منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم

    حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم
    محمد بن صالح العثيمين

    سُئل فضيلة الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - :
    عن حُـكم تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) ؟
    وكيف نردّ عليهم إذا هنئونا به ؟
    وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يُقيمونها بهذه المناسبة ؟
    وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئا مما ذُكِر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجاملة أو حياءً أو إحراجا أو غير ذلك من الأسباب ؟
    وهل يجوز التّشبّه بهم في ذلك ؟

    فأجاب - رحمه الله - :
    تهنئة الكفار بعيد ( الكريسميس ) أو غيره من أعيادهم الدينية حرام بالاتفاق ، كما نقل ذلك ابن القيّم - رحمه الله – في كتابه أحكام أهل الذمة ، حيث قال : وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يُهنئهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو تهنأ بهذا العيد ونحوه فهذا إن سلِمَ قائله من الكفر فهو من المحرّمات ، وهو بمنزلة أن تُهنئة بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشدّ مَـقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدِّين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنّـأ عبد بمعصية أو بدعة أو كـُـفْرٍ فقد تعرّض لِمقت الله وسخطه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
    وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حراما وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعائر الكفر ، ورِضىً به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يَحرم على المسلم أن يَرضى بشعائر الكفر أو يُهنئ بها غيره ؛ لأن الله تعالى لا يرضى بذلك ، كما قال تعالى :
    ( إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ ) . وقال تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا )
    وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .
    وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نُجيبهم على ذلك ، لأنها ليست بأعياد لنا ، ولأنها أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنها أعياد مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة لكن نُسِخت بدين الإسلام الذي بَعَث الله به محمداً صلى الله عليه وسلم إلى جميع الخلق ، وقال فيه : (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) .
    وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام ، لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في ذلك من مشاركتهم فيها .
    وكذلك يَحرم على المسلمين التّشبّه بالكفار بإقامة الحفلات بهذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا ، أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ تشبّه بقوم فهو منهم . قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه " اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم " : مُشابهتهم في بعض أعيادهم تُوجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء . انتهى كلامه - رحمه الله - .
    ومَنْ فَعَل شيئا من ذلك فهو آثم سواء فَعَلَه مُجاملة أو تَودّداً أو حياءً أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المُداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بِدينهم .
    والله المسؤول أن يُعزّ المسلمين بِدِينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ، وينصرهم على أعدائهم . إنه قويٌّ عزيز .


    ============
    انتهى كلامه - رحمه الله – وأسكنه فسيح جنّاته .
    مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ( جـ 3 ص 44 – 46 ) .


  2. #2

    رد: حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم

    بالاذن منك ومن الشيخ اولا واعتذر لجراتي ليست الفتوى كلاما منزلا بل اجتهاد مادامت لاتمس عقيدتنا وحالة التكفير تؤلب الناس علينا ونحن في قمة ضعفنا....
    ومن اراد ان يدعو للاسلام فليس بهذه الطريقة والا نفرنا من كان يمكنه من هؤلاء الدخول في الدين والداعية الناجح يكون دمثا لين العريكة :
    لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك والخطاب كان للرسول ولمعاملته لكفار قريش ...
    عندما يباركوا لك اعيادك فالاحرى ان تردها بلباقة صاحب دعوة..
    ودمتم سالمين

  3. #3

    رد: حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم

    اخي العزيز عبد الله/
    مشكور يا غالي على هذا الموضوع وما به من فائدة كبيرة تعم على الجميع وتنبيه لكل من هو حريص من أن يقع في المحظور
    اخي اسامة/
    مشكور على طرح رأيك وهنا تتحقق المصلحة بالنقاش وتبادل الأفكار والوصول إلى الفائدة للجميع
    من المعروف عزيزي أن مشاركة غير المسلمين بأعيادهم محرمة فلنا أعيادنا ولهم أعيادهم أما حول طرحك لنقطة تبادل التهنئة فلا ادري حقيقة مدى مرونة الشرع في الأمر ومن البدهي أنه شرع حنيف مرن وقد أكون جرئيا أيضاً بوضع فكرة ولا أدري حقيقة هل ذلك حرام أم لا بألا نبادر بالتهنئة لغير المسلم بعيده.
    ويبقى الأمر لأهل العلم والفقه.
    مع ملاحظة انه لا يوجد محاباة في أمور الفتاوى
    شكرا لك وشكرا عبد الله

  4. #4

    رد: حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم

    جزاك الله خيرا يا صهيب ياغالى
    اخى اسامة نحن ليس بلعلماء يااخى راى جمهور العلماء انه لايجوز
    يهنئوننا بحق ونحن لا يجوز لنا أن نهنئهم بباطل، وخذ على سبيل المثال ما يسمى بعيد القيامة المجيد فهم يعتقدون أن الإله قد مات ثم قام!! تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا، فالله حي لا يموت، قيوم لا ينام، فكيف يهنئهم المسلم على مثل هذا المعتقد؟!

  5. #5

    رد: حُكم تهنئة الكفّار بأعيادهم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله جنينة مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا يا صهيب ياغالى
    اخى اسامة نحن ليس بلعلماء يااخى راى جمهور العلماء انه لايجوز
    يهنئوننا بحق ونحن لا يجوز لنا أن نهنئهم بباطل، وخذ على سبيل المثال ما يسمى بعيد القيامة المجيد فهم يعتقدون أن الإله قد مات ثم قام!! تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا، فالله حي لا يموت، قيوم لا ينام، فكيف يهنئهم المسلم على مثل هذا المعتقد؟!
    تعليل مقنع ومتوافق مع صريح النصوص
    ومفهوم ردك أخي الكريم للإستزادة
    أن تهنئة الكفار بأعيادهم زيادة على مزلق الحرمة ، فإنه يشعرهم أنهم على صواب
    في حين الواجب على المسلم الصدع بالحق
    ما قد تتفقان عليه أنت مع الأخ السابق : هو الفطنة والكياسة في الدعوة لله دون غلضة وشدة وأن يتخير الداعي على هدى من ربه الوقت والكلمة والطريقة أو الأسلوب المناسب . وليضع في علمه أن الهداية هدايتان
    هداية البشر : وهي هداية تدليل وهداية الله : وهي هداية التوفيق
    ولا يجبر التدليل التوفيق
    نسأل الله أن يجعل في حركة كل المسلم دعوة للخير وبالفعل قبل القول .
    لا يـخـدعـنّك مــن عــدوّ دمـعـةً *** وارحـم شـبابـك مـن عدوٍ تُرحَمِ
    ومن البليّة عذل من لا يرعوي*** عن جهلِهِ , وخـطاب من لايفهمِ
    ومـن العـداوة ما يـنالك نـفـعُـهُ *** ومـن الصـداقـة ما يـضر ويؤلمُ
    والذل يـظـهـر فـي الذلـيل مودةً *** وأود مـنـه لـمـن يــود الأرقـــم

المواضيع المتشابهه

  1. داعش و كلابا.. الكفّار
    بواسطة فايز كرم في المنتدى فرسان الشعر الشعبي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-21-2014, 11:02 PM
  2. زوال السلطة يشكل تهديداً لإسرائيل
    بواسطة د. فايز أبو شمالة في المنتدى فرسان المواضيع الساخنة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-15-2014, 06:33 PM
  3. مرض بومبيدو يشكل أحد الأسرار الكبرى لقصر الإليزيه
    بواسطة محمد زعل السلوم في المنتدى فرسان الأبحاث التاريخية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-26-2010, 06:53 PM
  4. تهنئة
    بواسطة أسعد الأطرش في المنتدى فرسان الإسلام العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-23-2010, 03:02 AM
  5. قشر التفاح يشكل خطر كبير على حياتك
    بواسطة عبدالله جنينة في المنتدى فرسان أخبار العلوم.
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-17-2009, 09:40 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •