها السحبا
    أفتش عني في مداخل بسمة=فلا أرجع مني غير ما يسعد الشطبا
    فعشت أداري الذكريات بمقلة=وأحفظها عن متلفٍ يجلب الرعبا
    حبيس أنا بين الخيال أناملي=وفي غيمة علقت سري الذي أربى
    تعافى من السور الجريح ولم يجد=ليصعد فوق النزف من أهله عربا
    سنابك عطشى للصهيل يقودها=سراب يراه الصيف من لهفة شربا
    ترجلت عن عيني والماء قابض=على ريقه قفر يحاوله عبَّا
    أسيرُ وحيدَ الموتِ من مأتم إلى=ضياع لعلي أسترد لي الغربا
    ففي أطلس الوجدان للقلب مرفأ=تغلغل فيه الوعد كي يرجع الدربا
    تمر أمامي الذكريات كأنها=قوارب شعر واصلت سيرها تعبى
    بمرآتي الظل الخديج يطل لي=بوجه تخلى عن ملاطفتي حبا
    فمن ذا يعيد البحر والصيف يا هدى=تململ عن موج يموت إذا يسبى؟
    تركت عناقيد العذاب على فمي=تجفُّ وكرم العشق من أضلعي يجبى.
    يتامى على أهدابنا الدمع يشتهي=حنانا يعيد الحب من لمسة أبَّا
    شريدا بلا وجه ألاقيك يا أنا=ولست الذي يشتاق من وحشتي نخبا
    أنا توءم للجرح من أول الشقا=وحزني بمحض النزف يستقطب الندبا
    أحاول ترقيع الحظوظ بنورس=وأنى لحظي أن ألاحقه رطبا؟
    ضياعي وتقرير المسير ووحشتي=وموتي وبعثي أين أحصي لها سربا؟
    إلى أي موت صابئ النعش يا ترى=فنائي،وكيف الروح تستعذب الصعبا؟
    ألوب بحارات السؤال ولم أجد=سوى القلب يعدو نحو موعوده ذنبا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    الكويت
    12رمضان 1430/ 2/9/2009
    مهداة للشاعرة الأديبة هدى عبد الرحمن

  2. #2

    رد: على أنقاض الصيف

    الشاعر الكبير محمد الحريري
    قصيدة رائعة ومذهلة وتعتبر من المعلقات
    تحيتي
    ظميان غدير

  3. #3

    رد: على أنقاض الصيف

    فعلا هذه هي معلقات استاذنا الحريري الذي نحترم
    تشرفت بالمرور من هنا
    اتمنى لك التوفيق دوما
    ملدا

  4. #4

    رد: على أنقاض الصيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظميان غدير مشاهدة المشاركة
    الشاعر الكبير محمد الحريري
    قصيدة رائعة ومذهلة وتعتبر من المعلقات
    تحيتي
    ظميان غدير
    شهادة اعتز بها أخي ظميان
    ادعو لك بالتوفيق والسداد فمزمارك يشدو بلحن المحبة

المواضيع المتشابهه

  1. القانون رقم 3 لعام 2018 الخاص بإزالة أنقاض الأبنية المتضررة
    بواسطة لميس في المنتدى فرسان القانوني
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-14-2018, 03:10 AM
  2. السيف والياسمين
    بواسطة أدونيس حسن في المنتدى فرسان النثر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-14-2012, 07:40 PM
  3. حساسية الصيف
    بواسطة ندى نحلاوي في المنتدى فرسان الطبي العام .
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-06-2012, 04:00 AM
  4. ورد خبر في الصحف الالكترونية
    بواسطة وفاء الزاغة في المنتدى فرسان المقالة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-22-2012, 06:05 PM
  5. من تحت أنقاض الكلام
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى الشعر العربي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-12-2009, 03:56 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •