منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1

    «شجرة الحياة»...الأمريكيون يبحثون عنها

    «شجرة الحياة»...الأمريكيون يبحثون عنها

    --------------------------------------------------------------------------------

    الأمريكيون يبحثون عنها: اكتشاف «شجرة الحياة» في صحراء البحر الأحمر

    كثير من المراكز العلمية الأمريكية تقدمت بتوصية للحكومة الأمريكية بحظر استخدام مادة «الشبة» في تنقية مياه الشرب واستبدالها بأوراق أشجار «المورينجا» أو ما تسمي «الحبة الغالية» أو شجرة الحياة بعد ظهور العديد من الفوائد الصحية لها وضرورة البحث عن أصولها والتوسع في استخدامها.

    مركز بحوث الصحراء بدأ في البحث عن هذه الشجرة في الصحراء المصرية حتي توصل إلي وجودها بإحدي المناطق الجبلية الوعرة بالقرب من مدينة سفاجا بالبحر الأحمر ووصل عددها إلي عشر أشجار فقط.
    الدكتور إسماعيل عبدالجليل رئيس المركز أكد أنه تم إرسال «قرون» هذه الأشجار المحتوية علي تقاوي إنتاج «شجرة الحياة» إلي بنك الصحاري المصرية للجينات النباتية بالشيخ زويد لإجراء عمليات «الأقلمة» بهدف التوسع في زراعتها، خاصة في محافظة شمال سيناء وإنتاج شتلات كثيرة منها بأسعار تصل إلي جنيه واحد للشتلة.

    وأوضح عبدالجليل أن الدراسات العلمية أكدت أن تناول ٢٨ جراماً من أوراق شجرة الحياة وهو ما يعادل ملعقة شاي يوازي القيمة الغذائية لمحتوي أربعة أكواب عصير برتقال الغني بفيتامين «C» إلي أربعة أكواب من اللبن الغني بالكالسيوم وثلاثة أضعاف محتواه في الموز وعشرة أضعافه في الجزر من فيتامين أ وثلاثة أضعاف محتوي الحديد في السبانخ وتعادل بيضة.

    وقال رئيس مركز بحوث الصحراء إن طعم بذور الشجرة يشبه طعم الحمص وتضاف أوراقها إلي السلاطة والخبز وتستخدم في صناعة البيتزا وزيت بذورها يفوق في قيمته الغذائية زيت الزيتون ومطحون أوراقها ينقي المياه العكرة من الشوائب ويجعلها صالحة للشرب وأوراقها لها فعل السحر في علاج أنيميا الدم وأمراض القلب والمخ والأعصاب والسرطان وكفيلة بوقاية عشرات الآلاف من الأطفال الذين يصابون بالعمي نتيجة نقص فيتامين أو تستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم، وأضاف أنه يمكن زراعتها بالمناطق الصحراوية والأراضي القاحلة لارتفاع درجة تحملها للجفاف وندرة المياه وملوحتها وتصل احتياجاتها المائية بين ١٠٠و٣٠٠ مليمتر في السنة ويصل معدل نموها السنوي إلي متر ونصف المتر وطالب بضرورة التوسع في زراعتها لاستخدامها في صناعة الأدوية وزراعتها في الحدائق المنزلية للأغراض الشخصية.
    [align=center]

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )
    [/align]

    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

  2. #2
    الحقيقة موضوع يستحق التوقف عنده وهي كما قرات في بعض المنتديات متواجدة في البحرين ايضا
    ثرواتنا يبحث عنها الغرب!!!
    اظن ان طبيبنا الادلبي عليه ان يمر بالموضوع
    شكرا لك

  3. #3
    كنت قد قرات واحتفظت بمقالة اعجبتني

    شجرة الحياة، الحلم الأفريقي في المتحف البريطاني
    إبراهيم الجارحي بي بي سي- لندن

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ربما كان هذا العمل الفني الواقف في الساحة الرئيسية عند مدخل المتحف البريطاني بقلب العاصمة لندن أحد أغرب الأعمال الفنية المعروضة في المتحف، على الأقل من حيث مكوناته، فقد صنع بالكامل من بقايا أسلحة استخدمت خلال الحرب الأهلية في موزمبيق، وعلى الرغم من أنه مكون من أجزاء متفرقة من آلة الموت، إلا أنه في الوقت نفسه يحمل اسم "شجرة الحياة".

    هذا العمل الذي يحظى بحفاوة بالغة من المسؤولين في المتحف والزائرين على السواء عبارة عن شجرة بحجم شجرة تفاح بالغة، يتسلقها قرد أفريقي صغير، ويقبع إلى جانبها عدد من الحيوانات الصغيرة.

    ويحمل هذا العمل المبتكر توقيع أربعة نحاتين من موزمبيق هم كيستر وأدلينو ميثي وفيل دوس سانتوس وهيلاريو ناتوجيوجا، وقد نفذوها بناء على تكليف من المتحف البريطاني ومنظمة كريستيان إيد، وهي إحدى المنظمات التي تعمل على نزع سلاح الفصائل المتنازعة في الحروب الأهلية في القارة الأفريقية.

    عرض هذا العمل للمرة الأولى على الجمهور في ساحة مابوتو للسلام، ويقف اليوم في إحدى ساحات المتحف البريطاني العريق، وقد علا الصدأ قطع السلاح والذخيرة التي تتكون منها الشجرة، ربما في احتقار ورفض لمكونات الشجرة.

    تعرض الشجرة إلى جانب كمية هائلة من الأعمال الفنية والقطع الأثرية الأفريقية في إطار مهرجان أفريقي كبير يستضيفه المتحف البريطاني وترعاه هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي.

    دامت الحرب الأهلية في موزمبيق لست عشرة سنة، وخلفت وراءها آلاف القتلى والجرحى، وهاهي الأسلحة التي استخدمت في هذه الحرب، وكثير منها جمع من أيدي أطفال جندتهم الميليشيات المتحاربة، تستبدل في مقابل دراجة أو جرار زراعي أو حتى ماكينة حياكة.

    وإلى جانب شجرة الحياة، يقيم المتحف البريطاني ندوات ومعارض جانبية تناقش جوانب من الحياة في أفريقيا، من بينها السينما الأفريقية، وخاصة الأفلام الوثائقية من دول جنوب الصحراء الكبرى، ومنها فيلم "في انتظار السعادة"، وهو الفيلم الحاصل على جائزة مهرجان فسباسكو، أهم مهرجانات أفريقيا السينمائية، وفيلم أبوونا الذي يحكي عن الأطفال المشردين في تشاد.

    كما يعرض في إطار نفس المهرجان مقعد يمثل عرشا مصنوعا أيضا من قطع السلاح وصنعه الموزمبيقي كيستر الذي شارك في بناء شجرة الحياة.

    ويختلف عرش السلاح عن شجرة الحياة في أنه مصنوع في أغلبه من بندقية أيه كي 47 الروسية، كلاشنكوف، وهي البندقية التي تمثل رمزا للحروب والصراعات المسلحة في أفريقيا وربما في العالم أجمع.

    ويعبر هذا العرش عن امتداد نطاق تجارة السلاح، فإلى جانب البندقية الروسية الشهيرة، يضم العرش قطعا من أسلحة أمريكية وبريطانية تعود إلى الحرب العالمية الثانية، وكذلك أسلحة برتغالية، وهو يرمز في مجمله إلى مفهوم السلطة المبنية على قوة السلاح.

    والشجرة والعرش وكذلك قطع فنية أخرى صنعت من بقايا الأسلحة هي نتاج لمشروع بدأه المجلس المسيحي في موزمبيق بدعم من منظمة كريستيان إيد عام 1995 ويحمل هذا المشروع اسم "تحويل الأسلحة إلى أدوات"، وما الشجرة والعرش إلا الوجه الفني لعملية مبادلة السلاح في موزمبيق بأدوات زراعية أو منزلية.

    وعلى الرغم من أن الأسلحة التي دخلت أجزاؤها في تكوين شجرة الحياة جاءت جميعها من موزمبيق، إلا أن ذلك لا ينفي أن شجرة الحياة تعبر بصدق عن رغبة أفريقيا في التخلص من الحروب الأهلية والنزاعات المسلحة التي استهلكت طاقاتها لعقود طويلة.

المواضيع المتشابهه

  1. تلوث البيئة العراقية يقتل الحياة والتحدث عنها فقط لايقتلنا!
    بواسطة عزيز الحافظ في المنتدى فرسان المقالة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-12-2012, 04:59 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-19-2011, 10:02 AM
  3. شجرة الكتابة خارج المكان لإدوارد سعيد: سيرة إنسان... سيرة قضية.. د. نجمة إدريس
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان الأبحاث والدراسات النقدية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 02:01 PM
  4. يبحثون عن قديمهم
    بواسطة عبدالغفور الخطيب في المنتدى فرسان الأدب الساخر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-05-2010, 07:38 AM
  5. قصر الحير الغربي.. فنّ الزخرفة المستوحى من شجرة الحياة
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان السياحة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-25-2009, 01:07 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •