منتديات فرسان الثقافة - Powered by vBulletin

banner
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1

    مرض اجتماعي اسمه القولبة!




    كلمة في النمطية و القولبة و التعميم
    بعياش لطيفة




    سئل أحد الفلاسفة الأوروبيين عن العالم المثالي في نظره فقال: العالم المثالي حيث يكون الطباخ فرنسياً والميكانيكي ألمانياً والشرطي بريطانياً والعاشق إيطالياً ويدير كل شيء رجل سويسري...وفي المقابل يضطرب العالم ويختل حين يكون الشرطي ألمانياً، والطباخ إنجليزياً، والميكانيكي فرنسياً، والعاشق سويسرياً، ويدير كل شيء رجل إيطالي!! هذا القول - على طرافته - يقدم مثالا لطريقتنا في قولبة الآخرين وحشر ملايين البشر في أطر نمطية ضيقة. فنحن في الغالب نتبنى (قوالب مسبقة) عن المجموعات والشعوب الأخرى ثم نعتمدها كمرجع في التعامل معهم والحكم عليهم..
    و تأمل معي اخي القارئ هذه التعريفات :

    السلفي/منغلق يعيش في الأوهام و الأساطير التي عفا عليها الدهر
    السلفي/محافظا على الدين متمسكا بعقيدته لا يخشى إلا الله

    اللاديني/ منحل تحركه شهواته و نزواته، ذو عقل قاصر عن فهم الحقيقة
    اللاديني/ عقلاني متفتح يضع الأمور في نصابها

    الشيوعي/ كافر يريد أن يغرق العالم في الإلحاد
    الشيوعي/ يهتم للآلام الآخرين ، يبحث عن الخير و العدل للجميع

    العلماني/ كافر يريد أن يحطم الدين و يستحل المحرمات
    العلماني/ عقلاني يريد الحفاظ على الدولة و الحفاظ على الدين

    اليهودي/ خبيث و دنيء، شارب الدماء، ضع كل الموبقات فالكل صحيح
    اليهود/ أكثر أهل الأرض الذين تعرضوا للظلم رغم كونهم الأكثر عزلة

    المسيحي/ ضال عن الطرق عابد للأوثان
    المسيحي/ الأكثر ايمانا و الأكثر تمسحا

    المسلم/ إرهابي، سفاح، قاهر النساء
    المسلم/ الأكثر سلاما مع نفسه و الناس في العالم

    المتحجبة/ رمز للتخلف و الطائفية و الإرهاب
    المتحجبة / عفيفة تسعى لإرضاء ربها

    الرجل / متسلط سبب الحروب و النكبات في العالم
    الرجل / الأكثر بؤسا الأسرع موتا بسبب كدحه في الحياة

    المرأة / الذليلة الضعيفة المقهورة
    المرأة/ مصدر كل الشرور في العالم

    هذه بعض النماذج لما نتعامل معه في محيط حياتنا، و لكن السؤال هل هذه التعريفات صحيحة؟ هل تصف فعلا و تحدد كل واحد من هؤلاء ؟؟؟؟؟
    لا اعتقد و لكن لا أعرف من عمل على قولبة الناس ووضعهم في أشكال محددة ثم تعميم هذه الأشكال على باقي البشر؟ رغم عشرات الحكم و المواعظ التي تتحدث عن اختلاف البشر فيما بينهم.و رغم ذلك فهذه التعريفات هي التي تطبق على كل الناس، و تعمم بدون تمييز.
    أعتقد أن التعميم و صب الناس في قوالب من أكثر الأمراض التي تفتك بالبشر و كما أعتقد أنه يصعب الشفاء منها و ذلك ان المشكلة لها جذور في بنية العقل البشري ذاته الذي يميل إلى إطلاق التعميمات و القولبة لأن ذلك يعتبر إحدى آلياته من أجل سهولة الحفظ و التعاطي مع المتغيرات لذلك نجد العقل البشري يميل دوما إلى التصنيف من المجموعات الأكثر أعضاءا إلى الأقل و هكذا حتى يصل إلى أبسط صورة ممكنة من الإدماج بالإضافة إلى الخضوع لمنطق القبيلة و التعامل بمنطق من ليس معي فهو ضدي ناهيك عن رغبة البعض الغريبة و العجيبة في أن نصبح جميعا صورة واحدة من بعضنا photo copie و هي استحالة كونية لأن كل منا منفرد بذاته مختلف عن الجميع في صفاته و تصرفاته.
    كما لا ننسى الكسل العقلي و الكساد المعرفي الذي أدى إلى بلادة المشاعر و نمطية في التفكير .

    و في اعتقادي أن الذي يرسخ هذه الصورة مع وجودها هي وسائل الإعلام و الإعلان سواء المرئية أو المسموعة أو المقروئة فهي التي أعطت الأنطباع لدى الكثير أن المخالف لك هو السيء هذا مع الأخذ بعين الإعتبار توجيهات من يسيطر على أجهزة الوسائل من أصحاب الدسائس.

    و الحل في نظري ان نتعلم قبول الآخر، أي آخر كيف ما كان ، و أن نتعلم التعايش مع هذا الآخر و الرضا باختلافه معنا عرقيا كان أو دينيا أو مبدئيا... ولنتخلي عن فكرة التعميم من أساسها و تخطئة ذهنية القولبة بكافة أشكالها والاقتصار في أسوأ الظروف على التجربة الشخصية مع كل فرد على حدة ولنعلم أن الصورة النمطية هي مخطئة في كل الأحوال.

    و أخيرا يمكن للقارئ الكريم أن يختلف معي أو يتجاهل نصيحتي و لكن أتمنى أن نضع نصب أعيننا قول الله تعالى "إذ تلقونه بألسنتكم و تقولون ماليس لكم به علم و تحسبونه هينا و هو عند الله عظيم"

    </B>

    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  2. #2

    رد: مرض اجتماعي اسمه القولبة!

    نص داعم آخر:
    هي أن يأتي الشخص بقوالب من السلوك يكررها باستمرار ، بمعنى ان يكرر الفاظا او عبارات

    او حركات معينه ينظر اليها الآخرون على انها شذوذ

    والتكرارفي حد ذاته قديم يمارسه الأطفال ويصدر احيانا عن الكبار ولا يكون ذلك منهم الا خروجا

    على المألوف ،وكثيرا مايستعيد الكبار عبارات او الفاظا يلذ لهم ان يسمعوها مرات ، وكذلك يستعيد

    الطفل الحركات ويطلبها ويستشعر من ذلك بعض الاطمئنان ،الا ان هذا التكرار يكون مرضيا عندما

    يلفت الانتباه الى الشخص الذي يأتيه ولا يلحظ عليه انه يسعده ،وهذا التكرار المرضيهو مايطلق

    عليه القولبه ويتخذ شكلا نمطيا ويشاهد عند المرضىبالاستجابات القهريه وبالفصام

    والسلوك المقولب في العصاب الوسواسي القهري يخدم غرضا لايبين الا للمحلل النفسي

    وهو وسيلة المريض ليصرف به قلقله ويخفف به من مشاعر الذنب

    واما في الفصام فالمسأله اعمق ولا يبدو للسلوك المقولب اي معنى ويتخذ شكل الحركات النمطيه

    المغرقه في الغرابه فيظل المريض يوميء بوجهه او بيديه او يتخذ بجسمه اوضاعا يكررها

    بشكل ممل او يتخذ سلوكه المقولب شكل الثرثره النمطيه فيلغو بما لانعرف من الالفاظ او بما

    نعرف ويظل يكرره من دون داع ، وما يلغو به لابد له من معنى عند المريض نفسه ولكن

    فقد معناه بتكرار في كل المواقف وعلى فترات

    ويذهب بعض الباحثين الى ان القولبه من دأب كل المرضى بالعصاب بطريقة او بأخرى من حيث

    ان السلوك العصابي في حقيقته عباره عن انماط ثابته من الأفعال او الأقوال يكررها المريض

    في المواقف المختلفه ويؤكد بها نفسه او يستعين بها عليها او يعبر بها عن تسليمه بما تتضمنه

    او ليطرد بها اوهاما تأتيه او ليقزى بها على الفشل

    وهي استجابات نشأت معه منذ الصغر كرد فعل لتجارب مزعجه كما يحدث نتيجة النقد الذي يوجهه

    الأبوان للأطفال حيث يجد الطفل ان اتيانه بهذه الاستجابات يلبي حاجاته وينقذه من الحرج فيظل

    يكررها استجلابا لنفس النتائج وتصبح معه نمطا سلوكيا عصابيا عندما يصر عليها مع انها لم تعد

    تخدم اغراضه السابقه ويستمر معه هذا النمط الى الرشد وما بعده

    والمقولبات هي ما نطلق عليها الكليشيهات وهي عبارات تمثل آراء بسيطه الى حد الافراط المشوه

    او انها تمثل مواقف عاطفيه من شخص او جماعه او قضيه او حادثه وتكشف عن سذاجه مغرقه

    ومن ذلك ان يظل يردد "ان الأغنياء قلوبهم متحجره" .. وحاول الكثير التحري عن الحقيقه حول

    هذه المقولبات واجريت بحوث حول مصداقية السمت مثلا كانعكاس للمهنه او الحرفه حيث يقال

    ان المهنه تطبع صاحبها بطابعها وتجعل له سمتا خاصا ، وقد تبين فعلا ان بعض الفئات من المهنيين

    والحرفيين تظهر اشكالهم وتصرفاتهم على صور خاصه متوافقه مع فكرة الناس عن مهنتهم

    الأمر الذيي جعل لهذه المقولبات و الكليشيهات السائده بعض المصداقيه ومن ثم قد يكون هناك

    مبرر للاعتقاد والأخذ بها

    ويبدو ان المقولبات تتحكم في سلوك الغالبيه من الناس ، واكدت بعض الاستقصاءات على طلبة

    الجامعه وهم في طليعة المثقفين في المجتمع ان بعض الأفكار تسود لديهم كمعتقدات ومن امثالها

    "ان اليابانيون اهل شطاره وصناع" "والايرلنديون اهل فكاهه" .. وما الى ذلك

    وقد يؤثر بعض الناس فئة او جنسا في جنس آخر تأثيرا مسبقا بحكم مالدينا عنهم من امثال هذه

    الافكار او الانطباعات العامه المتعجله ، اضافة الى ان هذه المقولبات قد تجعلنا نغض الطرف عن

    الصفات التي تكون للأفراد وتميل بنا الى التعامل معهم كأجناس او فئات ما يوقعنا حتما في

    محاذير كثيره

    _منقول
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

  3. #3

    رد: مرض اجتماعي اسمه القولبة!

    السلام عليكم
    احسنت رغد
    حقيقة نحن ضمن تاطير خطير.
    لن اتهم احدا به ولكن نحن في زمن:
    فردي اجتماعيا
    جماعي اقتصاديا
    عولمي هوية
    واذن اين نحن الان ؟
    شكرا من جديد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4

    رد: مرض اجتماعي اسمه القولبة!

    حقيقة الامر اكبر من ان نحدده....
    اعتبر المجال مازال مفتوحا للنقاش
    شكرا للمرور
    رغد
    إذا كنتَ لا تقرأ إلا ما تُوافق عليـه فقط، فإنكَ إذاً لن تتعلم أبداً!
    ************
    إحسـاس مخيف جـدا

    أن تكتشف موت لسانك
    عند حاجتك للكلام ..
    وتكتشف موت قلبك
    عند حاجتك للحب والحياة..
    وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك للبكاء ..
    وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف
    عند حاجتك للآخرين ؟؟

المواضيع المتشابهه

  1. طريقة القولبة بالبلاستيزول plastisol moulding
    بواسطة رغد قصاب في المنتدى فرسان العلوم العامة.
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 11:35 AM
  2. حب الشهرة /مرض اجتماعي
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-22-2009, 06:10 PM
  3. التقليد مرض نفسي اجتماعي
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان الطب النفسي .
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-10-2009, 07:00 AM
  4. قضية رهاب اجتماعي
    بواسطة بنان دركل في المنتدى فرسان البرمجة اللغوية العصبية.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-20-2006, 07:10 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •